الأربعاء، 9 ديسمبر، 2009

الدكتور فادى ماضى يعلن المسيره مستمره حتى الرمق الاخير ويدعو كل القوى السياسيه المصريه والعربيه الالتفاف حول المسيره وتقديم كافه سبل الدعم للمسيره

منذ قليل وصل لمدونه صوت غاضب نسخه من اخر بيان صحفى للجنه المنظمه للمسيره الشعبيه لفك الحصار عن غزه
وهذا نصها
الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الأميركية والصهيونية
المسيرة مستمرة حتى الرمق الاخير وماضي يدعو القوى السياسية المصرية والعربية الالتفاف حول المسيرة وتقديم كافة سبل الدعم لها وتفويت الفرصة على العدو الصهيوني
ويؤكد ان احرار العالم لم ولن يلتفتوا الى اجراء قمعي او مخابراتي فما زالت سياتل وجنوة وكوبنهاغن والمانيا تشهد للصدور العارية المؤمنة والقبضات المرتفعة لحياة الشعوب وحريتها واستقلالها, وسوف يقصر اجرام اعداء السلام والحرية وعسف الظروف من كسر قناعتنا وقهر ارادتنا ونحن نتمسك بحقوق شعبنا وشعوب العالم المضطهدة في الحرية والاستقلال من انياب الاحتلال والتبعية, ان ما يجمعنا مع شعوب العالم هو الموقف وليس اللغة والدين , نعلم انه لا يوجد لنا من عدو يقاتلنا في ديننا ووطننا وحقنا القومي الا اليهود الغاصبين اما ابناء امتنا وخصوصا الشعب المصري فهو جزء لا يتجزأمن تاريخنا وثقافتنا وحضارتنا وقيمنا الحقة الاصيلة ومصر عنوان عزة العرب وكرامتهم وتعلم السلطة والحكومة المصرية انها لا تستطيع جر الشعب بكل قواه الى اي مشروع استسلامي وانهزامي وتبعي وما يعانيه من جور وظلم اتفاقيات القيد الاسر والتطبيع المستحيل والاعتراف المنقوص والمخدوع والمفروض خارج اي ارادة شعبية حقيقية جامعة بشرعية كيان غاصب , لا يعني انه استسلم للارادات الاجنبية فما بينه وبين غزة اقوى واكبر واعز وامتن من معبر حدودي وما يقدمه الشعب المصري الان من تضحيات قل في التاريخ امثاله من صبر على الالام وقسوة وظلم ذوي القربى وولاة الامر, والفرق شاسع بين الذي ياْخذ من امريكا ويقع في منطقة نفوذها، ولا يعطيها القواعد العسكرية ولا الاستثمارات وصفقات الاسلحة ولا ينقذ اقتصادها بشراء سنداتها كما يفعل بعض العرب صرخ في وجهها صرخة حق حين طرد سفير ابنتها المدللة "اسرائيل" احتجاجا على همجية اسرائيل وكانت صرخة غضب لغزة ارضا وبشرا، ولا تستطيع قوة وجبروت السلاح من قهر ارادة شعب يريد نيل استقلاله والعيش بحرية، ولعل غزة عبرة للمستعمرين والمستضعفين في ان واحد، ، واتساءل، عن أي انتصار يتحدثون؟؟هم انتصروا على مباني غزة لكنهم عجزوا عن كسرة ارادة حركة التحرر الكفاحية والمقاومة المشرّعة فيها، فقد ربط البعض مصير بلادهم بمصير الاستعمار وجعلوا من اسرائيل راْس حربة امبريالية ضد حركات التحرر الوطني وضد السلام في كل بقعة على الارض، وقاعدة عسكرية واقتصادية للامبريالية الامريكية، فقد فرّطوا بمبداْ حق تقرير المصير لشعبهم هم ايضا، لكن الشعب الفلسطيني اثبت بجدارة عالية انه شعب حر عصي ثابت لا يلين. ويستحق الحياة"، وعلى تلك الارض ما هو اقدس من الحياة.
هذا ما اكده رئيس الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الاميركية والصهيونية الاخ فادي ماضي امام الوفود المتضامنة الرسمية والشعبية التي اتت الى دارته في مدينة شتوتغارت الالمانية وابرزها وفد يرلماني فرنسي وايطالي ونمساوي مشترك يستنكرون فيه ويدينون بشدة اجراءات الحكومة المصرية الاخيرة التي شابهت اجراءات نظام الفصل العنصري سابقا في بريتوريا واعرب عن عميق شكره لكافة الجهود المبذولة لانجاح يوم غزة العالمي ومسيرتها الشعبية الدولية واسبوعها التضامني الاستراتيجي حول المعمورة وانه يضع امر مشاركته الشخصية في المسيرة بين ايدي اخوانه ورفقائه من احرار العالم الذين سيعلنون بدورهم وفي الوقت المناسب ماهية الاجراءات التي ستتخذ لكسر حصار غزة , وهو ما زال يأمل ان ينهض الشعب المصري والفلسطيني بكل قواه الحية لمواجهة هذا الحصار الغاشم وكل ادواته المتواطئة مع غطرسة وجبروت الكيان الغاصب والمحتل, وهو اعطى تعليماته لكافة اللجان العاملة على مصر العربية والمنظمين لمتابعة عملهم وتكثيف جهودهم داعيا الاخرين من القوى السياسية الوطنية والقومية المصرية ممن لم يحسموا امر مشاركتهم بالمسيرة الى الالتحاق بركب موكب العز والفخار في مسيرة غزة العالمية وان على كل مشارك ان يعي انه ذاهب الى مواجهة حتمية لا محالة مع ادوات محلية لقمع المسيرة وان الوصول الى معبر رفح يتطلب ثبات وعزيمة وارادة ولنا شأن اخر ووقفة اخرى في حينها
وقد تم تكليف الاخ الدكتور محمود جابر بمهمة رئيس فعالية مسيرة غزة العالمية في جمهورية مصر العربية راجيا من الجميع التعاون والتنسيق معه
- محمود جابر هاتف / 0020102815578
ma_alnor2000@yahoo.com

ليست هناك تعليقات: