السبت، 23 أكتوبر، 2010

كابوس حرب تموز يلاحق وحدات النخبة في جيش العدو الذي يتدرب خشية مفاجآت حزب الله

كابوس حرب تموز يلاحق وحدات النخبة في جيش العدو الذي يتدرب خشية مفاجآت حزب الله

يُجري الجيشُ الصهيونيُّ تدريباتٍ مكثفةً لوِحداتِ النخبةِ في ظروفٍ قاسيةٍ جدا خَشيةَ مفاجآتِ حزبِ الله في الحربِ المقبلة. ووسائلُ لإعلامِ العدوِّ تَطرحُ تساؤلاتٍ عن جدوى تدريباتِ الجنودِ الجُدُدِ في وِحدةِ ايغوز الذي لا يَعرفونَ حزبَ الله الا عَبرَ شاشاتِ التلفزة.
فإسرائيل تخشى مفاجآت حزب الله في الحرب المقبلة، ويخضع جيشها لتدريبات مكثفة تعد خلالها أفضل ما لديها من وحدات النخبة والكفاءات القتالية استعداداً للمواجهة المقبلة وفق ما كشفت عنه وسائل الاعلام الاسرائيلية. ويحاول الجيش الصهيوني عبر التدريبات اعادة تعويم وحداته الخاصة ومنها وحدة ايغوز. وكشفت وسائل اعلام العدو عن مناورة اجرتها هذه الوحدة في ظروف قاسية جداً مشابهة لما تعرض له الجيش الاسرائيلي اثناء حرب تموز/يوليو الفين وستة ، وتضمنت المناورة تعويد الجنود على تحمل اثقال تصل الى خمسة وثلاثين كيلوغرام وقطع مسافات تصل الى نحو أربعين كيلو متراً، وفي درجة حرارة مرتفعة مع الاكتفاء باستهلاك كميات قليلة من المياه كل ذلك من أجل تدريب الجنود على مواجهة حزب الله وجهاً لوجه في اقصى الظروف الميدانية، لكن الامر المهم بحسب التلفزيون الاسرائيلي هو معرفة ما يحضره حزب الله من مفاجئآت يستقبل بها الجنود الاسرائيليين في المواجهات الحقيقية.

ويقول ضابط في وحدة ايغوز لتلفزيون العدو: "نحن نبذل كل جهد لمحاكاة كل ما يتعلق بالقتال، واعتقد أن الجنود يتدربون على حمل الاثقال المادية والصعوبات الفكرية لستعدوا كما يجب للمعركة".

وسائل اعلام العدو ذكرت أن الجيش الصهيوني يبذل جهوداً جبارة لتدريب الجنود الجدد في وحدة ايغوز. وطرحت تساؤلات عن جدوى هذه التدريبات حيث انهم لا يعرفون مقاتلي حزب الله الا عبر شاشات التلفزيون فقط.

مع العلم ان جنود ايغوز الذين عملوا في جنوب لبنان لفترات طويلة وعرفوا حزب الله عن قرب قد تكبدوا خسائر كبيرة اثناء المواجهات المباشرة مع مقاتلي الحزب في حرب تموز/يوليو وتعرضوا للحصار اكثر من مرة ولم يستطيعوا سحب جنودهم القتلى والجرحى من ارض المعركة.

ويقول في هذا المجال ضابط برتبة مقدم في وحدة ايغوز للتلفزيون الصهيوني: "شعوري أن حزب الله في المرة المقبلة سيواجه جهة مختلفة كلياً أقل تردداً واكثر اصراراً على توجيه الضربة التي يستحقها".

تدريبات وحدة ايغوز تأتي في الوقت الذي يستعد فيه رئيس الاركان الجديد يؤآف غالانت لتسلم مهامه بعد تسليمه لمهامه في القيادة الجنوبية، وأكدت وسائل الاعلام الاسرائيلية أن تركيزه الاساسي سيكون على الجبهة الشمالية حيث يعتقد الجيش الاسرائيلي ان حزب الله يشكل اليوم التهديد العسكري الاكثر خطورة الذي تواجهه اسرائيل.

ليست هناك تعليقات: