الثلاثاء، 5 أكتوبر، 2010

فلم سينمائي يثر غضب قادة الاحتلال والرأي العام الصهيوني

غضب يسود في الأوساط السياسية والفنية والرأى العام الإسرائيلي، بعد أن كشفت عن تصوير فلم سينمائي ضخم يتحدث عن سفينة مرمرة التركية وتوضيح الطريقة التي سيطر من خلالها جيش الاحتلال الصهيوني على السفينة, للرأي العام العالمي".
وأن السفينة ستكون مسرحا لتصوير فيلم عن أحداث الاستيلاء عليها بيد الجيش الإسرائيلي".
وأن الفيلم أحدث ردود فعل غاضبة فى دولة الاحتلال كونه يحاول تشويه صورتها، على حد زعم الصحيفة".
ومن الجدير ذكره أن سفينة مرمرة التركية كانت إحدى سفن أسطول الحرية الذي توجه لقطاع غزة المحاصر من قبل دولة الاحتلال لإيصال مساعدات إنسانية تم تجميعها من عدة دول أوروبية وعربية, حيث أقدمت القوات البحرية الصهيونية على استهدافه وقتلت تسعة أتراك أدت لتوتير العلاقة بين تركيا ودولة الاحتلال.

ليست هناك تعليقات: