الثلاثاء، 7 يوليو، 2009

مدونه صوت غاضب /ندعوكم إلى الانضمام إلى حملة : مليون صوت عربي للشّاعر العراقي مسار رياض

بسم الله الرّحمن الرّحيم:
إخوتي وأخواتي.
وكلّ من يهمّه المحافظة على لون الشّعر العربي المشرق، وموقفه الملتزم بقضاياه...
ندعوكم إلى الانضمام إلى حملة : مليون صوت عربي للشّاعر العراقي مسار رياض..
الشّاعر العراقي الكبير مسار رياض يشارك في مسابقة أمير الشّعراء في أبو ظبي..
ويمكن أن يتأهّل للفوز بلقب الإمارة إن أعطيناه أصواتنا...
قبل غروب يوم الخميس في /9/7/2009
رقم الشّاعر هو (30)...
يرجى إرسال رسائل عبر الهاتف الخليوي على الأرقام التّالية، وفق البلدان الّتي يوجد فيها الإخوة المشاركون بالتّصويت:
1 UAE
Etsalat
2998
2 KSA
Mobily 6341
3 Al jawwal 82995
4 Kuwait Wataniya 1590
5 Zain 97784
6 Bahrain Zain 77000
7 Batelo 95149
8 Oman Oman Mobile 90147
9 Nawras 90996
10 Qatar Qtel 2758
11 Yemen Sabafone 3008
12 Yemen Mobil 88713
13 MTN 8825
14 iraq Asiacell 1566
15 Zain-Atheer 8002
16 Korek 9820
17 Mobitel 3252
18 Zain-Iraqna 2871
19 Egypt Edsalat 94204
20 Mobinil 94204
21 Vodafone 94204
22 Morocco Maroctelecom 5053
23 Mediatelecom 5053
24 Jordan Zain 96032
25 Umniah 98187
25 Umniah 98187
27 xpress 90180
28 Tunisia Tunisiana 87779
29 Tunise 87779
30 Mauritania Mattel 1637
31 Mauritel 1566
32 Algeria Mobilis 3040
33 Djezzy 4596
34 Nedjme 4596
35 Lebanon MTC-Vodafone 1385
36 Alfa 1385
37 Syria MTN 1630
38 Syriatel 1636
39 Palestine Jawwal 37448
40 Sudan Zain 1672
41 MTN 1262
42 Sudatel 1671
43 International
International 00248985156
أرجو من الأحبّة أن يرسلوا هذا الإميل إلى أكبر عدد ممكن من الأصدقاء للمساعدة على تأمين العدد المطلوب من الأصوات... مع فائق الشّكر والتّقدير ....
أصدقاء الشّاعر مسار رياض في لبنان...

من قصائد الشّاعر الكبير:
مشهد في التّكوين..
بوَّابةٌ عند الدخول و سلَّمُ *** و يدٌ محاوِلةٌ و نطقٌ مبهمُ
و ترقُّبٌ كالجذر أوغل نفسه *** في تربة الأشياء إذ تتوهمُ
رعبٌ مباحٌ في الطريق كأنَّما *** منْ خلفها وقفتْ هناك جهنَّمُ
نشفت قناديل الحياة بوجهها *** و تشعَّب الموتى بها و تبرعموا
و تفتَّحت دخل النشوء بسفْره *** حذِراً يبعثر صنعه و يلملمُ
أرجوحة الخلق القديم تثاءبتْ *** في الأفق معقودٌ بهزتها الدمُ
و تحركت سقطت بلادٌ من يدٍ *** في الغيب طينٌ عابسٌ متبسمُ
نهران من عسل السماء و نخلها *** قامات من نحو البلابل يمَّمُوا
شيخٌ عنادٌ صمتُ حقلٍ يابسٍ *** أيضاً عنادٌ ، طفلةٌ تتلعثمُ
كلٌّ عنادٌ إنَّ أرضاً كالتي *** وقفت إلى عدمٍ أتى تتبسَّمُ
أحرى بأن يروي حكاية خلقها *** وجعٌ عراقيٌّ و صبرٌ محكمُ
جمع العنادَ على مرارةِ ما به *** تتهدَّمُ الدنيا و لا يتهدَّمُ
وطنٌ عميقٌ كالهدوء و طبعُه *** في كلِّ أحقاب النزيف مطلسمُ
نفضَت قميصَ الكائناتِ يدٌ له *** فتبصَّر المتحيِّرون و قد عمُوا
لما رأوا جرحاً يخبِّئ نفسه *** خجلاً و جرحاً عامداً يتكتَّمُ
و تلمَّسوا حلماً ببال صغاره *** فتبللوا تمراً و ذاب بهم فمُ
و رأوا ملائكةً تضمِّد نزفه *** صلّوا على نزف العراق و سلَّمُوا
منذ ابتكار الدمعة الأولى هنا *** نايٌ بما نهج الجنوبُ يتمتمُ
عبَرت مواويل البلاد برأسه *** و غفا بأغنية الشواطئ يحلمُ
و يخاطب العشاق مَنْ صنَع النَّدى *** فيجيبه وردُ الصباحِ همُ همُ
أهلي غمامٌ مرَّ في لغة السما *** قيلوا فجاءت للخليقة زمزمُ
نَقُّوا نوايا النور و انسكبوا بها *** سِلْماً يطارده أذىً لا يسأمُ
همس العراق بروحهم فتحوَّلوا *** أفقاً و عانقهم حمامٌ مغرمُ
.........................
وتعلن مدونه صوت غاضب وضياء الدين جاد تايدهما للشاعر العراقى مسار الرياض للفوز فى المسابقه
وتدعوا مدونه صوت غاضب زورها الكرام للتصويت للشاعر مسار الرياض عبر راسائل smsوعبر البريد الالكترونى قبل يوم الخميس
ودمتم بعز

ليست هناك تعليقات: