الجمعة، 8 أكتوبر، 2010

الاحتلال سيستخدم طريقة جديدة لإفشال السفن البحرية المتضامنة مع سكان القطاع

الاحتلال ستخدم طريقة جديدة لإفشال السفن البحرية المتضامنة مع سكان القطاع
اتخذت قوات البحرية الصهيونية قراراً يقضي بمشاركة "الكلاب البوليسية" المهاجمة التابعة لوحدة "عوكتس" فى المواجهات البحرية من أجل إفشال الحملات البحرية المتضامنة مع سكان قطاع غزة المحاصر منذ أكثر من أربع سنوات".
وأن الكلاب ستصعد على ظهر السفينة قبل القوات من أجل منع وصول الناشطين إلى القوات البحرية الصهيونية، كما حدث فى السابق فى السفينة التركية "مرمرة".
وأنه فى حال إنزال تلك الأنواع من الكلاب، فإنها ستحافظ على المكان، ولن تعطى لأحد فرصة الاقتراب من قوات البحرية"، مضيفة "أنه من الممكن إنزالهم من خلال رافعات أو بطرق أخرى، وأن مثل هذه الكلاب مدربة على نهش الأعداء من أجسادهم، وكلما قاوم العدو تشتد نهشة الكلاب فى جسده، وقد أثبتت تلك الكلاب قدرتها فى أحداث كثيرة ودون رحمة، حيث إنها سلاح غير قاتل ويستطيع أن يفعل الكثير".
فيما أضافت مصادر عسكرية لصحيفة معاريف العبرية "أنه فى الحملة البحرية السابقة، والتي تم السيطرة خلالها على سفينة "مرمرة"، كانت هناك أيضا كلاب بوليسية ولكن لم يتوقع أحد أن يكون هناك مقاومة عنيفة، وعليه لم يتم إرسال الكلاب أولاً".
وأنه فى ضوء النجاحات التي سجلتها تلك الوحدة الكلابية بقيادة المقدم يرون سيتبون، فقد قرر توسيع عمل تلك الوحدة بحيث سيتم ضمها إلى ألوية سلاح المشاة خلال عمليات التدريب، وبعد ذلك سيتم دمجها أيضا فى ميادين القتال.

ليست هناك تعليقات: