الأربعاء، 30 مارس، 2011

المحكمة الصهيونية تقرر تأجيل جلسة استئناف النائبة زعبي

مدونه صوت غاضب وضياء جاد يتضامنون مع النائبه حنين زعبى
قررت ما تسمى بالمحكمة العليا "الإسرائيلية" تأجيل جلسة الاستئناف ضد قرار الكنيست "الإسرائيلي" سحب الحقوق البرلمانية للنائبة زعبي، بحجة مشاركتها في أسطول الحرية عام2010م. وجاء في الالتماس الذي تقدمت به النائبة زعبي ضد قرار الكنيست:"أن الكنيست خرجت عن صلاحياتها وعملت بشكل مناف لقانون الحصانة البرلمانية الذي يحرم المسّ بحصانة أي نائب في الكنيست أو بحقوقه بسبب نشاطه السياسي". واعتبرت زعبي أن تجريدها من حقوقها البرلمانية هو جزء من حملة سياسية وتحريضية تمارسها ضدها أغلبية عنصرية موجودة
في الكنيست. وأضافت أن هذه الحملة تسعى لمعاقبتها وحرمانها من حرية التعبير، وأن هذه الحملة تسعى لتهديد المكانة البرلمانية لممثلي الأقلية العربية في الكنيست. يشار إلى أن الكنيست ادعت بأن سحب الحقوق البرلمانية للنائبة زعبي قد تم وفق القانون ووفق قرارات المحاكم "الإسرائيلية" في هذا الشأن، وزعمت أيضاً أن الهدف من سحب الحقوق البرلمانية ليس معاقبة النائبة زعبي بسبب مواقفها السياسية ونشاطها كنائبة في البرلمان، وإنما من أجل ردع أعمال يرى غالبية أعضاء الكنيست بأنها غير شرعية، والمتمثلة في المشاركة في أسطول الحرية لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة.

الاثنين، 28 مارس، 2011

اختبار الميدان

اختبار الميدان
الباحث والاعلامى الاستاذ/ ماجد عزام
مدير مركز شرق المتوسط للاعلام
ناتان شيرانسكي، الرئيس الحالي للوكالة اليهودية، الوزير السابق، وأول من أسّس حزباً للمهاجرين الروس في إسرائيل، ألّف منذ عشر سنوات تقريباً كتاباً عن الديموقراطية أثار إعجاب الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الابن، لدرجة أنه اعتبره بمثابة الملهم والمرشد له في سعيه، أو بالأحرى حربه، لنشر الديموقراطية في المنطقة. الكتاب تضمّن نظرية أساسية واستنتاجاً مركزياً منها ، تفيد الأولى أن معيار الديموقراطية في أي بلد هو "اختبار الميدان"، بمعنى أن يتجمّع الناس في الميدان الرئيس لأي عاصمة للاحتجاج ضد الرئيس أو الزعيم، ثم يعود كل منهم سالماً إلى بيته. أما الاستنتاج فهو فشل الدول العربية في "اختبار الميدان"، و افتقادها للديموقراطية والنجاح شرط لازم -حسب الكتاب- لصنع السلام معها، ناهيك عن ضمان ديمومته واستمراره في ظل أنظمة ديموقراطية ومستقرة . شيرانسكي، اليميني المتطرّف والداعم بقوة للاستيطان والمستوطنين في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، مارس في الحقيقة سياسة صهيونية تقليدية تستند إلى المماطلة و كسب الوقت وفرض الوقائع على الأرض، وبالتالي إفرا غ المفاوضات وعملية التسوية برمّتها من محتواها وجدواها، انتظاراً للتحوّل الديموقراطي في السلطة الفلسطينية، وهو المبدأ الأساس الذي قامت عليه خطة خارطة الطريق، والتي فسّرها دوف فايسغلاس ببلاغة على النحو التالي: على الفلسطينيين أن يتحوّلوا إلى فنلنديين إذا ما أرادوا الحصول على دولة. عوضاً عن ذلك، فإن إسرائيل نفسها فشلت في "اختبار الميدان" مرّتين: في الداخل والخارج، مرةً عبر السياسة العنصرية الممنهجة التي تتّبعها ضد المواطنين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة عام 1948، والقوانين التمييزية سيئة الصيت التي أقرّتها الكنيست، أوهي في سبيلها لإقرارها، والتي تكاد تتطابق مع القوانين التي اتّبعها نظام الفصل العنصري البائد في جنوب أفريقيا. ومرةً أخرى، في الخارج، عبر موقفها من الثورة المصرية، حيث تجاهلت آهات وصيحات الملايين في ميدان التحرير، وفضّلت الاستقرار المزعوم على الديموقراطية، وساندت نظام القمع والاستبداد والفساد حتى الرمق الأخير، ما أثار الغثيان في البيت الأبيض- حسب تعبير المعلّق توماس فريدمان- وأكّد حالة الانفصام التي تعيشها إسرائيل إن تجاه ذاتها أو تجاه المحيط. ناهيك عن تعاليها وعنجهيتها تجاه العرب واستغلال الديموقراطية كذريعة فقط لاستدرار العطف الغربى والمماطلة في التوصّل إلى اتفاقيات سلام وفق الشرعية والمواثيق الدولية، حفاظاً على الواقع الراهن الذي فرضته بقوة القهر والاحتلال في الضفة الغربية، وتحديداً في القدس ومحيطها. هذا فيما يخصّ شيرانسكي وإسرائيل، أما فيما يتعلق ببوش الابن الذي تبنّى نظرية "اختبار الميدان" بحذافيرها، وعرضها على معظم من التقاهم من الزعماء العرب. ويقال إن أحداً منهم لم يستوعبها، ما اضطر بوش لشرحها على النحو التالي: "نظرية الميدان تعني أن يتظاهر الناس مثلاً في الميدان الرئيس في واشنطن ضدي ثم يعود كل منهم سالماً إلى بيته". فعلّق الزعيم العربي قائلاً إن الأمر نفسه يحدث أيضاً في بلده، حيث يتظاهر الناس ضد بوش ثم يعود كل منهم سالماً إلى بيته. أما لو كان هذا اللواء أحمد شفيق لكان أبدى استعداده لإرسال البونبون إليهم، حتى لو اعتصموا ضده في الميدان الرئيس للقاهرة. التفسير الانتقائي والسطحي لنظرية "اختبار الميدان" نلمسه الآن أيضاً في التعاطي العربي الرسمي مع الثورات العربية المتنقّلة من ميدان إلى آخر، فمن وقف ضد ثورة 25 يناير ودافع حتى اللحظة الأخيرة عن مبارك ونظامه البائد نجده الآن متحمّساً لثورة 17 فبراير في ليبيا، ومن ساند سراً أو علانيةً الثورة المصرية الأخيرة نجده الآن داعماً للعقيد القذافي في حربه الجنونية ضد الشعب الليبي الثائر والمظلوم، وساعياً لتكريس نظرية أن ما نجح في القاهرة وتونس لن ينجح في عواصم وحواضر أخرى، ومحذّراً الجماهير العربية من نموذج ليبيا إذا ما تجرّأت على المطالبة بحقوقها في الحرية والكرامة والخبز، وحكم أنفسهم بأنفسهم وفق ابجديات النظام الديموقراطي . . صورة أدقّ عن الفهم الهزلي والساخر والممجوج لنظرية" اختبار الميدان" نجدها في فلسطين المحتلة والتظاهرات الداعية إلى إنهاء الانقسام كشرط لازم نحو زوال الاحتلال، فالسلطة في رام الله قدّمت الطعام -وليس فقط البونبون- للمتظاهرين في "ميدان المنارة"، وتقدّم قادتها صفوفهم ،على اعتبار أن إنهاء الانقسام يتعلّق بالسلطة في غزة فقط، بينما هذه الأخيرة وافقت مضطرة على إتاحة المجال للتظاهرات على اعتبار أن الانقسام يخصّ نظيرتها في الضفة. وعندما خرج الأمر عن سيطرتها، اضطرت إلى قمع المتظاهرين بغطرسة وفظاظة، ودائماً على قاعدة أن المشكلة ليست عندها وإنما في رام الله. الفشل فى اختبار الميدان, طال كذلك الغرب, الذى تلعثم وتردد فى دعم الثورات العربية المطالبة بالديموقراطية, لدرجة ان وزيرة الخارجية الفرنسية السابقة, عرضت خبراتها الامنية ,على نظام بن على, المخلوع فى تونس, ولم يكن موقف هيلارى كلينتون, وادارتها افضل حالا, والتدخل المتاخر فى ليبيا, ليس سوى نفاق, و تزلف تجاه الرأى العام العربى ,ناهيك عن الحفاظ على المصالح الغربية, فى ليبيا والمنطقة, فى مرحلة ما بعد القذافى . لم تكن إسرائيل ديموقراطية يوماً، لأن الديموقراطية لا تستوي مع الاستعمار والتمييز العنصري والتطهير العرقي. ونظرية "اختبار الميدان" لشيرانسكي ليست سوى شكل من أشكال العنجهية والتعالي على المحيط العربي، غير أننا مضطرين كعرب للنجاح في الاختبار، ليس من أجل السلام مع إسرائيل وإنما من أجل تحرير فلسطين. إن أنظمة القمع والاستبداد والفساد عجزت عن فعل ذلك طوال ستين عاماً، والدولة العربية المدنية الديموقراطية العادلة التي تجتاز "اختبار الميدان" بنجاح ستكون قادرة على فعل الشيء نفسه في الاختبار الأكبر والأصعب،اختبار فلسطين .
مدير مركز شرق المتوسط للإعلام
ماجد عزام

غزة المحاصرة تسير قافلة طبية الى ليبيا

صوره اثناء قصف طارات المجرم القذافى للثوار

ينتظر الفلسطينيون رد المجلس الأعلى للقوات المسلحة، الحاكم في مصر، حول السماح لوفد طبي فلسطيني المغادرة إلى ليبيا للمساعدة في تقديم العلاج لليبيين، بعد مغادرة معظم الأطباء والممرضين من هناك.
وكانت نقابة الممرضين الفلسطينيين أعلنت عن حاجتها لعدد من الممرضين ليكونوا ضمن الوفد الطبي، حيث سجل أكثر من 100 ممرض، وقد تم اختيار 16 ممرضًا منهم.
وقال يوسف فحجان، أمين سر نقابة الممرضين في غزة: "قمنا بإرسال أسماء الممرضين ضمن الوفد الطبي إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر، من أجل الموافقة عليهم لدخول مصر والتوجه إلى ليبيا، ولازلنا ننتظر رد المجلس علينا".
وأضاف: "نحن على أتم الاستعداد للسفر في أي وقت تصل فيه الموافقة"، مشيرًا إلى أن لديهم خيارات كثيرة في حال لم يسمح لهم دخول ليبيا ومن بين هذه الخيارات البقاء على الحدود المصرية الليبية قرب معبر "السلوم" الحدودي، من أجل تقديم المساعدات اللازمة للنازحين هناك.
وكشف فحجان أنهم يقومون بالتنسيق الكامل مع اتحاد الأطباء العرب من أجل إنجاح هذه المهمة، وكذلك اصطحاب عدد من الأطباء والأدوية والمعدات من مصر لينضموا إليهم.
وعن الرسالة التي يرغب سكان قطاع غزة المحاصرين والذين يتعرضون للعدوان الصهيوني بإيصالها، قال النقابي الفلسطيني: "نحن أكثر من يشعر بألم الشعب الليبي، نظرًا لما نتعرض له من عدوان يومي ومستمر، وشعورنا هذا كان أكبر دافع لنا من أجل مساعدة أهالي ليبيا وتضميد جراحهم، إلى جانب واجبنا الإنساني والمهني، لا سيما بعد مغادرة معظم الممرضين هناك وعلمنا بوجود نقص في الممرضين".
وأضاف: "هذا أقل واجب ممكن أن نرده للشعب الليبي، الذي وقف إلى جانبنا خلال الحرب على غزة، فكان معظم الذين يتصلون هاتفيا بنا لرفع معنوياتنا خلال الحرب هم ليبيون، وكذلك لا ننسى "قوافل القدس" الليبية التي كانت ترسل باستمرار لرفع الحصار عن غزة، والتي وصل عددها إلى خمس قوافل، وأخيرًا تبرع الشعب الليبي بخمسين مليون دولار لإعادة اعمار المنازل التي هدمت خلال الحرب على غزة".

الجمعة، 25 مارس، 2011

المجرم والسفاح والارهابى العادلي سقط مغشياً عليه فور علمه بإحالته إلى محكمة الجنايات

المجرم والسفاح والارهابى العادلي سقط مغشياً عليه فور علمه بإحالته إلى محكمة الجنايات
المجرم والسفاح والارهابى وزير الداخلية الاسبق حبيب العادلي أصيب بإغماء ووقع مغشيا عليه داخل زنزانته عقب سماعه بقرار إحالته إلى محكمة الجنايات ومعرفته بالتهم الموجه إليه والى مساعديه والتي تصل عقوبتها إلى الإعدام.
وان طبيب السجن ذهب الى العادلي في زنزانته وقام بعملية إفاقة له وإعطائه بعض المهدئات، وان الوزير السابق في حالة صدمة شديدة من مجموع التهم الموجهة اليه وانه لم يستطع الحديث لكن لم يذهب الى مستشفى السجن وفضل البقاء في زنزانته.
والمجرمين مساعدي الوزير السابق المحبوسين معه في زنزانات مجاورة والمتهمين معه في القضية نفسها بتهم قتل المتظاهرين اصيبوا بصدمة شديدة لكنهم كانوا اكثر تماسكا وحاولوا الذهاب الى زنزانته للتخفيف عنه، لكنه رفض استقبال أي احد خاصة انه حملهم في التحقيقات مسئولية قتل المتظاهرين.
يذكر ان النائب العام قد أحال المجرم العادلي وأربعة من مساعديه الأوائل، هم كل من
المجرم والسفاح حسن عبدالرحمن مساعد أول الوزير ومدير جهاز أمن الدولة سابقا،
والمجرم والسفاح اللواء عدلي فايد مساعد أول وزير الداخلية السابق لمصلحة الأمن العام،
والمجرم والسفاح اللواء أحمد رمزي مساعد الوزير السابق لقطاع الأمن المركزي،
والمجرم والسفاح اللواء إسماعيل الشاعر مساعد أول الوزير لأمن القاهرة سابقا،
لمحكمة جنايات القاهرة لاتهامهم بارتكاب جرائم الاشتراك في قتل بعض المتظاهرين عمدا مع سبق الإصرار
في أحداث تظاهرات 25 يناير.
وأوضح المستشار عادل السعيد المتحدث الرسمي للنيابة العامة أن النيابة أسندت إلى المتهمين تهم ارتكابهم لجرائم الاشتراك في قتل بعض المتظاهرين عمدا مع سبق الإصرار، والتي اقترنت بجنايات القتل العمد والشروع فيه بحق آخرين، والتسبب في إلحاق أضرار جسيمة بالممتلكات العامة والخاصة، مما أدى إلى الإضرار بمركز البلاد الاقتصادي وحدوث فراغ أمني وإشاعة الفوضى وتكدير الأمن العام وترويع الآمنين وجعل حياتهم في خطر، مشيرا إلى أن النيابة العامة ضمنت الاتهام الظرف المشدد للعقوبة تجاه المتهمين باعتبار أن بعض المجني عليهم من القتلى والمصابين أطفال وفقا لأحكام قانون الطفل.
وتفاصيل اخرى على الرابط التالى
اضغط على الرابط بالاسفل

إحالة المجرم والسفاح والارهابى "العادلي" و4 من قيادات "الداخلية" السابقين للمحاكمة

إحالة المجرم والسفاح والارهابى "العادلي" و4 من قيادات "الداخلية" السابقين للمحاكمة
اصدر النائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود، ، بيانا يتضمن إحالة كل من المجرم والسفاح والارهابى حبيب العادلي
وزير الداخلية الأسبق، والمجرم والسفاح حسن عبد الرحمن رئيس جهاز مباحث أمن الدولة الأسبق، والمجرم والسفاح عدلي فايد رئيس مصلحة الأمن العام السابق، والمجرم والسفاح أحمد رمزي مساعد وزير الداخلية الأسبق لقوات الأمن المركزي، والمجرم والسفاح إسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة السابق، بالإضافة إلى عدد آخر من ضباط الشرطة في عدد من المحافظات، أهمهما الإسكندرية والبحيرة والسويس، إلى المحاكمة.
ووجهت النيابة للمتهمين، 4 تهم في التحقيقات التي تجريها معهم في وقائع قتل المتظاهرين، هي الاشتراك في قتل المتظاهرين عمداً بالاشتراك مع آخرين، والشروع في القتل، وإلحاق أضرار بالممتلكات العامة والخاصة والإضرار بالمركز الاقتصادي للبلاد، وإحداث فراغ أمنى، وإشاعة الفوضى، وتكدير الأمن والسلم العام، وترويع المواطنين، وجعل حياتهم في خطر حال قيامهم بالتظاهر سلمياً في الثامن والعشرين من يناير الماضي والمعروف بـ"جمعة الغضب"، احتجاجاً على سوء الأحوال سياسياً واقتصادياً واجتماعياً.

الخميس، 24 مارس، 2011

محكمة صهيونية تمدد سجن المهندس ابو السيسي مجدداً

محكمة صهيونية تمدد سجن المهندس ابو السيسي مجدداً

قررت محكمة بيتاح تكفاالصهيونية اليوم الخميس, مجدداً تمديد سجن المهندس الفلسطيني ضرار أبو سيسي, الذي أختطف على أيدي الموساد في أوكرانيا في التاسع عشر فبراير الماضي.
وجاء قرار التمديد لثمانية أيام أخرى, خلال جلسة المحكمة التي كانت مغلقة بعيدة عن المحامين وكاميرات الصحافة.
وكانت أوكرانيا استدعت السفير الإسرائيلي, احتجاجا على اعتقال الموساد المهندس الفلسطيني على أراضيها في مدينة خاركوف شرق أوكرانيا.

ونشرت مدونه صوت غاضب تفاصيل سابقه عن اختطاف المهندس الفلسطينى
ضرار ابوسيسى من اكرانيا
واليكم الروابط التاليه
مدونه صوت غاضب تنفرد بتفاصيل حصريا لاختطاف أبو سيسي: «تعاون أمني أوكراني – إسرائيلي وثيق»
-----------------------
"أبو سيس" يكشف تفاصيل اختطافه على يد الموساد من أوكرانيا
----------------------
عائلة أبو سيسي تحمل أوكرانيا والموساد المسئولية عن حياة ابنها د. ضرار

مصر تبحث ملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة مع جهات دولية

مصر تبحث ملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة مع جهات دولية
بحث الدكتور نبيل العربي وزير الخارجية المصري، مع المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس أوكامبو، إمكانية تجاوب المحكمة مع مطالب الفلسطينيين فيما يتعلق بامتداد اختصاص المحكمة للتحقيق في الجرائم والانتهاكات التي يرتكبها العدو الصهيونى وتشهدها الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وقالت المتحدثة باسم الوزارة السفيرة منحة باخوم :"إن اللقاء الذي تم اليوم الخميس، تضمن بحث تفعيل دور المحكمة في ضمان
عدم إفلات مرتكبي هذه الجرائم من العدو الصهيونى من العقاب"-
ويذكر ان وزير الخارجيه السيد/نبيل العربى تم تعيننه وزير للخارجيه بعد ثوره 25 ينالير
والاطاحه بنظام الصهيونى كبير العملاء ايهود مبارك
وان ثوره 25 يناير تزال مستمره حتى تحقق كافه اهدافها

إصابة مواطن بالقصف وغارات حربية للعدو الصهيونى متواصلة على القطاع

إصابة مواطن بالقصف وغارات حربية للعدو الصهيونى متواصلة على القطاع
اصيب مواطن صباح اليوم الخميس بقصف اسرائيلي لمنطقة شمال مدينة غزة بعد عدة غارات نفذها الطيران الحربي للاحتلال على الأنفاق الحدودية ومناطق متفرقة من القطاع.
وقال الناطق باسم اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ أن مواطناً واحدا اصيب صباح اليوم في قصف اسرائيلي لمجموعة مواطنين كانوا بجانب محطة الخزندار للبترول بالقرب من مخيم جباليا شمال القطاع نافيا بالوقت ذاته سقوط جرحى إثر القصف الاسرائيلي للأنفاق الحدودية برفح.
وقد واصلت طائرات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس شن غاراتها على أهداف مختلفة في قطاع غزة موقعة اضرارا مادية ومثيرة للخوف في نفوس الاطفال والنساء.
وقامت طائرات الاحتلال باطلاق صاروخ واحد على نفق قرب بوابة صلاح الدين بمخيم رفح جنوب قطاع غزة بمحاذاة الحدود المصرية الفلسطينية.
هذا وشن الطيران غارة جديدة بأربعة صواريخ مستهدفا موقعا تابعا لكتائب الشهيد عز الدين القسام في محررة "نتساريم" جنوب مدينة غزة وأصاب أحد خطوط الضغط العالي للكهرباء ما أدى لتعطل جزئي في امداد الكهرباء لجنوب مدينة غزة.
وتأتي الغارات الاسرائيلية، بعد ساعات من تهديد رئيس الوزراء العدو الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بالتعامل بقوة وحزم مع ما وصفه "بالعابثين بامن اسرائيل".
وكانت فصائل المقاومة الفلسطينية اطلقت في ساعات امس الاربعاء عدة قذائف صاروخية محلية الصنع، باتجاه مواقع الاحتلال المحيطة بقطاع غزة اضافة الى قذائف صاروخية تجاه بئر السبع وعسقلان.

طائرات الاحتلال تستهدف منطقة الأنفاق جنوب القطاع

طائرات الاحتلال تستهدف منطقة الأنفاق جنوب القطاع
تواصل طائرات الاحتلال الصهيوني الليلة، شن غاراتها على أهداف متفرقة من قطاع غزة.
وأن ثلاثة صواريخ من طائرات الـأف 16 استهدفت أهدافاً شرق مدينة غزة.
وطائرات الاحتلال الصهيوني شنت غارة على أحد الأنفاق بمنطقة قشطة المحاذية للحدود المصرية جنوب قطاع غزة. يُذكر، أن طائرات الاحتلال قصفت في وقت سابق من هذا اليوم أراضي المواطنين شمال القطاع، في سلسلة متواصلة من عدوان همجي على أبناء الشعب الفلسطينى الشقيق الحبيب في كافة محافظات القطاع.
كما استهدف الطيران الحربي للعدو الصهيونى بأربعة صواريخ موقع "بدر" التابع لكتائب الشهيد عز الدين القسام في محررة نتساريم جنوب مدينة غزة.
وأن القصف أحدث دوي انفجارات ضخمة وأصاب أحد خطوط الضغط العالي للكهرباء مما أدى لانقطاع التيار الكهربائي بالكامل عن أحياء الصبرة وتل الهوى والشاطئ جنوب مدينة غزة.
وطيران العدو الصهيونى يقوم في هذه الإثناء بإلقاء فوانيس حرارية فوق منطقة نتساريم .
وأكد الناطق باسم اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ أدهم أبو سلمية ، أنه لا توجد إصابات بحمد الله، مشيراً ان القصف أدى الى حالات من الخوف والرعب في صفوف الأطفال الصغار بسبب أصوات الانفجارات العالية الناتجة عن القصف.
ولا زالت طائرات الاحتلال تحلق بكثافة في كافة أجواء القطاع.
وتأتي الغارات الإسرائيلية بعد ساعات من تهديد رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بالرد على عملية التفجير التي وقعت في مدينة القدس المحتلة واستمرار سقوط صواريخ المقاومة على المدن الإسرائيلية.

مدونه صوت غاضب
وضياء الدين جاد يدينوا هذا العمل الاجرامى للعدو الصهيونى
وان هذا العمل الاجرامى يضاف الى السجل الاجرامى لهذا العدو المجرم
وهذا سوف يعجل بنهايتهم قريبا وان ما حدث مع الصهيونى ايهود مبارك كبير العملاء لهم
يؤكد ان نهايتهم تقترب لزوالهم وسوف يدفعوا ثمن جرائمهم هذه التى ارتكبوها باكملها
ان غدا لنظره قريب

بغطاء من طائرات العدو الصهيونى.. قوات خاصة للعدو تتسلل وتنتشر شمال غرب القطاع

بغطاء من طائرات العدو الصهيونى.. قوات خاصة للعدو تتسلل وتنتشر شمال غرب القطاع

بدأت قوة صهيونية خاصة تسللت إلى داخل أراضي المواطنين وانتشرت في المناطق الشمالية الغربية تحت غطاء مكثف من طائرات الاستطلاع.
وأوضح أن عدد كبير من جنود القوات الخاصة تمركزوا في مناطق "السمر لاند – الواحة – أبو سمرة" وجميعها شمال غرب القطاع وقريبة من بعضها البعض، وذلك بالتزامن مع التحليق المكثف وبشكل كبير لطائرات الاستطلاع التي تشكل غطاء مكثف لعملية التوغل المحدودة.
وشهدت تلك المنطقة عملية إطلاق المقاومة لعدد من قذائف الهاون باتجاه شواطئ عسقلان القريبة من محررة دوغيت أو ما يعرف بـِ "أرض الغول"، وقد اعترف العدو بسقوط القذائف وسط مزاعم أن بعضها يحتوى على قذائف فسفورية، في حين تبنت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية العملية.
وكان شهود عيان قد أفادوا في وقت لاحق من مساء اليوم، أن الطيران المروحي كان يطلق نيران أسلحته الرشاشة بشكل مكثف في محيط المنطقة الشمالية الغربية.

محلل يضع سيناريوهات ما بعد عملية القدس المحتلة

محلل يضع سيناريوهات ما بعد عملية القدس المحتلة
أكد أكرم عطالله الخبير في الشأن الصهيوني, أن العملية الفدائية في القدس المحتلة هي ردة فعل طبيعية من المقاومة الفلسطينية نتيجة التصعيد الصهيوني الأخير في قطاع غزة.
وإن الاحتلال الصهيوني بصدد جملة من التصعيد الخطير ضد أبناء شعبنا,وعليه أن يتوقع ردة فعل المقاومة الفلسطينية على قتل الأطفال وأبناء شعبنا الصامد.
وشدد على أن اجتماع الكابينت الصهيوني, يعد من أخطر الاجتماعات, كون أعضائه من أشد المتطرفين في دولة الكيان, وعلى هذا فإن الاحتلال كان ينوي استمرار العنف على الشعب الفلسطيني في القطاع, وفي ظل وقوع هذه العملية الفدائية في القدس فهو أوجد مبرر قوي لشن عدوان خطير على القطاع.
وأضاف, أن التصعيد الصهيوني الأخير أصاب المقاومة الفلسطينية بالحرج أمام أبناء شعبنا, خاصة عندما استهدف الأطفال الأبرياء, مؤكداً, أن المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي وستطال المقاومة كافة الأراضي المحتلة وليست القدس فقط.

الأربعاء، 23 مارس، 2011

عمليه بطوليه بالقدس ضد العدو الصهيونى

عمليه بطوليه بالقدس ضد العدو الصهيونى
أعلن العدو الصهيونى , مساء الأربعاء, مقتل امرأة متأثرة بجراحها جراء تفجير عبوة ناسفة بالقدس المحتلة, فيما أكدت السلطات الإسرائيلية أن الحصيلة النهائية للتفجير بلغ (39) مصاباً بينهم حالتين خطيرة وثمانية بحالة متوسطة.
وقال قائد شرطه العدو الصهيونى في القدس اهارون فرانكو إن عبوة ناسفة خبئت في حقيبة داخل (كشك للهاتف) على مقربة من محطة الحافلات, في القدس الغربية, لافتة إلى أن العبوة تبلغ زنتها (2 كيلو جرام), وتحتوي على شظايا مسمارية.
وأن الانفجار وقع عندما كان عدد من الباصات تسير على الطريق 74 بالقرب من مجمع الوزارات الإسرائيلية في المدينة المحتلة.
وأغلقت قوات الإحتلال الإسرائيلي مكان التفجير, وقامت بحملة تفتيش واسعة في المنطقة بحثاً عن عبوات أخرى محتملة,
وفي الإطار ذاته عقد بنيامين نتنياهو رئيس لوزراء العدو الصهيونى سلسلة مشاورات مع وزراء حكومته لتدارس الرد على عملية التفجير.
وفي الضفة الغربية أكدت شبكة مراسلي وكالة قدس نت, أن قوات الإحتلال شددت من تواجدها على الحواجز العسكرية وقامت بعمليات تفتيش وتدقيق في هويات الفلسطينيين على الحواجز العسكرية.

مجـزرة إسـرائيلـيـة فـي غـزة: 8 شـهـداء

طفل أصيب بقذائف دبابات العدو الصهيونى في غزة أمس
ارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي مجزرة جديدة في قطاع غزة، أمس، ذهب ضحيتها ثمانية شهداء فلسطينيين، بينهم ثلاثة أطفال من عائلة واحدة كانوا يلهون قرب منزلهم، وأصيب العشرات، في سلسلة غارات جوية وقصف مدفعي، وصفتها حركة حماس بأنها جرائم حرب ودعت المجتمع الدولي الى حماية الشعب الفلسطيني، كما يفعل في ليبيا.
وبدأ اليوم الدموي بإصابة اربعة فلسطينيين بقذائف دبابات إسرائيلية استهدفت حي الشجاعية شرقي غزة، شنت بعدها بساعات طائرة من دون طيار غارة ضد مقاتلين شرقي الشجاعية أدت الى جرح فلسطيني.
وأعلن الجيش الإسرائيلي أن الغارة استهدفت «إرهابيين كانوا يستعدون لإطلاق صاروخ مضاد للدبابات» ضد قوات متمركزة
بالقرب منهم. وحذر «حركة حماس من مواصلة عدوانها»، ومن أن قواته «سترد بقوة» على أي إطلاق نار من القطاع. وأضاف إن الغارات «رد على سيل القذائف وصواريخ القسام وغراد من غزة» على إسرائيل الأسبوع الماضي. وأشار إلى سقوط أكثر من 130 قذيفة منذ مطلع آذار، 56 منها الأسبوع الماضي.
وتواصلت المجازر مع استشهاد ثلاثة فتية وعمهم في الحي ذاته. وأعلن المتحدث باسم لجنة الإسعاف والطوارئ ادهم أبو سلمية مقتل أربعة فلسطينيين، وإصابة 13، إصابات أربعة منهم خطيرة، في مجزرة في حي الشجاعية. وأوضح أن ثلاثة من الشهداء من عائلة واحدة هم محمد الحلو (11 عاما) وياسر عاهد الحلو (16 عاما) وياسر حامد الحلو (50 عاما)، بالإضافة إلى محمد صابر حرارة (20 عاما).
وأشار إلى أن الفتية كانوا يلعبون كرة القدم خلال استهدافهم، موضحا أن غالبية المصابين الآخرين هم ايضا من الأطفال. وقال شهود عيان ان «المدفعية الإسرائيلية أطلقت عدة قذائف على منزل يعود لعائلة الحلو في حي الشجاعية».
وأكدت قوات الاحتلال الإسرائيلي سقوط مدنيين في القصف، لكنها حملت حماس المسؤولية معتبرة أنها «تطلق القذائف من مناطق مدنية».
وأعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن أسفه لمقتل أربعة مدنيين فلسطينيين «عن طريق الخطأ». واتهم حماس باستخدام الناس «كدروع بشرية». وأضاف، في بيان، انه «ليس في نية دولة إسرائيل على الإطلاق التسبب بتدهور الوضع، لكن جيشنا سيواصل التصدي بحزم دفاعا عن المواطنين الإسرائيليين».
وتواصلت الجرائم الإسرائيلية مع استشهاد أربعة فلسطينيين آخرين. وأكدت حركة الجهاد الإسلامي استشهاد أربعة من مقاتليها في غارة استهدفت حي الزيتون شرقي غزة. وقالت مصادر إن الشهداء هم محمد عطية الحرازين، وادهم الحرازين، ومحمد عابد وسعدي حلس. ويأتي ذلك بعد ساعات من شن الطيران الإسرائيلي سلسلة غارات على مناطق متفرقة من غزة أدت إلى إصابة 19 شخصا.
وتواصلت الجرائم الإسرائيلية مع استشهاد أربعة فلسطينيين آخرين. وأكدت حركة الجهاد الإسلامي استشهاد أربعة من مقاتليها في غارة استهدفت حي الزيتون شرقي غزة. وقالت مصادر إن الشهداء هم محمد عطية الحرازين، وادهم الحرازين، ومحمد عابد وسعدي حلس. ويأتي ذلك بعد ساعات من شن الطيران الإسرائيلي سلسلة غارات على مناطق متفرقة من غزة أدت إلى إصابة 19 شخصا.
وأضاف أبو زهري، في مؤتمر صحافي، «على الاحتلال ألا يستمر طويلا في اختبار سياسة ضبط النفس». وأشار إلى أن حماس «بذلت جهدا كبير مع الفصائل، ومن خلال الاتصال بالأطراف الإقليمية لتجنيب شعبنا العدوان الإسرائيلي، إلا أن الاحتلال استمر في التصعيد».
ودعا رئيس الوزراء المقال إسماعيل هنية مجلس الأمن الدولي إلى التدخل لحماية الفلسطينيين كما يفعل في ليبيا. وطالب، في بيان، «القيادة المصرية الجديدة بفتح معبر رفح وإدخال ما يحتاج اليه القطاع بما في ذلك مواد الاعمار والبناء ردا على مجازر الاحتلال». كما طالب «الشعوب العربية الثائرة بوضع غزة وفلسطين في سلم أولوياتها».
وأدانت الرئاسة الفلسطينية بشدة القصف الإسرائيلي لغزة، واعتبرته «تصعيدا يهدف إلى توتير الأجواء المتوترة أصلا في المنطقة بسبب السياسات والممارسات الإسرائيلية التصعيدية في الاستيطان والقصف المتواصل لقطاع غزة». ودعا رئيس الوزراء المكلف سلام فياض المجتمع الدولي إلى «التدخل الفوري لإلزام إسرائيل بوقف هذا العنف والتصعيد الخطير وتوفير الحماية للمدنين العزل».
وربط محللون فلسطينيون بين التصعيد الإسرائيلي وإعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس مؤخرا استعداده لزيارة غزة من اجل إنهاء الانقسام بين فتح وحماس.
وفي حين صمتت واشنطن عن المجازر المرتكبة في القطاع، دعت باريس الفلسطينيين والإسرائيليين إلى ضبط النفس «لتفادي تصعيد العنف الذي برهن التاريخ الحديث أن عواقبه يمكن أن تكون مدمرة». وقال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية اوسكار فرنانديز تارانكو إن «على جميع الأطراف ممارسة ضبط النفس».
إلى ذلك، أعرب الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف لنظيره الفلســطيني محمود عباس، في موسكو، عن قلقه بشأن عملية السلام وسط الاضطرابات التي تشهدها المنطقة حاليا. واعلن انه لا يزال يؤيد إقامة دولة فلسطينية مستقلة تكون القدس الشرقية عاصمتها.

غزة على صفيح ساخن

غزة على صفيح ساخن
حداد يعم قطاع غزة على شهداء مجازر الاحتلال والتي راح ضحيتها 8 مواطنين بينهم 4 من سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الإسلامي , شوارع حزينة استعدادا لتوديع شهدائها وسط حالة من الاستنفار من قبل المقاومة الفلسطينية التي آثرت الرد على المجزرة الصهيونية بإطلاق العديد من الصواريخ على المستوطنات
أطفال بعمر الزهور غابوا عن مدارسهم اليوم , ولكن ليس بسبب كسلهم ولكن بسبب إجبارهم على المبيت في ثلاجات الموتى بعد استهداف طائرات الصهيونية لبرائتهم وهم يلهون مما ترك حالة من الحزن الشديد وسط كل من يحبهم .
مدرستا "بيت دجن ومدرسة شهداء الشجاعية "حزينتين اليوم لغياب ثلاثة من طلابها وإصابة العديد من طلابها جراء قصف الاحتلال الصهيوني مما أفقد العديد منهم بعض أطرافهم ,مما خلق حالة من السخط والغضب في صفوف المواطنين ودعوات للمقاومة بالانتقام . تهديد أطلقه النائب الأول لرئيس الوزراء الصهيوني سيلفان شالوم اليوم على انه في حال استمرار الاعتداءات الصاروخية الفلسطينية على الأراضي الصهيونية لن يكون هناك مناص من القيام بحملة واسعة النطاق بهدف اسقاط حكم حركة حماس في قطاع غزة.
بتهديد الاحتلال الصهيوني يضع قطاع غزة على صفيح ساخن بين رد المقاومة المستمر منذ مساء أمس بقوة تفاجئ الاحتلال وبين التهديدات المستمرة .
من جانبه اعتبر المحلل السياسي ناجي شراب ان التصعيد الصهيوني لم يتوقف أصلا في قطاع غزة ليكون هناك تصعيد جديد , معتبراً ان تفعيل الأحداث داخليا لا يكفي ولا بد من تفعيله خارجياً ومقارعة الاحتلال في المحافل الدولية ..
وقال شراب "لفلسطين اليوم" :" إن "إسرائيل" تستغل الظروف الخارجية والثورات العربية لتحقيق بعض مخططاتها العدوانية اتجاه قطاع غزة.
وبين شراب ان الاحتلال لن يكرر سيناريو الحرب الشاملة على غزة" كالرصاص المصبوب", , معتبراً أن الاحتلال يختلق الذراع ويجب ان لا نعطي الاحتلال اي ذريعة وان يكون القرار موحد في تجاه أي تصعيد بعيداً عن منغصات الانقسام.

الثلاثاء، 22 مارس، 2011

أسير مصري بين أربعة أسرى مضربين عن الطعام

أسير مصري بين أربعة أسرى مضربين عن الطعام

أكد نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية في سجن النقب الصحراوي قامت بنقل 4 أسرى أعلنوا إضرابا مفتوحا عن الطعام مطالبين بوحدة الصف الفلسطيني وإنهاء الإنقسام .
وأضاف الوحيدي أن إدارة سجن النقب قامت بنقل الأسرى الأربعة المضربين عن الطعام
وتوزيعهم على السجون الصهيونية المركزية وهم خالد ابراهيم أبو عجمية ، وعلاء دنديس ، ومحمد ابراهيم السيد وهو مصري الجنسية ، وأحمد حسن زهران .
وقال الوحيدي بأن الأسرى يؤكدون على وحدة الصف الفلسطيني ويطالبون الكل الفلسطيني والقيادات السياسية بالعمل على تجسيد الوحدة بالحوار الوطني والتمترس خلف إرادة الشعب .

عائلة أبو سيسي تحمل أوكرانيا والموساد المسئولية عن حياة ابنها د. ضرار

عائلة أبو سيسي تحمل أوكرانيا والموساد المسئولية عن حياة ابنها د. ضرار
اعتصم العشرات من ذوي وأفراد عائلة الدكتور المهندس ضرار أو سيسي المعتقل في سجن عسقلان الصهيوني ظهر الثلاثاء، أمام مقر الأمم المتحدة غرب غزة، محملين الاحتلال الصهيوني وأوكرانيا المسؤولية عن حياة ابنها د. ضرار ابو سيسي الذي اختطفه الموساد الإسرائيلي الأسبوع الماضي.
ورفع الفتي موسي أبو سيسي "10 أعوام" صورة جلدية لوالده ولوعة الفراق ولهف الاشتياق سيطرت على مشاعره وهو يطلق عبارات المناشدة للرئيس الأوكراني والحكومة والسطات الأوكرانية للتدخل العاجل لدى دولة الكيان للمساعدة في الافراج عن والده المعتقل منذ عدة أيام في سجن عسقلان الصهيوني دون سبب او تهمة تنسب إليه، بحسب نجله البكر.
ورفع المعتصمون صوراً للمهندس الذي اختطفه جهاز الموساد الصهيوني خلال زيارة له للجمهورية الأوكرانية للحصول على الجنسية كما ناشد ذووه وأفراد أسرته هيئات حقوق الإنسان والمؤسسات الدولية كافة والضمائر الحية وأحرار العالم للعمل الفوري على كشف مصير المهندس أبو سيسي وتحريره من سجون الكيان .
وشارك في الاعتصام وفد من نقابة المهندسين الفلسطينيين في محافظات قطاع غزة تقدمهم المهندس كنعان عبيد نقيب المهندسين ولفيف من زملاء الدكتور أبو سيسي الذي شغل منصب مدير تشغيل محطة توليد الكهرباء الوحيدة بمحافظات غزة قبل اختطافه نهاية كانون ثاني / يناير من قبل الموساد في إحدى محطات القطار بالعاصمة الأوكرانية.
ورفع المشاركون في الاعتصام لافتات كتب عليها باللغتين العربية والانجليزية عبارات تطالب وتناشد الجهات المسئولة في أوكرانيا للتدخل الفوري لإطلاق سراح المهندس أبو سيسي وكان من بين تلك اللافتات "نريد عودة أبي إلى أحضاننا ..Where is my father Dr Drean Abu Sisi" إلى جانب لافتات عدة رفعها المعتصمون.
من جانبها، استنكرت عائلة أبو سيسي خلال كلمة لها في المؤتمر الصحفي بشدة اختطاف ابنها المهندس الفلسطيني، مبينةً أن آثاره فقدت بتاريخ 18/2/2011 أثناء تواجده في أوكرانيا.
ونفت العائلة في كلمة باسم شقيقة المختطف سوزان أبو سيسي الاتهامات التي تم نشرها مؤخراً نحو علاقته أخيها مع إحدى فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، وقالت "إننا في عائلة أبو سيسي نستنكر هذه القرصنة الصهيونية التي تطال علماء ومفكري فلسطين".
وحملت أبو سيسي الحكومة الأوكرانية المسئولية القانونية والإنسانية عن حياة ابنها، مطالبةً بضرورة الكشف الفوري عن مصيره والعمل على عودته إلى أهله وبلده سالماً.
كما طالبت جميع المنظمات الدولية والحقوقية والإنسانية وعلى رأسها الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي نحو تفعيل الموضوع دولياً والضغط للعمل لإعادة ابنهم سالماً لوطنه وأهله.
وثمنت أبو سيسي جهود الجمعيات الحقوقية والإنسانية في الوطن والخارج والجاليات العربية في أوكرانيا على متابعتها لقضية ابنها، ودعت لمزيد من الجهد والفعاليات الهادفة لعودة المهندس ضرار لأبنائه.
وطالبت الحكومة الفلسطينية بتولية ملف ابنها المختطف اهتماماً كبيراً وأن يكون على سلم أولوياتها، مناشدةً لضرورة التحرك الدبلوماسي الدولي من أجل إنقاذ حياة المهندس أبو سيسي.
بدورها، حملت نقابة المهندسين في محافظات قطاع غزة السلطات الأوكرانية والموساد الصهيوني مسئولية اختطاف المهندس أبو سيسي، مشيرةً إلى أن عملية الاختطاف تمت في أوكرانيا بعلم من السلطات هناك.
واعتبرت النقابة على لسان أمين سرها المهندس محمد البلعاوي عملية اختطاف زميلهم أبو سيسي "خرقاً واضحاً لحقوق الإنسان وضرباً بعرض الحائط بمسئولياتها في حماية الزائرين للأراضي والدول المختلفة حول العالم".
وأوضح البلعاوي أن اختطاف زميلهم أبو سيسي تم بشكل بشع ومهين وغير قانوني، مستطرداً "تعرض المهندس ضرار لعملية اختطاف على يد مجهولين أثناء زيارته لعائلة زوجته في أوكرانيا ونقل لسجن عسقلان في الكيان الإسرائيلي بشكل قصري".
وطالب البلعاوي هيئات الدفاع عن حقوق الإنسان ومؤسسات المجتمع المدني والهيئات الأوكرانية المختلفة للعمل على اتخاذ كافة التدابير الكافية لتأمين عودة أبو سيسي سالماً لأهله وأبنائه، فيما تلا المهندس أحمد أبو العمرين بيان النقابة باللغة الانجليزية.
وفي ختام الاعتصام توجه وفد يمثل عائلة أبو سيسي ووفد من نقابة المهندسين برئاسة نقيب المهندسين كنعان عبيد لمقر الأمم المتحدة لتسليم رسالة مناشدة للأمم المتحدة للإفراج الفوري عن المختطف من سجون الاحتلال.
وولد الدكتور المهندس ضرار أبو سيسي في الحادي عشر من تشرين أول / أكتوبر من العام 1969 في الأردن وهو من سكان قطاع غزة ومتزوج من سيدة أوكرانية وله ستة من الأبناء وحاصل على شهادة الدكتوراه في الطاقة الكهربائية من أوكرانيا وشغل منصب نائب مدير محطة توليد كهرباء غزة ويعد أحد الشخصيات الاعتبارية وأحد رموز المجتمع الفلسطيني.

خطف الراعيين اللبنانيين اعتداء واتصالات مكثفة مع اليونيفل لاطلاقهما

اعلنت قيادة الجيش اللبنانى انه "عند الساعة 11,15 من قبل ظهر اليوم، اقدمت دورية تابعة للجيش الاسرائيلي في خراج جنوب بلدة رميش قرب الخط الازرق، على اختطاف المواطنين ليون العلم ومحمد زهرة"، مؤكدة ان هذا يشكل اعتداء على السيادة اللبنانية واحتجازا لحرية المواطنين.واعلنت قيادة الجيش ان اتصالات مكثفة تجري من قبل الجيش اللبناني وقوات الامم المتحدة الموقتة في لبنان لاطلاق سراح المواطنين المذكورين على الفور.

الاثنين، 21 مارس، 2011

"أبو سيس" يكشف تفاصيل اختطافه على يد الموساد من أوكرانيا

"أبو سيس" يكشف تفاصيل اختطافه على يد الموساد من أوكرانيا

تمكن محامي المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان من زيارة المختطف المهندس ضرار موسى يوسف أبو سيسي في سجن عسقلان, للمرة الأولى بعد أن اعترف الجيش الصهيوني اختطفه على يد الموساد في دولة أوكرانيا في شهر فبراير الماضي.
ووفقاً لما أفاد به المعتقل أبو سيسي لمحامي المركز بأنه كان قد استقل قطاراً من مدينة "خاركوف" بقصد التوجه إلى العاصمة "كييف" بتاريخ 19 فبراير 2011، لمقابلة شقيقه يوسف القادم من هولندا لمقابلته.
وأضاف أبو سيسي بأنه خلال وجوده على متن القطار دخل غرفته ثلاثة أشخاص، اثنان منهم يرتديان زياً عسكرياً، والثالث كان بملابس مدنية، وطالبوه بإبراز جواز سفره، إلا أنه رفض ذلك، فقاموا بتهديده والاستيلاء على جواز سفره.
وقد أجبره هؤلاء الأشخاص تحت التهديد أيضاً على النزول في محطة بلطاقا القريبة، ومن ثم نقلوه مكبل اليدين ومغطى الرأس في سيارة إلى العاصمة "كييف"، واحتجزوه في شقه كان يتواجد بها ستة أشخاص، عرفوا عن أنفسهم بأنهم من جهاز المخابرات الإسرائيلي "الموساد".
وذكر أبو سيسي بأن عناصر الموساد شرعوا بالتحقيق معه على الفور، ومن ثم قاموا بنقله إلى طائرة حلقت به لمدة (4-5) ساعات وهبطت في مطار لا يعرفه.
وبعد حوالي نصف ساعة عادت الطائرة وأقلعت من جديد لمدة ساعة تقريباً، حيث وجد نفسه بعد هبوطها في الكيان.
وقال أبو سيسي لمحامي المركز بأنه منع من السماح له بمقابلة محامي لمدة 14 يوماً جددت لمدة 11 يوما أخرى، وبأنه خضع للتحقيق المكثف خلال تلك الفترة دون التعرف على حقوقه القانونية كمعتقل.
وعبر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان وبعد حصوله على رواية أبو سيسي عن شكوك تساوره حول مدى تواطؤ جهات دولية في عملية الاختطاف، خاصة وأن أبو سيسي لم يعتقل لدى السلطات الأوكرانية وفق إجراءات قانونية، وأنه لم يعرض على أي سلطات قضائية محلية.
وأبدى خشيته من تدهور حالته الصحية خاصة وأنه يعاني أيضاً من (حصوة في المرارة) ويتناول أدوية لها علاقة بسيولة الدم، وأنه يعاني من حالة نفسية صعبة، إثر خضوعه لجلسات تحقيق طويلة ومتواصلة، وطالب المركز بالإفراج الفوري عنه.

مدونه صزت غاضب تواصل انفرادتها بالاخبار والصور الحصريه الثوار يسقطون طائرة حربية لكتائب القذافي فوق مدينة بنغازي

مدونه صزت غاضب تواصل انفرادتها بالاخبار والصور الحصريه
الثوار يسقطون طائرة حربية لكتائب القذافي فوق مدينة بنغازي







السبت، 19 مارس، 2011

المجرم والسفاح حبيب العادلي: قرار التعدي على المتظاهرين جاء من مبارك الذى طلب فض الاحتجاجات بأي طريقة

المجرم والسفاح حبيب العادلى
كشفت تحقيقات النيابة مع المجرم السفاح حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق، على مدار 4 ساعات متواصلة بعد ان اسندت له 4 تهم هي الاشتراك فى قتل المتظاهرين عمداً مع سبق الاصرار والترصد والشروع فى قتل اخرين، وإلحاق أضرار بالمملكات العامة والخاصة والإضرار بالمركز الاقتصادى للبلاد، وإحداث فراغ أمنى وإشاعة الفوضى وتكدير الأمن والسلم العام وترويع المواطنين وجعل حياتهم فى خطر حال قيامهم بالتظاهر السلمى
فى 28 يناير الماضى على مستوى الجمهورية، عن مفاجآت خطيرة.
ففى تمام الساعة السابعة مساء الخميس الماضى، نقلت اجهزة الامن بحلوان المجرم السفاح حبيب العادلى الى مقر نيابة امن الدولة العليا بالتجمع الخامس برئاسة المستشار هشام بدوى المحامى العام الاول وبدأت التحقيقات معه حيث واجهت النيابة العادلى، باقوال اللواء احمد رمزى مساعد وزير الداخلية السابق لقطاع الامن المركزى والتى جاءت بانه كان معترضا من البداية على قرار وزير الداخلية السابق من قتل المتظاهرين بالطلقات الحية مشيرا إلى انه تلقى تعليمات واضحة وصريحة من الوزير باطلاق النار عليهم وانه تحدث مع عدد من مديرى القطاعات ووجه لهم تعليمات الوزير علاوة على تحذيرهم مما سيحدث نتيجة ذلك وان منهم من اتبع التعليمات ومنهم من رفض ولم اقم باتخاذ اى اجراء ضدهم علما بانه كان مشجعا لمن لايتبع التعليمات لان الوزير لا يعلم خطورة الموقف .
فرد المجرم السفاح العادلى بان ذلك لم يحدث وانما جاءت اوامره بفض المتظاهرين باستخدام خرطيم المياة والقنابل المسيلة للدموع واستخدام الطلقات المطاطية فى اضيق الحدود الا ان الضباط لم يلتزموا بالتعليمات وهى امور يحاسب عليها رؤساء القطاعات

وليس هو .
ثم سألت النيابة السفاح المجرم العادلى عن اقوال اللواء حسن عبد الرحمن والذى اكد بانه رفع تقارير للعادلى صحيحة وتؤكد بان المتظاهرين عزل من السلاح الا ان الوزير رفض هذه التقارير واخذ بتقارير مصلحة الامن العام فاجاب العادلى بان ذلك كذب وافتراء لان جميع التقارير التى كانت تصله سواء من الامن العام او من امن الدولة كانت تقارير مضللة والتى اكدت له على انه يوجد مخطط من الخارج لضرب المصالح القومية للبلاد عن طرق تواجد بعض العناصر الاجنبية المندسة وسط المتظاهرين ويحملون اسلحة وان هدفهم اقتحام وزارة الداخلية والوصول الى قصر العروبة وهو الامر الذى دفعه الى وضع مراقبين للعمق والقناصات على اسطح المبانى .
وواجهت النيابة للمجرم والسفاح العادلى ايضا بتقارير الطب الشرعى ووزارة الصحة التى جاء فيها بان عدد القتلى الذين لقوا مصرعهم بسبب استخدام العنف مع المتظاهرين وصل الى 365 قتيل منهم 232 فى القاهرة و52 فى الاسكندرية و 18 فى السويس وعدد من المصابين الذين تلقوا العلاج داخل المستشفيات علاوة على تقرير الطب الشرعى الذى اكد ان مشرحة زينهم استقبلت 143 جثة بينها 115 لمساجين و28 لمتظاهرين وجميعهم للذكور مشيرا الى أن معظم المجنى عليهم تلقوا طلقات نارية حية ومطاطية تسببت فى نزيف حاد وهبوط بالدورة الدموية نتيجة نزيف كمية كبيرة من الدماء، علاوة على وجود إصابات ردية نتيجة الضرب بالحجارة والعصا التى يستخدمها قوات الأمن المركزى .
وبالتقرير المبدئى الذى اعدته اللجنة القومية لتقصي الحقائق التى شكلها الفريق احمد شفيق رئيس الوزراء السابق حول ثورة 25 يناير والذى اكد على وجود دلائل دامغة تفيد أن قيام جهاز الشرطة باستخدام العنف مع المتظاهرين السلميين من خلال عمليات إطلاق الرصاص الحي والمطاطي صوب المتظاهرين العزل بميدان التحرير وغيرهم من المواطنين والذى استهدفت قتلهم بعد اطلاق النار على منطقة الرأس والرجل.
وان التقرير اشار الى ان سيارات مصفحة تتبع الشرطة عمدت إلى دهس تجمعات المتظاهرين علاوة على وضعه للخطط الأمنية المقررة لمواجهة ثورة 25 يناير قرار لجميع قوات الشرطة من ضباط وأفراد بالانسحاب من مواقعهم فوراً بالمخالفة لقرار الحاكم العسكرى بنزول القوات المسلحة إلى المدن لحفظ الأمن والنظام بالتعاون مع قوات الشرطة وهو ما أدى إلى تعريض الأمن والسلم العام للبلاد للخطر وخروج السجناء والمحتجزين من أماكن احتجازهم بالسجون وأقسام الشرطة مما أدى إلى ترويع المواطنين الآمنين وإصابتهم بالذعر ونشر حالة من الفوضى والسلب فى أنحاء البلاد فضلاً عن تعدى أعداد من البلطجية والمسجلين خطر على الممتلكات العامة والخاصة .
ونفى المجرم السفاح العادلى كل الوقائع المنسوبة اليه مشيرا بانه لن يكون كبش فداء لمساعديه او القيادات السياسية التى وجهت اليه تلك التعليمات مشيرا الى ان قرار التعدى على المتظاهرين لم يكن قرار منفردا به وحده وانما هو قرار عدد من القيادات السياسية وعلى راسهم الرئيس مبارك الذى طلب فض الاحتجاجات باى طريقة وباى شكل من الاشكال .
وكان المستشار عادل السعيد المتحدث الرسمى للنيابة العامة اكد أن النيابة وجهت للمجرم السفاح حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق 4 تهم فى التحقيقات التى تجريها معه فى وقائع قتل المتظاهرين وهى الاشتراك فى قتل المتظاهرين عمداً وبالاشتراك مع آخرين، وكذلك الشروع فى القتل، وإلحاق أضرار بالمملكات العامة والخاصة والإضرار بالمركز الاقتصادى للبلاد، وإحداث فراغ أمنى وإشاعة الفوضى وتكدير الأمن والسلم العام وترويع المواطنين وجعل حياتهم فى خطر حال قيامهم بالتظاهر سلمياً فى الثامن والعشرين من يناير الماضى والمعروف بـ"جمعة الغضب"، احتجاجاً على سوء الأحوال سياسياً واقتصادياً واجتماعياً.
وأضاف المتحدث الرسمى، أن النائب العام المستشار عبد المجيد محمود، أمر أمس بحبس المجرم والسفاح العادلى، 15 يوماً على ذمة التحقيقات التى تجريها معه نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار هشام بدوى المحامى العام الأول، وأن النيابة العامة تواصل تحقيقاتها فى تلك الوقائع، موضحاً أنه سيتم الإعلان عن نتائجها تفصيلياً أول بأول علما بانه تم احالة العادلى محبوسا الى محكمة الجنايات بتهمة غسيل الأموال.

الرئيس اليمني يقمع المتظاهرين بقنابل "إسرائيلية"

الرئيس اليمني يقمع المتظاهرين بقنابل "إسرائيلية"

كشف تقرير صادرة عن اللجنة الطبية بساحة التحرير باليمن والتي أطلق عليها المتظاهرون "ساحة التغيير" ارتفاع الإصابات في المذبحة التي ارتكبها النظام الحاكم ضد المتظاهرين سلمياً بجامعة صنعاء إلى 103 جرحى وشهيداء، فيما أكدت منظمة هود الحقوقية تدهور الحالات الصحية للجرحى.
وأن اللجنة كشفت فى تقرير لها بساحة التغيير عن استخدام قنابل غازية إسرائيلية الصنع تتسبب فى نزيف فى الدماغ والتشنجات والاختناق.
فى هذا الصدد، كشفت الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات عن تدهور الوضع الصحى لعدد من جرحى اعتداء أمس.
وقالت المنظمة، أن النظام استخدم الرصاص الحى والمباشر وغاز الأعصاب السام والمحرم دولياً لقمع المعتصمين،
مما أدى إلى استشهاد مواطن وإصابة 80 آخرين.
وأكدت هود أن العشرات ممن أصيبوا بالقنابل أمس من معتصمى ميدان التغيير ساءت حالتهم الصحية بعد ساعات من استنشاقهم للغاز المتسرب من القنابل التى ألقتها عليهم قوات من الشرطة مساء أمس، ويتعرضون حالياً لنوبات تشنج غير طبيعية، مما يعنى أن القنابل التى ضرب المعتصمون بها لم تكن قنابل مسيلة للدموع كما كان يعتقد البعض.

المجرم والسفاح جمال مبارك شارك في مذبحة مطربة تونسية وزوجها

كشفت معلومات على لسان أسرة الفنانة الرحلة ذكرى عن تورط المجرم جمال مبارك نجل الصهيونى كبير العملاء حسني مبارك في جريمة قتل الفنانة التونسية ذكري بمصر مع زوجها رجل الأعمال أيمن السويدي ومدير أعماله منذ عدة سنوات في شقة الزمالك.
وقال توفيق وسيدة محمد الدالي شقيقا ذكرى على صفحتها الرئيسية على الفيس بوك، دعوة لكل من يملك معلومات خاصة بمقتل شقيقتهما ذكري.
وقالت عائلة ذكري أنها تتهم السفاح المجرم جمال مبارك بأنه ضلع من أضلاع مقتل ذكري في حادث مروع، وأشارت عائلة ذكري أنه حان الوقت لكشف اللغز بعد أن أُشيع أن أيمن السويدي زوج المغنية ذكري هو من قتلها تحت تأثير الكحول، في حين أثبتت عائلته أنه يعاني من قرحة في المعدة وبالتالي لم يكن مخموراً لحظة وقوع الجريمة.
ويبدو أن انهيار نظام مبارك سوف يكشف الكثير من الجرائم الغامضة ويفضح المسكوت عنه خلال العقود الماضية.

الجمعة، 18 مارس، 2011

السيد نصر الله يتحدث بعد غد السبت في احتفال تضامني مع شعب البحرين


السيد نصر الله يتحدث بعد غد السبت في احتفال تضامني مع شعب البحرين
يطل الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله عند الساعة السابعة من مساء يوم السبت المقبل
و ذلك في احتفال يقيمه حزب الله في مجمع سيد الشهداء ببيروت تضامناً مع انتفاضات الشعوب العربية و الشعب البحريني

بيان صادر عن هيئة بنت جبيل حول مذابح البحرين


بيان صادر عن هيئة بنت جبيل حول مذابح البحرين
ص/ أ. 17/2011
بيروت 16/03/2011
تستنكر هيئة بنت جبيل بشدة ما يتعرّض له الشعب البحريني المظلوم من مجازر دموية يقترفها النظام بحق شعبه الأعزل المطالب بحقوقه الشرعية في العدل والمساواة بين جميع فئاته.
وتعتبر هيئة بنت جبيل أنّ ما يقوم به النظام البحريني هو جريمة ضد الإنسانية بكل ما للكلمة من معنى.
وتطالب هيئة بنت جبيل جميع مؤسسات المجتمع الدولي بالتحرّك السريع والجاد لوقف هذه المذابح بحق الشعب البحريني الأعزل.
وتناشد هيئة بنت جبيل جميع وسائل الإعلام سيما العربية منها تغطية الأحداث بموضوعية ومهنية محايدة، فشعب البحرين ليس أقل حرية وحقوقاً من شعوب مصر وتونس وليبيا واليمن.
هيئة بنت جبيل

الأربعاء، 16 مارس، 2011

مدونه صوت غاضب تواصل انفرادتها بالاخبار والصور الحصريه صور مروعة لمجاز النظام البحريني و القوات السعودية اليوم

مدونه صوت غاضب تواصل انفرادتها بالاخبار والصور الحصريه
صور مروعة لمجاز النظام البحريني و القوات السعودية اليوم












الاثنين، 14 مارس، 2011

مدونه صوت غاضب تواصل انفردتها بالاخبار الحصريه بنشر سرّ المجرم السفاح القذافي الخطير الغامض ضد ساركوزي

مدونه صوت غاضب تواصل انفردتها بالاخبار الحصريه
بنشر سرّ المجرم السفاح القذافي الخطير الغامض ضد ساركوزي

مدونه صوت غاضب تكشف " السر الخطير" الذي هدد نظام القذافي بالكشف عنه انتقاما لاعتراف فرنسا بالمجلس الوطني الليبي المعارض.

وكانت وكالة أنباء "جانا" الليبية الرسمية قالت إنها "علمت أن هناك سراً خطيراً سيعلنه معمر القذافى
سيؤدي حتما إلى سقوط ساركوزي أو حتى محاكمته ، وهو يتعلق بتمويل حملته الانتخابية السابقة سنة 2007 ".

وصدر هذا التصريح بعد اعتراف فرنسا بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي باعتباره "الممثل الشرعي الوحيد للشعب الليبي" وإعلانها أنها سترسل سفيرا قريبا إلى بنغازي. لكن الوكالة الليبية لم تكشف طبيعة هذا "السر" .
واليكم هذا السر الخطير

أن الأمر يتعلق بملايين الدولارات ( أكثر من خمسين مليون دولار) دفعها النظام الليبي لتمويل حملة ساركوزي في الانتخابات الرئاسية خلال الجولتين الأولى والثانية في أيار من العام 2007 ، والتي فاز فها ضد مرشحة الحزب الاشتراكي سيغولين رويال ، حيث حصل على حوالي 53 بالمئة من الأصوات ، فيما حصلت رويال على حوالي 48 بالمئة.

وأن الأموال "جرى تسليمها على شكل سائل ( نقدا) في حقائب وليس على شكل حوالات أو شيكات ، وذلك للحيلولة دون ضبطها مستقبلا في أي تحقيق مالي" .

وإن رجل الأعمال اللبناني الأصل زياد تقي الدين ، وثيق الصلة برئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، وآخرين من إيطاليا وليبيا نفسها ، تولوا تسليم هذه الحقائب لمقربين من ساركوزي ، وقد لعبت أسرة زوجته كارلا ، الإيطالية ، دورا محوريا في العملية بالنظر لوجود علاقة بينها وبين "لوبي" النظام الليبي في إيطاليا .

وأن رئيس الوزراء الإيطالي برلسكوني "كان على علم بالعملية ، وربما قدم تسهيلات لوجستية في هذا المجال ، لاسيما فيما يتعلق بالدفعات التي جرى تسليمها واستلامها على الأراضي الإيطالية".

وأن جانبا من " السر" الذي ألمحت إليه وكالة الأنباء الليبية يتعلق أيضا بعمولات تقاضاها ساركوزي وفريقه صيف العام 2009 من سيف الإسلام القذافي في إطار صفقة بيع طائرات حربية فرنسية من طراز " رافال" الحديثة إلى ليبيا ، فضلا عن طائرات ميراج من الجيل الرابع.

في سياق متصل ، إن الطريقة التي جرت بها عملية التمويل الليبية لساركوزي تتطابق تماما مع الطريقة التي كان يقوم بها صدام حسين ورفيق الحريري مع جاك شيراك (أي بواسطة الحقائب، وليس بواسطة شيكات).

الأحد، 13 مارس، 2011

رسالة الأسد لطنطاوي تفزع "تل أبيب"

رسالة الأسد لطنطاوي تفزع "تل أبيب"
أثارت الرسالة التي بعث بها الرئيس السوري بشار الأسد للمشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شئون مصر، ويدعو فيها للتعاون بين القاهرة ودمشق في كافة المجالات، حالة من القلق في الأوساط السياسية والأمنية "بإسرائيل" جراء التقارب المصري السوري.
مما اثار قلق العدو الصهيوني متسائلا:"هل عاد زمن الوحدة بين مصر وسوريا"؟، مذكرا بالوحدة بين الجانبين إبان عهد الرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر التي قال إنه كان لها أبلغ الأثر على "إسرائيل"، وكثيرا ما أثارت لها حالة من الرعب والضيق، معتبرا أن رسالة الرئيس السوري ربما تكون بداية وحدة جديدة تؤثر بشكل أو بآخر على "إسرائيل".
وبعنوان: "الفزع الأكبر.. تقارب مصري سوري"، عبرت القناة العاشرة الصهيونية عن حالة الفزع ذاتها جراء التقارب المصري السوري، مشيرة إلى أن الأسد وطنطاوي تبادلا رسائل "ايجابية" تتضمن تقوية العلاقات بين الدولتين، وعودة مصر لموقعها السابق بين الدول العربية، بالإضافة إلى التعاون بين مصر وسوريا في مختلف المجالات.
وقالت إن الرسائل المتبادلة بين الجانبين المصري والسوري تأتي بعد "ذوبان الجليد" بينهما وعودة الدفء إلى العلاقات بينهما بعد إسقاط النظام المصري السابق برئاسة المخلوع حسني مبارك والذي شهد عهده حالة من "الانفصال" بين القاهرة ودمشق، واتباع مصر المحور الغربي متمثلا في الولايات المتحدة والدول الغربية، في الوقت الذي تتبع فيه سوريا المحور الإيراني المقابل.
وذكرت أن عودة العلاقات بين مصر وسوريا تأتي في الوقت الذي يكثر فيه الحديث والنقاش حول قدرات سوريا النووية، وبعد رفض الأخيرة لمراقبي الوكالة الدولية للطاقة بتفتيش منشآتها النووية فيما عدا إحدى المنشأت الواقعة غربي البلاد.
وكان الرئيس السوري بعث برسالة إلى رئيس المجلس العسكري الأعلى في مصر أعرب فيها عن أمنياته لاستقرار مصر واستعادتها لدورها الطبيعي في العمل العربي.
ونقل السفير السوري لدى القاهرة يوسف الأحمد الرسالة إلى طنطاوى معربا فيها "عن أطيب تحياته وتمنياته للمشير طنطاوي بالنجاح في مهامه ولمصر الشقيقة بدوام الاستقرار واستعادة دورها الطبيعي في العمل العربي المشترك".
وأعرب عن استعداد سوريا وترحيبها بالتشاور والتعاون الوثيق مع مصر في مختلف المجالات، في المقابل وجه طنطاوي الشكر للأسد مؤكدا متانة العلاقة بين البلدين وحتمية فتح صفحة جديدة تكون قائمة على ثوابت العلاقة السورية المصرية المعروفة والمأمولة دائما، معربا عن أمله في لقاء الرئيس الأسد في أقرب وقت ممكن.
وكانت العلاقات بين الرئيس السوري بشار الأسد والرئيس المخلوع حسني مبارك قد شابها التوتر وتحديدا منذ الحرب الصهيونية على لبنان في صيف 2006.

وعلى الرغم من المؤشرات على زيارة كانت مقررة في العام الماضي للرئيس السوري إلى مصر، بعد إجراء مبارك لعملية جراحية في ألمانيا إلا أنها لم تتم، وهو ما عزاه مسئولون سوريون إلى عدم توجيه دعوة رسمية للأسد.

استشهاد مصور للجزيرة في كمين مسلح بمنطقة هواري قرب بنغازي

الشهيد البطل مصور فضائيه الجزيره على حسن الجابر
أعلنت قناة الجزيرة القطرية مساء اليوم السبت ان أحد مصوريها التلفزيونيين العاملين في ليبيا استشهد في كمين بالقرب من بنغازي التي يسيطر عليها المعارضون المسلحون.
وأضافت الجزيرة أن علي حسن الجابر قتل في منطقة هواري بالقرب من بنغازي، مشيرة وأشارت إلى أن الطاقم تعرض "لكمين مسلح".
وقال مراسل الجزيرة في بنغازي بيبه ولد امهادي إنه كان إلى جوار الشهيد, مشيرا إلى أن الجابر أصيب بثلاث رصاصات أودت بحياته, حيث فشلت جهود إسعافه.
بدوره قال المدير العام لشبكة الجزيرة وضاح خنفر إن الجزيرة لن تسكت على هذه الجريمة وستلاحق مرتكبيها قانونيا وجنائيا.
كما قال إن الجابر تم اغتياله نتيجة حملة تحريض غير مسبوقة من جانب النظام الليبي على الجزيرة والعاملين بها.
وقال خنفر إن الجابر استشهد وهو يؤدي واجبه, مشدد على أن الجزيرة لن تتراجع عن أداء رسالتها, مهما كلفها ذلك من ثمن.
وقدم خنفر العزاء لعائلة الشهيد علي الجابر ولزملائه ولكافة مشاهدي الجزيرة.
وتعلن مدونه صوت غاضب وضياء الدين جاد عن تعازيهم القلبيه لشبكه الجزيره الفضائيه
لاستشهاد مصور الجزيره على حسن اتلجابر على ايدى اتباع المجرم السفاح المهرج معمر القذافى
كما نتقدم باحر التعازى القلبيه الى أهل الشهيد على حسن الجابر
وندعوا المولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته ويدخله فسيح جناته ويلهم اهله وشبكه الجزيره الصبر والسلوان
كما نتقدم لشبكه الجزيره الفضائيه بكل الفخر والتقدير والاجلال على مجهودها الاكثر من رائع باظهار الحقيقه كامله
الشهيد على حسن الجابر سيظل بقلوبنا ولن ننساك ابدا

السبت، 12 مارس، 2011

فيلـم «جمهوريـة دلال» يسـتحضر الشـهيدة والأسـير سـكاف (33 عاماً على عملية «الشهيد كمال عدوان» ضد العدو الإسرائيلي

فيلـم «جمهوريـة دلال» يسـتحضر الشـهيدة والأسـير سـكاف
33 عاماً على عملية «الشهيد كمال عدوان» ضد العدو الإسرائيلي
طرابلس: إمتدت «جمهورية دلال» على مساحة واسعة من مدينة طرابلس، فأعادت النبض العربي والقومي والنضالي لشبابها وشاباتها، وتجاوزت الانقسامات والشعارات السياسية، وصوّبت وجهة البوصلة نحو فلسطين التي تبقى القضية المركزية، ونحو ثوابت العداء لإسرائيل ومواجهتها في كل زمان ومكان، وأعطت دروساً في تخطيط وتنفيذ العمليات الفدائية البطولية التي لقنت العدو الصهيوني دروساً لن ينساها، وخلصت الى أن المقاومة هي السبيل الوحيد والمجدي للتحرير.
بالأمس حضرت الشهيدة دلال مغربي ورفاقها الشهداء في «كتيبة دير ياسين»، التي نفذت عملية الشهيد كمال عدوان، كما حضر عميد الأسرى يحيى سكاف الذي لم تكتب له الشهادة في تلك العملية فوقع في الأسر ليبقى شهيداً حياً وما يزال، في وقت يرفض العدو الاسرائيلي الاعتراف بوجوده ومكانه، وذلك من خلال فيلم «جمهورية دلال»، الذي يؤرخ لتلك العملية البطولية، والذي عرض في قاعة «دار الندوة الشمالية» في طرابلس، بدعوة من «المنتدى القومي العربي»، بحضور جمع من أهالي الشهداء وذوي الأسير سكاف، تميز بمشاركة «دلال المغربي الصغرى»، ابنة شقيق الشهيدة مع والدها فادي، إضافة إلى حشد من الشباب والشابات الذين تفاعلوا مع أحداث الفيلم في دقائقه الخمسين.
ويظهر الفيلم كيفية التخطيط لعملية الشهيد كمال عدوان، حيث يخطط خليل الوزير (أبو جهاد) للعملية كرد فعل على قول مناحيم بيغن: «وداعاً يا منظمة التحرير»، وعلى اغتيال الشهيد كمال عدوان، فأسس كتيبة دير ياسين التي ضمت مجموعة من الفدائيين من بينهم الشهيدة دلال المغربي والأسير يحيى سكاف.
ثم يظهر في الفيلم شقيقة الشهيدة دلال، رشيدة ووالدتها التي تروي حكاية وداعها لابنتها عندما انطلقت لتنفيذ العملية تاركة رسالة لوالدها الذي كان خارج المنزل، وتنتقل أحداث الفيلم إلى وصف العملية من خلال الأسيرين المحررين أبو خالد إصبع، وحسين فياض، اللذين عرضا لساعة الانطلاق في العاشر من آذار 1978، والتي عززت بمشاهد تمثيلية، حيث كان من المقرر القيام باحتلال أحد الفنادق واحتجاز رهائن بداخله لحين الافراج عن بعض الأسرى. ولكن جرى تعديل على سير العملية لتتحول إلى احتجاز حافلة عسكرية إسرائيلية بين حيفا وتل أبيب وذلك في 11/3/1978. وكانت الشهيدة دلال مسؤولة عن السيطرة على سائق الحافلة وتوجيهه ورفع العلم الفلسطيني، ولدى الوصول إلى حاجز إسرائيلي في تل أبيب، قامت قوة من جنود الاحتلال بمحاصرة الحافلة حيث وقعت معركة ضارية قتل فيها من كان في الحافلة من الإسرائيليين. واستشهدت دلال، ولم يصدق الإسرائيليون بادئ الأمر أنها فتاة، كما استشهد عدد من أفراد المجموعة، وأسر يحيى سكاف.
ثم يعيدنا الفيلم إلى والدة دلال، وكيف تلقت وعائلتها الخبر، إضافة إلى شريط مسجل بصوت والدها، الذي توفي بعد سنوات من استشهادها، ليطوى الفيلم على مشاهد للسيد حسن نصرالله بعد عملية تبادل الأسرى الأخيرة.
بعد عرض الفيلم وقف الحضور دقيقة صمت إجلالاً لروح الشهداء، فترحيب من الزميلة ليال حبلص، فكلمة محمود مواس باسم «شباب المنتدى القومي العربي»، ثم تحدث شقيق الشهيدة دلال، فادي المغربي، فأكد على السير على خطاها، موجهاً التحية باسمها إلى الشعوب العاشقة للحرية، وإلى البنادق المرفوعة بوجه العدو الصهيوني، مؤكداً على أن «الفدائيين لا تجمعهم جنسية، ولا طائفة، ولا مذهب، بل تجمعهم قضية العرب. وتلك القضية ستجمع غيرهم وإن كره الكارهون»، مقدراً «جهود المقاومة الجبارة، ومساعي سيدها فخر الكرامة العربية السيد حسن نصرالله لتحرير أسرانا وجثامين شهدائنا الطاهرة».
ثم ألقى جمال سكاف (شقيق الأسير يحيى سكاف) كلمة أكد فيها على أن «قضية الأسير يحيى وكل الأسرى والمفقودين ستبقى القضية المركزية لنا ولكل المقاومين والاحرار، وسنبقى رافعين لواء تحريرهم، وتحرير أرضنا ومقدساتنا». كما ألقى نبيل حلاق كلمة باسم «لجنة المبادرة لكسر الحصار عن غزة»، استعاد فيها ظروف العملية التي جرت في أجواء عاصفة بينما كان الفدائيون يشقون عباب البحر لدك أسوار الصهاينة بتوجيه من قيادة منظمة التحرير الفلسطينية، مشبهاً ما حدث قبل 33 عاماً، برحلة أسطول الحرية لفك الحصار عن غزة، لافتاً إلى أن «مبادرة الشباب القومي العربي لإحياء المناسبة، هي للتأكيد على أن الشهداء والمقاومين هم الذخيرة لثوراتنا الممتدة من المحيط الى الخليج وان الكفاح المسلح هو الطريق الوحيد لتحرير الأرض والانسان».
كما ألقى أمين سر لجنة الدفاع عن الأسرى والمعتقلين يحيى المعلم كلمة نوّه فيها بمبادرة المنتدى القومي العربي، آملاً أن «تعم المبادرات كل المناطق اللبنانية من أجل إنعاش ذاكرتنا، خصوصاً ذاكرة الشباب لأن أمة بلا تاريخ هي أمة من دون مستقبل». وقال: «إن اعتصاماتنا ولقاءاتنا في اللجنة الوطنية للدفاع عن الأسرى والمعتقلين أمام مركز الصليب الأحمر الدولي في كل خميس من أول شهر، ليست لأجل إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين والكشف عن المفقودين فقط، وإنما لنذكر العالم بأن هناك نظاماً صهيونياً عنصرياً على أرض فلسطين يرتكب المجازر، ويقتل الاطفال ويبني الجدار العنصري الفاصل، ويهجر الشعب الفلسطيني، وينتهك حقوق الإنسان في كل يوم، دون أن يصدر أي إشارة من المجتمع الدولي ومجلس الأمن والأمم المتحدة، لأنهم غائبون عن السمع والبصر تجاه ما يجري». وختم المعلم: «لا مكان للضعفاء في هذا العالم، بل يوجد مكان للأقوياء، وقوتنا اليوم هي في مقاومتنا في لبنان وفلسطين والعراق».

مدونه صوت غاضب تنفرد بتفاصيل حصريا لاختطاف أبو سيسي: «تعاون أمني أوكراني – إسرائيلي وثيق»

مدونه صوت غاضب تنفرد بتفاصيل حصريا
لاختطاف أبو سيسي: «تعاون أمني أوكراني – إسرائيلي وثيق»
مدونه صوت غاضب في سياق تغطيتها لاختطاف المهندس الفلسطيني ضرار أبو سيسي في أوكرانيا ونقله إلى معتقل إسرائيلي،
وتفسيرا بذلك أن العلاقات الأوكرانية – الإسرائيلية تعززت في السنوات الأخيرة على الصعيدين السياسي والأمني، بالتوازي مع تعزيز العلاقات الأوكرانية – الأميركية.
وأن أبو سيسي تم إعتقاله في القطار من قبل رجلي أمن توجها إليه وأظهرا بطاقتهما ومن ثم أقتاداه إلى مكان مجهول، وذلك في إشارة إلى إمكانية أن الاختطاف تم بالتعاون مع أجهزة الأمن الأوكرانية.
وأن رئيس الوزراء الأوكراني سيزور إسرائيل الأسبوع المقبل لبحث تعزيز التعاون بين الدولتين. وأضاف أن الدولتين وقعتا قبل عدة أعوام على مذكرات تفاهم للتعاون الثنائي. وأن التعاون بين أجهزة أمن الدولتين يشمل زيارات متبادلة لضباط كبار في الجيشين وتبادل للمعلومات في مواضيع مختلفة. وأشار إلى أن أوكرانيا زودت في الماضي غير البعيد إيران وعدة دول عربية بالأسلحة والعتاد العسكري،

إلا أن نشاطها في هذا المجال تراجع بشكل كبير بعد جهود جمة لأجهزة الأمن الإسرائيلية، وزعمها بأن الأسلحة التي تزودها لإيران تصل لفصائل المقاومة التي تهدد إسرائيل وجودياً.
وأن أوكرانيا ترفض الإعتراف بحركة «حماس» أو بحكومتها في غزة. وأن السلطات الأوكرانية تعاونت مع وكالة الإستخبارات الأميركية (سي أي ايه) في إطار حملتها على الإرهاب، وسمحت لها العمل على أراضيها والتحقيق مع معتقلين في معتقلات سرية.
فيما اعتبر المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور سامي أبو زهري، اختطاف الاحتلال الصهيوني المواط الغزي المهندس ضرار السيسي من أوكرانيا ونقله للاعتقال في سجون الاحتلال بأنه صورة من صور العربدة التي يمارسها الاحتلال وجهاز الموساد الصهيوني.
وقال أبو زهري، في تصريحٍ خاصٍ اليوم الجمعة (11-3) إن هذه الجريمة تمثل تجاوزًا للقانون الدولي وانتهاكًا لسيادة أوكرانيا واستخفافًا بالمجتمع الدولي.
وحمّل الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن سلامة المواطن السيسي، مطالبًا إياه بالإفراج الفوري عنه.
ودعا المتحدث باسم حماس، أوكرانيا إلى تحمل مسؤولياتها تجاه هذه الجريمة الخطيرة التي ارتكبت على أراضيها.
كما دعا المنظمات الدولية لملاحقة الاحتلال قانونيًّا على هذه الجريمة والضغط من أجل الإفراج عنه.

الجمعة، 11 مارس، 2011