الأربعاء، 5 أغسطس، 2009

أهلاً و سهلاً بك في بنت جبيل !

من طرائف حرب تموز
كانت الساعة تقارب الواحدة صباحاً عندما استدعت قيادة اركان الجيش الاسرائيلي في احد الايام و عبر الهاتف قائد وحدة ايغوز الى غرفة العمليات المركزية لتوكيله مهمة سرية جداً و هي "اعطاء الاوامر لبدء الهجوم على بنت جبيل" فدخل الى غرفة العمليات و عرف مهمته التي كانت مجهولة له سابقاً و عندما خرج جائته رسالة قصيرة عبر هاتفه الخلوي باللغة العبرية و من مصدر مجهول: أهلاً و سهلاً بك في بنت جبيل الامضاء: حزب الله

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
لا يخفى على الله خافيه وبما ان الله لا تخفى عليه خافيه فأنه جل شأنه لا يبخل بها على عباده المخلصين ورجاله الصادقين وانه على نصرهم لقدير