الاثنين، 24 يناير، 2011

تيركل تبرئ الكيان من جريمة مرمرة وحصار غزة واردوغان يرد اللجنة لاقيمة لها

تيركل تبرئ الكيان من جريمة مرمرة وحصار غزة واردوغان يرد اللجنة لاقيمة لها

زعمت لجنة تيركل لتقصي الحقائق في الجريمة التي ارتكبها القراصنة الصهاينة بحق اسطول الحرية والاعتداء على سفينة مرمرة التركية بطريقة وحشية أدت الى مقتل تسعة متضامنين أتراك بأن القراصنة، بأن عملية لم تشكل انتهاكا للقانون الدولي، نظرا لأنه كانت هناك دلائل واضحة على أن سفن القافلة سعت لكسر الحصار البحري عن قطاع غزة والذي اعتبرته اللجنة بأنه قانوني.وزعمت اللجنة بأن عناصر إسلامية "متطرفة" من بين ناشطي منظمة IHH التركية تواجدوا على متن السفينة، وكانوا بمثابة "مشاركين مباشرين في أعمال عدائية"، بسبب المقاومة العنيفة التي أبدوها ضد أفراد الكوماندو البحري الإسرائيلي خلال عملية الاستيلاء.
وزعمت الاستنتاجات أن الجنود الإسرائيليين تصدوا لهذه العناصر بصورة احترافية ومهنية، بالرغم من أنهم فوجئوا بمدى "العنف" من جانب عناصر الـIHH، وقتلوا 9 من ركاب السفينة في ذلك الحين، وهو ما أدى لتدهور العلاقات التركية الإسرائيلية.من جهة أخرى انتقدت لجنة "تيركل" المستويين السياسي والعسكري لعدم العلم مسبقا بنية إبداء المقاومة "العنيفة"، ووجدت اللجنة ان الحديث هنا لا يدور فقط عن جمع معلومات استخبارية ناقصة فحسب، بل أيضا عن عدم الأخذ بالحسبان المقاومة "العنيفة" من جانب قوة منظمة متواجدة على ظهر السفينة.
يشار إلى أن النائبة الفلسطينية من الداخل المحتل حنين زعبي والتي كانت على ظهر سفينة مرمرة نفت بشدة مزاعم لجنة تيركلقبل تشكيلها، وأكدت أن جميع الركاب لم يحملوا سلاحاً وأن الكوماندوز الاسرائيلي هو من بادر بالهجوم بشكل جنوني ضد المتضامنين.وفي سياق آخر زعمت اللجنة ذاتها أن فرض الطوق البحري على قطاع غزة تم حسب الأصول وبمقتضى أحكام القانون الدولي. وأوضحت الاستنتاجات أن إسرائيل لبّت الشروط المنصوص عليها في القانون الدولي، عندما فرضت الطوق البحري على قطاع غزة.وجزمت اللجنة بان حكومة العدو الصهيوني فرضت هذا الطوق لأسباب أمنية وعسكرية وليس بهدف فرض قيود على توصيل المؤن الإنسانية، وزعمت اللجنة أن أحكام القانون الدولي تجيز إيقاف سفينة حتى في المياه الدولية إذا ما أقدمت على خرق طوق بحري. وقال رئيس اللجنة قاضي المحكمة العليا المتقاعد "يعقوب تيركل" -الذي قام بتلاوة الاستنتاجات على الصحافيين-،: "إن الحكومة الصهيونية تفي بالتزاماتها فيما يتعلق بضمان توصيل المؤن الطبية إلى قطاع غزة أثناء الطوق البحري".
وتوصلت اللجنة إلى الاستنتاج - بناء على النادلة التي تجمعت لديها - أن الحكومة الصهيونية لا تلجأ عمدا إلى سياسة تجويع سكان قطاع غزة، وأن المزاعم بان سياسة الكيان الصهيوني تجاه القطاع كانت بمثابة عقاب جماعي -عارية عن الصحة - حسب زعم اللجنة.
وادّعى القاضي "تيركل" بهذا الصدد إلى أن الكيان الصهيوني حرص على وضع ترتيبات كفيلة بتدفق معدات طبية وغذائية حيوية إلى القطاع.من جهة أخرى انتقدت اللجنة بصورة معينة الطوق البحري، وقررت انه من الأجدر بـ "إسرائيل" أن تلقي بالا إلى احتياجات سكان غزة الطبية ودراسة السبل الكفيلة بتحسين الأوضاع الراهنة، وأكدت أنه يجب على "إسرائيل" بحث سبل تركيز العقوبات الاقتصادية على حماس وليس على السكان المدنيين. وكان رئيس لجنة تيركل قد قدم الى رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" ظهر اليوم الأحد، الجزء الأول من التقرير، الذي يجمل عمل اللجنة اليوم والذي يقع في 350 صفحة. وقد تمت الموافقة على استنتاجات التقرير بالإجماع من قبل جميع أعضاء اللجنة بمن فيهم المراقبان الدوليان، وهما حائز جازة نوبل للسلام من ايرلندا "ديفيد تريمبل" والحقوقي الكندي "كان ووتكين" النائب العسكري العام في كندا سابقا. وتشير صحيفة هآرتس إلى أن خلافات معينة ظهرت بين هذه الإفادات، وخاصة فيما يتعلق بالمسؤولية والمعلومات التي تلقاها المستوى السياسي قبل تنفيذ عملية الاستيلاء. وتعقيبا على ما أعلنته تيركل قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن تيركل لا قيمة ولا ثقة بها".

الأحد، 23 يناير، 2011

ولادة غريبة في بنت جبيل: طفل يولد "مطهراً" وفي فمه سن

ولادة غريبة في بنت جبيل: طفل يولد "مطهراً" وفي فمه سن
ولد الطفل علي الرضا ناصر من بلدة حاريص الجنوبية بجنوب لبنان في مستشفى الشهيد صلاح غندور بمدينة بنت جبيل
"مطهرا" و في فمه سنّ واحدة.
الامر الذي اثار استغراب جميع من شاهد الطفل. وافادت مصادر طبية لموقع بنت جبيل ان الامر تبين خلال الفحص الذي اخضع له المولود الجديد مباشرة بعد الولادة. "وان الاطفال الذين يولدون في فمهم اسنان بالاضافة الى انهم 'مطهرين'
هو امر غريب ونادر ما يحصل ونسبة قليله جداً من الاولاد تولد مطهرة ولا يلجأ الاهل الى تطهيرها عند مطهر قانوني بعد الولادة مباشرة". يذكر ان هذا الطهور "الختان" يسمى شعبيا بـ "الطهور الملائكي" وهي عملية لإزالة قُلفَة الذَّكَر.
يشار ان حالات ولادة الاطفال بأسنان هذه كانت قد حصلت منذ القدم عند بعض الملوك من قبل، منهم "ريتشارد الثالث" وملك فرنسا "لويس الرابع عشر" الذين ابدلوا له سبع مرضعات كان ينهش صدورهن فلا يتمكن من متابعة الرضاعة.

السبت، 22 يناير، 2011

تعرف على الأغذية المفيدة للذاكرة

تعرف على الأغذية المفيدة للذاكرة
أهم الفيتامينات والمعادن..!.. لصحة ذاكرتنا هي: مجموعة فيتامينات (ب)، فيتامين جيم، فيتامين هاء أو إي، وعنصرا الحديد والزنك.
وترتكز أهم مصادرفيتامينات (ب) في الأغذية الطبيعية، خاصة الموز، البيض، الشوفان، والأرز، والبطاطا، والبقوليات كالعدس والفول، بالإضافة إلى اللحوم بأنواعها. أما فيتامين جيم فيوجد في الفواكه والخضار كالجوافة، البقدونس، الحمضيات بأنواعها، البروكولي والفلفل الأخضر. وتعتبر الزيوت النباتية، والمكسرات (خاصة الجوز)، والبذور (مثل بذور السمسم)، والسبانخ والهليون من أهم مصادر فيتامين هاء.
ويوحد عنصر الحديد في الغذاء على شكلين: الحديد الهيمي وهو الحديد المتواجد في المصادر الحيوانية فقط كالكبدة واللحوم الحمراء
والبيض والسمك والدجاج، والحديد غير الهيمي والموجود في المصادر النياتية فقط، مثل الخضراوات الورقية والبقوليات وفول الصويا، ومجموعة الحبوب كالحبوب الكاملة، والخبز المدعم بالحديد ونخالة القمح وبذور السمسم، والفواكه المجففة كالبلح والتمر والتين والخوخ والزبيب والعسل الأسود.
ولعل من أهم مصادر عنصر الزنك هي المنتجات الحيوانية كاللحوم الحمراء والدجاج والبيض و السمك والجبن واللبن إذ تتصدرهذه المنتجات الأولوية في توفير الزنك بسهولة ليتم إمتصاصه والإستفادة منه. وتعتبر بعض المصادر النباتية جيدة المحتوى من الزنك،
إلا أن جسمنا لا يستطيع الإستفادة منها بسهولة نظرا لإحتوائها على مثبطات إمتصاص الزنك (والتي تدعى الفايتيت). وتتمثل المصادر النباتية بمنتجات الحبوب كالقمح ، نخالة الذرة ، السمسم، الفستق، بذور دوار الشمس، اللوز، الجوز، المكسرات، والبقوليات

الجمعة، 21 يناير، 2011

Tunisia global march of freedom مسيرة شعبية تضامنية في كل انحاء العالم من اجل تونس الحرية قم وانهض وشارك



الشهيد محمد البوعزيزي التونسي
ARABIC-ENGLISH
عاجل : اجهزة الامن في بعض الانظمة العربية ترفض منح ترخيص مسيرة التضامن مع تونس

ملاحظة:يرجى من كافة الأخوة والاخوات وكل من تصله الرسالة الى توزيعها لاوسع نطاق ممكن ليتسنى للجميع القيام بواجباته والتحضير ليوم تونس ومسيرتها العالمية
مسيرة تونس الحرية العالمية
دعما لنضال الشعب التونسي في ثورته المباركة
مرحلة جديدة من النضال الشعبي العالمي
من اجل فقراء تونس الذين يشقون طريق الحرية
الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الاميركية والصهيونية
تدعو احرار العالم وشرفائه بكل هيئاته المدنية والاهلية والشعبية
الى المشاركة في مسيرة تونس الحرية العالمية
كلنا تونس الخضراء كلنا مقاومة
وذلك ايام الجمعة والسبت والاحد 21 و22 و23 من الجاري كانون الثاني 2011
المكان : الساحات والميادين العامة وامام السفارات التونسية
الزمان : بعد صلاة يوم الجمعة وطيلة ايام السبت والاحد
أعلن " فادي ماضي " رئيس الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الأمريكية والصهيونية ان شعوب العالم باسرها مدعوة للتضامن مع كفاح ونضال الشعب التونسي لتحقيق اهداف انتفاضته الشعبية السلمية للتخلص من نير العبودية والظلم والقهر والعدوان والديكتاتورية وانظمة المخابرات والولاء للأجنبي وسرقة مال وقوت الشعب ومقدراته ونهب ثرواته
ودعا ماضي كافة كوادر وهيئات ومصالح الحركة الى المشاركة الفعالة في كافة الانشطة من اعتصامات ومسيرات وندوات متخصصة ورفع الاعلام التونسية والفلسطينية والعراقية , مضيفا لقد استشرفنا الحدث التاريخي منذ ان اصمت الانظمة العربية كافة اذانها عن دعوتنا للسماح للشباب العربي بكسر حصار غزة والقيام بمسيرة سلمية شعبية عالمية نحو معابر قطاع غزة ليلة راس السنة واذا بها تحاصر المتضامنين في شوارع القاهرةالذين اتو من شتى بقاع الارض لنصرة غزة هاشم ومنعت السلطات المصرية وحلفاؤها في تونس وغيرها من دخول الوفود العربية الى ارض الكنانة يومها ادركنا ضرورة ان ياخذ الشباب العربي دوره واليوم يسير نحو تحقيق اهدافه
وجاءت دعوة ماضي بعد ما وصفه بالرد الخجول من النظام الرسمي الدولي بما فيه العربي والاسلامي والتعاطف الشعبي الورقي الذي لا يرقى الى تضحيات التونسيين ودماء الشهداء الذكية التي سالت على مذبح الحرية والانعتاق من ربقة الاستعمار السلطوي الذي كمم الافواه وزج بالاحرار في السجون بعد تعذيبهم ونفي الشرفاء الى خارج وطنهم لمجرد معارضتهن للنظام والتحكم بمصير العباد وتثبيت سلطة ودعائم النظام البوليسي القمعي والارتماء باحضان الصهيونية العالمية واذنابها
وأشار ماضي إلى أن الدعوة التي يطلقها اليوم هي لإعلان التضامن مع الشعب التونسي ودعما لمطالبه العادلة في الحرية والعيش الكريم والديمقراطية
و أن الشعب التونسي بانتفاضته هذه إنما يؤكد على إرادة الشعوب العربية في بناء أنطمة حكم وطنية وديمقراطية، قادرة على حماية حقوقهم السياسية و الاجتماعية والاقتصادية، وإخراجهم من الظلم والإستبداد السياسي، وعدم عدالة توزيع الثروات القومية والوطنية على الطبقات المطحونة اجتماعيا واقتصاديا.

Support for the struggle of the Tunisian people in the blessed revolution
A new phase of the popular struggle World
For Tunisia's poor, who make their road to freedom
The global movement against globalization and American hegemony and Zionism
Calls are free to the world and all its organs Charfaih civil, civil and People
To participate in the march of freedom Tunisia World
And that on Friday, Saturday and Sunday 21 and 22 and 23 of the current January 2011
Location: the squares and public squares and in front of the embassies of Tunisia
Time: after prayers on Friday and throughout the day Saturday and Sunday
Announced "Fadi Madi," the President of the Global Movement against globalization and American hegemony and Zionism that the peoples of
the world the whole are invited to solidarity with the struggle and the struggle of the Tunisian people to achieve the goals of their uprising
peaceful popular to get rid of the yoke of slavery and injustice and oppression and aggression, dictatorship and systems intelligence and loyalty
to the foreign and the theft of money and food for the people and control its destiny and plunder its wealth
The call came back after what he described to respond shy of the formal system of international, including Arab and Islamic world and the

popular sympathy paper that does not rise to the sacrifices of the Tunisians and the blood of the martyrs smart shed on the altar of freedom and
emancipation from the yoke of colonialism, authoritarianism, which muzzled the mouths hauled Balahrar in prison after torture and denied
honorable to outside their home for just their opposition to the regime and the fate of slaves and install the power system and the foundations of
police repression and fall into the arms of the World Zionist lackeys
He pointed out that the past rallying cry today is to declare solidarity with the Tunisian people and in support of the just demands of freedom and
a decent living and democracy
And that the Tunisian people staged their uprising this underlines the will of the Arab peoples in building Systems governance and national and
democratic, able to protect their political, social, economic, and remove them from injustice and tyranny, political, and the inequitable distribution
of national wealth and national layered ground socially and economically.

خمس خطوات لتجنب الإصابة بالقلب

خمس خطوات لتجنب الإصابة بالقلب
يُعد الضحك أحد العوامل المساعدة على تخفيض خطر الإصابة بأمراض القلب, وفق ما أفادت خبيرة أميركية في عرضها لخمس خطوات لتجنب الإصابة.
وأوضحت الدكتورة هولي أندرسون أن أولى هذه الخطوات هي معرفة نسب الكولسترول والتريغليسريد وضغط الدم من الطبيب.
وتابعت أن ثانية الخطوات هي ممارسة الرياضة، مضيفة أن المشي عشرين إلى ثلاثين دقيقة أسبوعياً عدة أيام يخفض خطر الإصابة بمثل هذه الأمراض.
وشددت على أن النشاط الجسدي يخفض ضغط الدم ويحسن معدل الكولسترول، ويخفف الإجهاد ويحسن نوعية النوم والقدرات الإدراكية.
وقالت أندرسون إن الضحك مهم جداً لصحة القلب، فـ15 دقيقة فقط من الضحك تعادل ثلاثين دقيقة رياضة فيما يتعلق بصحة القلب والأوعية الدموية.
وأشارت إلى ضرورة المحافظة على حجم محيط الخصر أكثر من الوزن بشكل عام، لأن هذه المنطقة من الجسم هي المقياس الأهم المرتبط بارتفاع نسب السكري والكولسترول وضغط الدم.
ودعت الباحثة إلى النوم بشكل كاف، لأن نقص النوم يعزز ارتفاع ضغط الدم مما يسبب الإجهاد ويرفع الشهية للأكل
ويبطئ حركة الأيض.

الأربعاء، 19 يناير، 2011

دوره معهد دراسات سياسيه جديده بحزب الوفد بالغربيه دوره المرحوم المناضل الوفدى اسامه البحراوى

الزعيم الوطنى الخالد الراحل المناضل الوفدى الاستاذ اسامه البحراوى
اثناء الترتيب لدوره معهد الدراسات السياسيه الماضيه
ويظهر استماره الاشتراك بمعهد الدراسات السياسيه امام الاستاذ اسامه البحراوى
وبجانبه الاستاذ محمد السودانى سكرتير عام حزب الوفد بالغربيه
اللجنه العامه لحزب الوفد بالغربيه
دوره معهد الدراسات السياسيه
دوره المرحوم المناضل الوفدى اسامه البحراوى
يبداء معهد الدراسات السياسيه بحزب الوفد بالغربيه يوم غد الخميس 20/1/2011
لمده ثمانى اسابيع كل يوم خميس من كل اسبوع الساعه السابعه مساء
بمقر حزب الوفد بالغربيه
طنطا 1 شارع يوسف الصديق
ويشارك المعهد الدراسات السياسيه جميع التيارات السياسيه
وجميع شباب التيارات السياسيه والاحزاب والحركات السياسيه كافه وجميع والنشطاء
يفتتح دوره المهد الدراسات السياسيه
الدكتوره كاميليا شكرى
عضو الهيئه العليا بحزب الوفد
وعميده معهد الدراسات السياسيه لحزب الوفد بالجمهوريه
المحاضره الاولى
بعنوان/الدستور والقوانيين الاسثنائيه
للاستاذ احمد عوده
عضو الهيئه العليا بحزب الوفد
تبداء المحاضره الاولى لمعهد الدراسات السياسيه
غدا الخميس الساعه السابعه مساء
الدعوه عامه
للاستفسار
0161622355

الاثنين، 17 يناير، 2011

Tunisia global march of freedom مسيرة تونس الحرية العالمية

Tunisia global march of freedom مسيرة تونس الحرية العالمية
ألأمة المقاومة هي الأمة المنتصرة في حرب الوجود.
الشهيد محمد البوعزيزي التونسي
ملاحظة:يرجى من كافة الأخوة والاخوات وكل من تصله الرسالة الى توزيعها لاوسع نطاق ممكن ليتسنى للجميع القيام بواجباته والتحضير ليوم تونس ومسيرتها العالمية
دعما لنضال الشعب التونسي في ثورته المباركة
مرحلة جديدة من النضال الشعبي العالمي
من اجل فقراء تونس الذين يشقون طريق الحرية
الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الاميركية والصهيونية
تدعو احرار العالم وشرفائه بكل هيئاته المدنية والاهلية والشعبية
الى المشاركة في مسيرة تونس الحرية العالمية
وذلك ايام الجمعة والسبت والاحد 21 و22 و23 من الجاري كانون الثاني 2011
المكان : الساحات والميادين العامة وامام السفارات التونسية
الزمان : بعد صلاة يوم الجمعة وطيلة ايام السبت والاحد
أعلن " فادي ماضي " رئيس الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الأمريكية والصهيونية ان شعوب العالم باسرها مدعوة للتضامن مع كفاح ونضال الشعب التونسي لتحقيق اهداف انتفاضته الشعبية السلمية للتخلص من نير العبودية والظلم والقهر والعدوان والديكتاتورية وانظمة المخابرات والولاء للأجنبي وسرقة مال وقوت الشعب ومقدراته ونهب ثرواته وجاءت دعوة ماضي بعد ما وصفه بالرد الخجول من النظام الرسمي الدولي بما فيه العربي والاسلامي والتعاطف الشعبي الورقي الذي لا يرقى الى تضحيات التونسيين ودماء الشهداء الذكية التي سالت على مذبح الحرية والانعتاق من ربقة الاستعمار السلطوي الذي كمم الافواه وزج بالاحرار في السجون بعد تعذيبهم ونفي الشرفاء الى خارج وطنهم لمجرد معارضتهن للنظام والتحكم بمصير العباد وتثبيت سلطة ودعائم النظام البوليسي القمعي والارتماء باحضان الصهيونية العالمية واذنابها وأشار ماضي إلى أن الدعوة التي يطلقها اليوم هي لإعلان التضامن مع الشعب التونسي ودعما لمطالبه العادلة في الحرية والعيش الكريم والديمقراطية
و أن الشعب التونسي بانتفاضته هذه إنما يؤكد على إرادة الشعوب العربية في بناء أنطمة حكم وطنية وديمقراطية، قادرة على حماية حقوقهم السياسية و الاجتماعية والاقتصادية، وإخراجهم من الظلم والإستبداد السياسي، وعدم عدالة توزيع الثروات القومية والوطنية على الطبقات المطحونة اجتماعيا واقتصاديا.
Support for the struggle of the Tunisian people in the blessed revolution
A new phase of the popular struggle World
For Tunisia's poor, who make their road to freedom
The global movement against globalization and American hegemony and Zionism
Calls are free to the world and all its organs Charfaih civil, civil and People
To participate in the march of freedom Tunisia World
And that on Friday, Saturday and Sunday 21 and 22 and 23 of the current January 2011
Location: the squares and public squares and in front of the embassies of Tunisia
Time: after prayers on Friday and throughout the day Saturday and Sunday
Announced "Fadi Madi," the President of the Global Movement against globalization and American hegemony and
Zionism that the peoples of the world the whole are invited to solidarity with the struggle and the struggle of the
Tunisian people to achieve the goals of their uprising peaceful popular to get rid of the yoke of slavery and injustice
and oppression and aggression, dictatorship and systems intelligence and loyalty to the foreign and the theft of
money and food for the people and control its destiny and plunder its wealth
The call came back after what he described to respond shy of the formal system of international, including Arab
and Islamic world and the popular sympathy paper that does not rise to the sacrifices of the Tunisians and the
blood of the martyrs smart shed on the altar of freedom and emancipation from the yoke of colonialism,
authoritarianism, which muzzled the mouths hauled Balahrar in prison after torture and denied honorable to outside
their home for just their opposition to the regime and the fate of slaves and install the power system and the
foundations of police repression and fall into the arms of the World Zionist lackeys
He pointed out that the past rallying cry today is to declare solidarity with the Tunisian people and in support of the
just demands of freedom and a decent living and democracy
And that the Tunisian people staged their uprising this underlines the will of the Arab peoples in building Systems
governance and national and democratic, able to protect their political, social, economic, and remove them from
injustice and tyranny, political, and the inequitable distribution of national wealth and national layered ground
socially and economically.

Support for the struggle of the Tunisian people in the blessed revolution A new phase of the popular struggle World For Tunisia's poor, who make their road to freedom The global movement against globalization and American hegemony and Zionism Calls are free to the world and all its organs Charfaih civil, civil and People To participate in the march of freedom Tunisia World And that on Friday, Saturday and Sunday 21 and 22 and 23 of the current January 2011 Location: the squares and public squares and in front of the embassies of Tunisia Time: after prayers on Friday and throughout the day Saturday and Sunday Announced "Fadi Madi," the President of the Global Movement against globalization and American hegemony and Zionism that the peoples of the world the whole are invited to solidarity with the struggle and the struggle of the Tunisian people to achieve the goals of their uprising peaceful popular to get rid of the yoke of slavery and injustice and oppression and aggression, dictatorship and systems intelligence and loyalty to the foreign and the theft of money and food for the people and control its destiny and plunder its wealth The call came back after what he described to respond shy of the formal system of international, including Arab and Islamic world and the popular sympathy paper that does not rise to the sacrifices of the Tunisians and the blood of the martyrs smart shed on the altar of freedom and emancipation from the yoke of colonialism, authoritarianism, which muzzled the mouths hauled Balahrar in prison after torture and denied honorable to outside their home for just their opposition to the regime and the fate of slaves and install the power system and the foundations of police repression and fall into the arms of the World Zionist lackeys He pointed out that the past rallying cry today is to declare solidarity with the Tunisian people and in support of the just demands of freedom and a decent living and democracy And that the Tunisian people staged their uprising this underlines the will of the Arab peoples in building Systems governance and national and democratic, able to protect their political, social, economic, and remove them from injustice and tyranny, political, and the inequitable distribution of national wealth and national layered ground socially and economically.

صحفي بريطاني: ثورة تونس أصابت طغاة العرب بالذعر

صحفي بريطاني: ثورة تونس أصابت طغاة العرب بالذعر
أكّد الصحفي البريطاني المخضرم، روبرت فيسك، أنّ ثورة الشعب التونسي أصابت جميع الطغاة العرب بالذعر، وجعلتهم يرتجفون، سواء كانوا شيوخًا أثرياء، أو أمراء، أو ملوكًا، أو رؤساء.
وأشار فيسك، في مقالٍ نشرته صحيفة ذي اندبندنت البريطانية، اليوم الاثنين، تحت عنوان (الحقيقة المرة حول تونس)، إلى التظاهرات التي تشهدها الجزائر بسبب ارتفاع أسعار الغذاء، ومثيلاتها التي تشهدها عمان بسبب ارتفاع الأسعار.
وتساءل فيسك، الذي يُعتَبر أشهر مراسل غربي في المنطقة خلال الثلاثين عامًا الماضية: هل حانت نهاية الطغاة في العالم العربي؟ مجيبًا: إنّ الاضطرابات الدموية لا تُنذِر بالضرورة بانبلاج فجر الديمقراطية، وأنّ واقع العالم العربي المختل وظيفيًا، والمتصلب، والفاسد، والقاسي ـ تذكروا أن السيد "ابن علي" كان يصف المتظاهرين بـ"الإرهابيين" منذ أسبوع واحد فقط ـ يجعل الدول العربية عاجزة تمامًا عن تحقيق أي تقدم سياسي أو اجتماعي، مرجحًا في الوقت ذاته ألا تتمخض أعمال الفوضى في منطقة الشرق الأوسط عن سلسلة من الديمقراطيات العاملة، وأنّ تستمر وحشية الشرطة وأعمال التعذيب، وأن يحافظ الغرب على علاقاته الوطيدة مع الطغاة، وأن يستمر في تسليح قواتهم، ونصحهم بالسعي وراء السلام مع إسرائيل.
ومن ثَم ـ يضيف فيسك ـ ستقتصر مهمة الحكام العرب على ما اعتادوا فعله في الماضي: أن "يديروا" شعوبهم، ويتحكموا فيهم، ويحافظوا على استقرار الأوضاع، وأن يحبوا الغرب ويكرهوا إيران".
وسلّط فيسك الضوء على جملة من المفارقات، منها أنّ الدولة التي استقبلت ديكتاتور تونس الهارب، زين العابدين بن علي، هي ذاتها التي استقبلت ديكتاتور أوغندا "عيدي أمين دادا"، بعد سقوطه عام 1979. مفارقة أخرى تكمن في تخلي الغرب عن "ابن علي" رغم أنهم كثيرًا ما أشادوا بقدرته على حفظ الاستقرار في تونس، والوقوف في وجه الإسلاميين، ولطالما مدح الفرنسيون والألمان والبريطانيون "الدكتاتور (السابق) باعتباره صديقًا لأوروبا المتحضرة". أيضًا الصحف العربية التي اعتادت لسنوات على "تمسيد فرائه وتلميع حذائه واستقبال أمواله، شرعت في تشويه صورته بمجرد أن أقلعت طائرته صوب منفاه، وبدأ كتابها يتحدثون الآن عن سوء الحكم والفساد والعصر الدكتاتوري وغياب حقوق الإنسان".
وأردف "فيسك": "صحيحٌ أنّ العرب اعتادوا القول: إن ثلثي الشعب التونسي (7 من أصل 10 ملايين مواطن، أي كل المواطنين البالغين تقريبًا) يعمل بشكل أو بآخر لصالح الشرطة السريّة التابعة لابن علي. لكن لابد وأن هؤلاء أيضًا نزلوا إلى الشارع، وتظاهروا ضد الرجل الذي كنا نحبه منذ أسبوع واحد فقط".
وتساءل فيسك: "ما الذي كانت هيلاري كلينتون تفعله الأسبوع الماضي، بينما كانت تونس تحترق؟ كانت تخبر أمراء الخليج الفاسدين، دعم العقوبات ضد إيران، ومواجهة الجمهورية الإسلامية، والاستعداد لضربة أخرى ضد دولة مسلمة بعد الكارثتين اللتين ورطت أمريكا وبريطانيا المنطقة فيهما".
وانتقد فيسك الازدواج الغربي، قائلاً: "إنّها نفس المشكلة القديمة التي تواجهنا في الغرب.. نتحدث كثيرًا حول "الديمقراطية" وأننا جميعًا ندعم الانتخابات النزيهة، لكننا نتيح للعرب التصويت فقط لصالح من نريدهم نحن".
وفي النهاية لخّص فيسك الحقيقة المرة التي أشار إليها في عنوان مقاله قائلاً: "لا أعتقد أنّ عهد الطغاة العرب قد ولَّى. وسوف نرى ذلك".

الأحد، 16 يناير، 2011

إعلان حكومة الوحدة الوطنية في تونس غداً الاثنين

إعلان حكومة الوحدة الوطنية في تونس غداً الاثنين
أعلنت مسؤولة في حزب تونسي معارض مساء اليوم الأحد ان حكومة الوحدة الوطنية التونسية ستعلن غدا الاثنين، وذلك بعد ثلاثة ايام من فرار الرئيس السابق زين العابدين بن علي اثر الإطاحة بنظامه، مشيرة إلا ان الأحزاب المقربة من السلطة ستستبعد منها.
وصرحت الأمينة العامة للحزب الديمقراطي التقدمي (معارضة) مايا جريبي ان "تشكيلة الحكومة الجديدة ستعلن غدا" وذلك بعد اجتماع للأحزاب السياسية الرئيسية مع رئيس الوزراء محمد الغنوشي.
وقالت "اتخذ قرار بالتوافق على استبعاد الأحزاب المناصرة للحكومة. وستتشكل الحكومة الجديدة من ممثلين لحركة التجديد والحزب الديمقراطي التقدمي والجبهة الديمقراطية للعمل والحريات ومن شخصيات مستقلة".
وهذه الأحزاب الثلاثة كانت من ضمن المعارضة المعترف بها في البلاد.
وتابعت جريبي "الانتخابات المقبلة ستراقبها لجنة مستقلة ومراقبون دوليون من اجل انتخابات حرة وشفافة" موضحة ان الأحزاب الثلاثة طلبت عفوا عاما عن جميع السجناء السياسيين.

رؤساء دول فروا من بلادهم اثر انتفاضات شعبية

فرار الرئيس التونسي زين العابدين بن علي من بلاده الجمعة اثر احتجاجات شعبية قمعها نظامه بالحديد والنار ليست سابقة من نوعها، فالتاريخ حافل بسوابق عديدة، في ما يلي بعضها:
كانون الثاني 1979 - ايران: في 16 كانون الثاني 1979 دفعت تظاهرات شعبية بشاه ايران الى الفرار الى مصر لينتهي بذلك النظام الامبراطوري. فتح فرار الشاه رضا بهلوي الطريق امام عودة مظفرة لآية الله روح الله الخميني من فرنسا في الاول من شباط 1979 وما هي الا بضعة ايام حتى انتصرت الثورة الاسلامية اثر توقف الجيش عن دعم النظام في 10 شباط .
آب 2003 - ليبيريا: الرئيس الليبيري تشارلز تايلور، زعيم الحرب السابق المتهم باغراق جزء من افريقيا الغربية بنزاعات دموية فظيعة يضطر الى التخلي عن السلطة ويختار العيش في المنفى في نيجيريا. وبرحيله، الذي حصل بضغوط من حركة تمرد والمجموعة الاقتصادية لدول افريقيا الغربية والولايات المتحدة والامم المتحدة، انتهت حرب اهلية استمرت 14 عاما وحصدت 270 الف قتيل. في 2006 اعتقل في نيجيريا وطرد الى ليبيريا ومن ثم الى فريتاون ثم نقل الى لاهاي حيث باشرت المحكمة الدولية الخاصة بسيراليون محاكمته.
تشرين الاول 2003 - بوليفيا: الرئيس البوليفي غونزاليس سانشيز دو لوزادا يستقيل ويغادر القصر الرئاسي تحت جنح الليل على متن مروحية متجها الى الولايات المتحدة هربا من حركة احتجاج شعبية قوية ضد مشروع غازي وضد سياسته الليبرالية للغاية.
لا يزال الرئيس السابق مطلوبا في بوليفيا بتهم قمع تظاهرات ما اسفر عن 65 قتيلا واكثر من 500 جريح.
واستقال خلفه كارلوس ميسا بعد عامين اثر تظاهرات تطالب بتأميم قطاع المحروقات.
شباط 2004 - هايتي: الرئيس جان برتران اريستيد الذي اعيد انتخابه في تشرين الثاني 2000 لولاية ثانية من خمس سنوات (شباط 2001-شباط 2006) يستقيل ويغادر بلاده في 29 شباط 2004 تحت ضغط الشارع والمجتمع الدولي. في النهاية يختار المنفى في جنوب افريقيا، وقد اتت استقالته بعد شهر من اندلاع ثورة مسلحة حصدت حوالى مئة قتيل ومئة جريح.
آذار 2005 - قرغيزستان: في 24 آذار ينهار نظام الرئيس عسكر اكاييف الحاكم منذ 15 عاما في غضون بضع ساعات لا غير تحت وطأة الاف المتظاهرين الذين كانوا يحتجون على نتائج الانتخابات وفساد السلطة. الرئيس يفر من البلاد وروسيا تمنحه حق اللجوء، ويتولى السلطة بالوكالة احد قادة هذه الثورة الخاطفة كرمان بك باكييف.
نيسان 2010 - قرغيزستان: الرئيس كرمان بك باكييف المتهم بالفساد والتسلط يسقط بدوره اثر انتفاضة شعبية حاولت قواته قمعها فحصدت 87 قتيلا. المعارضة تشكل حكومة برئاسة روزا اوتونباييفا التي تتولى اعتبارا من حزيران مهام الرئاسة، اما باكييف فيختار العيش في المنفى في بيلاروسيا.
من جهة اخرى، في كانون الاول 1989 في رومانيا القي القبض على الدكتاتور نيكولاي تشاوشيسكو وزوجته بينما كانا يحاولان الفرار من البلاد اثر اعمال شغب اندلعت في تيميسوارا واشعلت حركة ثورية هدفت الى الاطاحة بالنظام. في 17 كانون الاول اطلقت قوات الامن النار على الاف المتظاهرين (اكثر من الف قيتل)، تشاوشيسكو وزوجته ايلينا فرا على متن مروحية الا انهما ما لبثا ان اعتقلا في داسيا قرب تبرغوفيست (شمال بوخارست)، واعدما في 25 كانون الاول اثر محاكمة خاطفة.
اما الرئيس اليوغوسلافي سلوبودان ميلوسيفيتش الذي اطيح به في تشرين الاول 2000 اثر انتفاضة شعبية في بلغراد فقد اعتقل ووضع في الاقامة الجبرية قبل ان يسلم الى محكمة الجزاء الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة في لاهاي حيث توفي في آذار 2006 في زنزانته.

السبت، 15 يناير، 2011

تسلسل زمني لانتفاضة الشعب التونسي

تسلسل زمني لانتفاضة الشعب التونسي

أربعة أسابيع من الاحتجاجات الشعبية العارمة في تونس التي بدأت بإحراق الشاب محمد البوعزيزي نفسه احتجاجا على استهداف مصدر رزقه من قبل الشرطة البلدية في ولاية سيدي بوزيد، كانت كافية لإنهاء حكم استمر 23 عاما للرئيس المخلوع زين العابدين بن علي الذي اضطر لمغادرة البلاد تاركا إياها في حالة هي خليط من الغليان والفلتان.
وقد فتحت الإطاحة به الباب على مصراعيه أمام تغيير جذري وكامل للمشهد السياسي الذي اتسم في عهده بانغلاق تام حيث غُيبت المعارضة الحقيقية وهيمن الرأي الواحد والقرار المنفرد.
وفي ما يلي أبرز مراحل الاحتجاجات:
17 ديسمبر/كانون الأول 2010:
الشاب محمد البوعزيزي يضرم النار في نفسه أمام مقر ولاية سيدي بوزيد (وسط غرب تونس) بعد أن رفض مسؤولون محليون قبول شكواه باستهداف مصدر رزقه باعتباره بائعا متجولا في سوق المدينة.
19 و20 ديسمبر/كانون الأول:
انطلاق الحراك الاحتجاجي في سيدي بوزيد حيث وقعت مواجهات عنيفة بين جموع غاضبة وقوات الأمن التي عمدت إلى حملة اعتقالات.
24 ديسمبر/كانون الأول:
الاحتجاجات تتوسع في ولاية سيدي بوزيد, وسقوط قتيلين في مدينة منزل بوزيان التابعة للولاية برصاص الأمن, لتتفاقم موجة الغضب التي بدأت تخرج عن السيطرة شيئا فشيئا رغم موجة اعتقالات شملت ناشطين سياسيين وحقوقيين.
27 ديسمبر/كانون الأول:
الحركة الاحتجاجية تتعاظم بعدما انتقلت شرارتها إلى مناطق أخرى مجاورة لسيدي بوزيد منها القصرين, وأخرى بعيدة عنهما.
30 ديسمبر/كانون الأول:
بن علي يحاول تدارك الوضع بعزل والي (محافظ) سيدي بوزيد وولاة آخرين. لكن المواجهات عمت مختلف مدن الولاية ومنها الرقاب التي سقط فيها أيضا قتلى.
5 يناير/كانون الثاني 2011:
وفاة الشاب محمد البوعزيزي متأثرا بحروقه البليغة.
بين 3 و7 يناير/كانون الثاني:
مواجهات عنيفة في مدينة تالة بولاية القصرين, والغضب يدفع محتجين إلى حرق مقرات رسمية وأخرى لحزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم.
بين 8 و10 يناير/كانون الثاني:
صدامات عنيفة في القصرين وفي تالة التابعة لها وأيضا في الرقاب بسيدي بوزيد توقع عددا كبيرا من القتلى والجرحى.
في هذه الفترة تحديدا, تواتر سقوط الضحايا برصاص قوات الأمن خاصة برصاص قناصة محترفين ليرفع عدد القتلى إلى 50 على الأقل.
10 يناير/كانون الثاني:
توسع المواجهات إلى ولايات تونسية أخرى منها القيروان. في هذا اليوم, وصف أول خطاب لزين العابدين بن علي الاحتجاجات الجارية بأنها "أعمال إرهابية تمارسها عصابات ملثمة", ويعد في الوقت نفسه باستحداث 300 ألف وظيفة للمعطلين خاصة من حاملي الشهادات الجامعية.
11 يناير/كانون الثاني:
الاحتجاجات تندلع في العاصمة التونسية في تطور نوعي, وتعم تقريبا مختلف مناطق البلاد.
12 يناير/كانون الثاني:
الوزير الأول محمد الغنوشي يعلن أن بن علي أقال وزير الداخلية رفيق بالحاج قاسم، في محاولة لاستعادة السيطرة على الوضع بعد ارتفاع أعداد القتلى والجرحى واحتدام الغضب في الشارع.
- أعلن الغنوشي أيضا إطلاق كل الأشخاص الذين اعتقلوا خلال الاحتجاجات ما عدا المتورطين في أعمال عنف.
- سقوط مزيد من الضحايا من بينهم الجامعي الفرنسي من أصل تونسي حاتم بالطاهر الذي قتل في مدينة دوز بولاية قبلي جنوب غرب تونس, وهو أول قتيل يحمل جنسية أجنبية.
- الجيش ينتشر في العاصمة وفي بعض الأحياء الشعبية المحيطة بها مثل حي التضامن, وسقوط ما لا يقل عن ثمانية قتلى.
- فرض حظر التجول ليلا، في محاولة أخرى من السلطة لاستعادة السيطرة على الشارع, وحدوث أعمال حرق ونهب في العاصمة وضواحيها.
- اعتقال الناطق باسم حزب العمال الشيوعي المحظور حمة الهمامي.
13 يناير/كانون الثاني:
الجيش ينسحب من وسط العاصمة ويترك مواقعه لقوات أمنية خاصة, لكنه يستمر مرابطا قرب منشآت عامة.
- أعمال حرق تستهدف مرافق وممتلكات لأفراد من عائلة الرئيس وزوجته في منطقة الحمامات السياحية جنوب تونس العاصمة.
- في خطاب هو الثالث منذ بدء الاحتجاجات, بن علي يعلن أنه لن يترشح لانتخابات 2014 ويعد بإصلاحات ديمقراطية وبإطلاق الحريات العامة, لكن الاحتجاجات لا تهدأ.
- في اليوم نفسه يسقط قتلى في العاصمة ومدن قريبة منها, وأيضا في القيراون وسط البلد.
14 يناير/كانون الثاني:
تسارعت الأحداث في هذا اليوم الحاسم الذي شهد مظاهرات ومواجهات عنيفة في قلب العاصمة. وأعلن بن علي عن حل الحكومة وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة قبل أن يغادر البلاد مساء.
- في اليوم نفسه, أعلنت حالة الطوارئ ليعود الجيش مجددا وبقوة إلى الشوارع التي باتت تشهد حالة فلتان أمني في ظل وجود عناصر أمنية مرتبطة بالنظام المنهار تحرق وتزرع الرعب وهو ما تأكد في الساعات اللاحقة.
- وفي مساء هذا اليوم أيضا أعلن الوزير الأول محمد الغنوشي نفسه رئيسا مؤقتا معتمدا على الفصل 56 من الدستور, وهو ما أثار غضب المعارضة التي اتهمته بمحاولة الالتفاف على ما حققته الانتفاضة الشعبية.
15 يناير/كانون الثاني:
المجلس الدستوري يعلن رسميا شغور منصب الرئيس مما سمح بنقل صلاحيات الرئاسة المؤقتة إلى رئيس مجلس النواب فؤاد المبزّع الذي كلف الغنوشي باقتراح حكومة جديدة, يفترض أن يعلن عنها في اليوم التالي بعد مشاورات مع الأحزاب السياسية القائمة ومنظمات من المجتمع المدني.
- في هذا اليوم أيضا, استمرت عناصر أمنية مؤيدة للنظام السابق في أعمال عنف بينما حاول بعض رموز النظام المخلوع مثل مدير الأمن الرئاسي السابق الجنرال علي السرياطي الهرب إلى ليبيا إلا أن بعضهم اعتقل.

الغنوشي يكشف اللحظات الأخيرة مع الرئيس المخلوع زين العابدين

الغنوشي يكشف اللحظات الأخيرة مع الرئيس المخلوع زين العابدين
اعترف الوزير الأول في تونس والقائم بأعمال الرئاسة بعد الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي، أن هناك صعوبات تواجه البلاد بسبب حالة الانفلات الأمني التي ضربت المدن التونسية.
وأكد الغنوشي أن هناك لجنة شعبية تونسية لتقصي الحقائق ستبدأ عملها السبت للتعرف على الجهات التي تقف وراء العمليات الإجرامية تجاه المتملكات العامة والخاصة.
وناشد الشعب التونسي بالعمل على ضبط الأمن، مشيرا إلى أن البلاد الآن تحت حالة الطوارئ لمحاولة فرض الأمن والسيطرة على الأوضاع.
وكشف القائم بأعمال الرئاسة التونسية عن أن قدرات أجهزة الأمن والجيش التونسي لا تمكنه من فرض عملية الأمن بشكل كامل، مشددا على أن معظم إمكانيات تونس توجه إلى عملية الأمن.
وأوضح أن هناك توجه كامل للحكومة للاستجابة لمطالب المواطنين والمتظاهرين، مشددا على أن الأولوية الآن تدعوا إلى منع عمليات التخريب ومواجهة حالة الانفلات الأمني.
وصرح الغنوشي بأن الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي غادر البلاد بشكل نهائي، لافتا إلى صعوبة رجوعه مرة أخرى في الوقت الحالي.

وحول الإشكال القانوني أوضح الغنوشي أن إرادة الشعب هي الفيصل وأنها ستحدد توجه النظام خلال المرحلة المقبلة.
وأكد انه سيعمل غدا على اللقاء بجميع الأحزاب السياسية لتحديد الخطوات القادمة بما فيها تحديد موعد الانتخابات التشريعية والانتخابات الرئاسية.
وحول إمكانية قيامه بنقل السلطة إلى رئيس البرلمان قال: ' إن ذلك أمرا واردا سيتحدد بعد المشاورات مع القوى السياسية'.
ونفى أن يكون هناك محاولة لإعادة الرئيس بن علي إلى السلطة، مشيرا إلى أن السلطة ستدخل في مفاوضات سريعة لتحقيق مطالب الشعب.
وكشف عن أن هناك استجابة سريعة من قبل كافة القوى السياسية حول تشكيل حكومة في أسرع وقت للانتقال بتونس إلى ما يتطلع إليه الشعب.
ولفت إلى أن جميع الخيارات واردة إذا ما نزل الشعب إلى الشارع من جديد، مشيرا إلى أن هذه الخيارات من ضمنها نقل السلطة إلى رئيس البرلمان لإجراء انتخابات سريعة
واعترف باتخاذ بعد الإجراءات التحفظية بحق عدد من الشخصيات المتورطة في الفساد، مشيرا إلى أن لجنة استقصاء الحقائق التونسية هي التي ستحدد مسؤولية من تم إيقافهم وكذلك من تم احتجازهم.

وشدد الغنوشي على أن عملية التحقيق والاستقصاء التي ستقوم بها اللجنة ستتم من خلال تلك التقارير و الموجودة بالفعل والتي ستحاول اللجنة الوصول من خلالها إلى الحقيقة .
وأوضح أن التشاور يسعى إلى تمكين المواطن التونسي وتحقيق حرية الإعلام، مشيرا إلى أن تونس تمر بمرحلة جديدة يسعى فيها الشعب لفرض إرادته.
وأوضح انه سيتم غدا مناقشة إمكانية الانتقال من الفصل السادس والخمسين إلى السابع والخمسين، بانتقال السلطة إلى رئيس مجلس النواب.
وأكد انه أعطى تعليمات مشددة للجيش بعدم إطلاق النيران على المواطنين إلا في حالة تعرض هذه القوات إلى الاعتداء المسبق بإطلاق النيران.
ورفض توجيه الاتهام إلى جهة بعينها بالوقوف وراء عمليات التخريب، مشيرا إلى أن هذه المجموعات عصابات تسعى لتحقيق مكاسب على حساب الشعب التونسي.
وشدد على انه لن يتخذ قرارات منفردة، مشيرا إلى أن عملية اتخاذ القرار في تونس خلال المرحلة التونسية المقبلة الحساسة سيتم بالتشاور مع جميع القوى السياسية.
وكشف الغنوشي أن الحوار الأخير بينه وبين الرئيس المخلوع تمحور حول استحالة قدرة الرئيس في تحقيق التطلعات التي خرج من أجلها الشعب التونسي إلى الشارع.
وأكد أن جميع التونسيين المغادرين خارج البلاد مرحب بهم للعودة إلى تونس، مشيرا إلى أن عملية إغلاق المجال الجوي سيتم رفعها السادسة صباح السبت.
وأكد أن حالة الطوارئ سيتم رفعا رفعها بمجرد فرض حالة الأمن والسيطرة على الأوضاع في تونس.
وقال في هذا السياق : 'ليس هناك حالة طوارئ بالمعنى الذي تروج له وسائل الإعلام'، مشيرا إلى أن كل ما يطلب من الشعب التونسي في هذه المرحلة الالتزام بالتعليمات التي يتم من خلالها تحقيق مطالب الشعب التونسي.

واكد انه سيضمن إجراء انتخابات حرة ونزيهة، مشيرا إلى أن تونس ستعمل على تحقيق الشفافية خلال المرحلة المقبلة.
وشدد على أن عملية الانفلات الإداري التي تعم البلاد يتم الآن السيطرة عليها، مشيرا إلى أن هناك العديد من الإدارات التي باشرت عملها منذ اليوم.
وأكد أن الكلفة الاقتصادية التي ستضطر تونس لتحملها لتجاوز مرحلة الركود قد تكون كبيرة.
وحول مصير السجناء الذين تم احتجازهم بعد المظاهرات العارمة التي عمت البلاد، أكد انه تم الإفراج عنهم جميعا منذ يومين، مؤكدا أن تونس يمكنها تجاوز جميع أزماتها بتعاون جميع الأطراف التونسية وفتح المجال أمام الشباب التونسي لإثبات نفسه والحصول على الحياة الكريمة التي يستحقها.
وناشد الشعب التونسي العمل على دعمه خلال المرحلة المقبلة للانتقال بتونس غالى الوضع المرجو لهذه البلاد الكبيرة.

الجمعة، 14 يناير، 2011

إعلان حالة الطوارئ في تونس بعد مغادرة رئيسها البلاد

إعلان حالة الطوارئ في تونس بعد مغادرة رئيسها البلاد
ذكر التلفزيون التونسي مساء اليوم الجمعة، أن الرئيس التونسي زين العابدين بن علي غادر البلاد فيما أعلنت حالة الطوارئ.
وكان مصدر رسمي أكد أن بن علي قرر حل الحكومة والدعوة لانتخابات تشريعية مبكرة خلال ستة أشهر، على ما أفاد مصدر رسمي.
وقال رئيس الوزراء التونسي محمد الغنوشي أن الرئيس قرر حل الحكومة وتكليف الغنوشي بتشكيل حكومة جديدة، بحسب ما نقلت عنه وكالة تونس إفريقيا للأنباء الحكومية.
وأضاف الغنوشي أن بن علي "قرر إجراء انتخابات تشريعية سابقة لأوانها وذلك خلال ستة أشهر".
وأعلنت وكالة رويترز قبل ذلك أن الشرطة التونسية أطلقت اليوم الجمعة الغاز المسيل للدموع خارج مبنى وزارة الداخلية بالعاصمة تونس، کما سمعت أصوات أعيرة نارية من مکان قريب، مما دفع مئات المحتجين إلى الفرار.
وتجمع المتظاهرون الذين يحتجون على الفساد وارتفاع أسعار الغذاء والبطالة أمام المبنى، مطالبين الرئيس زين العابدين بن علي بالتنحي.
وأصيب عدد من المتظاهرين بالإغماء جراء الاختناق بدخان القنابل المسيلة للدموع.
كما استعملت الشرطة أيضا الحجارة لتفريق المتظاهرين.

وقد خرج اليوم الجمعة عشرات الآلاف من التونسيين في مظاهرات حاشدة بشارع "الحبيب بورقيبة" مطالبين برحيل الرئيس التونسي زين العابدين بن علي (74 عاما) الذي يحکم تونس منذ سنة 1987 وبـ "محاکمة شعبية" لعائلة ليلى الطرابلسي زوجة بن علي الثانية.
ونظم التظاهرة فرع الاتحاد العام التونسي للشغل (أکبر نقابة عمال في البلاد) بالعاصمة تونس وقد شارك فيها مواطنون وصحفيون ومحامون وسياسيون ونقابيون وفنانون وعمال وموظفون وعاطلون قبل أن ينضم إليها مئات من المصلين أدوا صلاة الجمعة في جوامع العاصمة.
ووقف المتظاهرون أمام مقر وزارة الداخلية التونسية مرددين:"اعتصام اعتصام حتى يسقط النظام" و"خبز وماء وبن علي لا" و"محاکمة شعبية لعصابة الطرابلسية", في إشارة إلى عائلة زوجة الرئيس التونسي ليلى الطرابلسي التي تواجه عائلتها اتهامات کبيرة بـ"الفساد" و"استغلال النفوذ" و"نهب ثروات البلد" و"تهريب أموال الشعب إلى بنوك في الخارج".
وأکد شهود عيان في عدة محافظات تونسية أن عشرات الآلاف من المواطنين خرجوا اليوم في مسيرات "سلمية" مماثلة طالبوا خلالها الرئيس التونسي بالرحيل وبمحاسبة عائلة الطرابلسي.
في غضون ذلك , قال شهود عيان ان منزل "عماد الطرابلسي" (ابن شقيق ليلى الطرابلسي) الکائن بضاحية المرسى (شمال العاصمة تونس) تعرض الجمعة للنهب بالکامل من قبل مواطنين غاضبين وأن منزل شقيقها بلحسن الطرابلسي الکائن في منتجع الحمامات (جنوب العاصمة) أحرق ليلة الخميس.
ويصف معارضون عماد وبلحسن الطرابلسي بأنهما "أکبر رمزين للفساد" في تونس ويحملون العائلة المسئولية عن "تدمير الاقتصاد التونسي" واحتکار کل المشاريع المربحة في البلد.
وذکرت تقارير إخبارية أن عامة التونسيين يعتقدون اعتقادا قويا أن کل ما يحدث من "مشاکل" في البلد (بطالة وغلاء المعيشة وارتفاع مديونية البلد) سببه زوجة الرئيس وعائلتها.
وترددت أنباء قوية في الشارع التونسي حول "هرب" أفراد عائلة الطرابلسي إلى الخارج خوفا من "أعمال انتقامية".

وتعهد بن علي في خطاب توجه به مساء الخميس إلى الشعب التونسي بإطلاق الحريات وضمان الديمقراطية وبتکوين لجنة "مستقلة" قال انها ستنظر "في ظواهر الفساد والرشوة وأخطاء المسؤولين".
وقد طالب متظاهرون أن يکون بن علي وعائلة الطرابلسي " من أول من يتم محاسبتهم بسبب الفساد".
وذکرت تقارير اخبارية نشرت في وقت سابق أن الأموال التي تم "تهريبها بشکل غير شرعي" من تونس نحو بنوك أجنبية خلال الفترة ما بين 1987 (تاريخ وصول بن علي للحکم) والى غاية سنة 2008 فاقت 13 مليار دولار أي ما يعادل ميزانية البلاد خلال عام واحد.

ويطالب تونسيون بمحاکمة علنية لعائلة الطرابلسي التي يصفونها بـ "العصابة" و"المافيا" وبإرجاع "ما هربوه" من أموال إلى الخارج.
وتشهد تونس منذ النصف الثاني من کانون أول /ديسمبر الماضي احتجاجات اجتماعية دامية على خلفية غلاء المعيشة وتفشي البطالة والفساد وخاصة في صفوف عائلة زوجة الرئيس التونسي.

واندلعت الاحتجاجات بعد انتحار محمد بوعزيزي (26 عاما) حرقا أمام مقر محافظة سيدي بوزيد (وسط تونس) احتجاجا على تعرضه للصفع والبصق بعد أن تشاجر مع شرطية بلدية (امرأة) تشاجر معها عندما صادرت الفواکه والخضر التي کان يبيعها دون ترخيص من البلدية, ولرفض المحافظة قبوله لتقديم شکوى ضد الشرطية.
وامتدت الاحتجاجات التي لاتزال مستمرة إلى مختلف مناطق البلاد. وقد سقط خلالها العشرات من المواطنين قتلى برصاص الشرطة.

وقال الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان انه أحصى 66 قتيلا.
وکان بن علي أعرب أمس الخميس عن عميق حزنه للأحداث التي تشهدها البلاد وأسف لاستخدام الشرطة القوة المهلکة ضد المتظاهرين.

أنباء عن هروب زوجة الرئيس التونسي وبناته للخارج

أنباء عن هروب زوجة الرئيس التونسي وبناته للخارج
انتشرت أنباء قوية في الأوساط التونسية عن هروب سيدة تونس الأولى السيدة ليلى بن علي، زوجة الرئيس التونسي زين العابدين بن علي، للخارج برفقة بناتها، خشية حدوث تطورات غير متوقعة، نتيجة أحداث الشغب والاحتجاجات التي تشهدها عدة مدن تونسية منذ أيام.
وما ساعد على انتشار الخبر أن السلطات التونسية لم تسارع إلى نفي أو تأكيد هذه الأنباء، كما لم تظهر السيدة الأولى كالعادة على شاشة القناة التونسية الرسمية "تونس 7" التي يلقبها التونسيون بـ"البنفسجية".
وإن زوجة الرئيس التونسي سافرت برفقة بناتها إلى دولة الإمارات، حتى تهدأ الأمور في المدن التونسية، وأنها ستتابع من هناك ما يجري ويدور على الأرض.
في هذه الأثناء اعترفت الحكومة التونسية، على لسان الناطق الرسمي باسمها، بأن الجيش استلم فعلا مقاليد الأمور في المدن التونسية الملتهبة.
وأكد سمير العبيدي، وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة التونسية، تعليقا على دخول قوات من الجيش لمدن تونسية تشهد احتجاجات، أن الحكومة فهمت جيدا الرسالة، وستتخذ إجراءات تصحيحية، مشيرا إلى أنه سيتم استخلاص العبرة من أجل تصحيح ما يمكن تصحيحه.

الأربعاء، 12 يناير، 2011

الطائرات الحربية للعدو الصهيونى تغير على عدة أهداف في مختلف مناطق قطاع غزة

الطائرات الحربية للعدو الصهيونى تغير على عدة أهداف في مختلف مناطق قطاع غزة
شنت الطائرات الحربية الصهيونية في ساعة متأخرة من الليلة عدة غارات جوية على عدة أهداف في مدينة غزة و المنطقة الوسطى.
و بحسب ما أفاد شهود عيان، فقد أطلقت طائرات حربية من نوع اف 16 صاروخاً واحداً على الاقل باتجاه
موقع ابو جراد قرب محررة نتساريم، و لم يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف المواطنين، الا ان أضراراً مادية جسيمة بالمكان.
وحالة من الهلع تسود في صفوف المواطنين، وسط خشية من تجدد القصف من قبل الطائرات الحربية الصهيونية، و ذلك بعد التهديدات التي أطلقها وزير الحرب الصهيوني ايهود باراك، و التي قال فيها ان الهجمات سوف تستمر على غزة
كم أن المنطقة الوسطى، قامت الطائرات الحربية الصهيونية بقصفت أحد الأهداف في منطقة المغراقة، مشيرة الى أن طائرات الاستطلاع و الـ F16لا زالت تحلق بشكل مكثف و على علو منخفض في سماء المنطقة
و في خان يونس، جنوب القطاع قامت الطائرات الحربية للعدو الصهيونى أطلقت سلسلة أخرى من الصواريخ، سقط إحداها في موقع يتبع لسرايا القدس، مضيفاً بأنه سمع انفجاراً عنيفاً جراء القصف، دون الإشارة إلى وقوع إصابات.
كما قصفت طائرات الاحتلال موقع الشرطة البحرية التابع لحكومة غزة، غرب مخيم النصيرات بالمنطقة الوسطى.
و من جهته، قال أدهم أبو سلمية الناطق الإعلامي باسم اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ بان القصف الذي شنته الطائرات الحربية للعدو الصهيونى الليلة على مناطق قطاع غزة لم يتسبب في أي إصابات في صفوف المواطنين

الاثنين، 10 يناير، 2011

حماس: انفراج قضية الاسرى والمعتقلين قريبا ونشيد بجهود الطيبي وصلاح ودعابس والمستقلين في غزة والضفة


وصلت لمدونه صوت غاضب
تقرير اخبارى
من الدائرة الاعلامية في الحركة العربية للتغيير
ورئيسها الدكتور احمد الطيبي
العضو العربى بالكنسيت الاسرئيلى
مفادها

حماس: انفراج قضية الاسرى والمعتقلين قريبا ونشيد بجهود الطيبي وصلاح ودعابس والمستقلين في غزة والضفة
رام الله -معا- كشف وزير الأسرى السابق وصفي قبها عن بوادر حل لأزمة المعتقلين السياسيين بالضفة الغربية، في أعقاب المساعي الحثيثة التي بذلتها العديد من الشخصيات لإنهاء هذا الملف.
وأكد قبها أن السلطة بدأت فعليًا ومنذ عدة أيام بالإفراج عن عدد من المعتقلين داخل السجون، حيث أفرجت عن قرابة 15 معتقلاً من نابلس وجنين بينهم الأكاديميين غسان ذوقان وعصام الأشقر.
وبين أن الأجهزة الأمنية بالضفة ومسؤولين بالسلطة وعدوا بحل ملف المعتقلين بشكل شبه نهائي قريبًا، وكذلك قضية المضربين عن الطعام والتي أصدرت بحقهم المحكمة قرارات الإفراج.
وأرجع ذلك قبها إلى "تيقنهم بأن الاحتلال لا يُجدي نفعًا في تعنته وعدم تقديمه شيء للسلطة تجاه ما تقوم به، وتهيئة الأجواء لاستئناف المصالحة التي أعلنت حركة حماس عن توقفها بسبب هذا الملف".
ونفى قبها أن تكون عملية الإفراج عن المعتقلين لها أي ارتباط بلقاء وفد حركة حماس الذي
قدم التعازي لرئيس السلطة محمود عباس بمقر الرئاسة.
وقال: "إن اللقاء كان فقط لتقديم واجب العزاء، ولم تكن الفرصة بصراحة مهيأة للحديث حول أي شيء، لكننا نأمل بأن يكون اللقاء مقدمة لكسر الجمود الذي يعتري ملف المصالحة والعديد من الملفات الأخرى".
ولفت قبها إلى أن هذا التحرك وعملية الإفراج هذه كانت ثمرة جهود مشتركة ومتواصلة من قيادة حركة حماس بالضفة، وجهود الشخصيات المستقلة بما فيها رئيسا التجمع بغزة والضفة د.ياسر الوادية ومحمد عساف.
وأشار أيضا لجهود عدد من أعضاء الكنيست من بينهم أحمد الطيبي، وجهود رموز الحركة الإسلامية داخل الأراضي المحتلة عام 48، وعلى رأسهم الشيخ رائد صلاح والشيخ حماد أبو دعيبس.
وشدد قبها أن خطوة الإفراج عن المعتقلين إيجابية جدًا في هذا الوقت بالذات لما له من تعزيز الثقة بين حركتا فتح وحماس من جديد، وتشكيل جو مناسب لاستئناف الحوار وتحقيق المصالحة الوطنية، معبرًا عن أمله في أن تُستأنف جهود المصالحة بأقرب وقت.
يذكر أن وفد من تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة يجرى زيارة الى محافظات الضفة الغربية وقد قام خلالها بعقد اجتماعات مع حركة فتح وحماس وكافة القوى والوطنية والاسلامية تناولت في مجملها ملف المصالحة
وضم الوفد شخصيات اكاديمية ورجال أعمال وعلماء مسلمين وممثلين من القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني من الضفة الغربية وقطاع غزة .
هذا وكان تجمع الشخصيات المستقلة قد أطلق مبادرة لانهاء ملف الاعتقال السياسي بشكل كامل في الضفة الغربية وقطاع غزة من أجل تجاوز حالة الجمود التى تلف مشوار المصالحة والدفع باتجاه توقيع الوثيقة المصرية وتحقيق التوافق في اقرب فرصة ممكنة .

الأحد، 9 يناير، 2011

4000 عدد الخروقات الصهيونية للسيادة اللبنانية عام 2010

4000 عدد الخروقات الصهيونية للسيادة اللبنانية عام 2010
أعلن وزير الخارجية اللبناني علي الشامي أن الخروقات الصهيونية للسيادة اللبنانية بلغت 7000 خرق بين عامي 2006 و2009 فيما بلغت عام 2010 /4000/ خرق أي نحو 11 خرقا يوميا ما يعني أن الاحتلال عدوانية لا تريد السلام في الشرق الأوسط.
وأشار الشامي في تصريح صحفى إلى أن وزارة الخارجية اللبنانية تقدمت
بـ 27 شكوى ضد إسرائيل عام 2010 الى مجلس الأمن الدولي بما فيها شبكات التجسس التي شملت أكثر من 141 عميلا وجاسوسا ما يعني أن إسرائيل تقود سياسة التوتر والتهديد والوعيد لكل الدول العربية.
ودعا الشامي المجتمع الدولي الى اتخاذ إجراءات ردعية ضد إسرائيل التي تحتل اراضي لبنانية فيما يتحرك لبنان في إطار المحافظة على سيادته واستقلاله.
وحول الحدود الجنوبية للمنطقة الاقتصادية الخالصة قال الشامي: نحن نتحرك بشكل يحافظ على سيادتنا ومواردنا الطبيعية، وقد رفعنا رسالة مؤخرا الى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وخرائط لتحديد تلك الحدود كما رفعنا تقريرا وملفا عن هذه المنطقة ينطلق من تقيدنا بالخرائط المتعلقة بحدود لبنان.
وأكد الشامي أنه طلب في الرسالة بذل كل جهد لـ"منع الاحتلال من التعرض لأحواضنا المشتركة بيننا وبين فلسطين المحتلة وفقا لتحديد المنطقة الإقتصادية الخالصة لجنوب لبنان"، مشيرا إلى تكاتف الجيش والشعب والمقاومة في حال تعرضت الحدود البرية أو البحرية أو حتى الجوية اللبنانية لأي انتهاكات إسرائيلية.
ولفت إلى أن السياسة الخارجية للوزارة ركزت على تأكيد الثوابت الوطنية من خلال البيان الوزاري وعلى موضوع الإحتلال الإسرائيلي والمراوغة في تنفيذ القرار 1701.

السبت، 1 يناير، 2011

بيان ادانه واستنكار للعمل الارهابى القذر الذى وقع بالاسكندريه امس وعزاء لاهالى الضحايا

ندين بشده العمل الارهابى القذر الذى وقع بمدينه الاسكندريه امس
واقول ان مهما حدث ان الاخوه الاقباط والمسلمين روح بجسد واحد ولايفرقنا احد
واتقدم باحر التعازى القلبيه لاهالى الضحايا من الاخوه الاقباط والمسلمين
وادعوا المولى عز وجل ان يتغمهدهم بواسع رحمته ويدخلهم فسيح جناته ويلهم اهلهم الصبر والسلوان
وادعوا للمصابين بالشفاء العاجل ودوام الصحه والعافيه
وتعلن مدونه صوت غاضب الحداد على روح الضحايا بالحادث الاليم لمده اسبوع