الجمعة، 21 يناير، 2011

Tunisia global march of freedom مسيرة شعبية تضامنية في كل انحاء العالم من اجل تونس الحرية قم وانهض وشارك



الشهيد محمد البوعزيزي التونسي
ARABIC-ENGLISH
عاجل : اجهزة الامن في بعض الانظمة العربية ترفض منح ترخيص مسيرة التضامن مع تونس

ملاحظة:يرجى من كافة الأخوة والاخوات وكل من تصله الرسالة الى توزيعها لاوسع نطاق ممكن ليتسنى للجميع القيام بواجباته والتحضير ليوم تونس ومسيرتها العالمية
مسيرة تونس الحرية العالمية
دعما لنضال الشعب التونسي في ثورته المباركة
مرحلة جديدة من النضال الشعبي العالمي
من اجل فقراء تونس الذين يشقون طريق الحرية
الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الاميركية والصهيونية
تدعو احرار العالم وشرفائه بكل هيئاته المدنية والاهلية والشعبية
الى المشاركة في مسيرة تونس الحرية العالمية
كلنا تونس الخضراء كلنا مقاومة
وذلك ايام الجمعة والسبت والاحد 21 و22 و23 من الجاري كانون الثاني 2011
المكان : الساحات والميادين العامة وامام السفارات التونسية
الزمان : بعد صلاة يوم الجمعة وطيلة ايام السبت والاحد
أعلن " فادي ماضي " رئيس الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الأمريكية والصهيونية ان شعوب العالم باسرها مدعوة للتضامن مع كفاح ونضال الشعب التونسي لتحقيق اهداف انتفاضته الشعبية السلمية للتخلص من نير العبودية والظلم والقهر والعدوان والديكتاتورية وانظمة المخابرات والولاء للأجنبي وسرقة مال وقوت الشعب ومقدراته ونهب ثرواته
ودعا ماضي كافة كوادر وهيئات ومصالح الحركة الى المشاركة الفعالة في كافة الانشطة من اعتصامات ومسيرات وندوات متخصصة ورفع الاعلام التونسية والفلسطينية والعراقية , مضيفا لقد استشرفنا الحدث التاريخي منذ ان اصمت الانظمة العربية كافة اذانها عن دعوتنا للسماح للشباب العربي بكسر حصار غزة والقيام بمسيرة سلمية شعبية عالمية نحو معابر قطاع غزة ليلة راس السنة واذا بها تحاصر المتضامنين في شوارع القاهرةالذين اتو من شتى بقاع الارض لنصرة غزة هاشم ومنعت السلطات المصرية وحلفاؤها في تونس وغيرها من دخول الوفود العربية الى ارض الكنانة يومها ادركنا ضرورة ان ياخذ الشباب العربي دوره واليوم يسير نحو تحقيق اهدافه
وجاءت دعوة ماضي بعد ما وصفه بالرد الخجول من النظام الرسمي الدولي بما فيه العربي والاسلامي والتعاطف الشعبي الورقي الذي لا يرقى الى تضحيات التونسيين ودماء الشهداء الذكية التي سالت على مذبح الحرية والانعتاق من ربقة الاستعمار السلطوي الذي كمم الافواه وزج بالاحرار في السجون بعد تعذيبهم ونفي الشرفاء الى خارج وطنهم لمجرد معارضتهن للنظام والتحكم بمصير العباد وتثبيت سلطة ودعائم النظام البوليسي القمعي والارتماء باحضان الصهيونية العالمية واذنابها
وأشار ماضي إلى أن الدعوة التي يطلقها اليوم هي لإعلان التضامن مع الشعب التونسي ودعما لمطالبه العادلة في الحرية والعيش الكريم والديمقراطية
و أن الشعب التونسي بانتفاضته هذه إنما يؤكد على إرادة الشعوب العربية في بناء أنطمة حكم وطنية وديمقراطية، قادرة على حماية حقوقهم السياسية و الاجتماعية والاقتصادية، وإخراجهم من الظلم والإستبداد السياسي، وعدم عدالة توزيع الثروات القومية والوطنية على الطبقات المطحونة اجتماعيا واقتصاديا.

Support for the struggle of the Tunisian people in the blessed revolution
A new phase of the popular struggle World
For Tunisia's poor, who make their road to freedom
The global movement against globalization and American hegemony and Zionism
Calls are free to the world and all its organs Charfaih civil, civil and People
To participate in the march of freedom Tunisia World
And that on Friday, Saturday and Sunday 21 and 22 and 23 of the current January 2011
Location: the squares and public squares and in front of the embassies of Tunisia
Time: after prayers on Friday and throughout the day Saturday and Sunday
Announced "Fadi Madi," the President of the Global Movement against globalization and American hegemony and Zionism that the peoples of
the world the whole are invited to solidarity with the struggle and the struggle of the Tunisian people to achieve the goals of their uprising
peaceful popular to get rid of the yoke of slavery and injustice and oppression and aggression, dictatorship and systems intelligence and loyalty
to the foreign and the theft of money and food for the people and control its destiny and plunder its wealth
The call came back after what he described to respond shy of the formal system of international, including Arab and Islamic world and the

popular sympathy paper that does not rise to the sacrifices of the Tunisians and the blood of the martyrs smart shed on the altar of freedom and
emancipation from the yoke of colonialism, authoritarianism, which muzzled the mouths hauled Balahrar in prison after torture and denied
honorable to outside their home for just their opposition to the regime and the fate of slaves and install the power system and the foundations of
police repression and fall into the arms of the World Zionist lackeys
He pointed out that the past rallying cry today is to declare solidarity with the Tunisian people and in support of the just demands of freedom and
a decent living and democracy
And that the Tunisian people staged their uprising this underlines the will of the Arab peoples in building Systems governance and national and
democratic, able to protect their political, social, economic, and remove them from injustice and tyranny, political, and the inequitable distribution
of national wealth and national layered ground socially and economically.

ليست هناك تعليقات: