الأحد، 25 يناير، 2009

السلطات المصرية تحتجز النائب الكويتي وليد الطبطبائي إنتقد موقفها من غزة

تناقلت الأوساط السياسية والاعلامية في الكويت معلومات عن توقيف النائب الكويتي السلفي وليد الطبطبائي في مطار القاهرة واحتجازه لساعات والتحقيق مع الطبطبائي حول مواقفه تجاه جمهورية مصر العربية وتصريحاته الأخيرة التي هاجم فيها الموقف المصري من الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزه ومطالبته بنقل الجامعة العربية من القاهرة إلى كاراكاس.
الطبطبائي الذي كان أشد النواب تنديدا بالموقف المصري حول فتح معبر رفح كان قد توجه إلى القاهرة للذهاب إلى غزة لتقديم الاغاثة إلى الشعب الفلسطيني في قطاع غزة برفقة عدد من الكويتيين في جمعيات خيرية أرسلت مساعداتها إلى غزة من بداية الهجوم الإسرائيلي.
يذكر أن الطبطبائي يتعاطف كثيرا مع قادة حماس ويعارض منظمة فتح حيث نظم كثيرا من المهرجانات المتضامنة مع حماس وأهالي غزة والمنددة بمواقف السلطة الفلسطينية وقد لفت أنظار العالم بعد رفعه لعقاله تقديرا لمواقف حماس في مواجهة العدوان الإسرائيلي كما رفع حذاءه لعباس قبل زيارة الأخير للكويت للمشاركة في القمة الاقتصادية العربية .
إلا أن النائب الطبطبائي لم يصدر بيانا حول موضوع اعتقاله وقد حاولت "إيلاف" الاتصال به إلا أن جهازه كان مغلقا كما لم يصدر من الجهات الرسمية في الكويت ومنها وزارة الخارجية الكويتية أي بيان بهذا الخصوص

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

رغم معارضتي للنظام المصري ولكن اقولها كلمة واحدة الخزي والعار للمدعو وليد الطبطبائي صوت العار والفتنه الكويتي
كما اتمني ان اقطع راسه بيدي عند قدومه لغزة الصامدة وستظل فتح تاج علي راسك يا طبطبائي انت وكل جماعة الاخوان المرتزقين