الأحد، 5 يونيو، 2011

عشرات المتظاهرين يصلون الجولان وجنود الاحتلال يستعدون


وصل إلى تل الصراخ من الجانب السوري لهضبة الجولان المحتلة، اليوم الأحد، عشرات المتظاهرين لإحياء الذكرى الـ44 للنكسة.
وقالت وكالات الانباء ان المتظاهرين لا يحاولون الوصول إلى الجدار الحدودي وإنما يقفون على تل الصراخ، وأن جنود الاحتلال على أهبة الاستعداد لمنع اختراق الحدود.

وأضافت أن لدى الجنود أوامر بإطلاق الرصاص الحي على من يحاول الوصول إلى الجدار.

وكان جيش الاحتلال للعدو الصهيونى أعلن عن منطقة مجدل شمس منطقة عسكرية مغلقة.

ليست هناك تعليقات: