الخميس، 30 سبتمبر، 2010

الطيبي يلتقي حواتمة في عمان واليمين يطالب بمحاكمة الطيبي


وصلت لمدونه صوت غاضب
تقرير اخبارى
من الدائرة الاعلامية في الحركة العربية للتغيير
ورئيسها النائب المناضل الدكتور احمد الطيبي
العضو العربى بالكنسيت الاسرئيلى
مفادها

الطيبي يلتقي حواتمة في عمان
واليمين يطالب بمحاكمة الطيبي

· لا مفاوضات ناجحة دون مرجعية الشرعية الدولية ووقف الاستيطان في الأرض المحتلة عام 1967
· حواتمة: يدعو السلطة الفلسطينية إلى سياسة وخطة جديدة لدمقرطة المجتمع ومؤسسات السلطة
· الطيبي: المفاوضات الحالية لا تمتلك ادنى مقومات النجاح

صرح مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بما يلي:
في العاصمة الأردنية عمان استقبل نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين د. أحمد الطيبي رئيس الحركة العربية للتغيير، العضو العربي في الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي.
شارك في الاجتماع نايف مهنا (أبو أكرم) عضو اللجنة المركزية وممثل الجبهة في عمان.
الاجتماع تناول المفاوضات المباشرة، الحالة الفلسطينية والإسرائيلية، المواقف العربية والدولية.
أكد الجانبان أن المفاوضات تدور بدون مرجعية قرارات الشرعية الدولية، بدون بيان الرباعية الدولية (20/8/2010)، بدون الوقف الكامل للاستيطان، فك الحصار عن قطاع غزة، بدون رقابة الرباعية الدولية، ولذلك المفاوضات في طريق مسدود، نتنياهو وحكومته اليمينية واليمينية المتطرفة، سياسته التوسعية في القدس والضفة الفلسطينية، إعلاناته بمواصلة التوسع الاستيطاني تجعل "المفاوضات عبثية".
لا مفاوضات ناجحة بدون مرجعية قرارات الشرعية الدولية، الوقف الكامل للاستيطان، الرقابة الدولية على الطاولة ...
حواتمة أكد ضرورة العودة لمجلس الأمن والأمم المتحدة؛ لإصدار قرار ملزم لحكومة اليمين التوسعي الاستعماري برئاسة نتنياهو بالنزول عند قرارات الشرعية الدولية مرجعية للمفاوضات على الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، وتحت طائلة العقوبات كما وقع مع الحكومة العنصرية في جنوب إفريقيا.
وأكد ضرورة سياسة وخطة عملية للسلطة الفلسطينية تقوم على "دمقرطة المجتمع الفلسطيني داخل الأرض المحتلة 1967" بانتخابات التمثيل النسبي الكامل (بلديات، جامعات، نقابات عمالية ومهنية، الاتحادات النسائية، الشبابية، الجمعيات ... الخ)، بدلاً عن سياسة الأوامر الفوقية، هذا هو طريق الصمود وتمكين مئات الألوف في الضفة والقطاع من الشراكة في القرار السياسي وشؤون المجتمع وبناء ديمقراطية الشعب للخلاص من استعمار الاستيطان والاحتلال.
ودعا الرباعية الدولية والأمم المتحدة للضغط على حكومة نتنياهو لوقف الاستيطان في الأراضي المحتلة بالكامل.
وأكد أن مسؤولية السلطة الفلسطينية وضع خطة اقتصادية ـ اجتماعية جديدة لاستيعاب اليد العاملة الفلسطينية في بناء المستوطنات ومصانع المستوطنين خلال أشهر، هذا هو طريق وقف الاستيطان، لا طريق آخر حتى الآن.
د. الطيبي أكد أن المجتمع العربي في إسرائيل يشكل 20% من مجموع السكان، له حقوق قومية وفردية بتطوير الشخصية القومية الثقافية والاجتماعية الوطنية، في اطار الحقوق المتساوية في المواطنة مؤكدا طرح العربية للتغيير "دولة كل قومياتها" في مواجهة مطالبة نتانياهو بيهودية الدولة.
وأضاف: سياسة نتنياهو الاستيطانية في القدس والضفة المحتلة لا تفتح على حلول سياسية للمفاوضات بمرجعية قرارات الشرعية الدولية وبيان الرباعية الدولية. وأكد حق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير والدولة المستقلة عاصمتها القدس الشرقية، وحل مشكلة اللاجئين عملاً بالقرار الأممي 194.وقال ان المفاوضات الانية لا تملك الحد الادنى من مقومات النجاح.
ودعا إلى النضال المشترك من أجل السلام المتوازن بين الأحزاب والقوى العربية ومعسكر السلام الإسرائيلي من أجل سلام شامل متوازن، وفق الشرعية الدولية، السلام والأمن بين الدولتين "إسرائيل" وفلسطين بحدود 4 حزيران/ يونيو 1967، فهذا سلام آمن مستقر يدوم ومتوازن.
وفي اعقاب اللقاء بعث النائب اليميني زفولون اورليف من ال"البيت اليهودي" برسالة الى المستشار القضائي للحكومة فاينشطاين مطالبا بفتح تحقيق فوري مع النائب الطيبي بتهمة اللقاء مع زعيم منظمة ارهابية- على حد تعبيره.

النائب الطيبي معقباً على تصريحات ليبرمان : نحن هنا قبل المهاجر الفاشي ليبرمان وسنبقى بعده !


وصلت لمدونه صوت غاضب
تقرير اخبارىمن الدائرة الاعلامية في الحركة العربية للتغيير
ورئيسها النائب المناضل الدكتور احمد الطيبي
العضو العربى بالكنسيت الاسرئيلى
مفادها
النائب الطيبي معقباً على تصريحات ليبرمان : نحن هنا قبل المهاجر الفاشي ليبرمان وسنبقى بعده !

عقب النائب أحمد الطيبي، نائب رئيس الكنيست ورئيس كتلة القائمة الموحدة والعربية للتغيير، على التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان وزعيم حزب اسرائيل بيتنا اليميني المتطرف، والتي يقول بموجبها انه يجب التداول في المفاوضات مع الفلسطينيين بقضية العرب في اسرائيل على اساس تبادل اراض وسكان، حيث قال د. الطيبي : انه أمر مستهجن للغاية ان يقوم نائب رئيس الحكومة المستوطن بالتداول طوال الوقت حول العرب في اسرائيل والبحث عن برامج لطردهم او سحب مواطنتهم بشكل جماعي. نحن كنا هنا قبل هذا المهاجر الفاشي ليبرمان وسنبقى هنا بعده. نحن لا نطالب بطرد مواطنين من داخل حدود دولة اسرائيل ولكن فيما اذا حدث ذلك فإن مَن وصل أخيراً في القرن الأخير يرحل أولاً.
وأضاف د. الطيبي : ان العقبة الأساسية بوجه التسوية والمساواة في الحقوق هم المستوطنون وليس المواطنين العرب سكان الارض الاصيلين الذين يطالبون بتغيير مكانتهم السياسية والقاتونية مع مفاوضات او بدونها.

جاءت أقوال د. الطيبي هذه أثناء تواجده في عمان في ختام لقاء مع زعيم الجبهة الديمقراطية نايف حواتمة.

الأربعاء، 29 سبتمبر، 2010

حزب الله سيقصف تل أبيب وحيفا.. وثلث السكان سيهربون

حزب الله سيقصف تل أبيب وحيفا.. وثلث السكان سيهربون
قام رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش الإسرائيلي، الجنرال غابي أشكنازي أمس بزيارة إلى البلدات الواقعة على الحدود مع لبنان.
واجتمع اشكنازي مع رؤساء السلطات المحلية في الشمال، ونقل عنه قوله إنّه على الرغم من الهدوء على الحدود فإنّ الجيش الإسرائيلي يقوم بترقب ومتابعة التطورات والمستجدات في لبنان، وتحديدا في الجنوب، وأنّه على الرغم من التوتر الحاصل على الحدود فإن الجيش يحاول إضفاء الحياة الطبيعية على السكان في شمال إسرائيل، على حد تعبيره.

في نفس السياق، كشفت تقارير اسرائيلية، النقاب عن أن الجيش الإسرائيلي، وبعد 37 عاما على حرب تشرين العام 1973، ينشغل بسيناريوهات حرب مستقبلية على جبهات عديدة وواسعة النطاق، وتشمل تشغيل قطار جوي. وكانت الدولة العبرية قد شهدت أكبر قطار جوي في تاريخها عندما أقدمت الولايات المتحدة الأمريكية على تزويد الجيش الإسرائيلي بالأسلحة والذخائر جوا في ذروة حربها مع مصر وسورية لتعويضها عن خسائرها ونفاد مخازنها.

وقالت التقارير ان الجيش الإسرائيلي يتعامل حاليا مع سيناريوهات تكرر ليس القطار الجوي الأمريكي فقط، بل أيضا تتصور قطارا جويا في حالة الطوارئ لإعادة المقاتلين والقادة في القوات الاحتياطية من الخارج، وكذلك جلب متطوعين يهود يريدون مساعدة القوات المحاربة على الجبهات.

وبحسب المصادر الأمنية في تل أبيب، أضافت التقارير، انّه وبسبب الخشية من احتمال تعرض مطار اللد الدولي، والواقع بالقرب من تل أبيب، للقصف بالصواريخ في زمن الحرب المستقبلية، وحقيقة أن الأسطول المدني يتقلص لاعتبارات تتعلق بالجدوى الاقتصادية، تمّ في العام الماضي تشكيل لجنة في وزارة المواصلات برئاسة العميد احتياط منشيه تيرم، الذي خدم في الماضي كرئيس لشعبة النقل في سلاح الجو الإسرائيلي، وذلك لاختبار منظومة طائرات النقل في إسرائيل.

وأشار التقرير الذي قدمه تيرم قبل شهر ونصف الشهر، الى انه من المفضل ان تحصل شركات الطيران الإسرائيلية على تسهيلات من الحكومة بشكل مباشر أو غير مباشر، لمنع إغلاق شركات النقل، كما جاء أيضا أن النقص الحالي في طائرات النقل تحول مشكلة في قطاع الطيران إلى مشكلة أمنية.

ونقلت صحيفة 'معاريف' الإسرائيلية، عن خبراء عسكريين تفاصيل سيناريوهات الحرب وما تتضمنه من مهمات أساسية، وأولها قطار جوي بشري. وبحسب كبار الضباط في الجيش فإن رئيس الأركان غابي أشكنازي أسس في منتصف التسعينيات من القرن الماضي، عندما كان رئيسا لشعبة العمليات في الجيش، مراكز التجنيد لجنود الاحتياط والخدمة النظامية الموجودين في الخارج في زمن الحرب من أجل إعادتهم بأقصى سرعة إلى إسرائيل للمساعدة في المجهود الحربي. ولكن، تابعت المصادر عينها، فإنّ رئيس الأركان السابق الجنرال في الاحتياط، دان حالوتس، قرر إلغاء مراكز التجنيد في الخارج لاعتبارات تتعلق بالميزانية. ومؤخرا، توصلت النقاشات في الجيش إلى المحافظة على قدرة تجنيد القوات الاحتياطية في الخارج مع تقليص النفقات.

أما في سيناريوهات الحرب واحتمال إغلاق مطار اللد بعد تعرضه للقصف، فإن هناك بدائل لنقل الحركة الجوية إلى مطارات أخرى بينها مطار (عوفدا) العسكري في النقب، أما المسألة الثانية التي بحثت، كما أفادت 'معاريف' فهي القطار الجوي لنقل الأسلحة والذخائر، والافتقار حاليا للبنية التحتية في مطار (عوفدا) لتفريغ شحنات عسكرية كبيرة تحمل مروحيات أو دبابات مثلا، وأشارت الصحيفة إلى أنّ ضابطا رفيع المستوى في الجيش، قال انه في أثناء الحرب على غزة ظهرت مصاعب في تفريغ شحنات جوية جراء الصواريخ التي أطلقت على إسرائيل، حيث لم توافق أي دولة أوروبية سوى إيطاليا على استقبال الشحنات الإسرائيلية.

وبحسب المصادر الإسرائيلية، فإنّ وزارة الأمن في تل أبيب، تمتلك وقيادة الجبهة الداخلية عدداً من السيناريوهات الأمنية التي تعتبر تهديداً حقيقياً لإسرائيل، وبالذات على الجبهة الداخلية ومرافقها العامة، وقد قامت الجهات المختصة في الدولة العبرية بعدد من التدريبات والمناورات لمحاكاة مثل هذه التهديدات، بما فيها مشاركة قوات الجيش الإسرائيلي، قوات الإطفاء والإنقاذ، وأجهزة الأمن، لكن السؤال الأصعب الذي بقي من غير إجابة هو: متى تنطلق صفارة بداية الهجوم على إسرائيل، الذي سيبدأ فور الضربة الإسرائيلية المتوقعة على إيران؟

وتابعت المصادر أنّ التوقعات في إسرائيل تشير إلى أن الهجوم الذي سيستهدفها يتعلق بهجمات صاروخية معقدة، تمس بالدرجة الأولى الجبهة الداخلية، بما فيها مواقع إستراتيجية، وقواعد عسكرية للجيش الإسرائيلي، في ظل امتلاك إيران لقدرات صاروخية بعيدة المدى، لا تغطي كافة أرجاء إسرائيل فحسب، وإنما تصل إلى نقاط معينة في القارة الأوروبية.

ومن السيناريوهات المتوقعة، أشارت المصادر في تل أبيب إلى أنّ المنطقة ستدخل في حرب طاحنة، من خلال إيعاز إيران لحلفائها في سورية وحزب الله وحماس بالانضمام إلى مهاجمة إسرائيل بالقذائف الصاروخية، ويتابع السيناريو الافتراضي قائلاً إنّ الهجمات الإيرانية ستؤدي لإلحاق أضرار إسرائيلية محدودة، لكن حزب الله في المقابل سيطلق مئة صاروخ على مدينتي تل أبيب وحيفا، ويعمل على شل الاقتصاد الإسرائيلي، وثلث سكان إسرائيل سيمكثون في الملاجئ، ومئات الآلاف سيفرون من المدن المستهدفة، وبعد مرور 48 ساعة على اندلاع الحرب، تقوم إسرائيل بمهاجمة لبنان لمنع تواصل إطلاق الصواريخ على أراضيها.

وبحسب الباحثين في مركز (سابان) للدراسات الإستراتيجية في واشنطن، والذين أجروا بحثًا معمقا حول الحرب القادمة بين إسرائيل وحزب الله فإنّ المواجهة الآتية ستستدرج حتماً الى صفوفها كلاً من الولايات المتحدة، السعودية ودول الخليج. وأشارت المصادر عينها إلى أنّ مركز الدراسات الإستراتيجية في واشنطن ((CISS كان أجرى في العام 2007 دراسة افتراضية على إمكانية اندلاع حرب نووية في المنطقة، خلص من خلالها إلى أنها ستستمر ثلاثة أسابيع، وسيقتل في إسرائيل ما بين 200 ـ 800 ألف إنسان، فيما سيقع 16 ـ 28 مليون قتيل إيراني، إذا ما قررت إسرائيل توجيه ضربة نووية مضادة، بحسب الدراسة

قافله شريان الحياه الخامسه المتوجه الى غزه بالمساعدات تتوقف بتركيا لاحياء مذبحه اسطول الحريه ومقتل 9من النشطاء بالاسطول من قبل العدو الصهيونى

قافلة برية للمساعدات إلى غزة تحيي ضحايا"مافي مرمرة"في اسطنبول
توقفت قافلة برية تضم سيارات إسعاف وشاحنات محملة بالمساعدات إلى غزة في اسطنبول أمس لإحياء ذكرى تسعة أتراك قتلوا على متن السفينة مافي مرمرة التي هاجمها قراصنة البحرية الصهيونية في المياه الدولية في 31 أيار .

وقال النائب البريطاني السابق جورج غالاوي الذي أسس جمعية "تحيا فلسطين" المنظمة للقافلة خلال مؤتمر صحافي "احيي شعب هذا البلد العظيم، واخص بالتحية عائلات ضحايا 31 أيار خلال مجزرة في عرض البحر ارتكبتها دولة إسرائيل ".

وأضاف "لقد شنت إسرائيل هذا الهجوم لإرهاب العالم، وإخافة الناس لكي يتركوا غزة تواجه مصيرها. ولكننا لن نترك شعب غزة يواجه مصيره وحده".
ودعا غالاوي إلى رفع الحصار عن غزة كليا.
ومرت القافلة السبت في سالونيكي ثاني مدن اليونان شمال البلاد، على أن تتوجه من تركيا إلى سوريا التي ستدخلها الجمعة.
ويرافق القافلة 90 ناشطا وقد غادرت لندن في 12 أيلول وتوقفت في ليون (فرنسا) وميلانو (ايطاليا).
وستلتقي القافلة في مرفأ اللاذقية السوري بقوافل أخرى آتية من الأردن والجزائر والخليج.
ويتوقع أن تتجمع 150 سيارة وشاحنة ضمن القافلة التي ستتجه بحرا إلى مصر ومنها إلى غزة.
وعرف غالاوي بمعارضته للحرب على العراق ونظم ثلاث قوافل إلى غزة في الأشهر ال18 الأخيرة لنقل المساعدات.
وكانت مافي مرمرة ضمن أسطول من سبع سفن حاولت كسر الحصار على غزة قبل ان تهاجمها البحرية الصهيونيه

"إسرائيلي" يروي تفاصيل الإعتداء على سفينة "آرين" ويصفه بالجريمة

"إسرائيلي" يروي تفاصيل الإعتداء على سفينة "آرين" ويصفه بالجريمة
خلافاً لإدعاءات جيش الاحتلال الإسرائيلي، فقد تبين أنه استخدم العنف ضد المشاركين في حملة كسر الحصار عن قطاع غزة في سفينة "آرين" يوم أمس الثلاثاء.
وقال ناشط السلام يونثان شبيرا:"لا توجد كلمات لوصف ما تعرضنا له خلال سيطرة جنود الاحتلال على السفينة"، مضيفاً أن جنود البحرية الإسرائيلية هاجموا المسافرين واعتدوا عليهم، في حين تعرض هو نفسه لصدمة كهربائية.
وأضاف أنه رغم أن المسافرين في المركب لم يستخدموا العنف إلا أن جنود البحرية تصرفوا تجاههم بمنتهى القسوة، منوهاً إلى أن هناك فارقاً كبيراً بين ما يقوله الناطق بلسان الجيش وبين ما حدث فعلاً.
وبحسب شبيرا فإن:"الحصار على قطاع غزة جريمة، وهو ليس أخلاقياًً، ومن يسكت على الحصار كأنما يشارك فيه".
وأكد مراسل القناة الإسرائيلية العاشرة، إيلي أوشروف، الذي كان على متن السفينة صحة أقوال شبيرا، قائلاً:"إن جنود البحرية الإسرائيلية استخدموا العنف بدون أن يكون أي داع لذلك، وأكد أن شبيرا تعرض لصدمة كهربائية وتم جره إلى السفينة العسكرية، ثم جرى تقييده مع شقيقه.
كما نقل عن رؤوبين موسكوفيتش، وهو أحد المشاركين في الحملة ويوصف بأنه "من الناجين من المحرقة"، قوله إن جنود البحرية ضربوا الركاب اليهود على متن السفينة. وأضاف أنه "بوصفه أحد الناجين من المحرقة لا يستطيع العيش مع إحساسه بأن إسرائيل تحاصر شعبا كاملا وراء السياج".
وأضاف أن ذلك ليس أخلاقياً، وأن ما حدث له أثناء المحرقة لا يزال يؤرقه، وأنه يأمل بألا تفعل إسرائيل ذلك مع جيرانها، وقال أيضا: "أنا أقارن بين ما عانيته خلال المحرقة، وبين ما يمر به الأطفال الفلسطينيون المحاصرون.
يُذكر أن الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي كان قد صرح يوم أمس بأنه لم تقع أية مواجهات على متن السفينة خلال عملية الاستيلاء عليها، ولم يتم استخدام العنف.

الثلاثاء، 28 سبتمبر، 2010

سفن البحرية الإسرائيلية تطوق السفينة اليهودية وتهدد باقتحامها ان اتجهت لغزة

سفن البحرية الإسرائيلية تطوق السفينة اليهودية وتهدد باقتحامها ان اتجهت لغزة

سفن سلاح البحرية الصهيونية أصبحت علي مسافة قريبة من سفينة المساعدات اليهودية والتي ستصل لميناء غزة بعد ساعة.
وقال ضابط إحتلالي "سنقوم بإبلاغ قبطان السفينة بعدم التوجه لميناء غزة وان رفض سنضطر لاقتحام السفينة واقتيادها لميناء أسدود"

وكان الناطق باسم الخارجية الإسرائيلية يغئال بليمور قد أعلن أن "إسرائيل" مُصرة على منع أي سفينة تحمل مساعدات إنسانية من الوصول لميناء غزة.
وأقوال بليمور جاءت رداً على إبحار سفينة مساعدات إسرائيلية يهودية من ميناء قبرص صباح اليوم الاثنين تجاه ميناء غزة، والتي من المقرر أن تصل صباح غدٍ الثلاثاء.
قال بليمور إن لم تنصاع السفينة لأوامر سلاح البحرية سنسحبها بالقوة لميناء اسدود، كما حصل مع سفينة مرمرة التركية "أسطول الحرية" والذي ارتكبت البحرية الصهيونية فيه مجزرة أودت بحياة تسعة متضامنين أتراك.
من جانب آخر قال منظم الرحلة ريتشادر كوبا هذه الرحلة أطلق عليها "يهود من أجل الحق العادل للفلسطينيين" نحن ركاب السفينة التسعة لن نعارض أوامر السفن الإسرائيلية إن حاولت اعتراض طريقنا فالحديث يدور عن رحلة رمزية للتضامن مع سكان غزة.
الجدير بالذكر فقد نظم رحلة السفينة لكسر الحصار عن غزة يهود من أنحاء العالم وسيكون على متن السفينة إسرائيلي فقد ابنته في عملية فدائية وهو رامي الحنان وناشط اليسار الاسرائيلي يونتان شبيرا الذي كتب عبارة "يجب تحرير غزة وفلسطين" على حائط "جيتو فراشا في بولندا قبل أشهر" وتحمل السفينة مساعدات لسكان القطاع تشتمل على كتب دراسية وأدوات موسيقية والعاب أطفال وشبكات صيد.

"إسرائيل": لن نسمح لسفينة المساعدات التي تقل يهود من الوصول لغزة

 - اضغط هنا لعرض الصورة بحجمها الطبيعي

"إسرائيل": لن نسمح لسفينة المساعدات التي تقل يهود من الوصول لغزة

أعلن الناطق باسم الخارجية الإسرائيلية يغئال بليمور أن "إسرائيل" مُصرة على منع أي سفينة تحمل مساعدات إنسانية من الوصول لميناء غزة.

وأقوال بليمور جاءت رداً على إبحار سفينة مساعدات إسرائيلية يهودية من ميناء قبرص صباح اليوم الاثنين تجاه ميناء غزة، والتي من المقرر أن تصل صباح غدٍ الثلاثاء.

قال بليمور إن لم تنصاع السفينة لأوامر سلاح البحرية سنسحبها بالقوة لميناء اسدود، كما حصل مع سفينة مرمرة التركية "أسطول الحرية" والذي ارتكبت البحرية الصهيونية فيه مجزرة أودت بحياة تسعة متضامنين أتراك.

من جانب آخر قال منظم الرحلة ريتشادر كوبا هذه الرحلة أطلق عليها "يهود من أجل الحق العادل للفلسطينيين" نحن ركاب السفينة التسعة لن نعارض أوامر السفن الإسرائيلية إن حاولت اعتراض طريقنا فالحديث يدور عن رحلة رمزية للتضامن مع سكان غزة.

الجدير بالذكر فقد نظم رحلة السفينة لكسر الحصار عن غزة يهود من أنحاء العالم وسيكون على متن السفينة إسرائيلي فقد ابنته في عملية فدائية وهو رامي الحنان وناشط اليسار الاسرائيلي يونتان شبيرا الذي كتب عبارة "يجب تحرير غزة وفلسطين" على حائط "جيتو فراشا في بولندا قبل أشهر" وتحمل السفينة مساعدات لسكان القطاع تشتمل على كتب دراسية وأدوات موسيقية والعاب أطفال وشبكات صيد

الاثنين، 27 سبتمبر، 2010

رحبت بسفينة التضامن المتجهة من قبرص لغزة لجان فلسطينية: السفن التضامنية لن تتوقف إلا بكسر كلي لحصار غزة

رحبت بسفينة التضامن المتجهة من قبرص لغزة
لجان فلسطينية: السفن التضامنية لن تتوقف إلا بكسر كلي لحصار غزة

غزة- وحدة الإعلام
رحبت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار وبرنامج غزة للصحة النفسية والاتحاد الفلسطيني للشراع بسفينة التضامن التي انطلقت من قبرص متجهة إلى قطاع غزة بهدف كسر الحصار الإسرائيلي

وأشارت اللجان الثلاثة في بيان مشترك صدر عنهما اليوم الاثنين 27-9-2010 إلى أن انطلاق السفينة يأتي تأكيدا علي استمرار انتفاضة السفن السلمية والمدنية لكسر الحصار.

وحسب اللجان فإن سفن كسر الحصار السلمية باتت سياسة وفلسفة لا يمكن لها أن تنتهي إلا بكسر كامل للحصار المفروض علي القطاع من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

واستنكروا التهديدات الإسرائيلية باستهداف ومنع السفينة، داعين في الوقت ذاته أحرار العالم وكافة المتضامنين مع الشعب الفلسطيني من مختلف الشرائح والتوجهات إلى دعم هذه السفينة بكل السبل المتاحة والعمل لتأمين وصولها القطاع وإيصال رسالتها السامية.

يشار إلى أن السفينة والتي ترفع العلم البريطاني تحمل إلى جانب المتضامنين مساعدات رمزية من ألعاب للأطفال وكتب ومستلزمات طبية وصحية.

سفينة تحمل متضامنين يهود تنطلق اتجاه قطاع غزة


سفينة تحمل متضامنين يهود تنطلق اتجاه قطاع غزة

انطلقت سفينه يوم ظهر الاحد من ميناء مدينة فاماغوستا شمال جزيرة قبرص متوجهة إلى قطاع غزة، وذلك في محاولة منها لكسر الحصار البحري الذي تفرضه "إسرائيل" على القطاع"

وأنه يوجد على متن هذه السفينة 12 ناشطا "إسرائيلياً" إلى جانب نشطاء يهود من دول أوروبية والولايات المتحدة الأمريكية".

الأحد، 26 سبتمبر، 2010

بيان لمدونه صوت غاضب والصوت المصرى الحر لادأنه وأستنكار الاعتداء على المدونه ايمى البرادعى اثناء مظاهره عابدين ضد التوريث

بيان لمدونه صوت غاضب والصوت المصرى الحر
لادأنه وأستنكار الاعتداء على المدونه ايمى البرادعى اثناء مظاهره عابدين ضد التوريث
تعلن مدونه صوت غاضب ومدونه الصوت المصرى الحر
عن ادانتهم واستنكارهم الشديد للاعتداء على المدونه ايمى البرادعى يوم 21سبتمر اثناء مظاهره عابدين ضد التوريث
بذكرى وفاه الزعيم الراحل احمد عرابى
مما تسبب باصابتها بجروح وكدمات شديده
وهذا يخالف القوانيين والمواثيق الدوليه التى تكفل حريه التعبير والرأى
كما تشدد مدونه صوت غاضب على أن اعتقال المدونين وتعريضهم للضرب والتنكيل والتعذيب على خلفية آرائهم يشكل مساساً بحقوق الإنسان ولاسيما ما نص عليه الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية. حيث نصت المادة رقم (19) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان على أن "لكل شخص حق التمتع بحرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حريته في اعتناق الآراء دون مضايقة، وفي التماس الأنباء والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الآخرين، بأية وسيلة ودونما اعتبار للحدود".
كما تحذر مدونه صوت غاضب والصوت المصرى الحر
وزير الدخليه من المساس بالبنات او الاعتداء عليهم مره اخرى
والا سوف تتحملون توابع ورد فعل هذه الحماقه
بنات مصر خط احمر ياوزير الدخليه

السبت، 25 سبتمبر، 2010

'الجزيرة' ترفض الصلح مع جريدة'الأهرام

'الجزيرة' ترفض الصلح مع جريدة'الأهرام
قالت مصادر مطلعة بمحطة 'الجزيرة' الفضائية لمدونه صوت غاضب إن القناة رفضت الطلب الرسمي الذي تقدمت به صحيفة 'الأهرام' المصرية عن طريق محاميها للتصالح في القضية التي رفعتها القناة ضد 'الأهرام' تتهمها فيها بسب وقذف عدد من قياداتها ومذيعاتها.
أوضحت المصادر ذاتها بأن صحيفة 'الأهرام' وبعد تأكدها من 'ضعف موقفها القانوني' عرضت من خلالها مستشارها القانوني الدكتور أحمد كمال أبوالمجد وبخطاب رسمي موجه للقناة التصالح في القضية لكن إدارة القناة رفضت ذلك بسبب 'الكم الكبير من الأكاذيب والتلفيقات' التي نشرتها الأهرام ضد قناة الجزيرة.
وكانت الجلسة الأخيرة في جلسات المحاكمة للقضية التي رفعتها القناة ضد الأهرام بالقاهرة قد شهدت العديد من المفاجآت، أولها عدم حضور أي مسؤول كبير من الشؤون القانونية بالأهرام، وحضر فقط محام لم يقدم أي مستندات تثبت ادعاءاتها، على الرغم من زعم بعض مسؤوليها من قبلُ أن الأهرام تملك العديد من المستندات في هذا الشأن.
'وإنه طبقاً لمصادر قضائية، فإن المفاجأة الثانية والأهم هي تقديم الدكتور محمد سليم العوا محامي قناة الجزيرة حافظة مستندات شملت اعترافاً من المذيعات الخمس المستقيلات بخط اليد لكل مذيعة على حدة بأنه لا صحة مطلقا لما نشر في 'الأهرام' من تعرضهن لأي تحرشات جنسية في القناة أو في غير القناة.
وفي مايو/أيار الماضي، استقالت قدمت خمس مذيعات من قناة الجزيرة استقالتهن وهن اللبنانيات جمانة نمور ولينا زهر الدين وجلنار موسى، والتونسية نوفر عفلي، والسورية لونا الشبل. وتحدثت بعض التقارير عن تعرضهن لتحرش جنسي من قبل مسؤول في القناة القطرية.
وإن المفاجأة الثالثة شملت إقراراً موثقاً رسمياً من كل مذيعة من المذيعات الخمس بأنهن استقلن برغبتهن الشخصية ودون أي ضغوط من أي نوع، والمفاجأة الرابعة أن كل مذيعة تقر بأنها تضررت نفسياً ومادياً واجتماعياً وأدبيا مما نشرته 'الأهرام' عن التحرش الجنسي بهن دون أي وجه للحقيقة.
وتشير المصادر إلى أنه أمام ذلك قررت محكمة جنح مدينة نصر يوم الأحد الماضي تأجيل نظر دعوى التعويض التي أقامتها 'الجزيرة' ضد مؤسسة الأهرام إلى نوفمبر/تشرين الثاني المقبل لتقديم أوراق الدفاع.
وأوضحت المصادر القانونية، أن نفس المستندات قدمتها قناة الجزيرة في دعوى التعويض التي أقامتها ضد 'الأهرام' أمام المحاكم الإنجليزية، والتي من المنتظر أن يصدر الحكم فيها قبل نهاية العام الحالي، حيث تطالب قناة الجزيرة 'الأهرام' بتعويض مادي وأدبي.
وتقول المصادر إنه أمام ضعف موقف الأهرام في القضية عرضت الصحيفة المصرية استعدادها لتقديم اعتذار لقناة 'الجزيرة' في صفحة كاملة، ولكن بشكل يتم الاتفاق عليه بين الطرفين 'ليحفظ ماء وجه' الأهرام محلياً وعربياً ودولياً.
وأضافت أن الدكتور أحمد كمال أبوالمجد، محامي 'الأهرام'، أرسل خطاباً رسمياً لإدارة قناة 'الجزيرة' يعرض فيه الصلح بين مؤسسة الأهرام وقناة الجزيرة في الدعويين القضائيتين اللتين أقامتهما 'الجزيرة' ضد 'الأهرام' بالقاهرة ولندن.
وجاء الخطاب بعدما فشلت كل الحلول الودية في عقد لقاء بين الدكتور عبدالمنعم سعيد، رئيس مجلس إدارة 'الأهرام' وأي من قيادات قناة الجزيرة طوال الشهر الماضي، وهو الأمر الذي دعا المسؤولين بـ 'الأهرام' لتكليف مستشارهم القانوني الدكتور أحمد كمال أبوالمجد بطرح ملف التصالح، خاصة بعدما انتهى كل مستشاري 'الأهرام' القانونيين إلى ضعف موقف 'الأهرام' القانوني في كلتا الدعويين بشكل كبير وعدم وجود أي مستندات رسمية يمكن أن تستند إليها 'الأهرام' أمام المحاكم بمصر ولندن في الدفاع عما نشر، وأن الحل الوحيد هو التصالح بأي حال من الأحوال.
وعلى إثر ذلك وجه الدكتور أبوالمجد خطاباً بالتصالح إلى الدكتور محمد سليم العوا محامي قناة الجزيرة في دعوى التعويض ضد 'الأهرام'، والذي يرتبط بالدكتور أبوالمجد بعلاقات صداقة قوية قديمة، إلا أن الدكتور العوا أبلغ الدكتور أبوالمجد أنه محامي 'الجزيرة' في هذه الدعوى فقط وليس مستشارها القانوني بشكل عام، وأن عليه أن يوجه خطاب التصالح إلى إدارة 'الجزيرة'، وهو ما تم بالفعل في خلال شهر رمضان الماضي.
كانت 'الأهرام' قد تناولت قضية استقالة خمس من مذيعات قناة الجزيرة بطريقة مسيئة، الأمر الذي أجمع خبراء وفقهاء قانون على أن الموضوع المنشور تنطبق عليه كافة أركان قضايا السب والقذف؛ لأنه كلام مرسل دون أية مستندات، تضمن ألفاظاً بذيئة خادشة للحياء، زعمت أنها وردت على لسان بعض قيادات ومذيعات قناة الجزيرة، ومواقف مفبركة ادعت الصحيفة أنها حدثت على خلفية أزمة استقالة المذيعات الخمس، وهو الأمر الذي أثار استياء واسعاً في أوساط صحافيي الأهرام والصحافيين المصريين عموماً واعتبروه سقطة مهنية كبرى لصحيفة الأهرام وإساءة لتاريخ الصحيفة العريقة.
وقد حاول حينها الصحافي عاطف حزين مشرف ملحق 'ع الهواء' بصحيفة الأهرام الذي نشر الموضوع الذي أحدث الأزمة تبرير موقفه من خلال برنامج 'مانشيت' على فضائية 'أو.تي.في' المصرية الخاصة مدعياً أن ما نشره لا يتجاوز 10 بالمائة من الحقيقة، لكن الصحافي عبدالواحد عاشور مدير مكتب 'العرب' بالقاهرة تصدى لـ 'حزين' على الهواء مباشرة، مفنداً حديثه، ودعا مؤسسة الأهرام للاعتذار عن تلك السقطة لحل المشكلة في وقتها وهو ما رفضته 'الأهرام'، واعتبر 'عاشور' أن ما نشر لا يعدو أن يكون كلاماً مرسلاً مسيئاً، تتورع الصحف الصفراء عن نشره فما بالك بصحيفة عريقة رصينة مثل الأهرام؟ وقال إنه يدافع عن مهنة الصحافة والأهرام التي أساء لها نشر الموضوع.
وكاد الأمر أن يتحول إلى مشاجرة على الهواء بين 'حزين' و'عاشور' خاصة بعد أن اتهم الأول 'عاشور' بالعمالة لقناة الجزيرة.
، إنه بعد ذلك تم عقد اجتماع بمقر صحيفة الأهرام، حضره رئيس التحرير أسامة سرايا وعدد من قيادات الصحيفة بحضور الصحافي عاطف حزين، حيث وجه فيه سرايا والحضور انتقادات حادة لحزين الذي اعترف أمامهم بعدم وجود أية مستندات لديه تدعم ما نشره وقامت الأهرام بعدها بإبعاد حزين عن الإشراف على ملحق 'ع الهوا'.

الجمعة، 24 سبتمبر، 2010

بيان صادر عن مكتب الأخ المجاهد فادي ماضي بشأن المرجعية الدينية

اصدرت الحركه العالميه لمناهضه العولمه والهيمنه الامريكيه والصهيونيه
برئاسه الدكتور المناضل القدير فادى ماضى
بيان بشان المرجعية الدينية
بيان صادر عن مكتب الأخ المجاهد فادي ماضي بشأن المرجعية الدينية

ألأمة المقاومة هي الأمة المنتصرة في حرب الوجود.
بيان صادر عن مكتب الأخ المجاهد فادي ماضي بشأن المرجعية الدينية
ودعوة لرفض الفتنة المذهبية البغيضة وان الاسلام المحمدي لا يعيش الا بجناحيه السني والشيعي ولا فرق بينهما الا بقدر الزود عن حياض المسلمين والدفاع عن كرامة الأمة والعمل على سؤددها ورفعتها وتحرير ارصها المغتصبة من

دنس الاحتلال الاميركي والصهيوني والاجنبي

نظرا للظروف السياسية الراهنة والمتغيرات الاقليمية وبروز حاجة ماسة لملجأ امين تعود اليه الأمة في الازمات والملمات والاحداث المصيرية , ولما كان موقع المرجعية الدينية , خط الدفاع الأول عن كل المؤامرات والدسائس التي تحاك ضد مقدسات المسلمين وارضهم وديارهم وحقوقهم , وانغماس العديد من الساسة المناط بهم قيادة الشارع نحو الزود عن حياض الوطن في مستنقعات الصفقات والسمسرات والمغانم والحصص , وبعد ان استشرت الفتنة المذهبية الطائفية البغيضة في ارجاء الأمة بفعل التدخلات الخارجية والصهيونية العالمية , ولما كانت الحاجة الى مرجع اسلامى واسع المعرفة في أمور الدين والدنيا ويتميز بمواقفه الفكرية والسياسية الوحدوية الرافضة لمنطق الفتنة ودعاتها.
وبعد معرفتنا الوثيقة والوطيدة والمتيقنة بصدق ونقاء وعلم وتضحية واخلاص الشيخ الجليل علي الصالح ذي التابعية الكويتية وهو أحد المراجع الدينية البارزة في لبنان والكويت والعالم العربي الذين يحظون بالاحترام والتقدير نظرا لنشاطاته وجهوده الداعية إلى الوحدة الوطنية حيث يقوم بنشاط فاعل على الصعيد الإسلامي والعربي في الكويت ولبنان والدول العربية لدعم مسألة اندماج الطوائف في مجتمعاتهم.
ولا يدخر جهدا في تقديم النصح والتوجيه في هذا الجانب وعندما يتعلق الأمر بأي مسالة داخلية في أي دولة عربية و يدعو دوما إلى الحوار من منطلق إيمانه بأهمية الحفاظ على وحدة الصف الوطني، والحفاظ على وحدة الصف العربي عموما، لان الأوطان والأمة العربية بصفة عامة تواجه من التحديات ما يجعل وحدتها الداخلية خيارا مصيريا لايجوز العبث به.
وبعد اعلانه عن تصديه للمرجعية الدينية متحملا كافة اعبائها ومسؤولياتها الجسام ولما عرف عنه من الورع والتقى والاجتهاد , وعمله الدؤوب لنصرة قضايا الأمة والدفاع عن المظلومين والمستضعفين , ولسياسته الحكيمة في ادارة شؤون الحقوق الشرعية وموارد صرفها ,
ولقناعتي التامة انه يمثل الغاية المرجوة من نضالنا وجهادنا في سبيل رفع رايات الحق وطرد المحتل واذنابه , ونيته الصادقة في تحقيق كافة وسائل تحرير ارضنا المغتصبة .
اعلن الى كافة الاخوة والاحباء والأهل والأصدقاء تأييدي الكامل لمرجعية الشيخ علي الصالح وادعو كافة مصالح وهيئات وكوادر الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الاميركية والصهيونية والمؤتمر العربي الاسلامي الاوروبي والهيئات المدنية في العالم اجمع ذي الصلة
للتعاون والرجوع الى فضيلته في كافة امورهم لتبيان الاصلح والافضل ولما فيه خير ومصلحة الأمة جمعاء
والله ولي التوفيق
اليس الصبح بقريب ولتعلمن نبأه بعد حين والله اكبر والنصر للمؤمنين
فادي ماضي
رئيس
الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الميركية والصهيونية
المؤتمر العربي الاسلامي الاوروبي
حرر في المانيا بتاريخ 19 ايلول 2010

لمزيد من المعلومات والاستفسارات وكيفية المشاركة والمساهمة يرجى الاتصال بالعناوين ادناه
هلم نبني وحدة اتجاه وهدف ورؤيا بالبطولة المؤمنة المؤيدة بصحة لعقيدة لنحيا امة عزيزة بأبنائها شامخة بشهدائها جديرة بالحياة تصنع نصر الغد الأتي بالأجيال التي لم تولد بعد إذا كنت من عشاق المقاومة ومن الراغبين بالمشاركة في التحليل والموقف فاضغط
الوصله ادناه

الخميس، 23 سبتمبر، 2010

إتحاد المدونين العرب إستنكر الإعتداء عليها — الأمن المصري يعتدي على المدونة إيمي البرادعي خلال تظاهرة أمام قصر عابدين في القاهرة

اصدر اتحاد المدونيين العرب
بيان منذ قليل
إتحاد المدونين العرب إستنكر الإعتداء عليها —
الأمن المصري يعتدي على المدونة إيمي البرادعي خلال تظاهرة أمام قصر عابدين في القاهرة


في إطار الحراك السياسي الذي تشهده مصر؛ ومع إقتراب الإنتخابات الرئاسية؛ تزداد الحملات المناهضة للتوريث والمنادية بإنتخابات حرة وديموقراطية ونزيهه؛ وأمام هذه الإرهاصات السياسية وجد المدونين المصريين أنفسهم في واجهة هذا الحراك التاريخي الذي يعد مفصلاً هاماً في تاريخ الشعب المصري.
وحسب إفادة المدونين المصريين أنه في يوم 21 سبتمبر ذكرى وفاة الزعيم الراحل أحمد عرابي؛ نظم المدونين المصريين ونشطاء سياسيين تظاهرة أمام قصر عابدين؛ واخذوا يهتفون ويرددون بصوت واحد العبارة الشهيرة للزعيم عرابي
: (لقد خلقنا الله احرارا ولم يخلقنا ارثا او عقارا فوالله الذى لا اله الا هو لا نورث ولا نستعبد بعد اليوم).
وفي الجهة المقابلة حشد الأمن المصري المئات من رجال الأمن المركزي مدججين بالهراوات وأدوات القمع الأخرى التي إستخدموها في التصدي للتظاهرة السلمية؛ ما أدى لإصابة العديد من المشاركين في التظاهرة؛ وإعتدى الأمن المصري بالضرب المبرح على المدونة إيمي البرادعي التي أصيبت بجروح بالغة وكدمات شديدة.
إتحاد المدونين العرب إذ يعبر عن إستنكاره لحادثة الإعتداء على المدونة المصرية إيمي البرادعي؛ فإنه يشعر بالقلق من تصاعد حملات القمع والتعذيب للمدونين المصريين؛ التي تعبر عن سياسة ممنهجة لتكبيل الحريات العامة.
وأكد إتحاد المدونين العرب على أن احترام الحق في حرية الرأي والتعبير وحرية الوصول إلى المعلومات وتداولها وإشاعتها يشكلان دعامة أساسية لأي نظام ديمقراطي، كما أنها تشكل ضمانات لحماية جملة حقوق الإنسان في أي بلد من بلداننا العربية.
كما شدد الاتحاد على أن اعتقال المدونين وتعريضهم للضرب والتنكيل والتعذيب على خلفية آرائهم يشكل مساساً بحقوق الإنسان ولاسيما ما نص عليه الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية. حيث نصت المادة رقم (19) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان على أن "لكل شخص حق التمتع بحرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حريته في اعتناق الآراء دون مضايقة، وفي التماس الأنباء والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الآخرين، بأية وسيلة ودونما اعتبار للحدود".

الأربعاء، 22 سبتمبر، 2010

الاحتلال يقتحم الأقصى وإصابة إسرائيلي طعناً بالسكين

الاحتلال يقتحم الأقصى وإصابة إسرائيلي طعناً بالسكين
وقعت بعد ظهر اليوم مواجهات بين سلطات الاحتلال ومشيعي جثمان الشهيد سامر سرحان في مقبرة باب الرحمة بمدينة القدس المحتلة، اثر اقتحام سلطات الاحتلال باحة المسجد الاقصى، فيما أصيب جندي إسرائيلي بجروح متوسطة اثر تعرضه للطعن قرب جبل الزيتون بالقدس.

وذكر شهود عيان أن عددا من الشبان قاموا بإضرام النار في سيارتين إسرائيليتين خلال تشييع جثمان الشهيد قرب المقبرة، كما قاموا بإلقاء الحجارة في محيط باب المغاربة بالبلدة القديمة.

وذكرت مصادر ان اسرائيلي (53 عاما) اصيب بجروح متوسطة إثر تعرّضه للطعن قرب مستشفى المطلّع على جبل الزيتون.

هم ونحن…ليبرمانهم وبيتنا فلسطين/الباحث والاعلامى الاستاذ/ ماجد عزام

هم ونحن…ليبرمانهم وبيتنا فلسطين
الباحث والاعلامى الاستاذ/ ماجد عزام
مدير مركز شرق المتوسط للاعلام
نشر موقع قضايا عبرية الثلاثاء -24 اب- خبرا بعنوان مؤامرة سرية بين نتن ياهو وليبرمان تضمن الاشارة الى استقالة وهمية او اعلامية للثانى فى حالة اتخاذ الاول قراراً بتمديد الكبح او التقليص المؤقت للاستيطان فى الضفة الغربية والمفترض ان ينتهى اواخر ايلول سبتمبر الحالى .
فى تفاصيل الخبر الذى نشره الموقع الاكترونى الاسرائيلى قيل ان ثمة ضغوطاً او محاولات امريكية لتمديد التقليص المؤقت للاستيطان حرصا على عدم تفجير او وأد المفاوضات المباشرة فى مهدها وان ثمة افكاراً تطرح فى هذا الخصوص منها مثلا ما طرحه نائب رئيس الوزراء دان مريدور عن البناء فى الكتل الاستيطانية الكبرى التى يقال انها ستضم الى اسرائيل فى كل الاحوال-غوش عتصيون ومعاليه ادوميم وربما ارئيل ايضا- مع استمرار التجميد الجزئى فى بقية المستوطنات خاصة النائية والمعزولة ومع الوقت يجرى العمل على تحديث تلك الافكار والخطط بتدخل من البيت الابيض –دان شبيرو ودينيس روس-ومنذ الان بات ثمة تسليم سلطوى فلسطينى رسمى كما نشرت يديعوت احرونوت الثلاثاء 31 اب باستحالة وقف البناء الاستيطانى بشكل عام المهم فى هذه الاجواء ان نتن ياهو وليبرمان فكرا فى نسج مؤامرة بينهما ليبرمان يهدد بالاستقالة فى حالة عدم انهاء التجميد وبالتالى فرط الائتلاف الحكومى الحالى و مع رفض حزب كديما الانضمام للحكومة وعرض تاييد نتن ياهو من الخارج فقط فيما يخص عملية التسوية فان خروج ليبرمان سيخلق سيرورة تؤدى فى النهاية الى انهيار الائتلاف والذهاب الى انتخابات مبكرة لن تاتى بنتائج او خريطة مغايرة ولكنها ستؤدى حتما الى عرقلة الخطوات الامريكية الهادفة الى تحقيق حل الدولتين بعدما بات مصلحة امنية وقومية للولايات المتحدة .
نشر موقع قضايا عبرية لتفاصيل المؤامرة ربما ادى الى وأدها واجهاضها فى مهدها غير انه يعطى فكرة عن طريقة التفكير الاسرائيلى فرغم التباين والخلافات السياسية والشخصية العميقة الا ان المصلحة الاسرائيلية الحيوية العليا هى المعيار والاساس فى ادارة الشان السياسى والحزبى العام وهو عائد طبعا الى النظام الديموقراطى-حتى لو كان لليهود فقط- والمؤسسات الراسخة وسواسية الجميع امام القانون من اهود اولمرت الى افيغدور ليبرمان مرورا طبعا بغابى اشكنازى وموشيه كتساف .
للصدفة البحتة جاءخبر قضايا عبرية قبل يوم واحد فقط من الاقتحام الهمجى والفظ لافراد من الاجهزة الامنية بلباس مدنى لمؤتمر دعت اليه فصائل اليسار وشخصيات مستقلة للتعبير عن رفض قرار الذهاب الى المفاوضات المباشرة دون ضمانات وتحت سقف الشروط التى حددتها بقايا المؤسسات الفلسطينية الهشة والمهمشة والمهشمة الاشاوس نشدوا الهتاف التقليدى والبائس –بالروح والدم- وربما هتفوا ايضا ان لا صوت يعلو فوق صوت المعركة او التفاوض وهم منعوا حتى عقد مؤتمر صحفى للمنظمين من اجل التعبير عن موقفهم وآرائهم وتصوراتهم للواقع الفلسطينى وكيفية الخروج من المازق الراهن التصرف الهمجى غير فردى وهو يعبر فى الحقيقة عن حقيقة السلطة الاقل فسادا ولكن الاكثر قمعا -كما قال تقرير لمركز كارنيغى- وعن الذهنية التى لا تحتمل فى الجوهر الراى الاخر وترفض تقبله حتى لو كان يصب فى الاخير فى المصلحة الوطنية العليا وهى ناتجة طبعا عن ثقافة الاستبداد والاستئثار وخواء وضعف المؤسسات ورفض الاحتكام الى القانون .
قصر النظر والتزمت حالا دون الانتباه الى ان المؤتمر كان يخدم فى الحقيقة المفاوض الفلسطينى ويساعده فى مواجهة الضغوط الامريكية والعربية ويكرس فكرة ان ثمة راياً عاماً فلسطينياً لا يمكن تجاوزه وان ثمة اموراً لا يمكن القبول بها كونها تتعارض مع المصلحة الفلسطينية العليا كما مع المزاج السياسى فى الشارع الفلسطينى .
هذا فى الضفة وللاسف فان الامر لم يكن مختلفا فى قطاع غزة حيث اعتقلت السلطة هناك مجموعة من حزب التحرير لتوزيعها بيانات ضد المفاوضات ورغم ان الموقف يتلاءم مع سياسة السلطة المحلية الا انه يتعارض مع غطرستها ونظرتها الامنية والحزبية الضيقة فى نفس الوقت تقريبا كانت الاجهزة الامنية تقتحم مكتبا للجهاد فى خانيونس وتعتقل من فيه بذريعة تحرير مخطوف تم احتجازه والتحقيق معه بشكل غير مشروع الجهاد بدورها نفت الرواية وقالت ان الامر يوحى بالتضييق على المقاومة ويؤثر على العمل السياسى والوطنى بشكل عام وسواء صحت هذه الرواية او تلك فاننا امام تنازع فئوى وحزبى ضيق لا يتلاءم مع المصلحة الوطنية كما مع التحديات التى تعصف بالمشروع الوطنى خاصة مع القرار البائس وشبه الانتحارى بالذهاب الى المفاوضات المباشرة و الهدنة المجانية السائدة فى قطاع غزة ومحيطه رغم الحصار و الوضع الانسانى الكارثى والماساوى وتحطيم وتدمير اسرائيل لنسيج الحياة الغزاوية بابعادها المختلفة التعليمية والصحية والاقتصادية والاجتماعية .
مؤامرة نتن ياهو –ليبرمان من جهة واعتقالات وتصرفات السلطتين فى رام الله وغزة من جهة اخرى تعبران فى الحقيقة عن الواقع الحالى فى فلسطين و اسباب وخلفيات العجز عن الاستفادة من التردى الاسرائيلى داخليا-كما تبدى فى مسالة تعيين رئيس جديد للاركان- وخارجيا كما يتبدى فى اشتداد العزلة والمقاطعة الدولية ضد الدولة العبرية ولكى نفعل ذلك لابد ان نكون احسن حالا غير ان هذا الامر غير متوفر للاسف كما تاكد بما لا يقطع اى مجال للشك عبر المعطيات والوقائع سالفة الذكر التى تفضح الواقع السياسى الفلسطينى وتضبطه دون اى خداع او تجميل وتزييف .
مدير مركز شرق المتوسط للاعلام
ماجد عزام

مرمرة" تسبب انخفاضاً في السياحة الإسرائيلية لتركيا بنسبة 90

مرمرة" تسبب انخفاضاً في السياحة الإسرائيلية لتركيا بنسبة 90
في أعقاب الأزمة الدبلوماسية بين إسرائيل وتركيا علي ضوء مذبحة سفينة مرمرة ذكرت وزارة السياحة التركية بأن عدد السائحين الإسرائيليين لتركيا قل بنسبة 90%.

وفقاً لتقرير وزارة السياحة التركية ففي الصيف الحالي 2010 وصل لتركيا 2,605 سائح إسرائيلي، مقارنة مع صيف 2009، فقد وصل لتركيا 27,289 سائح إسرائيلي.

وأرجعت وزارة السياحة التركية الانخفاض في عدد السائحين الإسرائيليين لتركيا بسبب مجزرة سفينة مرمرة والتي وقعت بتاريخ 31 مايو الماضي.

من جانب آخر ذكرت وزارة السياحة اليونانية بأن الصيف الحالي شهد ارتفاع كبير في عدد السائحين الاسرائيلين لليونان حيث وصل لليونان 250 ألف سائح إسرائيلي مقارنة مع 100 ألف العام الماضي.

اشكنازي يهدد بإيقاع إصابات بين المشاركين في أساطيل الحرية القادمة لغزة

اشكنازي يهدد بإيقاع إصابات بين المشاركين في أساطيل الحرية القادمة لغزة
توعد رئيس أركان جيش الاحتلال غابي اشكنازي بإيقاع إصابات في صفوف المشاركين بأساطيل الحرية وذلك إذا أبدوا أية مقاومة ضد الجنود الذين سيعترضونهم .
وقال اشكنازي الذي كان يتحدث اليوم الثلاثاء أمام ما تسمى بـ "لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست " اذا واجه الجنود مقاومة فان إصابات قد تقع بين صفوف المشاركين في الأساطيل القادمة ".
وأضاف اشكنازي " انه لتحدي يواجه إسرائيل والجيش وإذا كانت هناك سفنا كبيرة واضطررنا لاستخدام القوة فإنني لا استبعد وقوع إصابات ".
وأكد اشكنازي أن الجيش على علم ودراية بقيام نشطاء دوليين بإعداد أربعة أساطيل للتوجه الى غزة منها أسطول لبناني الذي يعيش حالة من التردد وآخر سوري وصل ميناء العريش المصري ويمني .
واعتبر اشكنازي ان الأسطول المكون من عشرات السفن التي ستنطلق من أوروبا وعلى متنها نشطاء من كافة أرجاء العالم خاصة من دول اوروبا والولايات المتحدة الأكثر تعقيدا ويثير القلق لدى إسرائيل .
ودعا اشكنازي إلى القيام بجهود سياسية ودبلوماسية لإحباط هذه الأساطيل قبل إطلاقها وذلك أفضل من عودة الصور التي شهدها خلال التصدي للأسطول التركي وفقا لأقواله.

الاثنين، 20 سبتمبر، 2010

إسرائيل تتوعد بتدمير مركز بحث سوري إن واصل تسليح حزب الله والمقاومة بغزة

ذكرت صحيفة 'جيروزاليم بوست مدير 'هيئة مكافحة الإرهاب' في إسرائيل نيتسان نورييل دعا المجتمع الدولي لتحذير سورية من أنه سيتم تدمير أحد مراكز ابحاثها إن واصل تسليح حزب الله والمقاومة بغزة.
ونقلت الصحيفة عن نورييل قوله في القمة العالمية التي عقدت في 'المعهد الدولي لمكافحة الإرهاب' في هرتسيليا الاثنين الماضي 'على المجتمع الدولي إرسال إشارة (إلى سورية) بان المعهد سيدّمر في المرة المقبلة التي يدعم فيها الإرهاب' على حد قوله.
ونقلت عن مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية أن نورييل كان يقصد مركز الدراسات والبحوث العلمية في سورية.
ولفتت إلى ان نورييل اتهم المركز السوري بنقل أسلحة لحركة حماس والمقاومة بغزة وحزب الله اللذين باتا يملكان أسلحة 'لا تمتلكها دول في اوروبا' وأن حماس باتت مجهزة بطائرات من دون طيار وأسلحة بعيدة المدى.
ودعا نورييل المجتمع الدولي لبذل المزيد من الجهد من أجل 'إسقاط الإرهاب'.

احتمال كبيرا لقيام اسرائيل بشن عدوان على لبنان خلال الخريف

هناك احتمالا كبيرا لقيام اسرائيل بشن عدوان على لبنان خلال الخريف المقبل، مشيرا الى «ان الاسرائيليين بصدد وضع اللمسات الاخيرة على خطة التدريب لشن حرب على لبنان وهم سوف يقيمون مدى جهوزية قواتهم للحرب فور انتهاء المدة المحددة لهذه الخطة".وأشار المصدر عينه الى أن "عمليات التدريب التي تقوم بها اسرائيل تخضع لمراقبة دقيقة من الجانب اللبناني الذي يقدر ان الجندي الاسرائيلي ليس مستعدا حتى الآن لخوض الحرب حسب المعطيات والتقارير التي بحوزة لبنان".ولفت المصدر الى أن "عجز الجندي الاسرائيلي عن الوصول لمرحلة الاستعداد رغم مرور سنوات أربع على بدء خطة التدريب هذه، يجعل عملية إطالة مدة التدريب والتأهيل غير ذات جدوى بالنسبة لاسرائيل التي قرر صناع القرار فيها منذ اليوم الذي انتهت فيه حرب عام 2006، شن حرب جديدة تعيد الاعتبار للدولة العبرية وترجع اليها زمام المبادرة العسكرية في المنطقة بعد ان فقدتها في لبنان تدريجيا حتى خسارتها حرب تموز عام 2006".

الجبهة الشعبية تتوقع ضربة عسكرية ضد قطاع غزة خلال الايام القادمة

الجبهة الشعبية تتوقع ضربة عسكرية ضد قطاع غزة خلال الايام القادمة
توقعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين توجيه الاحتلال ضربة عسكرية الى قطاع غزة في الايام القادمة، بهدف تمرير الحلول التي يجري تمريرها في المفاوضات الجارية بينه وبين السلطة الفلسطينية والتي تنتقص من ثوابت وحقوق الشعب الفلسطيني، داعيا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الى وقف المفاوضات العبثية والضارة، والعودة للشعب الفلسطيني وقواه الحية.
وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر في تصريح خاص اليوم الخميس: اذا ما سارت عجلة المفاوضات فان حكومة الاحتلال ستقوم بتوجيه ضربة الى قطاع غزة في محاولة لتمرير حلول تنتقص من الحقوق والثوابت الوطنية للشعب الفلسطيني.
واضاف جميل مزهر: لا نستبعد توجيه ضربة في الايام القادمة الى قطاع غزة لتسهيل تمرير هذه الحلول، مشيرا الى ان الاحتلال عمد دائما الى توجيه ضربات معينة بالتزامن مع المفاوضات، خاصة اذا ما تجاوزت العقبات الاولية التي تواججها.
واكد انه لذلك فان المفاوضات تشكل تهديدا وخطرا جديا على المشروع والقضية الوطنية الفلسطينية، خاصة في ظل ما يجري بحثه حول ترسيم الحدود وتبادل الاراضي، اذ ان هناك تراجعا واضحا عن قرارات الشرعية الدولية خاصة حدود الرابع من حزيران 1967.
وحذر جميل مزهر من ان ذلك سيعطي الاحتلال فرصة لضم المستوطنات التي زرعها في الضفة الغربية، والتي تتجاوز مساحات هائلة خاصة في القدس.
واشار الى ان الاحتلال الاسرائيلي يريد من المفاوضات مواصلة خداع وتضليل المجتمع الدولي، والاظهار بان هناك عملية تسوية تجري في المنطقة، وليدير في نفس الوقت ظهره لقرارات الشرعية الدولية ويتراجع عن قرار تجميد الاستيطان، ليكون هو المستفيد.
ونوه جميل مزهر الى ان المفاوضات ستشكل غطاء لاستمرار التهام الارض الفلسطينية، وتهويد القدس وارتكاب المجازر بحق الشعب الفلسطيني.
وتابع: كما ان الولايات المتحدة تريد من هذه المفاوضات تبريد المنطقة لصالح مخططات عدوانية تجاه دول في المنطقة، سواء بتوجيه ضربات لايران او سوريا او حزب الله او المقاومة ومحور الممانعة في المنطقة، والخروج من ازماتها في العراق وافغانستان، بالاضافة الى الانتخابات النصفية في الكونغرس التي تحتاج خلالها الى دعم اللوبي الصهيوني لها فيها.
واعتبر جميل مزهر ان من الواضح ان نتنانياهو يرفض قرار تجميد الاستيطان ويريد العودة اليه، متسائلا انه ما الذي يجعل الرئيس ابو مازون مصرا على البقاء في خيار المفاوضات طالما ترفض حكومة الاحتلال تجميد الاستيطان كحد ادنى لاستمرار المنفاوضات، داعيا اياه الى اخذ العبر ووقف هذا المسار العقيم والمفاوضات العبثية والضارة، والعودة الى الشعب الفلسطيني وقواه الحية.

لأول مرة..شكوي أمام المحكمة الألمانية لملاحقة مرتكبي جرائم الحرب الصهاينة

لأول مرة..شكوي أمام المحكمة الألمانية لملاحقة مرتكبي جرائم الحرب الصهاينة
لأول مرة أمام المحكمة الفدرالية الدستورية في ألمانيا شكوى ضد الاحتلال الإسرائيلي لملاحقته
بشأن جرائم حرب و إبادة و تعذيب، والجرائم ضد الإنسانية و حرب وحصار غزة و بأسطول الحرية 1
و بمشاركة عدد من المحامين الألمان.

ودعماً لهذا التحرك القانوني وفي 17 أيلول 2010 تم تنظيم مظاهرة حاشدة في برلين تأييداً للأعمال القانونية التي تقوم بها "منظمة التحالف الدولي لمكافحة الإفلات من العقاب-حقوق" ضد الاحتلال الإسرائيلي في عدد من المحاكم الدولية، وستكون المظاهرة أمام المفوضية الاوروبية.

في ذكرى صابرا وشاتيلا وأيلول الأسود ,,, دماء أهل الشتات تسال بأيدي عربية

بقلم الصحفيه الاستاذه /ياسمين الجيوشى
في هذا الشهر , شهر أيلول ( سبتمبر ) تتجدد ذكرى مذبحة مخيمي صابرا وشاتيلا التي نفذتها ميليشيات لبنانية مارونية بمساعدة الجيش الإسرائيلي
والذي فرض حصارا على مخيمي صابرا وشاتيلا بعد مقتل الرئيس اللبناني بشير الجميل

في هذا الزمان البائس الذي تحول فيه نصف الشعب الفلسطيني إلى شعب شتات بعد أن كان صاحب أرض ووطن ,, نكبة خلفت ورائها ملايين من الفلسطينيين تركتهم في مخيمات بائسة في دول الجوار , مخيمات تفتقر أبسط مفردات الآدمية ,, ونكبات متلاحقة تلك التي تعرض لها الفلسطينيون في الشتات

ترك الفلسطينيين في تلك المخيمات يواجهون الذل والهوان من جهة والمؤامرات والخسة من جهة أخرى ,, والتي انتهت بالمجازر في كثير من الأحيان .

في لحظة يتحول الصديق إلى عدو لدود ويتحول الشقيق إلى مجرم حرب , ويقود اليمين اللبناني متمثلا في حزب الكتائب اليميني ممثلا للطائفة المسيحية المارونية حرب شعواء ضد الوجود الفلسطيني في لبنان , بداية من حادثة حافلة عين الرمانة والتي قتل فيها 26 فلسطيني , وصولا إلى مجزرة صبرا وشاتيلا , ولا مانع أبدا من اللجوء إلى العدو الصهيوني طلبا للعون في محاربة المقاومة الفلسطينية في لبنان وإضعافها , وإن كان ذلك سيتم من خلال قتل الأبرياء من المدنيين العزل

في منتصف شهر أيلول من عام 1982 دخلت ميلشيا حزب الكتائب اللبناني مخيمي صابرا وشاتيلا بعد أن غض الجيش الإسرائيلي الطرف والذي كان يعلم أن المذبحة واقعة لا محالة والذي دعمها بالقصف المدفعي وبعدد من المركبات العسكرية , وترك الميلشيات المارونية تمر إلى المخيمات ليلا لقتل الأطفال واغتصاب الفتيات وتمزيق أهل الشتات إلى أشلاء , وعندما كانت تقتضي الحاجة كان الجيش الإسرائيلي يشارك بفاعلية في تلك المذبحة والذي حاصر المخيمات لكيلا يستطيع الأبرياء من الخروج وليواجهوا الإرهاب الماروني المتطرف

ثلاثة أيام متواصلة هي عمر المذبحة فعلت فيها ميلشيات حزب الكتائب ما يحلو لها بالفلسطينيين العزل من قتل واغتصاب وتمثيل دموي بالجثث , و 28 عاما هي عمر تلك المذبحة الدموية , التي وقعت بأيدي مواطنين عرب أي أن دماء العرب سالت بيد عرب .

و من العجب أن يساند النظام السوري البعثي الاشتراكي منذ السبعينات تلك الحركة اللبنانية اليمينية أصدقاؤها من الصهاينة والأمريكان , تدخل النظام السوري مرات عدة لإنقاذ هذا الحزب من الهزيمة على يد المقاومة الفلسطينية بلبنان , والحيلولة دون أن يحل محله حكومة يسيطر عليها القوميون العرب من اليسار اللبناني ومنظمة التحرير الفلسطينية , على الرغم من أن الأيدلوجيا تربط القوميين العرب بالنظام السوري , على حساب اليمين اللبناني المتطرف , إلا أن المصلحة والمنطق تقتضي غير ذلك , فالمصلحة لا تقول أبدا أن يسيطر القوميون العرب ومنظمة التحرير الفلسطينية على الأمور في لبنان , فالأنظمة العربية في النهاية أنظمة ديكتاتورية تكره الثورات التي قد تنتشر كالسرطان في بقية أرجاء الوطن العربي , وتجر المنطقة إلى خوض حرب مع إسرائيل هم في واقع الأمر في غنى عنها ولا يريدون من الأصل أن تحدث يوما ما , لذلك كان على النظام السوري إيقاف المقاومة بأي شكل كان .

وفي نفس الشهر أيضا أيلول ولكن من العام 1970 تعرضت المقاومة الفلسطينية وأماكن تواجد المقاومين في الأردن إلى مجازر دموية من قبل النظام الأردني فيما عرف بأحداث أيلول الأسود , واختلطت دماء المقاومين بدماء الأطفال الأبرياء والنساء المكلومات والمدنيين العزل ممن لا ذهب لهم سوى أنهم " من أهل الشتات "

وبالطبع لا جدال في صدق مشاعر العرب تجاه قضية فلسطين , إلا أن الأمور النظرية شئ والتطبيق العملي شئ آخر , فلو اقتضت مصلحة الأنظمة العربية إبادة المقاومة الفلسطينية وأتباعها لضمان استمرارية تلك الأنظمة لكانت الإبادة هي الحل الأمثل ولا أستثني من الأنظمة العربية أحدا , ورغم أن العرب بذلوا بعض التضحيات من أجل القضية الفلسطينية إيمانا منهم بعدالتها , إلا أن فلسطيني الشتات قد عانوا الأمرين على يد أشقائهم العرب ولاسيما في تلك الدول التي بها عدد كبير من اللاجئين والمتاحة لإسرائيل مثل سوريا ولبنان والأردن ولا يرجع ذلك السبب إلى أن أيا من هذه الدول غير متعاطفة مع القضية الفلسطينية بل إلى وجود تناقض جوهري بين متطلبات هذه الدول واحتياجات المقاومة .

نجلة السادات تقدم بلاغاً ضد"هيكل" لاتهامه والدها بقتل"عبد الناصر"

نجلة السادات تقدم بلاغاً ضد"هيكل" لاتهامه والدها بقتل"عبد الناصر"
تقدمت رقية السادات، نجلة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، ببلاغ إلى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود ضد الكاتب الصحفى محمد حسنين هيكل بسبب التصريحات الأخيرة التى وجه فيها هيكل اتهاما صريحا للسادات بقتل عبد الناصر.

وحسبما جاء فى البلاغ الذى تقدم به الدكتور سمير صبرى المستشار القانونى للسادات فى الثانية ظهر اليوم وحمل رقم 16496 لسنة 2010 عرائض النائب العام لسنة 2010 فإن عائلة السادات فوجئت بالتصريحات الأخيرة التى أدلى بها هيكل فى برنامجه تجريه حياة على قناة الجزيرة وتناقلتها الصحف المصرية والعربية وجاء فيها إن السادات دخل مطبخ عبد الناصر قبل وفاته وأعد له فنجان قهوة بنفسه.. قيل إنه مسموم".

وأضاف البلاغ، أن هيكل ذكر فى برنامجه التليفزيونى أنه قبل ثلاثة أيام من وفاة عبد الناصر كان هناك حوار بين عبد الناصر والرئيس الفلسطينى ياسر عرفات فى جناح الزعيم المصرى بفندق النيل هيلتون، واحتد الحوار بينهما وتسبب فى ضيق لعبد الناصر وبدأ منفعلاً وإن كان حاول كتمان ذلك وقال لـ "أبو عمار" إما ننزل غرفة الاجتماعات وننهى المؤتمر ونفض الموضوع أو نتكلم كلام جد ونتفق، وإن السادات لاحظ انفعال عبد الناصر، فقال له يا ريس أنت محتاج فنجان قهوة وأنا ح أعملهولك بإيدى، وبالفعل دخل السادات المطبخ المرفق بالجناح وعمل فنجان القهوة وأخرج محمد داود وهو رجل "نوبى" وكان مسئولاً عن مطبخ الرئيس عبد الناصر، من المطبخ مضيفا أن السادات عمل فنجان القهوة وجابه بنفسه قدامى وشربه عبد الناصر.

وأكد صبرى فى نهاية البلاغ أن ما ذكره هيكل يتضمن اتهاما صريحا للرئيس الراحل أنور السادات بقتل الرئيس جمال عبد الناصر، وهو الأمر الذى نفته عائلة السادات وتطالب بالتحقيق مع هيكل والاحتفاظ بحق الأسرة أدبيا وجنائيا.

القاهرة تطرح مبادرة جديدة لانجاز صفقة تبادل الأسرى

القاهرة تطرح مبادرة جديدة لانجاز صفقة تبادل الأسرى
بدأت القاهرة تحركات مكثفة لكسر الجمود الذي يلف صفقة تبادل الأسرى بين الاحتلال وحركة حماس.

وأن القاهرة تسعى للامساك مجددا بخيوط هذا الملف بعد أن دخلت على خط الوساطة قيادات استخبارية ألمانية وأشارت المصادر إلى أن القاهرة تسعى لانجاز انفراج سريع في هذا الملف بعد أن سدت الطرق أمام الوسيط الألماني لتحقيق انفراج في مساعيه ولم تحقق الصيغ التي طرحها اي تقدم على صعيد انجاز صفقة تبادل الأسرى.

وأن مسؤولا مصريا رفيع المستوى سيصل قريبا إلى "إسرائيل" لطرح الصيغة الجديدة ومناقشتها مع المسؤولين الإسرائيليين، كذلك سيقوم مسؤول مصري بالالتقاء مع قيادات من حماس داخل قطاع غزة وفي دمشق للغرض نفسه ، وتحاول مصر من خلال هذا التحرك الذي بدأ قبل اكثر من اسبوع استعادة دورها في هذا الملف.

وأن الطرح المصري الجديد الذي تسعى القاهرة لتمريره يتضمن "تسوية" لبعض البنود المختلف عليها بين اسرائيل وحماس، وتذليل العوائق التي وقفت في طريق تمرير الصفقة في الفترة الماضية وحالت دون موافقة اسرائيل وحماس على الصفقة.

وعن أهم النقاط التي تركز عليها مبادرة مصر الجديدة والحلول الخاصة بها، ومن بينها تحديد المدة الزمنية لإبعاد المعتقلين من حماس وفصائل فلسطينية أخرى، كذلك، تطرح القاهرة في مبادرتها تخفيض عدد المعتقلين الذين تطالب إسرائيل بإبعادهم من الضفة الغربية الى قطاع غزة او خارج البلاد وذلك في إطار ضمانات مقبولة تكون القاهرة جزءا منها.

تقرير: الشرق الأوسط يسجل أعلى نفقات عسكرية في العالم

تقرير: الشرق الأوسط يسجل أعلى نفقات عسكرية في العالم
سجل تقرير الشّرق الاوسط احتلّ المقدمة في المناطق الأكثر تسليحا في العالم، وأنّ الخسائر الاقتصاديّة في الشّرق الأوسط بسبب "تكلفة الصّراع" بلغت 12 تريليون دولار بين عامي 1991 و2010.

وفي بيان إنّ معهد دراسات السّلام الذي تستضيفه أصدر الترجمة العربيّة لكتاب (تكلفة الصراع في الشّرق الأوسط) الصادر عن مجموعة "ستراتيجيك فورسايت" بالهند، وهو عبارة عن تقرير يناقش التكلفة الاقتصاديّة والاجتماعيّة والإنسانيّة للحروب في منطقة الشّرق الأوسط ويقارنها بكلفة إحلال السّلام.

وقالت عزّة الخولي نائبة مدير المعهد إنّ تقرير (تكلفة الصّراع في الشّرق الأوسط) يهدف الى إعطاء تقديرات شاملة لتكلفة الصّراع وفوائد للسّلام في الشّرق الأوسط.

والتقرير الذي يقع في 177 صفحة أعده الباحثان سنديب ويسليكار والماس فوتهاللي ويناقش في عشرة فصول التكلفة الإقتصاديّة والعسكريّة والبيئيّة والاجتماعيّة والسياسيّة للصراع "والتكلفة على الشعب الفلسطيني و"إسرائيل" وسيناريوهات السّلام في 2025.

وقال التقرير إنّ الصّراع كلّف الشّرق الأوسط خسائر اقتصاديّة قدرها 12 تريليون دولار بين عامي 1991 و2010 وأنّ "الشّرق الأوسط هو المنطقة الأكثر تسليحا في العالم بجميع المقاييس من حيث نسبة إجمالي الناتج المحلّي المخصّصة للنفقات الدّفاعية والخسائر في أرواح المدنيين وعدد الشباب من الرجال المرتبطين بالقطاع الأمني في شكل أفراد أساس أو أفراد احتياط أو قوات شبه عسكريّة."

وأضاف أنّ الشّرق الأوسط "يتحمل أعلى نفقات عسكريّة في العالم" حيث خصّص 6 بالمئة في المتوسّط عام 2005 من اجمالي الناتج المحلّي للنفقات العسكريّة.

وحذّر التقرير أن تصبح "موارد البيئة خاصّة ندرة المياه" سببا في الصّراع في المستقبل.

ووصف "الصّراعات" في الشّرق الأوسط بأنّها "سياسيّة ذات أبعاد اجتماعيّة ودينيّة قويّة... منذ عام 1948 وحتى 2008"، في إشارة إلى النّكبة وحتّى الحرب العدوانيّة الأخيرة على قطاع غزّة نهاية العام 2008.

وسجّل أنّ "الصّراع كان له بالغ الأثر على الشّعب الفلسطيني فقد بلغ عدد الوفيات منذ انتفاضة عام 2000 أكثر من أربعة آلاف شخص، كما تزايد عدد الاشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع في عام 2006 لأكثر من مليون شخص" كما يعاني نحو 42% من الأسر الفلسطينيّة في المناطق التي تأثرت بالجدار الفاصل من مشكلات في الوصول للخدمات الصحيّة.

وتابع أنّ "التأثير الأكثر تدميرا للصّراع هو انهيار المؤسّسات الفلسطينيّة".

وقدّر التقرير تكلفة التغيير بالنسبة للعرب وأرباح السّلام بمبلغ 52 مليار دولار، مضيفا أنّ الصّراع في الشّرق الأوسط كلّف اقتصاد العالم "أكثر بكثير من الظاهر" اذ يتحمّل بين 30% و50% "من محركات الإرهاب والحرب ضد الإرهاب وارتفاع أسعار النّفط"، بحسب التقرير.

مدير السي اي اي:الحرب القادمة بين "إسرائيل" وحزب الله ستغير كل المنطقة‏

مدير السي اي اي:الحرب القادمة بين "إسرائيل" وحزب الله ستغير كل المنطقة‏
"الحرب أن أتت: الاحتلال في مواجهة حزب الله وحلفائه»، هو عنوان دراسة أصدرها المدير السابق لوكالة الاستخبارات في وزارة الدفاع الاميركية جيفري وايت، وابرز ما جاء فيها انه «اذا اندلعت الحرب مجددا على حدود لاحتلال لبنان، لن يشبه الصراع كثيرا حرب 2006، بل سيكون حادثة، ربما مصيرية، وستؤدي الى تحول المنطقة بأكملها».
وايت، الذي يعمل حاليا خبيرا في شؤون الدفاع في «معهد واشنطن لدراسات الشرق الادنى»، عقد حلقة، اول من امس، ناقش فيها دراسته. وقال ان «مسرح الاعمال الحربية سيشمل 40 الف ميل مربع»، وهو ما يعادل 64 الف كيلومتر مربع، ويتضمن «لبنان (10 الاف كم مربع)، واسرائيل (20 الفا)، واجزاء من سورية (185 الفا)».
وأضاف ان «نهاية الاعمال الحربية في 2006 شكلت نقطة بداية التحضيرات للحرب المقبلة» من قبل الطرفين، وان «الطرفين يستخدمان اسلوبا هجوميا بالنظر الى المواجهات السابقة».
وتوقع وايت ان يتركز القتال على الحدود الشمالية لكيان الاحتلال وفي جنوب لبنان، مع عدد من «المسارح الثانوية» للمواجهات. وقال ان «حزب الله» سيحاول صد الهجوم الصهيوني البري في جنوب لبنان بشراسة، فيما ستحاول إسرائيل الوصول الى الليطاني، والى ما بعد الليطاني، حيث تتركز صواريخ حزب الله».
وفي محاولة لتصوير فداحة الخسائر اللبنانية المتوقعة في اي حرب، قال وايت ان «اسرائيل ستعمد الى حرق العشب في لبنان بدلا من تشذيبه»، ولفت الى ان الحسم في الحرب سيكون عن طريق «الاجتياح الإسرائيلي البري».
ومع ان الجيش الاسرائيلي اتم استعدادته للقتال في المدن والمناطق الآهلة بالسكان عوضا من القتال في الطبيعة، حسب الخبير الاميركي، فان هذا الجيش سيتكبد خسائر لا يستهان بها في الحرب المقبلة. واعتبر ان «حزب الله» سيحاول امتصاص الهجوم الإسرائيلي البري، «لكنه لن يتراجع... وستكون معركة الجنوب حاسمة».
وقال وايت ان التوقعات الاسرائيلية تشير الى ان «حزب الله» سيعمد الى اطلاق 500 او 600 صاروخ يوميا في اتجاه اسرائيل، «وهذا كثير من النار الذي سيأتي في اتجاه اسرائيل». واشار الى ان تقنية معظم الصواريخ التي بحوزة الحزب اصبحت افضل مما كانت عليه في العام 2006.
واشار انه على عكس العام 2006، فان اسرائيل ستعمل على تدمير البنية التحتية المدنية اللبنانية لتحميل الحكومة اللبنانية مسؤولية اعمال الحزب.
وختم ان سيناريوات نهاية الحرب، ثلاثة، وهي تتضمن الحسم، او تعب المتقاتلين، او الحل المفروض. الحسم، حسب وايت، لا يمكن الا لاسرائيل تحقيقه، وبذلك انهاء خطر «حزب الله» المسلح واملاء شروطها لانهاء الحرب. اما في الخيارين الثاني والثالث، فستكون النتيجية عبارة عن «فوضى»، مثل نهاية حربي 1973 و2006، وسيعمل المتقاتلون على الاستعداد لحرب اخرى مقبلة.
بدوره، حذر الضابط السابق في الجيش الاميركي والباحث في مركز ابحاث «الامن الاميركي الجديد» اندرو اكسوم، من ان اي احتلال اسرائيلي للبنان سيكون بمثابة كابوس للاسرائيليين.
وقال خريج الجامعة الاميركية في بيروت، ان مصلحة اسرائيل العليا، «في حال قتل حزب الله ديبلوماسيا اسرائيليا انتقاما لمقتل عماد مغنية او قام بخطف جندي»، تقتضي بتوجيه ضربات موجعة في غضون ثلاث او اربعة ايام.
واعتبر انه في حرب 2006، كان المجتمع الدولي متعاطفا مع اسرائيل في الاسبوع الاول للحرب، ولكن بما ان الخسائر اللبنانية كانت اكبر بكثير من الخسائر الاسرائيلية، وبما ان «اللبنانيين هم من انجح الشعوب في الانتاج والتعاطي مع الاعلام العالمي»، انقلب التعاطف العالمي ضد الدولة العبرية.
وقال انه بناء على تجربة حرب 2006، فانه «عندما يعد الاسرائيليون انهم سيدمرون الضاحية (الجنوبية لبيروت) تماما، فان الجميع يصدق انهم سيفعلون ذلك»، وهذا حسب الضابط السابق، يساهم في تعزيز ميزان الرعب والردع بين الطرفين ويلقي المزيد من الضغط الشعبي على كاهل «حزب الله» لثنائه عن التسبب بأي حرب.
واضاف اكسوم ان الهدنة القائمة على الارض بين «حزب الله» واسرائيل، اي «ميزان القوى الحالي، هو افضل ضمانة للردع وللسلام، وهو مؤذ لحزب الله على المدى الطويل».
وختم بالقول ان اي «حرب اخرى لن تكون في مصلحة الإسرائيليين، ولا اللبنانيين، ولا مصالح الولايات المتحدة» في منطقة الشرق الاوسط عموما».

وفاة مخترع "الميركافا" وأول من احتل غزة

وفاة مخترع "الميركافا" وأول من احتل غزة
توفي جنرال الاحتياط في جيش الاحتلال المدعو يسرائيل طال عن عمر يناهز (86 عامًا) قضاها محاربًا في صفوف الجيش الإسرائيلي.

وحصل طال على أوسمة مختلفة منها وسام " أمن إسرائيل"، وشغل مناصب عدة كان أرقاها نائب رئيس هيئة الأركان.

وبحسب إذاعة جيش الاحتلال، يعد طال الوالد الروحي لمخطط دبابة الميركافا المعروفة، والذي بدأ بتطويره عام 1970 ودخل إلى الخدمة عام 1980 حيث شاركت في عملية "سلام الجليل"، وما زالت معتمدة من قبل الاحتلال في جميع معاركه حتى اليوم، وقد أدخلت عليها المزيد الاختراعات والأجهزة الحديثة.

وكان لطال ماض عسكري حافل، حيث كان ضابطًا مسئولا عن كتيبة 84 التي احتلت قطاع غزة ومساحات واسعة من شمال سيناء خلال حرب الأيام الستة عام 1976، وشغل منصب نائب رئيس هيئة الأركان خلال حرب السادس من أكتوبر.

دولة الاحتلال تسعي لشراء مقام أبو حصيرة المصري

دولة الاحتلال تسعي لشراء مقام أبو حصيرة المصري
السفير الإسرائيلي في العاصمة المصرية القاهرة, تقدم بطلب للحكومة المصرية منذ عدة أيام, لشراء مقام أبو حصيرة بمحافظة البحيرة لمصلحة عدد من رجال أعمال إسرائيليين بنظام حق الانتفاع مدة 25 عاماً، ليتمكنوا من عمل تطوير وتوسيع للمقام الديني".

أن دولة الاحتلال تسعي لعمل ملحقات له من فنادق وملاهي وغيرها من لوازم إقامة الطقوس الدينية التي يتوافد اليهود الإسرائيليون من أجل إحيائها في شهر يناير من كل عام".
وتقدر إجمالي المساحة بحوالي خمسة أفدنة، مقابل 105 ملايين جنيه (حوالي 30 مليون دولار).
من جانبها رفضت وزارة الخارجية المصرية عدة طلبات شبيهة كانت تقدم من قبل، وغالبا سيلحق هذا الطلب سابقيه".

وصول سفينة المساعدات السورية لغزة إلى ميناء العريش البحري


وصلت سفينة المساعدات السورية المتوجهة إلى غزة اليوم، إلى ميناء العريش البحري.

وأوضحت مصادر أن العمل يجري لتفريغ حمولة السفينة، ليتم بعد ذلك إدخالها إلى غزة بواسطة الهلال الأحمر المصري.

وأكد مصدر إن السفينة ترسو في غاطس الميناء، وأن الميناء جاهز لاستقبال السفينة وفي انتظار التعليمات لإدخالها إلى الرصيف، مشيرا إلى أنه توجد على الرصيف حاليا بعض السفن التجارية لنقل شحنات من منتجات المحافظة إلى الخارج .

يذكر أن سفينة المساعدات السورية أبحرت من ميناء 'طرطوس' السوري، وتقل نحو 650 طنا من الأدوية والمساعدات الطبية والمواد الغذائية ومواد الإغاثة والمساعدات الإنسانية
وتتوجه مدونه صوت غاضب
وضياء الدين جاد الى الشعب السورى الشقيق قياده وشعبا على ىمجهودهم الوطنى المستمر تجاه القضيه الفلسطنيه
واحتضان المقاومه ضد المحتل لتحرير الارض
والمطالبه بتحرير كافه الاراضى العربيه من العدو الصهيونى بالمقاومه

بعد لقاء سليمان بمشعل..لماذا وفد المصالحة في غزة مجددا؟

بعد لقاء سليمان بمشعل..لماذا وفد المصالحة في غزة مجددا؟

كشفت مصادرلمدونه صوت غاضب أن وفد المصالحة برئاسة الاقتصادي البارز منيب المصري سيصل إلى غزة خلال الأسبوع الجاري بهدف استكمال جولات الحوار السابقة بهدف إعادة اللحمة والوحدة إلى صفوف الشعب الفلسطيني، مشيرة إلى أن الوفد سيتستكمل جولته بزيارة القاهرة ودمشق.
وأضافت المصادر أنه ورغم أن جدول الأعمال الإقليمي والدولى تطغى عليه قضية المفاوضات الفلسطينية-الإسرالئيلية إلا أن الوفد مصمم على مواصلة جهوده من أجل إنهاء الإنقسام وتحقيق المصالحة وتوقيع مختلف الأطراف على الورقة المصرية للمصالحة.
وكان مصدر مصري رفيع قد كشف اليوم ، أن رئيس الاستخبارات المصرية الوزير عمر سليمان
اجتمع مع رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» خالد مشعل في مكة المكرمة مطلع الشهر الجاري. مضيفاً أن سليمان أكد لمشعل ضرورة التوقيع على ورقة المصالحة التي أعدتها مصر ووقعتها حركة «فتح» بينما لم توقعها حركة «حماس» بسبب بعض التحفظات. ورأى المصدر أن «جمود ملف المصالحة لا يصب في خانة حماس بل سينعكس سلباً عليها مع استمرار هذا الانقسام»، محذراً من أن غزة قد تتحول إلى «إقليم متمرد وبؤرة تصدّر الإرهاب في المنطقة».
ولفت المصدر إلى أنه على رغم أن الأولويات في الوقت الراهن للمفاوضات من أجل إزالة الجمود في مسار محادثات السلام وتحريك العملية السياسية، فإن مصر ستظل ترعى المصالحة وهي على استعداد لعقد حوار فلسطيني – فلسطيني شامل يضم الفرقاء الفلسطينيين، في الوقت الذي تكون فيه «حماس» على استعداد للتوقيع على الورقة المصرية أولاً.

السبت، 18 سبتمبر، 2010

بقيادة جالاوي.. قافلة شريان الحياة 5 تنطلق اليوم من أمام البرلمان البريطاني

بقيادة جالاوي.. قافلة شريان الحياة 5 تنطلق اليوم من أمام البرلمان البريطاني
تنطلق صباح اليوم السبت , من أمام البرلمان البريطاني في العاصمة لندن عدد من الحافلات التي تحمل مساعدات طبية وإنسانية لقطاع غزة المحاصر بقيادة النائب السابق في مجلس العموم البريطاني جورج جالاوي ومساعديه "كيفين أوفندين" و"نيكي إنتش مارش" اللذين كانا على متن "سفينة مافي مرمرة" التي كانت في مقدمة أسطول الحرية لكسر الحصار عن غزة وهاجمتها قوات البحرية الإسرائيلية نهاية شهر مايو الماضي وقتلت تسعة من النشطاء الذين كانوا على متنها.
ويرافق القافلة التي ستتجه برا عبر أوروبا إلى تركيا ثم سوريا قرابة 80 من ممثلي المؤسسات التضامنية والنشطاء والسياسيين والنقابيين من كل من بريطانيا وأيرلندة ونيوزلندة وأستراليا وكندا وأمريكا وماليزيا.
وستلتقي القافلة لاحقا على الأراضي السورية مع جناحيها العربيين القادمين من الخليج العربي والأردن ومن شمال إفريقيا، وذلك استعدادا للإبحار إلى ميناء العريش المصري ومنه إلى معبر رفح.
ومن المتوقع أن تصل القافلة إلى محطتها الأولى في باريس مساء اليوم، وستمضي القافلة يوم غد الأحد في باريس وضواحيها حيث سيقام للقافلة احتفال شعبي في قاعة بلدية بانيولية قرب العاصمة باريس برعاية رئيس البلدية التي ترتبط بعلاقة توأمة مع مخيم شاتيلا الذي كان آلاف من سكانه ضحية للمجزرة التي اقترفتها القوات الإسرائيلية عام 1982.
وأفاد الناطق الإعلامي باسم القافلة زاهر بيراوي أن هدف القافلة هو إيصال المساعدات الإنسانية والطبية للمحاصرين في قطاع غزة ، بالإضافة إلى تذكير العالم بضرورة إنهاء الحصار الجائر الذي تفرضه دولة الاحتلال ظلما وعدوانا على الأهل في قطاع غزة، حسب قوله.
وأكد أن المنظمات الحقوقية والإنسانية والخيرية ستستمر في تسيير القوافل والسفن لكسر الحصار وتقديم يد العون والمساعدة، وأنه لن يهدأ لها بال إلا عند انتهاء هذا الحصار إلى غير رجعة ويتمتع الشعب الفلسطيني في غزة بحرية الحركة والتنقل والبناء كبقية من الشعوب في العالم.
يذكر أن مؤسسة (تحيا فلسطين – فيفا باليستينا- والحركه العالميه) نجحت في الدخول إلى غزة وتنظيم 3 حملات برية إلى غزة بعد انتهاء الحرب على القطاع في العام الماضي ، وشاركت مؤخرا في أسطول الحرية الأول الذي تعرض لهجوم من قبل البحرية الإسرائيلية أدى إلى استشهاد 9 من المتضامنين الأتراك.

الحدود العربية مفتوحة أمام قافلة شريان الحياة
بدوره كشف منسقي قافلة شريان الحياة خمسة, "أن السلطات الجزائرية منحت الموافقة شفهيا لمنظمي القافلة لفتح الحدود الغربية للوطن، وسيكون ذلك ما بين 27 و28 سبتمبر الحالي، بغية السماح بعبور المساعدات الإنسانية القادمة من المغرب إلى جانب أفراد القافلة الذين سيرافقون تلك المساعدات".
من ناحيته أكد عضو اللجنة الشعبية لقافلة الحياة عبد الرزاق مقري "أن السلطات الجزائرية أعطت المنظمين للقوافل الإنسانية التضامنية مع أهالي قطاع غزة ترخيصا بفتح الحدود".
وأضاف مقري "أن هذه القوافل ستنطلق بعد التحامها، من الجزائر نحو ليبيا على عكس ما سُطّر سابقا، حيث كان مبرمجا أن تنطلق من الجزائر بحرا مباشرة إلى مدينة اللاذقية السورية، لكن لظروف مادية ستنطلق من الجزائر إلى ليبيا ومنها إلى سوريا".
وأبدت الحكومة الليبية "استعدادها لنقل المركبات إلى سوريا، وقد جاء تغيير مسار القافلة من الجزائر إلى ليبيا بسبب عدم استرجاع اللجنة الجزائرية الشعبية المنظمة لهذه القافلة سفينة غزة التي اشترتها في أسطول الحرية الأول".
وأكد مقري "أن الجزائر تقترب من تحقيق الهدف المسطّر من قبل اللجنة فيما يخص عدد المركبات في إشارة منه لعدد المركبات المنشودة من قبل المنظمين والتي تصل لـ50 مركبة"، مضيفا "أن القافلة المغربية استطاعت جمع 12 مركبة وسترافقها لغزة 50 شخصية، أما تونس وليبيا وموريتانيا فلم تحدد بعد عدد المركبات".
يذكر أن القائمين على تنظيم هذه الحملة التضامنية لكسر الحصار المفروض على غزة لأكثر من أربع سنوات، ينتظرون أن يحملوا معهم للقطاع أكثر من 5 آلاف مركبة متنوعة بين سيارات وشاحنات، وكذا سيارات إسعاف، ترافقها أكثر من 100 شخصية بارزة من مختلف دول العالم، كما ستحمل هذه الهبة التضامنية معها 10 ملايين دولار نقدا".
وأعرب مقري "عن ارتياحه بسبب التسهيلات التي وافق الجانب الجزائري على منحها، قصد إنجاح قافلة المغرب العربي لفائدة سكان غزة المحاصرين، التي ستتجه صوب الميناء البحري للعريش بمصر مرورا ببلدان المغرب العربي، التي ستساهم جميعها بما تيّسر من الإعانات الإنسانية".
وقال المصدر ذاته بأن منظمي القافلة تمكنوا لحد الآن من جمع كما هائلا من المساعدات الإنسانية، وهي تتمثل إلى غاية الآن في أزيد من 70 مركبة منها شاحنات ومركبات جماعية لنقل المسافرين، إلى جانب ألبسة وأدوية وأغذية وتجهيزات مدرسية متنوعة، على أن يتم جمع تبرعات أخرى قبيل أن تقلع القافلة من الجزائر باتجاه تونس".
وتعد المرة الثانية التي توافق فيها السلطات الجزائرية على فتح الحدود مع المغرب بعد أن تم غلقها سنة 94 على خلفية التفجير الذي استهدف فندق "أطلس أسني" بمراكش في شهر أوت من نفس السنة، وقد قامت الجزائر بتاريخ 2 فيفري 2009 بفتح حدودها استثنائيا للسماح بعبور قافلة "تحيا فلسطين" التي انطلقت من أمام مجلس العموم البريطاني، وقادها النائب السابق جورج غالاوي

شريان الحياة .. 150 حافلة و350 متضامناً تنطلق نحو غزة اليوم السبت

شريان الحياة .. 150 حافلة و350 متضامناً تنطلق نحو غزة السبت القادم
بدأت وفود دولية بالتوافد إلى العاصمة البريطانية لندن بغرض الانضمام إلى قافلة شريان الحياة التي تنظمها مؤسسة فيفا باليستينا والحركه العالميه بقيادة النائب البريطاني السابق جورج جالاوي والتي ستنطلق من أمام البرلمان البريطاني يوم السبت الموافق 18 سبتمبر الجاري.

وحسب الناطق باسم القافلة زاهر بيراوي فإن وفدا من نيوزلنديا مكونا من 6 شخصيات يمثلون عددا من المؤسسات التضامنية مع الشعب الفلسطيني في نيوزلندا قد وصلوا الى العاصمة البريطانية لندن استعدادا للانطلاق في 3 مركبات قاموا بشرائها وملئها بالمساعدات الطبية والإنسانية والتي ستسير برا إلى غزة ضمن قافلة شريان الحياة. كما أن وفدا استراليا وآخر ماليزيا يتكون من 14 مشاركا سيصلون لنفس الغرض صباح (الخميس) ويستقل الوفد حافلات تم تجهيزها للمشاركة في القافلة بمعدل كل شخصين في حافلة مساعدات.

وكان الوفد قد لقي حفاوة كبيرة في حفل وداع نظم خصيصا لوداع ممثلي الأمة النيزلندية في هذه المهمة الإنسانية حضره العشرات من المواطنين وممثلي مؤسسات مؤيدة للشعب الفلسطيني وبحضور النائب الماوري هون هاراويرا وزوجته هيلدا اللذين تمنوا للوفد النيوزلني النجاح في مهمته والعودة سالما.

وقال بيراوي أن المشاركة النيوزلندية والاسترالية تعتبر الأولى منذ فرضت إسرائيل الحصار على غزة قبل عدة سنوات، ولكنه أضاف أن ناشطة نيوزلندية تدعى "نيكي إنتس مارتس" والتي شاركت في أسطول الحرية واعتقلت لمدة يومين لدى الإسرائيليين هي التي تقف وراء هذه المشاركة وتفعيل الدعم للقضية الفلسطينية في ذلك الجزء من العالم.

وأفاد بيراوي أن إجمالي الحافلات التي ستتحرك من لندن هو 40 حافلة. وسيكون عدد المرافقين للقافلة حوالي 80 من المتضامنين وممثلي المؤسسات الخيرية والإنسانية التضامنية بشكل أساسي من بريطانيا ودول الكومنويلث وماليزيا.

وستتحرك القافلة عبر أوروبا إلى تركيا ثم إلى ميناء اللاذقية في سوريا حيث ستلتقي مع الوفود والحافلات القادمة من العالم العربي حيث سيصل عدد الحافلات إلى 150 يرافقها 350 متضامنا من 20 دولة، ومن هناك ستبحر جميعا على متن سفينة إلى ميناء العريش المصري لتصل إلى غزة في حدود العاشر من أكتوبر القادم.

الثلاثاء، 14 سبتمبر، 2010

فيديو اهل كايرو للتعبير عن الواقع بمصر (كايرو)

فيديو اهل كايرو للتعبير عن الواقع بمصر (كايرو)
تنفيذ مدونة الصوت المصري الحر ومدونة صوت غاضب للتضامن ضد ما يحدث
باهل مصر (اهل كايرو)

الاثنين، 13 سبتمبر، 2010

* تقرير: معلومات غير مؤكدة عن وفاة المدونة طل الملوحي في السجون السورية نتيجة التعذيب الشديد.

المدونة طل الملوحي

لأنها ناصرت غزة وطالبت برفع الحصار عنها.
ولأنها مارست حقها في التعبير عن رأيها.
ولأنها رفضت الفساد المستشري في أركان المؤسسة الحكومية السورية.
ولأنها أبدعت رغم صغر سنها.
معلومات غير مؤكدة عن وفاة المدونة طل الملوحي في السجون السورية نتيجة التعذيب الشديد.
تقرير: المدون توفيق التلمساني
طل دوسر الملوحى فتاة مثل أى فتاة عربية لم يتجاوز عمرها ال تاسعة عشر ربيعا , تحب كتابة الشعر والمقالات والتعبير عن رأيها للعديد من القضايا التي تمس أمتها العربية .
ورغم صغر سنها فذكائها جعلها تنجح فى الكتابة ،ولكن أتت الرياح بما لا تشتهى السفن كما يقال ، هذه الفتاة تم اعتقالها بتاريخ ٢٧ كانون أول/ ديسمبر ٢٠٠٩ من قبل سلطات النظام في دمشق وحتى الآن لم يعلم مصيرها ووردت ألينا مؤخرا أنباء متواترة من داخل سورية أن طل فارقت الحياة تحت وطأت التعذيب الشديد.
طل من مواليد ٤ تشرين ثان/نوفمبر ١٩٩١ حمص ــ سوريا ، طالبة فى المرحله الثالث الثانوى، وقد قام جهاز أمن الدوله باستدعائها لسؤالها عن مقال كانت قد كتبته ووزعته على شبكة الآنترنت وبعد أيام حضر إلى منزلها عدد من عناصر الجهاز المذكور وأخذوا جهاز الحاسوب الخاص بها ومنذ ذلك الوقت وحتى الآن لم تعود إلى منزلها ولم يبلغ ذويها عن مكانها .
اشتهرت "طل" بكتاباتها لأمتها العربية ومنها القضية الفلسطينية لاسيما مناصرة غزة في ظل حصارها الجائر.والتي يتشدق فيها نظام الاسد المتسلط على رقاب الشعب السوري بأنه نصير (( القومية العربية )) ونصير القضية الفلسطينية وهوم نفس النظام لم يجروء على أطلاق رصاصة واحدة تجاه العدو الصهيوني المحتل للاراضي السورية في هضبة الجولان الحبيبة هذا النظام هو بالحقيقة أرنب أمام الصهاينة وأسد هصور على أبناء الشعب السوري وتمتليء معتقلاته بخيرة أبناء سورية الحبيبة من النساء والرجال والشيوخ وحتى ألاطفال ..فأين هي تلك المنظمات المدافعة عن حقوق ألانسان من تلك الجرائم البشعة التي ترتكب في سجونها ومنها المعتقلة أيات …. والتي ترزح تحت التعذيب المننهج في سجون نظام البعث العلوي في سورية .
واستنكرت بشدة لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية من استمرار اعتقال الآنسة طل بنت دوسر الملوحي, بهذة الطريقة التعسفية بدون أي مبرر قانوني ودون أعلام ذويها عن مصيرها ، وتحمل النظام السوري المسؤولية الكاملة على مصيرها.
ومؤخرا تقدمت منطمة الكرامة وبالتعاوزن مع مركز دمشق لدراسات حقوق الانسان بطلب الى المعني العام بجرائم القتل خارج القضاء بتاريخ السادس عشر من شهر أب/أغسطس الماضي بخصوص مقتل السيدين جلال الكبيسي والمهندس وديع شعبوق وذلك للتحقيق في ظروف مقتلهم بعد أعتقالهم حيث أكدت منظمة الكرامة أن المذكورين أعلاه فارقا الحياة جراء شدة التعذيب الوحشي الذي مارسه أزلام النظام السوري داخل المعتقلات التابعة للامن الجنائي
وعبرت منظمة الكرامة ومعها مركز دمشق لدراسات حقوق الانسان عن بالغ قلقها جراء عمليات التعذيب التي تجري داخل فروع الامن الجنائي بحق المعتقلين السوريين .. ودعت سلطات النظام السوري لاجراء تحقيق محايد ونزيه للتعرف على أساليب القتل خارج حدود القضاء .
أن قضية أعتقال طل الملوحي وما ذكرته منظمة الكرامة ومركز دمشق لدراسات حقوق الانسان تؤكد أن النظام السوري لم يفي بألتزاماته وتعهداته أمام اللجان الاممية بمناهضة التعذيب .. بعد أن أعربت تلك اللجان الاممية عن بالغ قلقها حيال العديد من قضايا الاعتقال والتعذيب الممنهج التي تجري في أقبية ومعتقلات النظام السوري واجهزته الامنية القمعية المختلفة .
ومن ناحية أخرى عبر اتحاد المدونين العرب عن قلقه على مصير المدونة الشابة طل وحرمانها من حقها في الحصول على ضمانات للحفاظ على حياتها .

من جهة أخرى شنت ألاجهزة القمعية للنظام السوري حملة أعتقالات واسعة خلال الفترة الأخيرة شملت عدد من الناشطات والكاتبات السوريات لأسباب متصلة بالتعبير عن الرأي، إلى جانب معتقلات أخريات كن قد اعتقلن في فترات سابقة، بينهن رئيسة المجلس الوطني في إعلان دمشق فداء الحوراني.
وتبقى قضية طل الملوحي الفتاة السورية التي تم اعتقالها بدون توجيه أى تهمة لها ولحد هذه اللحظة لم تعرف ماهي تهمتها ، كل ما تفعله الكتابة، تكتب للحرية وتعبر ، تكتب لمناصرة فلسطين ، تكتب على أمل أن يتغيرأى شئ للأفضل،تكتب للتعبير عن رأيها .
فهل الكتابة هى ما جعلت هذة الفتاة تعتقل ؟ وهل اعتقالها رسالة من النظام السوري لشعبها بأن من يفكر فى الكتابة سيكون مصيره معتقلات ( فرع فلسطين الرهيبة) ، فأى مصيرهذا الذى ينتظرة الشعب السورى…….!
فطل خير مثال لما يحدث فى سورية من ظلم وازهاق لارواح بريئة كل ذنبها انها تريد ان تقول كلمة الحق.
على الشعب السورى أن يكسر حاجز الصمت وأن يقف بجانب هذة الفتاة.
ما حدث لهذة الفتاة هو انتهاك للقانون… انتهاك لحقوق الأنسان ……. انتهاك للحرية والديمقراطية.
طل فتاة صغيرة حبها للحياة جعلها تكتب لشعورها بالأمل …شعورها بأن يمكن أن يتحقق شئ .
فهل أصبحت الكتابة اليوم كارثة ……..؟
هل أصبح الأمل جريمة يعاقب عليها القانون؟
هل التعبير عن الرأى جريمة……. ؟!
ولماذا يقوم النظام السوري بهذا الآعمال التعسفية ..بحق الشعب السوري؟
وإلى متى سيظل الشعب السورى صامت أمام هذا الظلم ؟
ومتى يحطم باب الصمت …………….متى ؟

اتحاد المدونيين العرب

السبت، 11 سبتمبر، 2010

جيش الاحتلال يستعد لمواجهة عشرات السفن المتجه لغزة::



جيش الاحتلال الصهيوني يستعد لمواجهة حوالي ألف ناشط سلام, تتوقع "إسرائيل" أن يصلوا عبر ثلاثين سفينة على الأقل، إلى قطاع غزة استمراراً لحملة "أسطول الحرية" التي تنفذها الحركه العالميه لكسر الحصار الصهيوني عن قطاع غزة".
وقالت إذاعة الجيش الصهيوني بين المصدر "بأن وزارة الجيش يقِظة للنشاط الذي تستعد له منظمات أوروبية وأمريكية وبينها أيضاً يهودية للوصل إلى غزة ونحن نتعقب التطورات وإذا تطلب الأمر فلن نتردد في إيقاف هذه القوافل".
وبحسب المصادر "فإن منظمي السفن يحافظون على سرية موعد إبحارها لوضع صعوبات أمام جيش الاحتلال في مواجهة عشرات السفن".

الجمعة، 10 سبتمبر، 2010

غالاوي يكشف تفاصيل قافلة كسر حصار غزة الجديدة


أعلن منسق قافلة شريان الحياة لكسر الحصار عن قطاع غزة، النائب البريطاني السابق جورج غالاوي عن تسيير قافلة ضخمة جديدة في 18 سبتمبر/ أيلول الحالي تنطلق من ثلاث عواصم هي الجزائر والدوحة ولندن .

وقال غالاوي إن نشطاء وجمعيات من 40 دولة سيشاركون في قافلة شريان الحياة البرية، مشيراً إلى أن القافلة ستحط في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل بمدينة اللاذقية قبل أن تنتقل إلى العريش في مصر .

وأوضح غالاوي أن القافلة تتألف من 50 سيارة وستبحر إلى ميناء العريش وتمر عبر نفس المسار الذي مر به أسطول الحرية الذي تعرض لاعتداء “إسرائيلي” في مايو/ أيار الماضي .

وأشار إلى أن جميع الدول العربية ستشارك في القافلة بالإضافة إلى بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا وكندا وأستراليا وتركيا وإيطاليا وباكستان والهند وسيرلانكا وماليزيا ودول أخرى .

الثلاثاء، 7 سبتمبر، 2010

النائب الطيبي يلتقي الشيخ رائد صلاح في سجنه

النائب المناضل الدكتور احمد طيبى اثناء زياره الشيخ رائد صلاح فى سجنه
النائب المناضل الدكتور احمد طيبى اثناء زياره الشيخ رائد صلاح فى سجنه
وصلت لمدونه صوت غاضب
تقرير اخبارى
من الدائرة الاعلامية في الحركة العربية للتغيير
ورئيسها النائب المناضل الدكتور احمد الطيبي
العضو العربى بالكنسيت الاسرئيلى
مفادها
النائب الطيبي يلتقي الشيخ رائد صلاح في سجنه
7/9/2010
التقى الدكتور أحمد الطيبي، رئيس كتلة القائمة الموحدة والعربية للتغيير، الشيخ رائد صلاح في سجنه في أيالون الرملة، وتخلل اللقاء الذي تم في اجواء حميمية ، تبادل للآراء حول القضايا التي تهم جماهيرنا وابناء شعبنا وخاصة ضرورة تكثيف الجهود من أجل وحدة الشعب الفلسطيني ووقف الإنقسام، كذلك مناقشة التحضيرات لإحياء ذكرى هبة القدس والاقصى تبعاً لقرارات لجنة المتابعة العليا.
واتفق الإثنان على أن آفاق المفاوضات المباشرة الأخيرة آيلة للفشل نظراً للموقف الإسرائيلي المتعنت والرافض لأي تسوية .
وكذلك تم الحديث حول أهمية عمل الخير في شهر رمضان المبارك والتواصل مع الناس حيث أطلع النائب الطيبي الشيخ رائد صلاح على الإفطارات التي أقامتها العربية للتغيير في العراقيب، ومع أطفال غزة في مستشفى ايخيلوف وتل هشومير، وفي الجليل والمثلث والنقب.
وقال النائب الطيبي ان معنويات الشيخ رائد عالية، ولقد أنهى قراءة الكتب التي أحضرها معه من البيت، إلا أن السلطات الإسرائيلية ترفض حتى الآن تزويده بكتب أخرى أو بالصحف العربية التي يطالب بها.

الأحد، 5 سبتمبر، 2010

"زيارات رمضان العائلية".. تواصل اجتماعي بنكهة خاصة

ما أن يطل علينا شهر رمضان الكريم، حتى تبدأ الزيارات العائلية التي اعتاد عليها المواطنون خلال هذا الشهر، لتتجلى أروع صور التواصل وصلة الأرحام، ولتعطي الشهر نكهة خاصةً تتمثل في الجلسات العائلية التي غالباً ما تفتقدها العائلة خلال أيام السنة بسبب الأعمال اليومية والانشغال بالدراسة والعمل وهموم الحياة.

ففي هذا الشهر الكريم، يحرص المواطنون على زيارة الأقارب وصلة الأرحام، فيتزاور الإخوة والأعمام والأخوال والأقارب والجيران، لتعطي الشهر الكريم نكهة خاصة تفتقدها باقي أشهر السنة.

فقد أكد العديد من المواطنين خلال أحاديث منفصلة أن أكثر ما يتميز به هذا الشهر الكريم هو القدرة على تجميع العائلات حول مائدة واحدة والتواصل فيما بينهم وتنظيم زيارات دورية قد تغيب عنهم خلال الأيام الباقية بسبب الانشغال.
وفي هذا الصدد اعتبرت المواطنة سعاد منصور أن شهر رمضان فرصة ثمينة لصلة الأرحام، وزيارة الأقارب كما أوصى الدين الإسلامي، وخاصة في ظل هذه الظروف الاجتماعية الصعبة التي يعاني منها الشعب الفلسطيني والذي أصبح يفتقد للجلسات العائلية والعلاقات الاجتماعية الجيدة.
وأضافت منصور، أن كثير من العائلات لا ترى بعضها إلا قليلاً فيكون شهر رمضان فرصة لهذه اللقاءات، منتقدةً البعض الذي يصل رحمه فقط في شهر رمضان، ويتناساهم في غمرة الأيام وهموم الحياة المتزايدة.
أما المواطن سامي اللوح، فيرى أن المواطنين في غزة بحاجة ماسة لتوثيق علاقاتهم الاجتماعية، ولعلهم يجدون مبتغاهم في شهر رمضان الذي يحرص فيه الكثيرون على الزيارات العائلية والتواصل فيما بينهم.
وحول هذا الموضوع، أكد الدكتور ماهر السوسي أستاذ الفقه المقارن في كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية في حديث لـ "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن الأصل هو أن صلة الأرحام واجبة مطلقاً وأكدت عليها النصوص الشرعية
وأضاف، أن صلة الأرحام في شهر رمضان، ليس من باب أن الصلة مقصورة على هذا الشهر، بل من باب كونه موسماً لتذكير الناس بما نسوه من فريضة صلة الرحم، حيث شغلتهم أمور الدنيا وأحوالها المختلفة.
وأشار الدكتور السوسي، إلى ضرورة أن يواظب الناس على صلة الأرحام في كافة الأيام، ولا يقتصرها فقط على شهر رمضان الكريم.

السبت، 4 سبتمبر، 2010

يوم القدس العالمى السيد نصرالله: نحن في الموقع الصحيح من المحور المنتصر ونحن اقرب ما نكون من القدس

اعتبر الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أن المفاوضات المباشرة التي انطلقت في العاصمة الاميركية واشنطن بين الفلسطينيين وكيان العدو وُلدت ميتة وليس لها نتيجة سوى اعطاء المزيد من العمر للاحتلال.

السيد نصرالله وفي كلمة له في مراسم احياء يوم القدس العالمي في الاحتفال الذي اقامه حزب الله في مجمع سيد الشهداء بضاحية بيروت الجنوبية رأى في يوم القدس مناسبة عالمية لتسليط الضوء على ما تتعرض له المدينة ومسجدها الأقصى من مخاطر التهويد، داعياً الى الأخذ بكل أشكال التضامن مع المقاومة التي يتوقف عليها الرهان لتحرير القدس. واعتبر السيد نصر الله أن الانسحاب الاميركي من العراق هو عنوان فشل وهزيمة واتهم الاسرائيليين والاستخبارات الاميركية بالوقوف وراء التفجيرات التي تستهدف المدنيين هناك.

وشدد الامين العام لحزب الله اننا وفي يوم القدس نشعر بأننا في المقاومة، في لبنان في الموقع الصحيح من المحور المنتصر، واننا اليوم عام 2010 أقرب ما نكون من القدس بعد 62 عاماً. واكد سماحته على ان المسألة بيننا وبين المشروع الصهيوني كحركات مقاومة في المنطقة هي مسألة وقت ليس أكثر، وان هذا الكيان قَدَره بحسب السنن الإلهية والتاريخية وطبائع الأمور ومعادلات الصراع هو الزوال.

كما واعتبر سماحته ان ما حصل في منطقة برج أبي حيدر في العاصمة اللبنانية بيروت من حادث هو خسارة صافية بكل المقاييس، واستنكر قيام البعض وقوى سياسية في لبنان بمحاولة اشعال نار الفتنة بدل اطفائها.
وفي موضوع المحكمة الدولية، جدد الأمين العام لحزب الله قوله نحن غير معنيين بالتحقيق الدولي ولا بالمحكمة الدولية وبالتالي نحن غير معنيين بالردّ على طللبات المحكمة.

السيد نصر الله تمنى أن يكون موضوع تسليح الجيش وطني جدي أخلاقي وصادق بعيد عن المناكفات السياسية، مجدداً مطالبة مجلس الوزراء بتشكيل وفود وزارية لطلب المساعدة العربية، منتقداً منتقدي هذه الدعوة وواضعي الشروط على المساعدة الايرانية.
وفي قضية الامام المغيب السيد موسى الصدر ورفيقيه، دعا السيد نصر الله القضاء الللبناني الى تحمل مسؤولياته عن اختطاف مواطنين لبنانيين واحجازهم في بلد عربي، كاشفاً عن عروض مالية لمعالجة هذه القضية .

وهنا نص كلمة سماحته كاملة:
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا خاتم النبيين أبي القاسم محمد بن عبدالله وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه الأخيار المنتجبين وعلى جميع الانبياء والمرسلين.
السادة العلماء، السادة النواب، السادة الوزراء، الإخوة جميعاً والأخوات، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
إنني في البداية أرحب بكم جميعاً في هذا الحفل الذي نحيي من خلاله مناسبة جليلة وعظيمة ومقدسة في واقع وحياة وماضي ومستقبل هذه الأمة.

آخر يوم جمعة من شهر رمضان المبارك الذي هو بلا شك أفضل يوم في أفضل شهر، وبكل ما يعنيه ويحمله من مضامين سماوية وأرضية ومعنوية وإيمانية ودينية وجهادية وإنسانية وأخلاقية أعلنه الإمام الخميني قدس سره الشريف قبل أكثر من 30 عاماً يوماً عالمياً للقدس.

في الكثير من المناسبات السابقة تحدثنا عن هذا الربط، عن هذا الانتخاب والاختيار للزمان ومعانيه وأبعاده فلا نُعيد. ولكن أهمية هذا اليوم تتضح سنة بعد سنة، ومع تطور الأحداث والمؤامرات والاخطار والتهديدات التي تواجهها القدس وتواجهها فلسطين تتأكد أهمية الإعلان عن هذا اليوم قبل 30 عاماً وأهمية التأكيد على هذا اليوم حتى بعد رحيل الإمام الخميني (قدس سره الشريف) عندما جدد وأكد سماحة الإمام السيد الخامنئي (دام ظله) الاستمرار في نفس النهج في نفس الطريق وفي نفس الالتزام تجاه القدس وفلسطين وقضية الصراع مع العدو الإسرائيلي ومواجهة المشروع الأمريكي الصهيوني في منطقتنا.

دائما هناك نوع من القضايا مهما كانت كبيرة وعظيمة وجليلة يُخشى عليها من الوقت، من مضي الزمان، كما في القضاء هناك هذا النوع من القوانين ـ طبعاً ليس بالقضاء الشرعي ـ في القضاء المدني مضي زمن ما يجعل قضية منتهية، نحن أمام قضية يخشى من الزمان عليها، من الزمان من التواطؤ، من التخاذل، من التخلي، من التآمر الدولي، من الإحباط، من اليأس، من الوهن، من الضعف، وبالتالي نكون أمام قضية بحجم قضية فلسطين والقدس تتهاوى وتندثر وتزول مع الزمان.

هذه القضية لا يمكن لأمتنا أن تتجاهلها أو تنساها لأنها جزء من ديننا، من التزامنا الديني، جزء من ثقافتنا، جزء من حضارتنا، جزء من أخلاقنا وقيمنا، جزء من ماضينا وتاريخنا وحاضرنا ومستقبلنا، ولذلك يجب إعادة التذكير بها دائماً وفي كل مناسبة واستحداث المناسبات لتكون حاضرة في وعي الأمة، في وجدان الأمة، في مسؤولية الأمة، في برامج الأمة، في تحرك الأمة حكومات وشعوب، وهذا الهدف المركزي الذي قصده الإمام الخميني قدس سره الشريف.

يوم القدس هو يوم التأكيد على الثوابت وليس إعلان الثوابت. الثوابت معلنة وقدّم من أجلها الكثير من الشهداء والدماء والتضحيات والآلام والأسرى والجرحى والبيوت المهدمة والملايين المهجرة، اليوم يوم القدس هو يوم تأكيد الثوابت، يوم تكرار الحق. كما إننا في شهر رمضان نعيد تلاوة كتاب الله، نعيد نفس الأدعية، نفس الأذكار التي تعلمناها منذ 1400 سنة، يوم القدس هو يوم تكرار الثوابت على مسامع العالم لنقول لهم إن التحديات والأخطار والصعوبات والآلام لم تغيّر حرفاً واحداً في هذه الثوابت، وإن تغيّر البعض أو سقط في منتصف الطريق.

الثوابت التي تقول إن فلسطين من البحر إلى النهر هي ملك الشعب الفلسطيني، حق الشعب الفلسطيني، وحق الأمتين العربية والإسلامية، ولا يحق لأحد أن يتنازل عن شبر واحد من أرضها ولا حبّة تراب من ترابها المقدس، ولا عن قطرة ماء من مياهها ولا حتى عن حرف من اسمها.

يوم القدس هو يوم إعلان هذا الثابت العقائدي الإنساني القانوني التاريخي الحقيقي، الذي ما عداه (هو) كذب وتضليل وتزوير وتحريف للتاريخ وللحقائق، إعلان أن القدس لا يمكن أن تكون، ولا شارع من شوارعها ولا حي من أحيائها ـ وليس كل القدس ـ أن تكون عاصمة أبدية لدولة تسمى إسرائيل. القدس هي عاصمة فلسطين وكما قلنا سابقا هي عاصمة الأرض وعاصمة السماء بمعنى من المعاني.

من الثوابت أن إسرائيل هذه دولة غير شرعية، غير قانونية، غير إنسانية، غير أخلاقية، دولة كيان قام على الاغتصاب والقتل والمجازر وبالتالي لا يمكن أن تكتسب شرعية لو اعترف بها من اعترف وأقر بها من أقر.
هذا منطق يوم القدس، منطق الحق، منطق أن تقول الحق بدون مجاملات، بدون ملاحظات، بدون خضوع للظروف الإقليمية والدولية، بدون خضوع أو تأثر بإرهاب المتخاذلين، الإرهاب الفكري للمتخاذلين والمتساقطين.

ويوم القدس أيضا كما هو يوم لتأكيد الثوابت هو مناسبة عالمية لتسليط الضوء على ما تتعرض له القدس وفلسطين وشعب فلسطين، ما يتعرض له المسجد الأقصى من مخاطر نسمع بها في كل يوم، ما تتعرض له القدس كمدينة مقدسة بمقدساتها الإسلامية والمسيحية من تهويد، ما يتعرض له سكان القدس من تشريد وطرد وهدم منازل ومصادرة أراضي، ما تتعرض له الضفة الغربية من زحف استيطاني لن توقفه حتى المفاوضات التافهة التي بدأت بالأمس، ما تتعرض له أراضي ال48 من محاولة أمريكية إسرائيلية غربية لفرضها دولة يهودية صافية، ما تتعرض له غزة وأهلها وشعبها من حصار وتجويع وظلم، وما يتعرض له ملايين الفلسطينيين الذين هجروا من ديارهم وأرضهم وحقولهم في الشتات. (هو) مناسبة لوضع هذه العناوين أمام الرأي العام العالمي والإسلامي والعربي ليتحمل الجميع مسؤولياتهم.

يأتي يوم القدس هذا العام وبين أيدينا حدثان مهمان:
الحدث الأول: الإعلان عن ما يسمى بالمفاوضات المباشرة في واشنطن
والحدث الثاني: الانسحاب الأمريكي من العراق

البعض اعتبر أن الاحتلال انتهى من العراق وطبعا هذا غير صحيح، والبعض سمّاه انسحاب جزئي، وأنا اعتبر أن في هذا قليل من التنقيص من حق المقاومة العراقية التي حققت هذا الانجاز، وأفضل أن نسميه (انسحاب نصفي أو ثلاث رباعي) ونبحث عن مصطلح يعبر أكثر عن الحقيقة.

في النقطة الأولى: هذه المفاوضات ولدت ميتة. استهدافاتها السياسية والإعلامية واضحة. التوظيف السياسي الأمريكي والحاجة السياسية الانتخابية الأمريكية لها واضحة. الحاجة الإسرائيلية لها واضحة. للأسف إن الحاجة العربية، بعض الحاجة العربية الرسمية، لها واضحة. وآخر من تعنيه هذه المفاوضات وترجع له هذه المفاوضات هي فلسطين وحقوق الشعب الفلسطيني.

أقول إن هذه المفاوضات ولدت ميتة. الأغلبية الساحقة من الفصائل الفلسطينية أعلنت رفضها وتنديدها واستنكارها، حتى الفصائل التي ليس لها نقاش في المبدأ. تعرفون حتى نحن كقوى سياسية في العالم العربي هناك في هذه النقطة رأيان:
هناك أناس لديهم موقف من المبدأ، مبدأ التفاوض مع العدو الإسرائيلي، ونحن منهم.

وهناك ناس ليس لديهم موقف من المبدأ، وإنما يناقشون بالمرجعيات والأسقف والتوقيت والتمثيل وما شاكل. حتى الفصائل التي ليس لها نقاش بالمبدأ أعلنت رفضها لهذه المفاوضات، وكل استطلاعات الرأي التي تداولتها وسائل الإعلام بالنسبة للشعب الفلسطيني "أظهرت" أن أغلبية الشعب الفلسطيني أعلنت معارضتها ورفضها لهذه المفاوضات.

إذاً هذه المفاوضات ليس لها أي قيمة حتى من الزاوية الفلسطينية الداخلية، وبمعزل عن النقاش في المبدأ أثبتت التجربة أيضاً، وتجربة أولئك الذين جلسوا بالأمس على طاولة المفاوضات ـ ولدينا تصريحات عبر التلفزيونات من بعض هذه القيادات ـ يتحدثون عن الخيبة الكبيرة من سبعة عشر عاماً من التفاوض. ما هو الجديد الذي سوف يأتي به هذا التفاوض؟
للأسف الشديد، المفاوضات مع هذا العدو الإسرائيلي بالتحديد المستعلي والمستكبر والطاغي والمستبد والذي يمتلك هذا المستوى من التأييد الأمريكي والغربي، ومن موقع الضعف، ليس له نتيجة سوى إعطاء المزيد من الحياة والعمر والشرعية التي ليست شرعية لهذا الكيان ولهذا الاحتلال.

في الحدث الثاني: الانسحاب الأمريكي من العراق هو بالتأكيد عنوان فشل، عنوان هزيمة. في الإدارة الأمريكية لم يجرؤ أحد أن يلقي خطاب نصر بل ما ألقي هو أقرب لأن يكون خطاب هزيمة وطرح تبريرات للانسحاب. حتى عندما تحدث بعضهم عن إنجاز، تحدث عن إنجاز متواضع وهزيل. كلنا يعرف أن الأمريكيين جاءوا إلى العراق للبقاء وللسيطرة وليس للخروج بعد سنوات، ولكنهم فُوجئوا. كانوا يتصورون (غير هذا) ـ وهم تحدثوا عن أخطاء هائلة واستراتيجية في قراءة الساحة العراقية ـ هم فوجئوا بعامل المقاومة الذي بدأ باكراً, وأنا عندما أتحدث عن المقاومة ويستمع إلي أخواني العراقيون يجب أن أميز وأجزم بشكل قاطع وحاسم: المقاومة تعني تلك العمليات الجهادية البطولية التي كانت تستهدف قوات الاحتلال، أما العمليات التي كانت تستهدف الشعب العراقي من كل الطوائف، من كل القوميات، المساجد والكنائس والحسينيات والمدارس ووزارات الدولة والأسواق، هذه عمليات إرهابية إجرامية، عمليات قتل منظم جماعي، جرائم حرب لا يمكن الخلط بينها وبين المقاومة ولا تحميل نهج المقاومة مسؤوليتها.

عامل المقاومة فاجأ الاحتلال الأمريكي، حجم الخسائر الأمريكية أكبر من أن يتحمله الشعب الأمريكي والإدارة الأمريكية، حجم الإنفاق لمواجهة هذه المقاومة وتثبيت الحضور العسكري أكبر من أن تتحمله الخزينة الأمريكية، فكان الخيار الوحيد المتاح أمام الأمريكيين هو الانسحاب التدريجي، وبهذا الشكل هناك عامل ثانٍ ومهم جداً ولا يقل أهمية عن عامل المقاومة، هو عامل صمود الشعب العراقي، صبر وتحمل الشعب العراقي.

منذ عدة سنوات هناك عوامل كثيرة وأجهزة مخابرات خطيرة جداً عملت من أجل أن تدفع الشعب العراقي إلى الحرب الأهلية، إلى الفتنة الطائفية، إلى صراع مذهبي وصراع طائفي وصراع عرقي, قتال بين الشيعة والسنة – قتال بين العرب والأكراد – قتال بين الأكراد والتركمان وهكذا. وهنا يجب أن نقف حقيقة بإجلال وإكبار أمام صبر الشعب العراقي .

من يستطيع أن يتحمل هذا المستوى من التفجيرات المرعبة يومياً أو (بشكل) شبه يومي وعلى مدى سنوات دون أن ينجرّ إلى الاقتتال، تفجيرات تصحبها شائعات وتصحبها خطب نارية وتصحبها اتهامات جاهزة وتصحبها وسائل إعلام لا تضع الملح على الجرح وإنما تضع السكاكين في الجراح، ومع ذلك استطاع هذا الشعب العراقي المظلوم بوعي وبتوجيه من مرجعياته الدينية ومن قياداته الدينية والثقافية والاجتماعية وبوعيه وإرادته وعزمه أن يفوّت هذه المؤامرة.

الإسرائيليون وأجهزة المخابرات الأميركية كلها على صلة بالتفجيرات التي كانت وما زالت تجري في العراق، حتى على صلة بمجموعات الانتحاريين، إذا كان هذا هو مستوى الاختراق الإسرائيلي في لبنان، فما بالكم بمستوى الاختراق المخابراتي الاسرائيلي في العراق في ظل الاحتلال الأمريكي للعراق، والعراق اليوم ساحة مفتوحة للموساد الإسرائيلي، لمحطات الموساد الإسرائيلي، للتجنيد الإسرائيلي، وكلنا يعرف أن إسرائيل لديها خط أحمر أن يكون هناك عراق موحد، عراق متماسك، عراق قوي/ عراق يقف في صف هذه الأمة وأن يكون جزءاً من هذه الأمة وقضايا هذه الأمة. هذا ما ينتظره الجميع من العراق، وهذا خط أحمر إسرائيلي، ولذلك هي عليها أن تعمل للتقتيل وللتفتيت.

الشعب العراقي صمد حتى الآن وبالرغم من المجازر المهولة استطاع أن يتجاوز هذه المرحلة. عندما يسقط مشروع الفتنة ويصبح الاحتلال مكلفاً فلن يكون هناك خيار أمام المحتلين سوى الانسحاب، هذه سنة الله الكونية والتاريخية وهذه هي الخيارات الواقعية والحقيقية من لبنان إلى فلسطين إلى العراق إلى فيتنام إلى كل بلد في العالم.

الموضوع لا يرتبط بدين أو وحضارة معينة وثقافة معينة، هذه سنة إلهية في أي بلد يتم احتلاله حتى من قوات كبيرة وضخمة وعالمية, إذا كان لدى هذا الشعب إرادة صمود، إرادة تحدٍّ، إرادة مقاومة، عطاء، تضحية، صبر، مواجهة، ومقاومة التي تجمع كل هذه العناوين. لا بد لهذا الشعب أن ينتصر ولو كانت تضحياته كبيرة، وما يجري في العراق هو أيضاً مكسب كبير وجدير لخيار المقاومة وليس لأي خيار آخر، طبعاً فقط للاستعراض وللتأكيد على أن الكثير من هذه الجماعات التي تمارس العمليات الإرهابية الانتحارية هي مرتبطة بأجهزة المخابرات التي لا تمت إلى الإسلام بصلة ولا إلى المشروع الإسلامي بصِلة. (انظروا إلى) ما جرى اليوم أيضاً في مدينة "كويتا" في باكستان، أناس يتظاهرون، وباكستان التي فيها 20 مليون منكوب والتي فيها 4 ملايين فقدوا منازلهم وأرزاقهم، باكستان المنكوبة يتظاهر في بعض مدنها أناس ليدافعوا عن فلسطين والقدس وغزة، ثم يأتي انتحاري ليفجر نفسه في هؤلاء المتظاهرين، وقبل دخولي إلى الأستديو كانت الأخبار الأخيرة تعلن عن 42 شهيدا وأكثر من 100 جريح. هؤلاء شهداء القدس وشهداء فلسطين، شهداء تنظيم الأولويات الصحيحة، هؤلاء شهداء القضية الكبرى. أما أولئك فهم عمي بكم صم، أعمى الشيطان قلوبهم وسيطر عليهم، وتقودهم أجهزة المخابرات إلى قتل هنا وقتل هناك.

أيها الأخوة والأخوات: نعم عندما ننظر الآن إلى المشهد في بعض التفاصيل، ليس هنا شك أننا ما زلنا في قلب الصراع وأن هناك صعوبات في فلسطين، هناك صعوبات حتى أمام انطلاق المقاومة التي عاودت نشاطها مباركة وفي الشهر المبارك وفي الضفة الغربية، هناك صعوبات في فلسطين، هناك صعوبات في لبنان وفي العراق وفي المنطقة أيضاً، ولكن لو نظرنا من زاوية أخرى، أي بنظرة أكثر شمولية وسعة، أريد أن أقول أيضاً بالاختصار الممكن أن محور الممانعة والمقاومة، والذي إذا ما قيس بالمحور الآخر ـ يعني ما يسمى بالمحور الغربي الإسرائيلي والذي يتضامن معه بعض الاعتدال العربي ـ لا يقاس لا بالحجم ولا بالإمكانات ولا بالعدد، في السنوات القليلة الماضية، في هذا العقد الأخير استطاع أن يحقق إنجازاً تاريخياً كبيراً على مستوى المنطقة وله انعكاسه على مستوى العالم.

باختصار شديد، بعد 11 أيلول جاء المحافظون الجدد إلى الإدارة الأميركية ومعهم مشروع لكل هذه المنطقة، أميركا التي تربعت على عرش العالم وأصبحت القوة العظمى الوحيدة في العالم بعدما انهار الاتحاد السوفياتي، جمعت أساطيلها من كل أنحاء العالم وفككت الكثير من القواعد العسكرية لها في كل أنحاء العالم وجاءت بها إلى منطقة الشرق الأوسط إلى منطقتنا العربية والإسلامية حيث النفط، حيث الغاز وحيث الثروات الطبيعية الهائلة.

جاءت أمريكا بمشروع سمي لاحقا بمشروع الشرق الأوسط الجديد، وكانت يفترض هذا المشروع تثبيت الكيان الإسرائيلي، تثبيته نهائيا وترسيخه بشكل أبدي بالمعنى السياسي، ومن خلال تسوية تفرض على الفلسطينيين وبتوقيع عربي شامل. هذا المشروع جيء به إلى المنطقة، جاءوا بمشروع يهدف إلى تصفية المقاومة الفلسطينية كلياً، ليس فقط المقاومة التي تحمل السلاح، حتى المقاومة الشعبية وحتى المقاومة السياسية، وحتى المقاومة الثقافية، كان المطلوب عقد تسوية إسرائيلية فلسطينية، من يعترض عليها لا يقطع لسانه وإنما يقطع رأسه.

كان المطلوب تصفية المقاومة في لبنان ليدخل لبنان نهائياً أيضاً في المشروع الأميركي الإسرائيلي، كان المطلوب إسقاط النظام المقاوم والممانع في سوريا، كان المطلوب السيطرة والهيمنة المطلقة على العراق وأن لا تكون إرادة حقيقية للشعب العراقي، وكان المطلوب الوصول إلى مرحلة محاصرة إيران وعزل إيران وافتتان إيران وتخريب إيران، وفي نهاية المطاف ضرب إيران وإسقاط النظام الاسلامي في ايران، لتستتب هذه المنطقة كلها للمشروع الاميركي الاسرائيلي.
وأتمنى أن تؤخذ هذه الملاحظة بعين الاعتبار، أنا ادعي ان هذا المشروع كان يمتلك خلال 10 سنوات الماضية إمكانات هائلة لم يملكها أي مشروع استكباري طوال التاريخ،

أدعي ذلك، جيوش الآلة العسكرية الهائلة، ما يسمى بالمجتمع الدولي ولا وجود له (ما فيه شيء اسمه المجتمع الدولي، فيه اميركا وهي تسوق العالم وراءها) ، المال والاقتصاد، أخطر وأكبر قدرة إعلامية شهدها التاريخ من خلال ثورة الاتصالات والفضائيات والانترنت وووو... هذا المشروع سخّر له أكبر الجيوش وأقوى الاقتصاديات وأقوى الحروب النفسية وأجهزة المخابرات ولكنه خلال سنوات قليلة تمت مواجهته بمحور المقاومة والممانعة وانتم تعرفون هذا المحور من هو؟ المقاومة في فلسطين والمقاومة المعارضة في لبنان، سوريا ايران والمقاومة في العراق وبقية التيارات والقوى السياسية المؤيدة والداعمة في العالم العربي، صحيح هم قلائل بالعدد ولكن الحق معهم والله معهم والصدق معهم لذلك المشروع الآخر الآن إذا أردنا تقييمه أين هو؟

هذا مشروع فشل، هذا مشروع هزم ، عندما أتحدث عن الفشل والهزيمة هذا لا يعني أن الصراع انتهى، نحن انتقلنا إلى نوع آخر من الصراع، إلى ساحات، إلى نظرة مختلفة من الصراع، ولكن هذا مشروع هزم وتراجع وفشل وهو إلى مزيد من الفشل وإلى مزيد من الهزيمة, انظروا إلى تداعيات العسكرية والأمنية، تداعياته السياسية وتداعياته الاقتصادية والمالية على أميركا وعلى أوروبا التي يجمع كل الخبراء الاقتصاديين والاستراتيجيين أن كل محاولات معالجة الأزمات فيها إلى فشل . وإننا في السنوات القليلة المقبلة سنشهد تطورات هائلة على هذا الصعيد.

أميركا ليست قادرة، وهي لا تشن حروباً جديدة لأنها عاجزة عن شن حروب جديدة, ليس لأن عندها تعديل بنظام القيم وليس لأن عندها إعادة نظر بموقفها من حقوق الإنسان وحقوق الشعوب وليس لأن عندها مراجعة أخلاقية، أبداً، بل لأن لديها أزمات اقتصادية واجتماعية وسياسية وعجز نتيجة فشل الهجمة الاستكبارية الضخمة التي شنت على هذه المنطقة.

لماذا نجح هذا المحور وسقط ذاك المشروع؟ صمود الشعب الفلسطيني وخصوصا في غزة، صمود المقاومة في لبنان وخصوصا في حرب تموز وصمود الإرادة السياسية الوطنية في لبنان وعدم خضوعها للإملاءات الأميركية الغربية على مدى خمس سنوات، صمود سوريا، صمود إيران، صمود الشعب العراقي ومقاومة الشعب العراقي، كل هذه القوى التي صمدت واستطاعت أن تحقق هذا الانجاز.

اليوم نحن مدعوون لمواصلة هذا الصمود، هذه الممانعة، هذه المقاومة. نحن اليوم رغم الصعوبات، وقلت قبل قليل هناك صعوبات في أكثر من ساحة لكن هذه الصعوبات تبقى تفصيل أمام المشهد العام ، نحن نشعر أننا نقترب من النصر أكثر من أي وقت مضى، لو درسنا إسرائيل هذه، إسرائيل عام 2010 هل هي نفسها إسرائيل عشية 12 تموز 2006 ؟ هل هي نفسها إسرائيل عشية الاعتداء على غزة ؟ هل هي نفسها إسرائيل عشية 25 أيار ؟ هل هي نفسها اسرائيل عشية 1982؟ أكيد إسرائيل 2010 مختلفة، إسرائيل الكبرى ذهبت، إسرائيل العظمى ذهبت أيضاً. إسرائيل التي نواجهها الآن تواجه وتعيش الكثير من المآزق والتحديات، ولا أريد أن أدخل الآن في تفاصيلها.

نعم نحن مدعوون الى هذا الصمود، إلى استمرار مقاومتنا وممانعتنا وتوحدنا وتماسكنا، ونحن معنيون كلنا جميعا أكثر من أي وقت مضى أن نساند وأن نقدم الدعم للشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية. عندما نفذ الأخوة في حماس العمليتين الجريئتين في الضفة الغربية وهم بحاجة إلى كل صوت في العالم العربي والإسلامي يبارك لهم بهذه العملية التي يدينها باراك أوباما ويدينها الأميركي ويدينها البريطاني.

كل أشكال التضامن المعنوي والمادي مع المقاومة يجب أن يستمر لأن الرهان الأساسي لتحرير فلسطين والقدس هو هذه المقاومة. من هذا السياق أود أن أدخل إلى الجزء الثاني من كلمتي في العناوين اللبنانية وأعتقد أن لها صلة عميقة بهذا السياق.

نحن في لبنان دائما نؤكد على المعادلة التي يسميها البعض بالذهبية والبعض الآخر بالمعادلة الماسية وهي معادلة: الجيش والشعب والمقاومة. أنا سآخذ من كل جزء من المعادلة عنواناَ لأعلّق عليه بالاختصار الممكن.
وسأبدأ من عنوان المقاومة أولاً. (هناك) نقطتان: النقطة الأولى، قبل أيام كان 31 آب, ذكرى اختطاف واحتجاز سماحة الإمام القائد السيد موسى الصدر أعاده الله بخير، ومعه اختطف واحتجز رفيقاه سماحة الشيخ محمد يعقوب والأستاذ السيد عباس بدر الدين، الإمام الصدر هو إمام المقاومة, هذه نقطة من النقاط الكثيرة المتفق عليها بين حزب الله وحركة أمل, نحن جميعاً ننظر إلى الإمام موسى الصدر على أنه إمام المقاومة ومؤسس المقاومة وأنه هو الأب والقائد لنا جميعاً، وهو الذي أخذنا إلى هذا الطريق وأشار لنا بيده وبعينيه الجميلتين إلى القدس، وعلّمنا كيف نعشق القدس وكيف نحب القدس وكيف نقاتل ونُقتل ونستشهد على طريق القدس. كلنا يعرف أن الإمام موسى الصدر ورفيقيه كانا في ضيافة النظام الليبي وأنهم احتجزوا في ليبيا، في هذه القضية تحدث دولة الرئيس الأخ الأستاذ نبيه بري قبل أيام بالتفصيل, أنا اليوم لا أريد أن أعيد وإنما أؤكد على كل كلمة قالها دولة الرئيس في هذه المسألة سواء على المستوى القضائي أو على المستوى السياسي.

على المستوى القضائي فالقضاء يجب أن يتحمل مسؤوليته عن مواطنين لبنانيين بل عن قادة لبنانيين اختطفوا واحتجزوا في بلد عربي ونحن لم نذهب سابقاً ولم نذهب حتى في السنوات القليلة الماضية, أي كل من يعتبرون أنفسهم معنيين بقضية الإمام الصدر وبالدرجة الأولى عائلة الإمام الصدر وكل الأخوة، لم نذهب إلى خيار المحكمة الدولية والتحقيق الدولي, لأننا نعرف أن محكمة دولية في هذا المجتمع وفي هذا العالم تخضعها بضعة مليارات دولارات, فقد عرض على عائلة الإمام وعلى الرئيس بري أن يتم معالجة هذا الموضوع بأثمان كبيرة جداً بالمعنى المالي, مليارات الدولارات, لكن نحن لا نبيع ليس فقط قادتنا بل حتى أطفالنا الصغار لا نبيعهم بمليارات الدولارات، لم نذهب الى محكمة دولية أو تحقيق دولي بقضية الإمام موسى الصدر فنحن نعرف كيف تتم إدارة هذا النوع من المحاكم وهذا النوع من التحقيقات, فلجأت عائلة الإمام إلى القضاء اللبناني الوطني، الذي يجب أن يتحمل مسؤوليته بالتفصيل الذي ذكره دولة الرئيس قبل أيام قليلة.

أيضاً على المستوى السياسي، نحن نؤيد بشدة الدعوة إلى مقاطعة أي قمة عربية في ليبيا، في القمة الماضية صار جدل في مجلس الوزراء أدى إلى مشاركة سفير أو قائم بالإعمال، فما هي الجدوى؟ ماذا قدمت أو أخرت هذه المشاركة لقضية الإمام الصدر, وماذا حرّكت في قضية الإمام الصدر, لذلك في مسألة إمام المقاومة أنا أقول نحن (لدينا) موقف واحد على المستوى القضائي، وعلى المستوى السياسي. ولنا كلمة واحدة: الإمام ورفيقاه أحياء محتجزون في ليبيا ويجب إطلاق سراحهم وإعادتهم الى ساحات جهادهم وعائلاتهم وشعبهم وديارهم ونقطة على أول السطر. فالموضوع لا يبحث عن تسويات ولا عن صفقات ولا يمكن أن يُهمل أو ينسى أو أن يضيّع. وفي نفس الوقت نحن إنما نريد ان يعودوا إلى ساحتهم ولا نريد الدخول في صراع مع أحد, نحن نريدهم أن يعودوا ليس أكثر ولا أقل.

النقطة الثانية في المقاومة هي مسألة التحقيق الدولي والمحكمة الدولية: لا أريد أن أفصّل، بل هما كلمتان: قلنا قبل أسابيع أننا نشعر أن المقاومة مستهدفة من هذا الباب، طرحنا مجموعة أفكار,عرضنا مجموعة قرائن، علّق المدعي العام على هذه القرائن (والجيّد أنه فتح لسانه وبدأ يتحدث بالإعلام)، وقال غإنها قرائن منقوصة وانه لا زال هناك شيء باق لم يسلمنا إياه حزب الله, وأنا أريد أن أقول ما يلي: نحن قلنا سابقا إننا نحن غير معنيين بالتحقيق الدولي ولا بالمحكمة الدولية، وبالتالي نحن غير معنيين بالإجابة على أسئلة أو طلبات مدعي عام المحكمة الدولية، نحن قدّمنا ما لدينا من قرائن ومعطيات للقضاء اللبناني بناء لطلب القضاء اللبناني، من جديد إذا كان لدى القضاء اللبناني أسئلة ومتابعات تعنيه هو كقضاء لبناني يريد أن يحقق حولها فنحن جاهزون. أما إذا كان القضاء اللبناني دوره فقط صندوقة بريد بيننا وبين المدعي العام للمحكمة الدولية فنحن لسنا جاهزين لأننا لسنا معنيين بالمدعي العام وبالمحكمة الدولية. إذا كان القضاء اللبناني مهتما ومعنيا بهذه القرائن وبهذه المعطيات وبالتحقيق مع العملاء وشهود الزور وهذه وظيفته ومسؤوليته فنحن جاهزون لكل تعاون, إذا كان المدعي العام يهتم بالقرائن التي قدمناها أو لا فهذا شأنه ولكن اهتمامه أو عدم اهتمامه سيكون مؤشراً هاماً جداً يؤخذ في أي تقييم لسلوك وأداء المدعي العام والمحكمة الدولية (إلى هذا الحد يكفي الكلام في هذه النقطة)

الجزء الثاني من المعادلة الذهبية – الماسية هو الجيش: نحن جميعاً دعونا وندعو ونساند ونؤيد الدعوة إلى تسليح الجيش الوطني اللبناني وتمكينه ليدافع عن السيادة اللبنانية والأرض اللبنانية والشعب اللبناني، ونأمل أن يأخذ هذا الملف طريقه الجاد لا أن يبقى فقط في إطار الخطابات والشعارات والحماسات, ونحن نعتقد أنه يسلك طريقه الجدي, نحن قدمنا اقتراحاً في الإعلام وعلى طاولة مجلس الوزراء، نعيد التذكير به, نطالب مجلس الوزراء بتشكيل وفود وزارية لطلب مساعدة عربية، البعض قال إنه لا يريد طلب مساعدة عربية بل نريد أن نسلّح الجيش من موازنتنا، فأين هي هذه الموازنة؟ المعروف إنكم تقولون أن لا أموال لديكم, وعندما فتشنا على الطريق السهل أصبحوا يقولون هكذا, أنا خائف من أن يقول أحدهم غداً إننا لا نريد مساعدات من أحد, نحن نريد أن نأتي بالمال من الشعب اللبناني لكي نسلح الجيش اللبناني, وعندها تخرج القوى السياسية لتقول إن الشعب اللبناني لم يعد يتحمل ضرائب جديدة ورسوماً جديدة, ويصبح الأمر أنه لأننا نرفض الضرائب والرسوم الجديدة لا نريد أن نسلح الجيش اللبناني.

أتمنى أن يكون موضوع تسليح الجيش اللبناني موضوعاً جدياً ووطنياً وأخلاقياً وصادقاً, بعيداً عن المناكفات والمزايدات والخصومات السياسية الداخلية التي نشعر أحيانا أنها قذرة.

ما المعيب في طلب المساعدة, لا عيب، بل بالعكس واجبهم أن يساعدونا, لبنان رفع رأس العرب والأمة العربية عالياً، بسبب لبنان يستطيع كل عربي أن يعتز أنه عربي في هذا العالم، فما المشكلة؟ من واجبهم أن يساعدونا! وبالتالي يجب أن نشكّل وفودا ونذهب لنطالبهم بهذه الأسلحة المكدّسة في المخازن التي تكاد تصدأ أو صدئت لكي يعطونا إياها, فماذا يعطينا الأمريكيون؟ غير سلاحهم الذي يأتون به من ثكناتهم في ألمانيا وغيرها أي أن عمرها عشرون أو ثلاثون عاما أو أربعون عاما؟
ونحن قلنا إننا نساعد بطلب مساعدة إيرانية, الأخوة في إيران سارعوا بالإعلان عن استعدادهم للمساعدة بناء على طلب للحكومة اللبنانية، طبعا طلب تفصيلي وليس طلباً عاماً, أي أن يأتي اللبنانيون ليطلبوا بشكل محدد هذا النوع من السلاح وهذا النوع من الإمكانات وهذا النوع من المنظومات الفلانية, وبالتالي الأخوة في إيران يقولون هذا ما نستطيع أن نقدمه, المضحك أن لبنان الذي كانت تفرض عليه شروط أمريكية وغربية في التسليح ـ على الرغم من انه نحن في لبنان نقول أن لا شروط للتسليح ـ عندما تحدثنا عن تسليح إيران للجيش اللبناني خرج الناس ليضعوا شروطاً على إيران, أي أننا نقبل مساعدات إيرانية ولكن من غير شروط, إذا كان الشرط أن تكون مساعدة غير مشروطة فنحن نقبل، ولكن هناك من بدأ بوضع الشروط على إيران، مثلاً سمعت عبقرياً يقول: نحن نقبل بالمساعدة الإيرانية بشرط أن توقف دعمها للمقاومة في لبنان, "ما شاء الله عليك كم انك عبقري".
هذه فرصة الآن متاحة أمام لبنان, الحكومة الإيرانية أعلنت استعدادها, الرئيس الإيراني الدكتور أحمدي نجاد سيأتي بعد أسابيع فليلة، فلنكن جاهزين لنقاش جدي في موضوع تسليح الجيش.
الجزء الثالث في المعادلة هو الشعب، عندما أتحدث عن الشعب في لبنان، في الحقيقة فلنقل الشعب اللبناني وأيضاً الأخوة اللاجئون الفلسطينيون هم أهلنا وأحبابنا وشعبنا وأيضاً هم موجودون على الأراضي اللبنانية، لذلك أفتح عنوانين سريعين أيضاً أعتقد أنه يجب أن أتحدث فيهما:

العنوان الأول: حادثة برج أبي حيدر، عن هذه الحادثة نحن أصدرنا بياناً مشتركاً نحن والأخوة في جمعية المشاريع، قلنا: هذا حادث مؤلم جداً، مؤسف جداً، محزن جداً، هذه مشاعري ومشاعر كل إخواني، هذا حادث مؤلم جداً. أنا قلت للأخوة نحن لم يسقط لنا شهيدان، نحن سقط لنا ثلاثة شهداء في هذه الحادثة. ما حصل في حادثة برج أبي حيدر لا يحتاج إلى أي مكابرة. بالتقييم هو خسارة صافية، خسارة صافية، ليس فيها في أي مكان ربح أو مكسب. هناك بعض الناس حاولوا أن يقوموا ببعض التحليلات ليجدوا مكاسب؟ لا، أبداً. أنا أقول لكم هي خسارة صافية إنسانياً معنوياًً سياسياً أمنياً بشرياً، بكل المقاييس. وأيضاً أؤكد لكم أن هذه حادثة فردية تطورت بشكل محزن ومؤسف وليس لها أي خلفيات. كل الذي سمعتموه لاحقاً من تحليلات سياسية، هذا الذي اعتبر أن حادثة برج أبي حيدر هي تعبير عن الصراع الإيراني السوري، هؤلاء أناس فاشلون، هؤلاء أناس محبطون، هؤلاء لأنهم أدوات صغيرة في المشروع الكبير، (لست أنا من أقول عنهم هذا الكلام وإنما هناك من قال عنهم ذلك، أحد الزعماء اللبنانيين قال عنهم: أدوات صغيرة في المشروع الكبير). المشروع الكبير سقط ولم يبقَ شيء يراهنون عليه، على ماذا يريدون أن يراهنوا؟ على الأميركيين الذين يخرجون وينسحبون، المهزومين الذين بدأوا بالإفلاس! على من يراهنون؟ على الإسرائيلي وعلى حرب إسرائيلية أصبحت تحسب لها ألف حساب ومئة ألف حساب إذا أرادت أن تعتدي على لبنان. على ماذا يراهنون؟ على العداء مع سوريا؟ لديهم موضوع المحكمة الدولية وأنا أعتقد نحن قادرون على مواجهة هذا التحدي إن شاء الله. فماذا بقي لديهم؟!

بقي أنهم ينتظرون أن هذه الجبهة التي انتصرت في أخطر معركة تاريخية خلال العقد الماضي ربما تتفكك، هذا ما بقي لديهم فقط، يقولون ربما يتفككون، ربما يختلفون مع بعضهم، في يوم يتحدثون عن صراع إيراني سوري، وأنا أحب أن أقول لكم العلاقات الإيرانية ـ السورية الآن أفضل من أي زمن مضى وأقوى من أي زمن مضى، لأن هذا التحالف أثبت جدواه خلال كل العقود الماضية وخصوصاً في العقد الأخير، ولولا هذا التحالف لما هزم ذاك المشروع، لتكرّست إسرائيل نهائياً، لضاعت القدس وفلسطين نهائياً. القيادتان الإيرانية والسورية اليوم أشد قناعة وأقوى إيماناً بحقانية وضرورة وصوابية هذا التحالف.
العلاقة بين المقاومة وبين سوريا، هناك أطفال صغار يريدون أن يلعبوا بين هذه العلاقة، أنا أود أن أقول لكم: لم يأتِ يوم منذ تأسيس حزب الله في لبنان كانت العلاقة مع القيادة السورية ومع الأخوة في سوريا بهذه المتانة وبهذه الصلابة وبهذه القوة. (يريّحوا عديلتهم شوي ويخيطوا بغير هذه المسلة)، يريدون أن يفرحوا لأنفسهم مثل أولئك الذين يجلسون تحت المكيفات ويعيشون أوهاماً وأحلاماً بائسة، لا بأس بذلك.

لكن ما أود التعليق عليه في الحادثة هو الجانب الأخر: أولاً هذه الحادثة تم تضخيمها بشكل كبير في وسائل الإعلام، فحتى نحن في الساعات الأولى وفي اليوم التالي كنا لا زلنا مأخوذين بالحادثة، لكن عندما جلسنا ونزلنا على الأرض وألّفنا لجاناً وجاء الجيش اللبناني وبدأ بالتحقيق وباستدعاء الناس اكتشفنا حجم الذي حصل؟ طبعاً الذي حصل ليس صغيراً، لكنه ليس بالضخامة التي أثيرت في وسائل الإعلام، ودائماً يتم استباق التحقيقات وإطلاق أحكام كما يحصل في القضايا الكبيرة والصغيرة فوراً. يعني هناك أشخاص في لبنان، مثل قصة اغتيال الرئيس الحريري 14 شباط 2005، بعد ساعة حققوا وحكموا وأدانوا وأعدموا وسجنوا وفعلوا ما يريدون، برج أبو حيدر (على المصغّر) كان يصنع به في نفس الطريقة.
في النهاية هناك تحقيق وهناك أطراف معنية ومسؤولة ولا أحد يتهرب من مسؤوليته.

إذاً، أولاً التضخيم. ثانياً، التوظيف والاستغلال: أنا هنا أريد أن أقدم نصيحة، نحن سكتنا أول يوم، ثاني يوم، ثالث يوم، صمت كامل، لأننا متألمون نحن مجروحون، نحن وأخواننا في المشاريع، نحن كمقاومة بشكل خاص نعرف حجم الخسارة، لكن في المقابل كيف حصل التصرف؟ لا أتحدث عن رجال دولة وغير رجال دولة، نحن نتحدث كلبنانيين وشركاء ومعاً وقوى سياسية وهناك حد أدنى مطلوب من قيم تحكم العلاقات فيما بيننا. تم تضخيم الحادث بشكل كبير جداً وأخذوه وهجموا به وصدر التعميم، الذي أقول عنه دائماً أل "أس أم أس"، صدر التعميم وهجموا، إعلام وجهات وشخصيات وقوى سياسية. بدل أن يقوم هؤلاء ويقولوا هناك نار فلنعمل على إطفائها، قاموا ليصبوا فوقها الزيت وليزيدوها اشتعالاً، بدل أن ينظروا لهذا الموضوع على أنه موضوع خطير جداً كما نظرنا إليه نحن والمشاريع وكذلك بقية حلفائنا في المعارضة، أن هذا يحتاج إلى تقييم، هناك شيء خطير، هناك شيء جدي تجب معالجته، خصوصاً في الموضوع المذهبي، لكن أخذ يرمى ناراً وبنزيناً ومازوتاً على الموضوع المذهبي، هل هذه مسؤولية وطنية أم هذا استغلال خطر، لا أريد أن أعطيه الآن توصيفات أخرى، استغلال خطير جداً. الذي حصل يهدد الأمن ولا يحفظ الأمن، الذي حصل يهدد السلم ولا يحمي السلم، الذي حصل يمزق ولا يلمّ. أحب أن أعبّر عن مشاعري للذين أخطأوا في هذه الأيام بعد الحادثة ولم يعالجوها بشكل جيد، بعضهم لا نعتب عليه، لكن البعض الآخر نعتب عليه، أقول له أنت لم تأتِ وتضع ملحاً في الجرح، نحن من يوم الثلاثاء وما زلنا مجروحين في قلبنا من الداخل، أنت جئت ووضعت على السكين ملحاً ووضعت سكينك في قلبنا وأخذت تحركها. فليعرفوا ماذا فعلوا وحجم الذي صنعوه، ليس بهذه الطريقة تعالج القضايا الخطرة والحساسة في البلد، ليس هكذا يتصرف رجال الدولة ولا رجال السياسة ولا قادة أحزاب، هذا تقييمنا نحن للموضوع. نحن من أول لحظة جئنا وقلنا الجيش اللبناني، الشرطة، القضاء، الشرطة العسكرية، القضاء اللبناني يوقف، يستدعي، يحقق، وليأخذ كل الإجراءات وكلنا متعاونون معه، لا أحد يريد التمييع ولا أحد يريد أن يغطي لأننا نحن أمام قضية فيها خسارة، أمام قضية كما تحدث آباء الشهداء كلهم، أن هذا الموضوع يمس عنصراً في المعادلة الذهبية الماسية التي هي موضوع الشعب، بدل أن نلم كيف ذهبوا يتصرفون.

الشيء الأخير الذي أود قوله في هذا العنوان، هناك منهجية خاطئة، ليس بهذه القضية فقط وإنما بكل القضايا التي تتم معالجتها في هذا البلد. يحصل حادث ما فنأخذ الحادث لنفتح منه ملفاً كبيراً جداً، نعرف أننا لا نستطيع معالجته في المباشر.
ملف السلاح وانتشار السلاح في لبنان، كل بيت في لبنان فيه سلاح، هذا الموضوع لا يخص حزب الله ولا المشاريع ولا أية جهة، كل البيوت فيها سلاح، وهناك بيوت فيها "آر بي جي" و"بي كا سي" وهناك بيوت ربما فيها هاون 60 أيضاً، بيوت، منازل، عائلات، ليس أحزاب وقوى سياسية. هذا ملف عمره من الستينات من السبعينات وربما من الخمسينات، منذ زمن طويل هناك ملف شائك اسمه ملف السلاح، من قبل أن يخلق كثيرون منا. هذا الملف تعقد وتعقد أكثر في الحرب الأهلية اللبنانية، وزاده تعقيداً الاستحقاق الإسرائيلي ودخول عامل المقاومة على الخط. ملف في هذا المستوى من التعقيد والتداخل الإقليمي سواءً السلاح اللبناني أو السلاح الفلسطيني يحتاج إلى حكمة ووقت، ويحتاج إلى معالجات كبيرة، فإذا بنا نخرج من حادثة برج أبي حيدر بأننا نريد حل ملف السلاح، وفي يومين ثلاثة نريد أن نأخذ قرارات ونرى من سيتحدى هذه القرارات، هذه منهجية خاطئة، ليس بهذه الطريقة تعالج ملفات البلد. لا ملف السلاح يعالج بهذه الطريقة، ولا ملف المطالب العمالية يعالج هكذا أيضاً، ولا ملف الكهرباء يعالج بهذه الطريقة، ولا ملف الإصلاح السياسي والإداري يعالج هكذا أيضاً، هذه منهجية خاطئة.

أيام زمان كان للسيارة "ديركسيون" (مقود) عادي وبحاجة إلى جهد إضافي من السائق لكي "يفتل (يغيّر الاتجاه) شمال ويمين"، وعندما تأتي بحصة (حصاة) تحت الدولاب يظل يبقى "يهدي" (يبقى قادراً على التحكم)... اليوم "ديركسيون" زيت، البحصة تجعل السيارة "تفتل"(تغير اتجاهها)... أنا أرى أنّ الإدارة السياسية في لبنان "ديركسيونها" زيت، ترى البلد ماشي في اتجاه، ما القصة، فتل (غيّر الاتجاه)، ذهب يمينا، يحصل حادث يفتل (يغيّر الاتجاه) شمالا، يصير حادث آخر يرجع ويكمل... كلها ردات فعل ...

لكي لا نجلس ونشكو فقط أنا أدعو إلى التهدئة وإلى الهدوء والأمور أخذت وقتها وانتهينا، هناك أناس يحبون الإكمال "يصطفلو". أنا اليوم أعلن مبادرة من طرف واحد وأنا "مش عامل اتفاق مع حدا"، هذا الموضوع أخذ مساره الطبيعي والتحقيق ماشي وعملنا لجنة تعويضات ونحن وأخواننا في المشاريع نعالج الوضع والقضاء اللبناني وضع يده على الملف وانتهينا، لنضع هذا جانبا. فبالنهاية هؤلاء الناس سيكملون مع بعضهم البعض، ولا أحد يريد إلغاء أحد ولا أحد يريد شطب أحد ولا أحد يريد أن يتجاوز أحد ولا أحد غير معترف بأحد. لنعُد ونتفاهم ونضع منهجية لإدارة ملفات هذا البلد، ليست منهجية ردود الفعل، منهجية "ديركسيون" يعرف كيف يسوق ولوين رايح (أين هو ذاهب) "مش ديركسيون زيت". نضع استراتيجية واضحة لمعالجة ملفاتنا ونذهب لمعالجتها.

النقطة الأخيرة موضوع الحقوق الفلسطينية: اسمحوا لي أن أقول إنّ المقاربة التي تمت في الآونة الأخيرة لملف الحقوق الفلسطينية هي مقاربة تحتاج إلى نقاش. حقوق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان كانت دائما نقطة ثابتة في خطابات يوم القدس بالنسبة لي منذ العام 1992، القضية عمرها 62 سنة. حقيقة شعرت أنه في الفترة الماضية البلد انعجق وتخربطت الامور وانحشرنا بالوقت، (فاتت الأمور ببعضها). أي ملف عندما تدخل عليه المخاوف والمخاطر والمزايدات والمناكفات تكون نتيجته هي نتيجة ملف الحقوق المدنية للفلسطينيين اللاجئين في لبنان. كل الملفات هكذا. هذا الأمر لم يرضِِ اللاجئين الفلسطينيين وأخواننا الفلسطنيين في لبنان هذا صحيح وهو غير مرضٍ، لكن كيف علينا أن نعالج ذلك، أقترح أن يأتي فريق لبناني ـ وليس على عجل ـ أي فريق لبناني يتطوع ويمكن أن يتطوع حزب الله أو حركة أمل أو الحزب التقدمي الإشتراكي أو الحزب القومي، أي جهة تتطوع وتقول نحن كفريق لبناني سوف نعمل خلية تفكير وعصف أفكار ومقاربات وتلتقي مع أطراف فلسطينيين. أو فريق فلسطيني يذهب ويسلط الضوء على القلق من الحقوق المدنية، الجهات القلقة وقلقها مشروع وليس مداناً، وأحياناً تخرج بعض التعابير العنصرية وطبعا هذا مدان، فليذهبوا ويجلسوا إلى هذه الجهات ويناقشوها ويطمئنونها ويريحوها.

الذي أنجز في المجلس النيابي هو خطوة جيدة على الطريق ولكنه غير كافٍ وغير مرضٍ، ليذهب أحد من اللبنانيين أو الفلسطينيين أو فريق مشترك فلسطيني لبناني ويجري نقاشاً بعيداً عن وسائل الإعلام والأضواء والتوظيف السياسي والمزايدات السياسية ويجري نقاشاً جدياً وتعرض المخاوف على الطاولة وكيف يمكن أن نعالجها وكيف لنا أن نجمع ما بين الحقوق والحاجيات الإنسانية الطبيعية وبين المخاوف والمخاطر.

في يوم القدس نشعر أننا في المقاومة، في لبنان في الموقع الصحيح من المحور المنتصر، نحن اليوم عام 2010 أقرب ما نكون من القدس بعد 62 عاماً.

المسألة بيننا وبين المشروع الصهيوني كحركات مقاومة في المنطقة هي مسألة وقت ليس أكثر، هذا الكيان قَدَره بحسب السنن الإلهية والتاريخية وطبائع الأمور ومعادلات الصراع هو الزوال، قدره مع وجود الإرادة الشعبية، الإرادة المقاومة والصبر والتحدي، هذا الشعب الفلسطيني تحمل 62 سنة ولم يستسلم ولم يحبط ولم ييأس وغير مستعد للتنازل عن أرضه ومقدساته وحقوقه، هذه من أهم عناصر القوة التي دائما يتم التأسيس عليها لحسم المعركة مع هذا المشروع إن شاء الله. كل عام وأنتم بخير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .