الأحد، 26 سبتمبر، 2010

بيان لمدونه صوت غاضب والصوت المصرى الحر لادأنه وأستنكار الاعتداء على المدونه ايمى البرادعى اثناء مظاهره عابدين ضد التوريث

بيان لمدونه صوت غاضب والصوت المصرى الحر
لادأنه وأستنكار الاعتداء على المدونه ايمى البرادعى اثناء مظاهره عابدين ضد التوريث
تعلن مدونه صوت غاضب ومدونه الصوت المصرى الحر
عن ادانتهم واستنكارهم الشديد للاعتداء على المدونه ايمى البرادعى يوم 21سبتمر اثناء مظاهره عابدين ضد التوريث
بذكرى وفاه الزعيم الراحل احمد عرابى
مما تسبب باصابتها بجروح وكدمات شديده
وهذا يخالف القوانيين والمواثيق الدوليه التى تكفل حريه التعبير والرأى
كما تشدد مدونه صوت غاضب على أن اعتقال المدونين وتعريضهم للضرب والتنكيل والتعذيب على خلفية آرائهم يشكل مساساً بحقوق الإنسان ولاسيما ما نص عليه الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية. حيث نصت المادة رقم (19) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان على أن "لكل شخص حق التمتع بحرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حريته في اعتناق الآراء دون مضايقة، وفي التماس الأنباء والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الآخرين، بأية وسيلة ودونما اعتبار للحدود".
كما تحذر مدونه صوت غاضب والصوت المصرى الحر
وزير الدخليه من المساس بالبنات او الاعتداء عليهم مره اخرى
والا سوف تتحملون توابع ورد فعل هذه الحماقه
بنات مصر خط احمر ياوزير الدخليه

ليست هناك تعليقات: