الخميس، 12 أغسطس، 2010

السيد نصر الله يعلن نجاح المقاومة الاسلامية بالالتقاط رصد الطائرات الاسرائيلية ..و اسراراً عن اغتيال الحريري


السيد نصرالله يكشف وبالوقائع والصور رصد متواصل للعدو لمناطق تحرك الرئيس الحريري
اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ان اسرائيل عمدت منذ 13ايلول / سبتمبر 1993 على اقناع الشهيد رفيق الحريري بأن حزب الله يحاول اغتياله. وبدأ سماحته في مؤتمره الصحافي في قاعةِ مدارسِ شاهد ـ طريق المطار بضاحية بيروت الجنوبية وتحدث عن انه وفي عام 1996 قامت المقاومة بملاحقة عميل عمل لصالح اسرائيل وعن بعض اعترافات العميل احمد نصرالله الذي اعتقلته المقاومة وحققت معه حيث كان يجمع المعلومات عن حزب الله

وتمكن العميل وبتوجيه من العدو من التحكم بموكب الرئيس الحريري.لكن السيد نصرالله اشار الى انه تم اطلاق سراح العميل في شباط عام 2000 من دون اي تفسيرات . واستعرض السيد نصرالله في مؤتمره الصحافي فيلماً عن العميل اللبناني الذي كان يعمل لصالح اسرائيل في منتصف التسعينات.
وقال الامين العام لحزب الله ان اليوم نكتشف ان اسرائيل لديها عدد كبير من العملاء في مجالات عدة داخل لبنان. واوضح ان العدو الاسرائيلي يريد ان ينتهز اي فرصة للقضاء على المقاومة في لبنان. وفي معرض حديثه اشار الى ان الرئيس السوري بشار الاسد ابلغه في العام 2004 ان قائداً عربياً ابلغه انه الاميركيين لا يمانعون بقاء قواته في لبنان شرط نزع سلاح حزب الله والسلاح الفلسطيني داخل المخيمات.
واشار الامين العام لحزب الله ان اسرائيل تمتلك الاستطلاع الجوي والميداني من خلال العملاء والجواسيس والقوات الخاصة للاغتيال. ومن ثم استعرض سماحته فيلماً عن بعض العملاء وادوارهم وبعضهم العميل فينيوبس حنا صادر والذي كان دوره ان يستطلع الاوضاع حول منزل الرئيس اللبناني ميشال سليمان وقائد الجيش جان قهوجي قبيل اغيتال الحريري وهم اعترفوا بذلك.
ثم تحدث سماحته عن العميل سعيد طانيوس العلم والذي طلب منه معلومات تفصيلية عن الرئيس سعد الحريري وعن قائد القوات اللبنانية سمير جعجع ووقت زيارة الحريري للارز وقت كان جعجع في الارز، بالاضافة الى من يذهب السياسيين اللبنانيين الى مقاهي جبيل.
ثم كان هناك ملخص عن العميل محمود رافع وقال بعد ذلك السيد نصر الله ان الاسرائيلي الذي قتل رفيق الحريري خطط لاغتيال رئيس مجلس النواب الشيعي نبيه بري عبر عبوة الزهراني والذي اعترف العميل محمود رافع الذي بزرعها.

واكد السيد نصرالله ان هؤلاء العملاء لديهم هذه الاعترافات عند الأجهزة اللبنانية في ظل الدولة الحالية وهذا بعض من اعترافاتهم، ادعو ان تقوم جهة ما بجمع كل اعترافات هؤلاء العملاء والقيام بقراءة معمقة لنشاط العملاء على الساحة اللبنانية، ومن يريد الحقيقة باغتيال الحريري يجب ان يبدأ من هنا.
وعن ملف الاتصالات، بعد وقف عملاء بهذا القطاع يتبين ان العدو سيطر بشكل كبير على قطاع الاتصلات وهو يستطيع ان يقوم بما يريد عبر السيطرة، وللعدو سيطرة فنية على ساحة الاتصالات في لبنان ويستطيعون تحديد حركة ومكان اي شخص اذا كانوا يريدون استهدافه
وكشف الامين العام لحزب الله عن سر عملية انصارية التي والكمين التي اعدته المقاومة لفرقة اسرائيلية كانت في طريقها لبلدة انصارية في جنوب لبنان العام 1997 واوضح ان المقاومة تمكنت من التقاط صور تصورها طائرة استطلاع اسرائيلية وترسلها الى غرفة عمليات العدو.

ثم كان عرض فيديو لعملية رصد الشهيد الحاج علي ديب قبل اغتياله بعامين الطريق التي يسلكهاكذلك كان عرض فيديو لعملية رصد الشهيد محمود المجذوب الاستطلاع الأول والثاني
ثم تحدث عن العميل فيصل مقلد الذي اوى مجموعات اسرائيلية بقيت في لبنان عدة اسابيع عام 2006 ثم كان ملخص عن العميل اديب العلم وما قدمه للاحتلال.

ثم تحدث سماحته انه وبعد اغتيال الشهيد الحريري قام بزيارة عائلته وطلب منه ان يساعد في التحقيق واكد انه تم تشكيل لجنة مشتركة للتحقيق بالاضافة الى فريق لكشف ملابسات عملية اغتيال رفيق الحريري. واوضح سماحته ان معظم عمليات الاستطلاع الاسرائيلية تمت فوق اجواء العاصمة اللبنانية بيروت وقد عرض فيديو عن استطلاع اسرائيلي جوي لمدينة بيروت، لقصر رفيق الحريري في قريطم والسراي الحكومي في الصنائع ونقطة استهداف الحريري

ثم كان عرض فيديو لعملية استطلاع اسرائيلي للطريق من بيروت الى فقرا حيث منتجع الحريريكذلك عرض فيديو للطريق بمدينة صيدا من الجية الى صيدا حتى منزل شفيق الحريري شقيق الرئيس الشهيد رفيق الحريري واشار السيد نصر الله اننا نعتبر ان هذه الصور والأفلام في ازمنة متعددة وفي اماكن متعددة لا يمكن ان تكون على سبيل الصدفة ومن يقوم بهذا الاستطلاع يحضر لعميلة استهداف.
كما اشار السيد نصرالله الى الحركة الجوية للعدو يوم الاغتيال، واكد ان لدينا معطيات مؤكدة ترتبط بحركة العدو الاسرائيلي في 14 شباط 2005 وسواء تلك التي ترتبط بطائرة الأواكس او حركة سلاح الجو، واشار الى ان طائرة الأواكس مجهزة بالقدرة على التنصت وقيادة العمليات.
وعرض خلال المؤتمر فيديو عن التحرك الجوي الاسرائيلي في 14 شباط 2005 بالأجواء اللبنانية وعلى الخط الساحلي اللبناني. واكد الامين العام لحزب الله ان هذا الجدول عن تحرك الطيران الاسرائيلي تستطيع اي جهة تحقيق دولية ان تحصل عليه.
ومن ثم تحدث سماحته عن القرينة الأخيرة ترتبط بأن احد العملاء التنفيذيين واسمه غسان الجد والذي آوى مجموعة مرتبطة باغتيال غالب عوالي، واشار الى اننا حصلنا على معلومات مؤكدة انه كان متوجداً في ساحة جريمة اغتيال الحريري في السان جورج في 13 شباط 2005 .

واوضح السيد نصرالله ان ما لدينا من معلومات وقرائن سيكون جزءاً من تعاوننا مع لجنة تحقيق تسعى الى معرفة حقيقة اغتيال الحريري. وشدد على ان تجاهل المحكمة الدولية ما عرض من معطيات سيؤكد موقفنا من المحكمة. واعتبر انه اذا قررت الحكومة تكليف جهة سياسية لبنانية موثوقة نحن سنتعاون معها ونقدم لها هذه الوثائق. واعتبر السيد نصرالله في معرض رده على اسئلة الصحافيين انه لم تكن لدينا معلومات حول تورط العميل غسان الجد في عملية اغتيال رفيق الحريري حين كنا نراقب تحركاته.

ليست هناك تعليقات: