الجمعة، 21 أغسطس، 2009

كلب اسرائيلي يتستر على المقاومين

مع ان القصة قد تكون معروفة لانها نشرت عبر فضائية المنار ولكني من حبي لهذه الواقعة احب ذكرها لمن لا يعرفها للعبرة ،وهي مقابلة مع احد المقاومين الذي كان ضمن مجموعة مجاهدة في احد الاحياء في ايام حرب تموز وكانت المجموعة قد التجأت الى قبو احد المنازل من نيران الصهاينةالغزيرة ،وعندما وصلت القوة الصهيونية الى المنزل كا العادة كان معهم كلب بوليسي انزلوه الى القبو الذي يتواجد فيه المقاومين وعندما وصل الكلب الى مكان المقاومين الذين هداهم الله الى عدم الحركة او اطلاق النار على الكلب الصهيوني اقترب من المقاومين واخذ يشمهم واحدا واحدا ثم انصرف بهدوء ونجا المقاومين
لكن الصهيونى ايهود مبارك يحاصر غزه يغلق معبر رفح على الفلسطنيين ويشارك الصهاينه جرائمهم كافه هذا يدل ان الحيوان افضل من الصهيونى ايهود مبارك بكثير
وان ساعه الحسم مع الصهيونى ايهود مبارك ونهايته قد اقربت
وسوف تحاسب على مشاركتك الصهاينه فى ارتكاب جرائمهم فى لبنان الغالى وغزه رمز العزه وفلسطين وفى كل مكان اشتركت معهم فى مجازرهم سوف تحاسب عليها

ليست هناك تعليقات: