الاثنين، 29 يونيو، 2009

استمرار لمسلسل بلطجه امن ايهود مبارك ضد ضياء جاد هددوا المعتصمين على معبر رفح فى حاله وصول ضياء جاد سيتم اعتقال الجميع

كنت اعلنت مشاركتى فى الاعتصام الدولى امام معبر رفح ولكن استمرار لمسلسل بالطجيه امن ايهود مبارك امن الدوله والمخابرات والامن القومى حدث مايلى فى اتصال هاتفى مع المعتصمين على معبر رفح قبل وصولى بحوالى نصف ساعه على المعبر اكدوا لى ان مجموعه من المخابرات والامن القومى وامن الدوله عرفوا انك ستشارك فى الاعتصام على المعبر وهددوا الجميع على المعبر وقالوا لهم بالنص فيه معلومات مؤكده ان ضياء جاد جاى وهو خطر وفى حاله وصوله على المعبر ومروره من الكمائن اللى بالطريق سوف يتم فض الاعتصام بالقوه واعتقال الجميع واستدعوا عربات امن مركزى امام المعبر ووقفت بالعرض امام المعبر وايضا عربات ترحيلات شمال سيناء
مما اثار الخوف بين المعتصمين كافه
وقالوا المعتصمين ليا فى التليفون؟
ارجع عشان امن الدوله والمخابرات والامن القومى هددونا انك لوجيت هيتم فض الاعتصام بالقوه واعتقالنا
كان ردى ده تهديد وانا مش خايف وانا جاى
فكان ردهم المعتصمين اتفقوا انك ترجع عشان عدم تعرض الموجدين للخطر
اطررت للرجوع عشان زمايلى محدش منهم يتعرض للخطرفقط كنت متاكيد ان سيحدث صدام مع امن ايهود مبارك لكن بعد وصولى المعبر لكن انا كنت مستعد للذهاب للمعبر ويحدث مايحدث
وانا اواكيد للجميع انى مستمر ولا يوجد قوه على وجه الكره الارضيه يمكنه ان يسكت مدونه صوت غاضب وضياء الدين جاد مهما حدث او ينال من عزيمتى واردتى وانى مستمر مهما حدث وانتظروا المزيد والمزيد والمفاجات انتم يااحمق الناس يابلطجيه امن ايهود مبارك اخترتم هذه المواجهه فعليكم ان تنتظروا المزيد والمزيد
وانا اعدكم بانى سوف اذهب الى معبر رفح مئات المرات ولايمكن احد ان يمنعنى من ذلك وسنرى من نفسه الاطول والايام بيننا
ومعارضه حتى ينقطع النفس

السبت، 27 يونيو، 2009

صوت غاضب تنفرد/تسلل اسرائيلي من نوع آخر الى لبنان .. عبر المهرجانات السياحية - جزء 2


اثار التقرير الذي عرضته قناة المنار عن الفنان الهزلي المغربي "جاد المالح" موجة من الردود التي وصلت الى حد اتهام القناة بالتلفيق والبلطجة والسعي الى تشويه صورة مهرجانات بيت الدين، الا ان دعم هذا الشخص للكيان الصهيوني وتغنيه بمجتمعه ابلغ من ان تحجبه بضعة ردود.
فهذا هو جاد المالح، وهذا ايضاً جاد المالح، صورة للفنان الهزلي الذي من المفترض ان يحي ثلاث حفلات في مهرجانات بيت الدين لهذا العام، ولكن لماذا يرتدي بزة عسكرية؟هذه الصورة التقطت للمالح وهو يشارك في نشاط لجمعية تحمل اسم :"من اجل مصلحة الجنود الاسرائيليين". الجمعية المذكورة اضافة الى دعمها لجيش العدو الاسرائيلي فقد اطلقت البوم صور يضم مجموعة من الاسماء الفنية المعروفة في العالم، ويحمل عنوان "من كل القلب مع جنود التساحال" وهو الاسم الذي يطلق على جيش العدو الاسرائيلي، اضافة الى كتابة بضع كلمات تعبر عن مشاعر كل مشارك في هذا النشاط بجانب صورته.وقد ارتأى المالح ان يعبر بطريقته في هذا النشاط حين رأى ان "جنود التساحال" هم حماة الاطفال والمستقبل.. وبهم نكون او لا نكون.وابعد من ذلك فقد شارك المالح مع المغني الفرنسي "باتريك برويال" في نشاط تضامني مع والد الجندي الاسرائيلي الاسير لدى المقاومة الفلسطينية جلعاد شاليط. كذلك كان المالح وفي مقابلة نشرت على موقع غرفة التجارة الاسرائيلية الفرنسية قد عبر عن سعادته لزيارة اسرائيل حيث قام بجولة فنية فيها ونصح في المقابلة بزيارتها لمشاهدة المجتمع الحي والراقي والجميل والذي يختلف بحسب المالح عن ما يصوره الاعلام.المنار كانت قد عرضت قبل ايام تقريراً اثارت فيه موضوع قدوم المالح الى لبنان لاحياء حفلاته في بيت الدين دون ان يكون الهدف من ذلك التعرض للمهرجانات ودورها او اي شخص او اي من القيميين عليها، مما اثار موجة من الردود التي حملت الطابع السياسي واستحضرت العبارات الدارجة عن فحص الدم في الوطنية والعروبة وذهب بعضها الى اتهام القناة بالتلفيق والبلطجة والكذب دون ان تبرئ كل هذه الردود جاد المالح.وعليه فان غرض المنار كان لفت النظر الى الخلفية الثقافية لجاد المالح وحرصاً منها على المشاركين في المهرجانات بان لا يقعوا في فخ دعوتهم لهم لزيارة اسرائيل كما سوق في اكثر من مناسبة عبر العالم. و ردا على تقرير قناة المنار الاولي حول ارتباطات وتاريخ الفنان الهزلي جاد المالح وارتباطه بالجيش الاسرائيلي فقد أصدرت لجنة مهرجانات بيت الدين بيانا اعتبرت فيه ان هذه اخبار مغرضة تهدف الى تشويه سمعة مهرجانات بيت الدين عن طريق الايحاء بأن الفنان المغربي جاد المالح هو مؤيد لاسرائيل. وقالت ان بعضها ذهب الى نشر صورة لشخص بلباس عسكري اسرائيلي وزعمت انها صورة لجاد المالح. واذ اكدت اللجنة انها لا تحتاج اللجنة الى شهادات في الوطنية او في العروبة او في التصرف السليم .قالت ان جاد المالح هو فنان مغربي عالمي الشهرة وقد اصدر وكيل اعماله بيانا اكد فيه ان لا علاقة له باسرائيل لا من قريب ولا من بعيد. وهو يدخل الى لبنان بصورة مشروعة . واضافت اما حول مذهب الفنان اي يهوديته فلا علم لنا حتى اليوم ان هذا المذهب يشكل اي مانع لممارسة كافة النشاطات التي يمارسها اي مواطن آخر لا في لبنان ولا في اي بلد عربي آخر، ودائماً بحسب البيان الصادر لجنة المهرجانات.

الخميس، 25 يونيو، 2009

حصرى على صوت غاضب/الدكتور عزيز الدويك عقب الافراج عنه من سجون العدو الصهيونى اجهزه فتح التابعه لعباس وصلوا حد التحريض على اعتقاله والتلويح باغتياله

الدكتور عزيز الدويك

الدكتور عزيز الدويك يلوح بعلامه النصر اثناء محاكمه الغير شرعيه من جانب العدو الصهيونى

الدكتور عزيز الدويك قبل اخلاء سبيله بلحظات من سجون العدو الصهيونى

فتح وأجهزة دايتون استقبلوا دويك على طريقتهم وأغلقوا التشريعي في وجهه
حماس: لا نتوقع من حكومة معادية أن تستقبل رئيس الشرعية لتدافع عن وجودها غير الشرعي
فتح: أرجعت الأسباب لعدم التنسيق وللتصرفات الشخصية التي لا تعبر عن موقف الحركة
اليسار: الأهم استغلال الرسالة الوحدوية التي عبر عنها دويك لاستعادة الوحدة وانهاء الإنقسام
الجهاد: أجهزة السلطة اعترضت مسيرة لاستقبال الأسرى المفرج عنهم من سجون الاحتلال
فايز أيوب الشيخ
لم يغفر للدكتور عزيز دويك عند سلطة رام الله والفتحاويون قبوعه في سجون الإحتلال ثلاثة أعوام و دعوته عقب الإفراج عنه إلى الوحدة الوطنية ورأب الانقسام الفلسطيني والتوحد في صف واحد لمواجهة ممارسات الاحتلال في تهويد القدس والاستيطان وسلب الحقوق الفلسطينية، فقد أغلقوا أبواب عرينه المجلس التشريعي في وجهه واستنكروا على من استقبلوه الحفاوة الكبيرة التي حظي بها و تعدى ذلك إلى شتمه من مسئولين كبار في السلطة وحركة فتح.
ومنذ اللحظة الأولى لوصول دويك إلى مسقط رأسه في الخليل، وبينما كان المواطنون مصطفون على جانبي الطريق لإستقباله، كان عناصر أجهزة أمن السلطة من المخابرات والوقائي متواجدين يلتقطون الصور ويسجلوا أرقام لوحات السيارات لكل من شارك في مسيرة السيارات التي رافقت دويك الى منزله في حي الجامعة في الخليل، كما منعوا المواطنين من رفع لافتات الترحيب ورايات حركة حركة حماس، وذلك حسب ما أفاد شهود العيان لـ"الرسالة".
ولعل أخطر ما ذهبت إليه المواقع الألكترونية التابعة لحركة فتح التحريض على اعتقال دويك و تلويح بعض أعضاء حركة فتح في "الملتقى الفتحاوي" إلى اغتيال دويك، والادعاء بأن اغتياله جاء على خلفية صراعات وخلافات داخل حركة حماس، حسب ماورد في مشاركاتهم.
ومن وسط الحفاوة والترحيب الكبير بدويك من قبل أوساط فلسطينية وعربية ودولية، خرج محافظ طولكرم العميد طلال دويكات لنفي ما نشرته وكالة "معاً" عن مشاركته في استقبال عزيز الدويك إلى جانب رئيس نادي الأسير الفلسطيني عيسى قراقع وقيادات من فتح ، قائلاً في تصريحات صحافية حرفية: " أنا لست مهيأً لمجاملة أي من قادة حماس، سواء الدويك أو غيره طالما هناك انقلاب في قطاع غزة" ، حسب زعمه.
**دفاع عن الوجود غير الشرعي
وبالمقابل رحبت حركة حماس الإفراج عن النائب الفتحاوي جمال حويل، مهنئة من جميع أوساطها الرسمية والبرلمانية والشعبية بالإفراج عن حويل ومتمنية بالإفراج عن جميع الأسرى من سجون الاحتلال، وهذا ما عبر عنه الناطق بإسم كتلة حماس البرلمانية الدكتور صلاح البردويل في حيدثه لـ"الرسالة"، حيث لم يستغرب البردويل إغلاق مقرالمجلس التشريعي في وجه رمز الشرعية الدكتور دويك وما بدر عن محافظ طولكرم من شتيمة بحقه قائلاً:"نحن لا نتوقع من حكومة معادية للشعب الفلسطيني ومعادية للشرعية الفلسطينية أن تستقبل رئيس الشرعية الفلسطينية، وانما المتوقع أن تدافع عن وجودها غير الشرعي عبر محاربة رمز الشرعية الدكتور دويك "، مضيفاً"هكذا حدث في طولكرم من محافظها الذي لم يشارك في استقبال دويك لأن المشاركة في استقباله في نظره هو تشكيك في وجوده غير الشرعي وحتى وصل بهذ الأرعن إلى شتم رمز الشرعية لتجميل صورته عند أسياده".
وتابع:"وهكذا حدث في رام الله عندما أغلقت القوات العميلة المجلس التشريعي أمام راعي المجلس خوفاً من أن يكون وجوده فتح للملفات، وخاصة ملف اغتصاب السلطة من قبل عملاء دايتون والكيان الصهيوني".
وشدد البردويل على الوحدة الفلسطينية معناها توحيد الشعب الفلسطيني على برنامج المقاومة، بينما أقطاب رام الله هم أعداء الوحدة لأنهم أعداء المقاومة وأُجراء عند الجنرال الأمريكي دايتون وعملاء لدى المخابرات الصهيونية، متسائلاً :"كيف نتوقع من المخابرات الصهيونية والجنرال دايتون أن يعيدوا إلى الشرعية وجودها وموقفها بعد ان كرسوا كل جهدهم عن طريق فريق رام الله للقضاء على هذه الشرعية ..؟".
**تبريرات واهية
وفي معرض تعقيب حركة فتح على ما حدث بحق دويك في المجلس التشريعي وما بدر من تصريحات عن محافظ طولكرم، أكد النائب عن حركة فتح رضوان الأخرس في حديث لـ"الرسالة"، أنه لا علم لديه بالحادثة الأولى مُرجعاً السبب ربما لسوء الترتيب أو التنسيق من قبل العاملين والقائمين على مقر المجلس التشريعي برام الله لعدم علمهم بقدوم دويك إلى المجلس، في حين أن كل وسائل الإعلام المختلفة تناقلت نبأ الإفراج عن دويك واهتمت بهذا الحدث الكبير منذ ساعات الصباح الأولى .
وعلق رضوان على الحادثة الثانية قائلاً:"هذا تصرف شخصي من قبل دويكات ولا يعبر عن موقف حركة فتح"، علماً بأن طلال دويكات يشغل منصب محافظة كبيرة مثل طولكرم وعميد سابق في السلطة الفلسطينية وأحد أبرز قادة حركة فتح في الضفة الغربية.
أما الدكتور حسن خريشة النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي فقد اعتذر لـ"الرسالة"عن التعقيب على التصرفات غير المسئولة بحق رمز الشرعية، تاركاً المجال للأجواء الإيجابية أن تسود في مثل هذا الحدث الذي قال عنه "حدث كبير يُحتم علينا تجاهل من لا يرغبون في إعادة المجلس التشريعي إلى جسمه الشرعي".
** استغلال الرسالة الوحدوية
وبالمثل طلب النائب عن الجبهة الشعبية جميل المجدلاوي بإعفائه مما قال عنها "ترهات لا أرغب في التعقيب عليها إلا عندما يتم تأكيدها من قبل مندوبينا في الضفة الغربية"، مشيراً لـ"الرسالة" أنه سيتأكد من صحة ما تناقلته وسائل الإعلام من مناكفات بين حركة حماس وفتح بهذا الخصوص وفي حينها سيصدر بياناً يعبر عن موقفه وموقف حزبه.
غير أن النائب عن قائمة فلسطين المستقلة الدكتور مصطفى البرغوثي، اعتبر مناسبة الإفراج عن رئيس المجلس التشريعي الدكتور دويك وكذلك النائب جمال حويل "مناسبة تستحق أن يحتفل الشعب الفلسطيني بها صغيره و كبيره"، وقال:"ما بدر من سلوك ورسالة وحدوية عبر عن رئيس المجلس التشريعي منذ اللحظة الأولى لخروجه يجب استغلالها لإستعادة اللحمة الفلسطينية والتعالي عن المزايدات التي تقف عقبة في طريق الحوار".
وأشار الرغوثي إلى أن جميع أبناء الشعب الفلسطيني كان ينتظر اللحظة التي يعود فيها رمز الشرعية إلى بيته وموقعه الأصيل في رئاسة المجلس التشريعي، مؤكداً على ضرورة تلاقي جميع الأطراف على مضمون رسالة الوحدة التي عبر عنها دويك.
فيما يرى النائب عن قائمة البديل بسام الصالحي، أنه يجب التركيز على الطرح الإيجابي الذي عبر عنه رئيس المجلس التشريعي في انهاء حالة الانقسام بأسرع وقت ممكن، مشدداً في حديثه لـ"الرسالة" على أهمية عدم المبالغة في أحداث غير مسئولة ربما طرأت من عدم التنسيق، حسب تعبيره.
وقال الصالحي:"المنطق الوحيد الذي يجب أن يسود الترحيب بالإفراج عن نواب الشعب الفلسطيني لأنها علامة فخر واعتزازأن يكون بيننا، ومن ثم السعي من قبل الجميع إلى استعادة الوحدة الفلسطيينة بين شقي الوطن، وبالتالي تبييض السجون من المعتقلين السياسيين".
يذكر أن أجهزة أمن السلطة أقدمت في منطقة قباطيا بمدينة جنين شمال الضفة المحتلة، على اعتراض مسيرة للجهاد الإسلامي كانت مخصصة لاستقبال أحد الأسرى المفرج عنهم من سجون الاحتلال، حيث أوضح مصدر بالحركة أن أجهزة السلطة اعترضت المشاركين في المسيرة التي خصصت لاستقبال الأسير المجاهد "إبراهيم أبو الرب" والذي قضى محكوميتة في سجون الاحتلال على مرحلتين لمدة 4 أعوام، وأقدمت على اعتقال عدد من المشاركين و إتلاف ومصادرة عدد من الرايات لدى المشاركين.
يشار أنه بالرغم من اصدار محمود عباس أوامره "المفترضة "بالإفراج عن معتقلي حركة حماس في الضفة الغربية، فقد شنت الأجهزة الأمنية التابعة له مؤخراً حملة اختطافات غير مسبوقة في صفوف أنصار الحركة في الضفة الغربية شملت 64 منهم، بينهم زوجة أسير من نابلس، ومحاضران جامعيان، و7 طلبة جامعيين، و5 أسرى محررين، وقاضي شرعي، وعضو مجلس بلدي.

الأربعاء، 24 يونيو، 2009

حزب الله يحذر من تغافل النظام الرسمي العربي عن حملة هدم المنازل الفلسطينية في القدس المحتلة


لمنع العدو من تحقيق أهدافه والتمسك بالمقاومة لانها تعيد الأرض وتحفظ الكرامة
تعليقا على بدء الاحتلال الإسرائيلي بأوسع حملة هدم للمنازل الفلسطينية في القدس المحتلة وبيع أملاك الفلسطينيين في الأراضي المحتلة عام 48 أصدر حزب الله البيان التالي:
"يدين حزب الله بشدة الإجراءات الصهيونية العنصرية التي تستهدف فرض أمر واقع جديد على الأرض استكمالاً لمخطط تهويد فلسطين المحتلة، كما يستنكر الصمت العربي والدولي وموقف الأمم المتحدة الذي يكاد يكون شريكا في المؤامرة.
إن كل يوم جديد يحمل معه مزيداً من انكشاف الخدعة الأميركية حول سراب السلام وأوهام الحلول بتضخيم الكلام على قيام دولة فلسطينية مزعومة، حيث يستغل العدو بطريقة ممنهجة ومدروسة ما تروج له إدارة أوباما من كلام عن حلول مرتقبة فيسرع من وتيرة تغيير الوقائع على الأرض من هدم منازل وبيع أملاك الفلسطينيين وتكثيف لبناء المستوطنات تحقيقا لمخطط يهودية الدولة.
إن حزب الله يحذر من تغافل النظام الرسمي العربي ومعه الإعلام الرسمي عن هذه التطورات الخطيرة وتعاميه عن آثارها الكارثية على مستقبل العرب والمسلمين، ويدعو كل الغيارى من دول ومنظمات وأفراد إلى العمل بكل جهد والوقوف بوجه العدو ومنعه من تحقيق أهدافه مؤكدا أن التمسك بخيار المقاومة هو الذي سيعيد الأرض ويحفظ الكرامة".

"حزب الله": من كان تاريخه وحاضره قائم على الابادة لا يصلح أن يكون المرشد والناصح


تعليقا على ما ورد في خطاب الرئيس الاميركي باراك اوباما من مواقف خلال زيارته لمصر، اصدر حزب الله البيان التالي:
"يمثل خطاب الرئيس الاميركي باراك اوباما نسخة جلية الوضوح عن السياسة الاميركية الشديدة التناقض، فمن كان تاريخه قائم على ابادة الشعوب من الهنود الحمر، والفييتناميين واليابانيين، وحاضره قائم على الاستمرار في ابادة الشعوب في العراق وافغانستان وباكستان، ودعم اعمال الابادة والمجازر الاسرائيلية وجدار الفصل العنصري في فلسطين لا يصلح ان يكون في موقع المرشد والناصح، ولا يستقيم ان يحاضر في اصول تحقيق السلام، ولن تسعفه البلاغة اللفظية في التعمية على اسهامه الاساسي في تغييب احلال العدالة الفعلية". "ان حزب الله يرى ان أي تغير يلمسه اهل المنطقة والشعوب العربية والاسلامية في الخطاب الاميركي لا يعود الى تغير في الاستراتيجية الاميركية، وانما الى الفشل الذي اصاب محاولاتها المتتالية لاحتلال دول العالمين العربي والاسلامي وتعثر سياساتها القائمة على القهر والحرب وما خلفته من ازمات داخلية وخارجية وما الحقته من تشوه بالصورة الاميركية لجهة سيطرة روح الكراهية والعداء للاميركيين في العالم عموما وفي المنطقة العربية والاسلامية على وجه الخصوص". "ويؤكد حزب الله ان فشل السياسة الاميركية وخياراتها الاستكبارية العدوانية، انما يعزى فضله الى قوى المقاومة والتحرر والاستقلال، في حين ان بعض حكومات المنطقة كانت تشكل جزءا من منظومة هذه السياسة وفي موقع التحالف والدعم المتبادل معها". "إن خطاب الرئيس الأميركي وإن بدا مختلفا بعض الشيء عن كلام الإدارات السابقة, فإنه يبقى إلى الآن من نوع التشاطر الكلامي الهادف إلى تلميع صورة واشنطن البالغة التشوه, ولا يرقى بأي حال ليعبر عن إستراتيجية جديدة أو أهداف جديدة لدى الإدارة الأميركية. فالسياسة الأمريكية في المنطقة في عهد أوباما ما تزال تتنكر لحقوق الشعوب وأهمها حق مقاومة الاحتلال وتحقيق السيادة والاستقلال. كان الأجدى بأوباما أن يتحمل مسؤوليته التي طالما تحدث عنها, وأغرق العالم بشعارات التغيير, بالمبادرة فعليا لاتخاذ موقف جدي من القضية الفلسطينية الناشئة عن الاحتلال الصهيوني,أو بالتوقف عن التآمر لنهب ثروات شعوب المنطقة ودعم الدكتاتوريات المفروضة على شعوب العالم. ومع إخفاقه في جملة الأمور هذه, يكون كل ما يقوم به لا يعدو كونه حفلة علاقات عامة لتمرير الوقت الحالي واستيعاب تداعيات الفشل والإنطلاق من جديد لخدمة نفس الأهداف المعروفة".

الارقام تتكلم .. المعارضة تحتفظ بالاكثرية الشعبية في لبنان


عندما تتكلم الأرقام يسكت ما عداها. فنتيجة الإنتخابات النيابية أظهرت إحتفاظ المعارضة الوطنية بالأكثرية الشعبية في لبنان. وبعدما كرست صناديق الإقتراع زعامة وقوة التيار الوطني الحر في لبنان في الشارع المسيحي، جاءت الأرقام لتكشف مرة أخرى أن المعارضة ما زالت تتمتع بتلك االأكثرية، وأن الأكثرية النيابية كان سببها تقسيم الدوائر الإنتخابية.
فمن بين مليون ونصف المليون ناخب إقترعوا يوم الأحد الفائت، حصلت لوائح المعارضة على ثمانمئة وخمسة عشر ألف صوت أي ما يوازي نسبة الخمسة وخمسين في المئة من أصوات المقترعين، في حين حصلت الموالاة على ستمئة وثمانين ألف صوت أي ما نسبته خمسة واربعين في المئة.وبعد اكتساح لوائح التيار الوطني الحر معظم الدوائر ذات الغالبية المسيحية ما أدى إلى زيادة عدد كتلة التغيير والإصلاح ستة نواب جدد، كشفت النتائج مرة أخرى أن تحالف حزب الله وحركة أمل حصل في الدوائر ذات الغالبية الشيعية على تأييد تجاوز الاثنين والتسعين في المئة من أصوات الناخبين، مما سيترك أثره بالتأكيد على طاولة بحث الملفات والخيارات الكبرى وعلى رأسها الشراكة الوطنية والإستراتيجية الدفاعية.وفي التفاصيل الرقمية فقد بلغت نسبةُ المقترعين للوائحِ المعارضة في كل الدوائر الانتخابيةِ في لبنانَ أربعةً وخمسينَ فاصلة سبعة بالمئة، فيما بلغت نسبةُ المقترعينَ للوائح الموالاة خمسةً وأربعين فاصلة ثلاثة بالمئة. وبحسبِ دراسةٍ أعدها مركزُ بيروت للأبحاثِ والمعلوماتِ لتِبيان القوةِ الشعبية لكلٍّ من الفريقين فإنَّ ثمانَمئةٍ وتسعةً وثلاثين ألفاً وثلاثَمئةٍ وواحداً وسبعينَ ناخباً اقترعوا للوائح المعارضة ، فيما اقترعَ ستُمئة وثلاثةٌ وتسعون ألفاً وتسعُمئةٍ وواحدٌ وثلاثون ناخباً للائحةِ الموالاة. ففي كسروان اقترعَ واحدٌ وثلاثون ألفاً ومئةٌ واثنان وخمسونَ للمعارضة في مقابلِ ستةٍ وعشرين ألفاً وثمانيةٍ وخمسين للموالاة. وفي المتنِ اقترع سبعةٌ وأربعون ألفاً وأربعُمئة وثلاثةٌ وخمسون للمعارضة بينما اقترع للموالاة ستةٌ وأربعون ألفاً وستُّمئةٍ وثمانيةٌ وثمانونَ ناخباً.وفي صور انتخب المعارضةَ ثمانيةٌ وستون ألفاً وخمسُمئة وثمانيةٌ وخمسونَ مقترعاً ، ولم تجمع صناديقُ الموالاة فيها سوى ألفٍ وستِّمئةٍ وستةٍ وثمانينَ صوتاً. في زغرتا كان أنصارُ المعارضة ثمانيةَ عشر ألفاً ومئتي ناخبٍ قابلهم أربعةَ عشرَ ألفاً وستُّمئةٍ وتسعةٌ وثمانونَ للموالاة .وفي النبطيةِ كانت حصيلةُ التصويت فيها للمعارضةِ ثمانيةً وخمسين ألفاً وتسعَمئةٍ وخمسةً وثمانين، بينما لم تجمع الموالاةُ سوى ثلاثةِ آلاف صوت فقط .وفي بعبدا صوَّت للمعارضة أربعةٌ وأربعونَ ألفاً وسبعُمئة وثلاثةٌ وثمانون ناخباً ، وللموالاة ستةٌ وثلاثونَ ألفاً وأربعُمئةٍ وتسعونَ صوتاً. وفي جبيل انتخبَ المعارضةَ ثمانيةٌ وعشرون ألفاً وخمسُئةٍ واثنان وتسعون ، بينما انتخبَ الموالاةَ عشرون ألفاً وثلاثُمئةٍ وتسعةٌ وعشرون ناخباً. في مرجعيون اقترعَ ثمانيةٌ وأربعون ألفاً وستُّمئةٍ وثمانيةٌ وأربعون ناخباً مقابل اثني عشرَ ألفاً وستَّةً وخمسينَ للموالاة . وفي بعلبك الهرمل : انتخب المعارضةَ بمعدلٍ وسطيٍ مئةٌ وخمسةُ آلافٍ وسبعُمئةٍ وستةٌ وخمسونَ ناخباً فيما انتخبَ الموالاةَ أربعةَ عشرَ ألفاً ومئتان وثلاثةٌ وثمانونَ فقط .وفي جزين : عشرون ألفاً وخمسُمئةِ ناخبٍ للمعارضة أما الموالاةُ فقد نالت ستةَ آلافٍ وتسعَمةٍ وثمانيةً وأربعين . وفي الزهراني: أربعةٌ وأربعونَ ألفاً وأربعُمئةٍ وثمانونً ناخباً اقترعوا للمعارضة ، بينما بلغَ عددُ المتقرعين للموالاةِ ثلاثةَ آلافٍ ومئةِ ناخبٍ فقط .

الثلاثاء، 23 يونيو، 2009

تكثيف عمليات الأمن المصرىعلى الحدود مع غزة


اكد شهود عيان فلسطينيون يقطنون بالقرب من الحدود مع مصر إن قوات الأمن المصرية كثفت من انتشارها على طول الشريط الحدودي الفاصل بين الأراضي المصرية والفلسطينية خلال اليومين الماضيين.
وقال الشهود أن عمليات بحث وتمشيط مكثفة أجرتها القوات المصرية على طول الشريط الحدودي، خلال اليومين الماضيين، وأوضحوا أن الإجراءات المذكورة ترافقت مع تواصل الحملة المكثفة التي تنفذها السلطات المصرية ضد أنفاق التهريب .
وعبر عدد من مالكى الانفاق عن قلقهم من الاجراءات المصرية موضحين ان الغارات الاسرائيلية الاخيرة التى استهدفت الانفاق والتى ترافقت مع اجراءات من قبل السلطات المصرية لاغلاق الانفاق انعكست بالسلب على السوق الفلسطينية التى كانت تعتمد بشكل كلى على الانفاق خلال السنوات الثلاث الماضية ..
وكانت السلطات المصرية قد قامت خلال الاشهر الماضية بانشاء جدران أسمنتية، ووضع أسلاك شائكة، إضافة إلى حواجز معدنية على طول الحدود مع القطاع ، كما وضعت كاميرات للمراقبة وزادت من عدد أبراج المراقبة فى المنطقة .

يامر الصهيونى العميل ايهود مبارك بكل هذا من اجل الصهاينه السفاحيين ومساعدتهم فى جرائمهم ضد الانسانيه الذى يرتكبوها ضد اخواتنا العرب وهى اغلااق معبررفح على اخواتنا فى غزه ومساعده الصهاينه فى اباده اخواتنا فى غزه والعراق عبور المقاتيلات والبوارج الحربيه من قناه السوس وعدم دخول اى مواد اغاثه لغزه الحبيبه من قناه السويس وغيرها كثيرا يساعدهم الصهيونى كبير العملاء ايهود مبارك

وفى الوقت الذى يغلق معبر رفح على اخواتنا بغزه معبر ركرم ابو سالم الذى يطل على اسرئيل مفتوح باستمرار دون اغلاق

الحكم لكم انتم ياشعب مصر الابى ضد هذا الصهيونى كبير العملاء ايهود مبارك الذى يساعد الصهاينه فى جرائمهم ويرتكب جرائم بحق شعبه لاتختلف عن جرائم الصهاينه وهى عدم معاقبه صاحب عباره السلام ممدوح عبد السلام وهو معين بمجلس الشورى بامر من الصهيونى مبارك اكياس الدك الفاسده الذى استوردها هانى سرور من الخارج فاسده يوسف والى الذى تسبب فى اصابه المئات والمئات بى لوكيميا الدم (سرطان الدم) وغير ها من الكثير من جرائم هذا الصهيونى ايهود مبارك

الأحد، 21 يونيو، 2009

بسبب عدم إجراء النيابة العامة لأي تحقيقات في واقعة اختطافه منذ ثلاثة أشهر استمرا التهديدات البوليسيه للمدون ضياء جاد

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم التهديدات البوليسية التي تمارسها أجهزة أمن الدولة ضد المدون ضياء الدين جاد ،صاحب مدونة صوت غاضب " http://soutgadeb.blogspot.com" الذي سبق اختطافه في 6فبراير 2009 ، وأفرج عنه 27مارس 2009 ، وتهديد أسرته إذا لم يتوجه للقاء ضباط أمن الدولة بين وقت وأخر.وكان المدون قد تلقي العديد من الاتصالات من ضباط أمن الدولة يأمرونه بالذهاب إليهم ، حتى أن أحد هذه الاتصالات تمت أثناء وجوده بمقر الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ، ورد علي الاتصال المدير التنفيذي للشبكة ، حيث كرر ضابط أمن الدولة تهديده بأن يتوجه إليهم ضياء لأن ذلك " أحسن له".وقالت الشبكة العربية " إن عدم إجراء النيابة العامة لأي تحقيقات مع الضباط الذين اختطفوا ضياء جاد منذ فبراير الماضي ،رغم تقديم بلاغ إليها ، شجع هؤلاء الضباط على الاستمرار في التحرشات البوليسية ضد المدون الشاب ، بالإضافة للضغوط على أسرته ، مما جعل حياته في –جحيم- على حد قوله".والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان تكرر مطلبها القانوني بأن تجري النيابة العامة تحقيقا جديا في واقعة خطف ضياء جاد التي مرت دون عقاب ، فضلا عن التهديدات المستمرة من قبل أجهزة الأمن له ولأسرته.معلومات أخرى :

السبت، 20 يونيو، 2009

رساله الي كل فاشل وعميل خائن



الي من يرد تشويه مدونة صوت غاضب وصاحبها المدون / ضياء الدين جاد نقول لهم بكل قوه واحترام وبدون خجل لن ولم يؤثر كلامكم ايها العملاء الخونه الفشله الي أن نزداد قوه فوق قوه لاظهار الفساد والرشوه و العماله واظهار حقيقة نظام الصهيونى ايهود مبارك وعصابته .


أما انتم ايها العملاء الخونه الفشله فالي الجحيم انتم ومن ورائكم ومن يساندكم وعلي رئسكم نظام ايهود مبارك الصهيونى


وكما يقال (( الكلاب تعوي ... والقافلة تسير ))


واعد زوار مدونة صوت غاضب الشرفاء المحترمين بأننا مستمرون علي النهج و الوعد حتي زوال نظام ايهود مبارك الصهيوني كبير العملاء .


لكم كل التحية و التقدير و انتظروا المزيد و المزيد من المفاجأت


علي مدونة صوت غاضب


عشتم وعاشت مصر يا اشرف الناس و يا أكرم الناس

خبر عاجل من المحاصرين في رفح المصرية من مصرين واجانب



تلقي المدون و الناشط الحقوقي ضياء الدين جاد من الناشطه ايمان بدوي المحاصره ايضاً ضمن المحاصرين امام معبر رفح المصري وكما علمنا ان النشطاء المحاصرين في رفح نساء ورجال وهذا نص الرسال المرسله
اعتصام دولي من الحركة الدولية لفتح معبر رفح نشطاء اجانب و مصرين مستمر منذاربع ايام للمطالبة بفتح المعبر بصفة دائمة وفك الحصار وادخال المعونات
وقد منع قوات الامن المصري النساء المتواجدين في الاعتصام بعدم دخول الحمامات وعدم الحركه الي اي مكان اخر
وتم قطع الكهرباء من معبر رفح واكد المتصل بان جميع المتواجدين في الاعتصام مضربيين عن الطعام منذ خمسة ايام وقمت قوات الامن من منع وصول سيارات الاسعاف الي المضربيين عن الطعام علي المعبر باوامر من امن الدولة والمخابرات
و الرجاء من كل من يناصر ويقف بجانب اخواننا في غزه ان يتوجهوا مباشرتاً الي معبر رفح للانضمام الي اخواننا النشطاء هناك

والمزيد ايضاعلى مدونه الصوت المصرى الحر على الرابط التالى


الخميس، 18 يونيو، 2009

كلمة السيد نصر الله في حفل تكريم الماكنة الانتخابية في حزب الله السيد نصرالله: تجنبوا الإساءة لمعتقداتنا وقولوا فينا بالسياسة ما شئتم

نحن لم نهتز لاننا نحن ما زلنا نحن.. وحيث كنا ولم يتغير شيء
السيد نصرالله: أحدهم أنشأ تيارا شيعياً فأعطوه مالا ولكن أحدا لم يصوت له، فأخذ من الصوت الشيعي 743 صوت في دائرته في المقابل حصد مرشحوا أمل وحزب الله 37 ألف صوتا شيعياً وهذا مؤشر مهم

اكد الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله ان المعارضة صمدت في الانتخابات وحافظت على موقعها امام حرب عالمية واثبتت اكثريتها الشعبية مشيرا الى ان الفريق الاخر استخدم التضليل والافتراء والكذب والخطاب التهويلي والمذهبي والعنصري، كما لفت الى ان تاثير استقدام المغتربين كان حاسما في عدد من الدوائر الانتخابية، لافتا الى وقائع عديدة تؤكد شراء الاصوات في الانتخابات.واذ اكد اننا سنتابع مع حلفائنا الجوانب القانونية في بعض الدوائر خاصة دائرة زحلة، اشار الى اننا سنفي بوعودنا في اي موقع كنا وسنعمل على انجازه قدر طاقتنا وسنطالب الاغلبية بوفائها بوعودها.واعلن سماحته ان مرشحنا في حزب الله لرئاسة المجلس النيابي هو الرئيس نبيه بري مؤكدا ان من حق الاغلبية النيابية ان تسمي رئيس الحكومة . كما اكد اننا من الان وفي الحكومة المقبلة اذا كنا فيها او خارجها سنطالب برد وطني لبناني على خطاب نتانياهو، مشددا على ضرورة وضع خطة وطنية لمواجهة مخطط التوطين والتهجير.فقد اطل سماحة السيد حسن نصرالله عبر شاشة قناة المنار مساء اليوم الاربعاء في احتفال في مجمع سيد الشهداء - الرويس في ضاحية بيروت في اطار تكريم الماكينات الانتخابية في مناطق بيروت والجبل والشمال, حيث تناول سماحته مجريات العملية الإنتخابية والتعاطي السياسي مع المرحلة المقبلة.وقدم سماحته في البداية التعازي برحيل الداعية الشيخ فتحي يكن الى عائلته والى جبهة العمل الاسلامي واكد ان يكن كان بالفعل من خلال ما عرفناه اخا كبيرا وعزيزا وعالما فاضلا وداعية صادقا وعاملا بقوة من اجل الوحدة بين المسلمين واللبنانيين ومساندا حقيقيا بل مؤسسا من مؤسسي حركة المقاومة الاسلامية والجهادية وداعما لحركات المقاومة في فلسطين والعراق، وأحد اعلام الجهاد والنضال والصمود والمبارزة والتضحية في مواجهة المشروع الاميركي في منطقتنا، مشيرا الى انه كان شديد الوضوح في ترتيب الاولويات من موقع فكري وجهادي، وكان إمام صلاة الجمعة في وسط بيروت في الصلاة الاضخم في تاريخ لبنان التي جمعت السنة والشيعة وكان الهدف الدعوة الى حكومة وحدة وطنية في لبنان.وانتقل سماحته للحديث عن الانتخابات فأشار الى انه لم يكن الهدف لدينا زيادة نواب الحزب بل العمل على ان تحصل المعارضة على اغلبية يمكنها من تنفيذ مشروع اصلاحي كبير. وقال ان هذا الهدف لم يتحقق ولم ينجز. ونفى السيد نصر الله ان يكون حزب الله لم يسع لفوز المعارضة وقال ان هذا كلام غير صحيح، مؤكدا ان حزب الله امن بهذا الهدف وعمل له بكل جدية واخلاص وبذل اقضى جهد ممكن من اجل تحقيق هذا الهدف لكن هناك عوامل عديدة ادت الى ان تكون النتائج مختلفة. ما زلنا حيث نحن ولم نتغيروقال سماحته :لا اخفي اننا كنا متهيبين من الفوز لانه يعني تحمل مسؤوليات كبيرة ومواجهة تحديات كبيرة لأننا سنكون معنيين بتنفيذ وعودنا وسنتحمل ولكن هذا لم يؤثر على ادائنا . واضاف عندما ظهرت النتائج لم نهتز لأننا اعتبرنا الانتخابات محطة على طريق طويل وليست نهاية العالم، ولكن اشار الى انه من الطبيعي ان من يبذل جهدا كبيرا وله هدف وطني كبير ولم يحقق الهدف فطبيعي ان "يزعل" لكن الاحباط والشعور بالوهن والضعف شيء اخر ونحن ما زلنا حيث نحن وما زلنا حيث كنا ولم يتغير لدينا شيء.الفريق الاخر استخدم التضليل والافتراء والكذبولفت سماحته الى ان الفريق الاخر في الحملة الانتخابية لم يتردد لكي ليكسب بعض الاصوات او يربح الانتخابات بالكذب او التضليل او الافتراء ونحن لم نفعل ذلك.واشار الى ان المعارضة تحولت تدريجيا من الخطاب الهجومي الى الخطاب الدفاعي لان الاجواء اصبحت تمطر اكاذيب.تعليق على كلام البطريرك صفيروعلق السيد نصر الله على تحذير البطريرك الماروني نصر الله صفير قبيل الانتخابات من التهديد الذي سيطال الكيان اللبناني متسائلا كيف يفهم صفير ان فوز المعارضة تهديد للكيان اللبناني؟ وسأله هل كل ما عملته اسرائيل وتمثله سابقا وحاليا ومستقبلا لم يكن يستدعي خلال اكثر من 20 سنة من توليه البطريركية ان يتحدث عن تهديد الكيان؟وقال سماحته اننا سنعمل على مجموعة مقترحات تؤكد الوجه العربي للبنان ونطلب من غبطته تأييدها في بيان علني.حول الخطاب التهويليوحول الخطاب التهويلي من فوز المعارضة توجه سماحته للمهولين بالقول: اذا كان كل ما قلتموه قبل الانتخابات ليس صحيحا نضمه الى ملف طواحين الكذب والتضليل والتزوير واذا كان صحيحا فهذا يعني ان اميركا والغرب والخارج وكل الدول التي استخدمت للضغط لا تحترم ارادة الشعب لذلك اتت تهول عليه وتهدده وترهبه لتاخذ صوته باتجاه اخر، واشار الى ان كثيرا من اللبنانيين لم ياخذوا بهذا الترهيب لكن شريحة اخرى اخذت بهذا الترهيب ولا شك بذلك. واكد انه لم تحصل انتخابات تحت ترهيب السلاح بل تحت ترهيب اميركي واسرائيلي وغربي وعربي لفرض خيارات على الناخب اللبناني قد لا تعبر بالضرورة عن ارادته الحقيقية. تاثير موضوع المغتربين كان حاسما في عدد من الدوائرواكد سماحته ان موضوع المغتربين كان عاملا مؤثرا جدا وحاسما في بعض الدوائر الانتخابية.وقال ان ما غير الامر كله هي دائرة زحلة والفريق الاخر ركز عليها جدا.وقال الموالاة والمعارضة اتت بمغتربين لكن لا تكافؤ فرص بسبب القدرات المالية. واكد ان الوقائع تؤكد ما ذكر في مجلة نيوزويك عن دفع 750 مليون دولار في الانتخابات.وقائع في شراء الاصوات وتحدث سماحته بعدها حول شراء الاصوات الذي حصل في الانتخابات مشيرا الى وجود شهود على دفع 2000 و3000 دولار للصوت الانتخابي، واشار الى انه في زحلة تم دفع 500 دولار مقابل حجز بطاقات الهوية ، متسائلا هل هذا يعبر عن ارادة الناخبين الحقيقية؟وانتقل سماحته الى موضوع التحريض الطائفي والمذهبي والعنصري معتبرا انه كان له تاثير كبير في الانتخابات واشار الى بعضه للاسف لا زال بعد الانتخابات. واعتبر ان اخطر امر موجود في البلد هو التحريض الطائفي والمذهبي لأنه يفتح جراحات تاريخية لا يسهل تضميدها وياخذنا لعصبيات عمياء. واذ دق سماحته ناقوس الخطر في هذا المجال اكد انه بالنسبه لنا من له ملاحظة ان لدينا خطاب طائفي ومذهبي وعنصري فليحاسبنا عليه مؤكدا اننا لم نقدم هكذا خطاب واننا لم نكن بحاجة لهكذا خطاب لأننا لسنا ضعافا. ولفت الى ان اكثر شريحتين تم استهدافهما بهذا الخطاب هما الشيعة والارمن.الناخب الشيعي واستفتاء على المقاومةواكد سماحته ان الناخب الشيعي اتى للانتخابات ليعبر عن قناعته ولم يات دون تفكير او بالتكليف الشرعي لافتا الى ان هذه القواعد وهذا الجمهور لم يكونوا بحاجة الى خطاب بالتكليف الشرعي ولا بالتحريض المذهبي بل كان بذهنهم ما يمكن ان تقدم المعارضة للبلد اضافة الى الوفاء لكل من وقف معنا، وكذلك كان تصويت الشيعة تعبيرا عن المزاج والذي كان الاسرائيلي مهتما ليعرفه بعد ما جرى بحرب تموز. واشار الى ان هؤلاء الناخبين اكدوا بحجم تصويتهم ان عقلهم وقلبهم ودينهم ما زال هو المقاومة وهذه هي الرسالة الاقوى من الناخبين الشيعة.واذ اكد اننا حاضرون ان نناقش حول الاستراتيجية الدفاعية اضاف : لكن لمن يبحث عن ضمانات وطمانينة وعناصر القوة، فالضمانة هو انتم (الشعب). وقال لا قلق على المقاومة في لبنان طالما انتم عقلها وقلبها ودمها.في الجانب التقني اكد سماحته ان ماكينات حزب الله والتي فيها من كل الطوائف عملت بقوة وكل جهد مضيفا لكن لا استطيع ان اقيم ماكينات حلفائنا. واشار الى ان استطلاع الراي لم تاخذ بعين الاعتبار اراء المغتربين لذلك نلاحظ في الدوائر التي لم يستقدم اليها مغتربون ان النتائج كانت منسجمة مع استطلاعات الراي. ولفت سماحته الى ان قيادة المعارضة وماكيناتها لم تبن اداءها ونشاطها على ضوء استطلاعات الراي وقد كنا نحتمل ضمنا الخسارة. واعتبر ان الكلام عن فوز المعارضة بهذا الاسلوب المطمئن اثر سلبا لما اتت النتيجة غير مطابقة ، واضاف من الممكن ايضا ان تكون ارتكبت بعض الاخطاء الاعلامية لكن حتى لو جمعنا هذه الاخطاء ما كانت لتغير نتائج الانتخابات بل الاسباب التي ذكرت.المعارضة صمدت امام حرب عالمية واثبتت اكثريتها الشعبيةوفي النتائج اشار السيد نصر الله الى ان المعارضة لم تربح الاغلبية النيابية ولكن لم تخسر موقعها بل حافظت وصمدت امام حرب عالمية حقيقية. وقال انه بعدما تبين مما استخدم في الانتخابات خصوصا في جبل لبنان يجب على الناس ان يشكروا الله كثيرا ان المعارضة صمدت وحافظت على موقعها. واكد ان المعارضة اثبتت حضورها الوطني في جميع الطوائف والمناطق مسيحيا وسنيا ودرزيا مشددا على ان المعارضة اليوم امام حجم وطني حقيقي يمكن التاسيس عليه وخدمة المشروع الذي عملنا له.وفي الحجم الشعبي اكد انه كيفما حسبنا اجزم لكم بشكل قاطع ان نتيجة التصويت في صناديق 7 حزيران اكدت ان المعارضة هي الاكثرية الشعبية في لبنان، وهم الاغلبية النيابية الحقيقية حتى تظهر نتائج الطعون.حول المرحلة المقبلةحول المرحلة المقبلة اكد سماحته عدة نقاط:-الحرص على تحالفاتنا وعلاقتنا مع جميع قوى المعارضة بدون استثناء والتاكيد على استمرارية هذا التحالف ايا يكن موقع المعارضة في المرحلة المقبلة واننا سوف نبقى اوفياء لحلفائنا والى جانبهم وكل ما يقال حول حسابات وضمانات ووعود يبقى تحت هذا السقف.-مرشحنا في حزب الله لرئاسة المجلس النيابي هو الرئيس نبيه بري-من حق الاغلبية النيابية ان تسمي رئيس الحكومة-مشاركتنا او عدم مشاركتنا كحزب الله في الحكومة مرهونة بما سنسمع من افكار او يعرض علينا من طروحات-سنطالب الاغلبية بوفائها بوعودها التي اطلقتها في الحملة الانتخابية ومن اهم وظائف كتلة الوفاء للمقاومة كنواب وحزب الله كحركة سياسية ان نلاحق الاغلبية النيابية للوفاء بوعودنا-نحن سنفي بوعودنا في اي موقع كنا وسنعمل على انجازه قدر طاقتنا-سنتابع مع حلفائنا الجوانب القانونية في بعض الدوائر خاصة دائرة زحلة-بموضوع طاولة الحوار قلنا قبل الانتخابات ولا نغير بعدها اننا سنواصل المشاركة في طاولة الحوار وسنرى ما هي المعايير التي ستعتمد للمشاركة وانا امل ان يكون سلاح المقاومة بات خارج الاستهلاك الاعلامي والسياسي-سنطالب من الان وفي الحكومة المقبلة اذا كنا فيها او خارجها برد وطني لبناني على خطاب نتانياهو، على خطاب شطب فلسطين والقضية الفلسطينية والكرامة العربية وتهديد كل المحيط العربي وهذا يحتاج خطة مواجهة، واكد سماحته هنا ان خطاب نتانياهو كشف الخديعة الاميركية والتي ستقول ان نتانياهو متشدد وقد ضغطنا ولكن بالنهاية هذذا ما حصلنا عليه واقبلوا يا عرب والا فلا شيء ستحصلون عليه. واكد ان هناك مخططا وادارة واحدة اميركية واسرائيلية وتوزيع ادوار لخداع العرب الذي خدعوا كثيرا ويمكن ان يخدعوا مجددا لكن الشعوب لن تخدع. وطالب بخطة و طنية لمواجهة مخطط التوطين والتهجير وخطاب

نتانياهو.


صور من المهرجان









لو ارتدى الجحش الحرير

شاعر المقاومه الدكتور محمد حسين بزى

لو ارتدى الجَحشُ الحريرَسنون عشر قد مرّت على كتابة هذه القصيدة التي لم تنشر لتاريخه، وكانت قصيدة مطولة؛ ومهداة لحاكم بعينه..أما وقد عمّ ما تمّ من حكم ٍ وحكامٍ ونفطٍ و"سلامٍ" وغزة وهرولة، ... وأما وقد صار النفط دخلاً قومياً لمعظم بلداننا المُستأكلة؛ من المحيط إلى الخليج، فلم تعد القصيدة تخص حاكماً معيناً، لهذا حقَّ عليّ أن أهديها لمعظم الحكام؛ بعد أن شذّبتها بحذف أسماء العَلم؛ لتستقرّ أعلام الأسماء، سيما المسكين حنظله.
لا شــــــكَّ أنّا أمّـــــة ٌ
بين الورى مُسْتغفَلهْ
تتلاعبُ الأرياحُ فـي
أجزائِها المُتخلـخِلهْ
وبرَغم أنْ كانت قديماً
بالجَــــــلال ِ مُكَــلــلهْ
بنبوغِها أعجوبـــــة
بالعبقــــريَّةِ أمثِــــلــهْ
بشجاعةٍ فتحَتْ بهـا
عُصُرَ الظلام ِ المُقفلهْ
بالحربِ لا يُعلى على
آسادها المستبســــلهْ
الفتحُ رمزُ سيوفـها
والنصرُ فوق الأنمُلهْ
دانت لها الدّنيا وما
برِحَت بها مُتعَلــــلهْ
في عصرنا هذا تراءى
تحت حَدِّ المِقصَـــلهْ
تسعى بأرجُلها إليـــــها
وهي كالمُستعــــجَلهْ
نقضَتْ أصالتها فصارتْ
في الأصولِ مُهـلهَلهْ
العزُّ ولّى والسّيادة ُ
كالسّيوفِ مُضَلــــلهْ
والمجدُ حوَّلَ ضوْءَهُ
عنها، وأطفأ مِشعلهْ
والبأسُ صِفرٌ والبسالة ُ
في القلوب مُعَطّــلهْ
حُكّامها جُبناءُ طبعـــــاً
والطبائعُ مُرسَــــلهْ
متنكرون لأصلِــــــــهم
وأصولِهم في الأمثِلهْ
إنّ العروبة َ أصبحـت
منهم بحجم ِ السُّنبُلهْ
قلْ ما تشاء فإنــــــهم
رغمَ التقوُّل ِ مُشكـلهْ
• • • • •
الحُكمُ مَذأبَة ُ الذئــــابِ
هنا لُبَابُ المَســــألهْ
فهناك مَن يحيا حيــــاة
لا تســـــــاوي خَرْدَلهْ
والبعضُ يزعم أنـــــــهُ
الهادي لأُذْنٍ مُقفــــلهْ
أو أنه فخرُ الزمــــــان
بأمّـــــةٍ مُتنصِّـــــــــلهْ
أو أنه أسَدٌ بغـــــــــابٍ
والــيــــدانِ مُكبّـــــــلهْ
ومُصَفِقــــــــون وراءَهُ
مُتشبّثـــون بـ "حَنظلهْ"
يتذمرون لشامِـــــــــــخ
من فوق مَدرَج ِ مِقصَلهْ
حَصَدَ النفوسَ، وفي يدٍ
مــــــا زالَ يحملُ مِنجَلهْ
وعيونهُم ترمي إلــــــــى
ما لا يُرى في المَــهزَلهْ
بالمــــــــال أوّلُ أمّــــــةٍ
رُفعَتْ لأرفـــع مَنـــــزِلهْ
مــــــــــالٌ تغرَّبَ واختفى
عن أمّــــــــــةٍ مُستأكلهْ
مِن آكـــــــــــــلٍ مُستــأكَلٍ
أو جائع ٍ في مَزبَــــلهْ
أو ناقم ٍ مُتمــــــــــــــرّدٍ
أو عقربٍ في مَعْسَــلهْ
" الشّنفرى " "بالنفطِ"
أنشأ دولة ً مُستــدْوَلهْ
أنشأ دولة ً مُستــدْوَلهْ
مُسَلسَلا ً في سِلسِــلهْ
ملكَ الصحاري وابتنى
مُلــــكاً وأغفلَ مَجــدَله
بالنفط أعلاها بـــــــلا
حِصْن ٍ فحَــصّنَ مَنزِلهْ
دبُّ الصّعاليك اعتلى
عَرشَ الجياع ِ وشَنشَله
قد كان صُعلوكاً فأصبحَ
مالكاً مــــــــــــا أبسَلهْ !
ولو ارتدى الجَحشُ الحريرَ
لعفَّ عــــــن ذاك البَلهْ
ولرُبّما هتفوا لـــــــــــــــه
يــــــا حاكماً ما أعدلهْ ؟!
شاعر المقاومه الدكتور محمد حسين بزى

الثلاثاء، 16 يونيو، 2009

المحكمة المصرية للمرة الثانية تقرر الأفراج عن القائد القسامى نوفل

القائد القسامى ايمن نوفل اسير فى سجون كبير العملاء الصهيونى ايهود مبارك
المحكمة المصرية أصدرت قرار بالأفراج عن الأسير القسامي/ أيمن نوفل ، يذكر انه هذا ثاني قرار من المحكمة المصرية ، بعد أن رفض أمن الدولة المصري القرار الاول .وقال مراسلنا أنه لا معلومات حتي هذه اللحظة عن الزمان والمكان الذي سيتم الأفراج عن الأسير ، يذكر أن الأسير أيمن نوفل اعتقل ابان فتح الحدود مع قطاع غزة ، ويقبع منذ مايزيد عن عامين بالسجون المصرية الظالمة .وبدورها مجموعة الحرية لنوفل التضامنية ، رحبت بهذا القرار الذي أصدرته المحكمة بالافراج عن الاسير نوفل ، وقال مدير الحملة ان هذا القرار جاء متأخرا بعد تعذيب واذلال لاسير ، وقال نأمل من السلطات المصرية أن تنفذ هذا القرار دون تأخير ، وطالب بعدم تدخل اي جهاز امني مصري بهذا الموضوع خصوصاُ بعد قرار الأفراج .
يذكر ان القائد القسامى ايمن نوفل تم اعتقاله فى شهر يناير 2008اثناء سقوط السور الحدوى مع غزه الحبيبه من جانب امن الصهيونى ايهود مبارك كبير العملاء الصهيونى ومنذ ذلك الحين والقائد القسامى ايمن نوفل وهو اسير نظام ايهود مبارك الصهيونى بسجن المرج
ايمن نوفل انت حر رغم القيود
وقريبا سترى النور
ويسقط الصهيونى كبير العملاء ايهود مبارك

الاثنين، 15 يونيو، 2009

السيد نصر الله: خطاب نتانياهو وضع المنطقة امام مخاطر التوطين والتهجير

نتنياهو اعاد التذكير بما قاله شارون ..
اعتبر الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ان خطاب رئيس وزراء العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو الاخير حول الدولة الفلسطينية وضع المنطقة امام مخاطر التوطين و مخاطر تهجير فلسطينيي العام 48 من خلال الدعوة الى الاعتراف بيهودية اسرائيل. وخلال كلمةٍ له لمناسبة ذكرى ولادة السيدة الزهراء –ع- بدعوةٍ من مركز مودة للثقافة الاسرية
لفت السيد نصرالله الى ان نتنياهو جاء ليقول للعرب الحقيقةَ وليكشف مبكراً عن رؤيته للمستقبل في هذه المنطقة، معتبراً أن خطابه يشكل صدمةً للقادة و"المعتدلين" العرب وبالتالي لاعادة النظر في موقفهم من قضايا الامة وخيار المقاومة فيها. وقال سماحته ان "خطاب نتانياهو احبط اولاً رهانات وآمال كل العرب وكل الحكومات وكل ما يسمى بالاعتدال العربي الذي كان يراهن على نجاح التسوية في المنطقة وعلى نجاح ادارة اوباما بانجاز تسوية خلال السنوات القليلة المقبلة". وسأل: ماذا يتوقع المعتدلون العرب وكل العرب وخصوصا ماذا يتوقع الفلسطينيون من نتانياهو ومن حكومة نتانياهو وليبرمان؟ هل يتوقعون شيئا اخر غير هذا؟ مؤكدا ان نتانياهو بالأمس سد الابواب واحبط كل هذه المناخات وما زادها احباطا ان اللعبة الفنية المسرحية التي تقوم بها ادارة اوباما لتقطيع الوقت مع الشعوب العربية انكشف بسرعة عندما علقت ادارة اوباما على خطاب نتنياهو بأنه مهم وخطوة متقدمة وايجابي، وقال: اذا قرأنا خطاب نتنياهو لا يوجد فيه لا خطوة متقدمة ولا شيء مهم ولا شيء ايجابي بل نسف كل ما انجزه "المعتدلون" حتى الان واغلق كل الابواب وقدم صورة واضحة عن المستقبل الذي ينتظر الفلسطينيين بشكل خاص والشعوب العربية في المنطقة بشكل عام". اضاف سماحته ان نتنياهو جاء ليقول لهم: هذه هي الحقيقة و هو اعاد التذكير بما قاله شارون من جهة عندما علق على مبادرة السلام العربية بأنها لا تساوي الحبر الذي كتبت به؛ واعتبر ان نتنياهو جاء ليجدد القول للعرب ان مبادرة السلام العربية لا تساوي الحبر الذي كتبت به وهذه هي رؤيتنا للسلام. واكد سماحته ان "نتانياهو يضع المنطقة امام مخاطر التوطين وامام مخاطر تهجير فلسطينيي ال48 من خلال العمل والدعوة للاعتراف باسرائيل دولة يهودية".واعتبر السيد نصر الله ان خطاب نتنياهو يجب ان يشكل صدمة لكل القيادات والشعوب والحكومات في العالمين العربي والاسلامي ويدعوهم الى اعادة حساباهم من جديد، واكد ان "الفلسطينيين مدعوون للخروج من الانقسام والعرب جميعا مدعوون للخروج من الاحلام الكاذبة والرهانات السرابية التي تتحكم بعقولهم ومدعوون لوقفة دراية وعزم وجد وخيار قاطع وحاسم".

الأحد، 14 يونيو، 2009

صور الضابط البلطجى الذى اعتدى على البنات يوم 4مايو بمجلس الدوله

هذا هو الضابط البلطجى الذى اعتدى على البنات يوم 4مايو بمجلس الدوله
ايضا صوره اخرى للضابط البلطجى الذى اعتدى على البنات يوم 4مايو بمجلس الدوله

وايضا هنا صوره اخرى
ايضا صوره اخرى للبلطجى الذى اعتدى على البنات يوم 4مايو بمجلس الدوله

صوره اخرى للضابط البلطجى

وايضا هنا هذا البلطجى

ايضا هنا الضابط البلطجى مع مجموعه من البلطجيه الذين كانوا موجدين اثناء الاعداء على البنات يوم 4مايو

وايضا هذه المجموعه كانت موجوده مع الضابط البلطجى اثناء الاعتداء على البنات يوم 4مايو


هنا احدهم لاحظ انى بصورهم فامر بالقبض عليا لكن ربنا ستر




تمكنت كاميرا صوت غاضب من التقاط صورللضابط البلطجى واثناء التقاط هذه الصور شاهدنى احدهم وامر بالقبض عليا لكن ربنا ستر والسفير ابراهيم يسرى لاحظ هذا واخدنى معاه وهذه صور الضابط البلطجى المجرم القذر الذى اعتدى على البنات يوم 4مايو بمجلس الدوله وهذه تعد اهانه لهيئه القضاء بالكامل وهذه كانت اوامر مايسمى بالعادلى من اتباع الصهيونى ايهود مبارك كبير العملاء الصهيونى الذى اعطى تعليمات بمقع الموجدين يوم 4مايو اثناء جلسه تصدير الغاز للصهاينه بمجلس الدوله من اجل السفاحيين الصهاينه الذين يرتكبوا الجرائم بحق اخواتنا العرب ويساعدهم فى ذلك الصهيونى كبير العملاء ايهود مبارك باغلاق معبر رفح وكثيرا من الجرائم الذى يشاركهم فيها هذاالصهيونى كبير العملاء ايهود مبارك وعصابته وايضا يرتكب جرائم بحق الشعب المصرى لا تختلف عن الجرائم الذى يترتكبها الصهاينه بحق اخوتنا العرب ولئن انهم صهاينه مثل بعض فليس بجديد على الصهيونى كبير العملاء ايهود مبارك الصهيونى


لمشاهده ماحدث يوم 4مايو بمجلس الدوله على الرابط التالى

http://soutgadeb.blogspot.com/2009/05/blog-post_05.html


لذا نقول الى مايسمى بالعادلى والصهيونى ايهود مبارك


اليد الذى تمتد على البنات ستقطع

تفاصيل جلسه تصدير الغاز يوم 13/6/2009بمجلس الدوله ورفض الدعوى وتغطيه مصوره

تغطيه مصوره لجلسه تصدير الغاز بمجلس الدوله يوم 13/6/2009





السفير ابراهيم يسرى يؤكد امام الفضائيات اننا مستمرون
فى البدايه قبل صدور الحكم قال لى السفير ابراهيم يسرى 99%سوف يتم الحكم عليا بغرامه ورفض الدعوه وواحد بالميئه تحكم لصالحنا وكان رقم القضيه 14احكام وفعلا حكمت علينا بغرامه 8الالف جنيه ورفض الدعوه وقال السفير يسرى مستمرون فى القضيه ولن نتراجع وهذا تصريح السفير ابراهيم يسرى حول الحكم في طلب رد قاضيين في قضية الغاز· كان السفير إبراهيم يسري قد طلب رد المستشار إبراهيم الصغير رئيس دائرة فحص الطعون بالدائرة الأولي بالمحكمة الإدارية العليا و المستشار مصطفي حنفي عضو اليمين بذات الدائرة، عن النظر في الطعنين اللذين قدمتهما الحكومة في دعوي تصدير الغاز لإسرائيل ، و الذي قضي بإلغاء الحكم التاريخي لمحكمة القضاء الإداري بوقف تصدير الغاز؟· استندنا في طلب الرد إلي وجود شواهد خلفت عندنا نوع من الاسترابة في أن يحكم القاضيين الجليلين بغير ميل :1. الأستاذ المستشار رئيس الدائرة حجب عنا تقرير هيئة مفوضي الدولة و أباح لجهة الإدارة الاطلاع عليه، كما امتنع علينا الحصول علي صورة من محضر الجلسة اللازم لتقديم تقرير الرد ، بالإضافة إلي ما استبان من إسناد طلب الحكومة في اعتبار القرار الوزاري الذي أمر بالصفقة المشئومة من أعمال السيادة وهو ما حكم به حكمان لمحكمة القضاء الإداري و تقرير هيئة مفوضي الدولة بالدائرة الأولي للمحكمة العليا. و لم نذكر في طلبنا ما تنامي إلي علمنا من بعض المصادر من مزاعم بأن سيادته كان علي صلة وثيقة بقطاع البترول حيث عمل مستشارا قانونيا للقطاع .2. الأستاذ المستشار مصطفي حنفي عضو اليمين لأنه يعمل مستشارا قانونيا لرئاسة الجمهورية لمدة ثماني سنوات و حتى تاريخه، و لما كان مهندس الصفقة علي صلة و ثيقة بالرئاسة فقد قدمنا للمحكمة 8 قصاصات مما نشرته الصحف المصرية و محضر الكنيست من علاقة مهندس الصفقة القوية بالرئاسة مما قد يؤثر علي حياد القاضي . و من أسف أن سيادته هاجم بشدة شخص السفير إبراهيم يسري في رده علي الطلب متهما إياه بأنه لم يعرف يوما معني العزة و الكبرياء ، و أن إدراكه ضعيف يقل عن فهم من يستطيع الإلمام بالقراءة ، و قد امتنعنا عن الرد بذات اللغة علي سيادته.3. قضت اليوم 13 يونيو الدائرة الثانية بالمحكمة الإدارية العليا برفض طلب الرد و مصادرة الكفالة و عقاب طالب الرد بغرامة قدرها 8 آلاف جنيه.4. ليس لنا إلا أن نحترم الحكم و ننفذه طالما كان عنوانا للحقيقة ، غير أنه تبقي في ملف الدعوى كل ما طرحناه من أسانيد تأييدا لطلب الرد سيتم الرجوع إليها عند التأريخ لهذا الإهدار الجسيم لثروة الشعب الطبيعية.5. و مع ذلك تبقي لدينا في مشاعرنا ومضات استرابة في مصير الطعنين اللذين تنظرهما دائرة فحص الطعون بتشكيلها الحالي .6. و اخيرا نذكر أن كل ذلك يتعلق بالشق المستعجل فقط ، و أنه ما زال أمامنا العودة إلي محكمة الموضوع . و نحن علي ثقة بان الشعب و الحق و العدل ستنتصر في دولة القانون.مع فائق الاحترام،،،،القاهرة في 13 يونيو 2009

الــســفيرإبراهيم يسري

السبت، 13 يونيو، 2009

رسالة عتاب إلى الشعب المصري العزيز


فـكـيف الآن قـائدُكم عـميلٌ*** ودومـاً كان ذو شَرَفٍ يقودُ ؟!
رسالة عتاب إلى الشعب المصري العزيز

بـني مصرَ الأبيّةِ، كيف صرتمْ * * * * بُـعيْدَ الـعزِّ تـحكمكم عبيدُ ؟!

لـديكم تـلكمُ الأهـرامُ صـرحاً * * * * فـكيف بـظلّها سال الصديدُ ؟!

أرقـتمْ فـي تـحرّركم وريـداً * * * * كـنهر الـنيل ذلـكمُ الـوريد!

وأنـتـم تـمتطون الآن صـمتاً * * * * وفـوق ظـهوركم عاد الحديدُ !

لـكم جَـدّ ٌ عـن الإسلامِ حامى * * * * لـماذا لا يـشابهُهُ الـحفيدُ ؟!

لـماذا عـزّكم أمـسى طـلولاً * * * * ويُـنعى فـوقه المجدُ التليدُ ؟!

فـوقفتكم ب(جـالوتٍ) تضاهي * * * * بـكورَ الـفتح، أو حـتى تزيدُ

وبـالمنصورة الـعظمى وقـفتم * * * * وقـوفَ الليثِ وانهزمتْ حشودُ

فـكـيف الآن قـائدُكم عـميلٌ * * * * و دومـاً كان ذو شَرَفٍ يقودُ ؟!

يـكادُ الـنيلُ يـمسي دمعَ حزنٍ * * * * و كـبتٍ مـا لـه أبداً حدودُ !

و يـشك و لـلصعيد عـظيمَ قهرٍ * * * * و يـشكو ذلـك الـقهرَ الصعيدُ

فـكم مُـزجتْ مياهُه مع فخارٍ! * * * * وكـم ضـحّتْ بشاطئه جنودُ !

و كــم شـربته والـدةٌ إبـاءً * * * * عـزّاً عـاد يَرضعُه الوليدُ !

و يـشربُ منه هذا اليوم جهراً * * * * عـدّوٌ غـاشم وغـدٌ لـدودُ !!

فـيالله مـن زمـنٍ عـجيبٍ! * * * * بـقلعة "نـاصرٍ" يلهو اليهودُ !!

* * * * * *

وكم في الأزهرِ ازدهرَ انتصارٌ ! * * * * و كم في صحنِه ارتفعتْ بنودُ !

وكـم حـضنتْ عباءتُه جهاداً ! * * * * وكـم ذا أثـمرتْ فيه الجهودُ !

فـأينَ عـباءةٌ والـعبءُ أمسى * * * * قيلاً لـيس تـحملُه الزنودُ ؟!

لـماذا الـمنبرُ الـوضّاءُ أمسى * * * * يـريدُ كـما صـهاينةٍ تريدُ ؟!

لـماذا قـد تـقوقعَ تحت عرشٍ * * * * و فـوق العرش شيطانٌ مريدُ ؟!

لـماذا بـينه والـشعبِ قـامتْ * * * * ســدودٌ لا تـماثلها سـدودُ ؟!

عـمائمُه الـتي نـزفتْ مِـداداً * * * * يـقاسُ بـأجرِ ما نزفَ الشهيدُ

لـقد لاذتْ بـصمتٍ أيِّ صـمتٍ * * * * وغـزّةُ فوقها الخطْبُ الشديدُ !!

فـهل تـرضى الصحائفُ ألّفوها * * * * و عـن حـقٍّ مـؤلّفها يحيدُ ؟!

و كـم صـعدَ الـمنابرَ ذو كلامٍ * * * * و عـاد بـعكسِه ذاك الصعودُ !

ألـيسَ الـمسلمون كحالِ جسمٍ * * * * و لـيسَ تـقسّمُ الجسمَ الحدودُ

فـلا تـنأى الأصـابعُ عن ذراعٍ * * * * و لا عـن دمـعِها تنأى الخدودُ
* * * * * * * *

بـني مـصرَ الأبيّةِ كيف صرتمْ * * * * بُـعيْدَ الـعزِّ تـحكمُكم عبيدُ ؟!

أفــاعٍ مـلؤها سُـمٌّ ولـيستْ * * * * لـهـا مــن آدمٍ إلاّ الـجلودُ

أعـدتمْ حـكمَ فـرعونٍ عـليكم * * * * أ كـان لـذلك الحكمِ الخلودُ ؟!

كـما قـد أغرق الأمصار ظلماً * * * * فـأُغرقَ صـاغراً هـو والجنودُ

أمـا واللهِ مَـن والـى ظـلوماً * * * * فـفي نـار الـجحيمِ هما وقودُ

و قـالوا: قد نضجنا. قلتُ حتماً * * * * لـقد نـضجتْ بـأيديكم قـيودُ

لـقد نـضجتْ خـيانتُكم * * * * لـعمري إنّـه نـضْجٌ فـريدُ ii!

و مـنها سُـدّدتْ لـلحقِّ نـبْلٌ * * * * و عـنها قـد نأى الرأيُ السديدُ

و يـلعنُ حـبرُها مـن سطّروهُ * * * * وكـاتـبَه ازدرى ذاك الـعمودُ

مِـدادٌ يُـشترى ويُـباعُ جـهراً * * * * و مـاخـورُ الـخيانةِ يـستفيدُ

و أقـلامُ الـنفاقِ تـزيد مَـيْلاً * * * * لـمن فـي كـفّهِ مـالٌ يـزيدُ

يـدوم لـهاثها فـي كـل حـالٍ * * * * و يُـعبَدُ عـندها الـجيبُ العتيدُ

بـمـثلِ أولـئكمْ فـسدتْ بـلادٌ * * * * و صـار خليفةً يوماً (يزيدُ) !!

بـمثلِ أولـئكم قُـهرتْ شعوبٌ * * * * حـلّ عـليهمُ الـعَنَتُ الشديدُ

سـمومُ مـدادهم جعلتْ نفوساً * * * * عـلى الأيـامِ عـن حـقٍّ تحيدُ

و شادتْ في الرؤوس جبالَ جهلٍ * * * * و مـازالـتْ لـمـفسدةٍ تَـشيدُ

هـي الأقـلامُ قـد فـعلتْ * * * * بـأمتنا ولا الـسيفُ الـحديدُ !

فـكلُّ قُـطيْرةٍ مـن حـبرِ حقد * * * * يُـصاغُ بـليلها رجـلٌ حـقودُ

* * * * * * * *

بـني مـصرَ الأبـيّةِ أيَّ خـيرٍ * * * * عـليكمْ مـن مصالحةٍ يعودُ ؟!

فـهل فِـعلاً حصدتمْ خيرَصُلحٍ * * * * مـع الأعداءِ، أم أنتم حصيدُ ؟!

وهـل صرتم ونهر النيل يجري * * * * و يـجري قـربَه مـالٌ رفيدُ ؟!

و هـل كـسموّ أهـرامٍ لـديكم * * * * تـسامى بـينكم عيشٌ رغيد ؟!

فـلا واللهِ ، بـل زدتـم عـذاباً * * * * و وازى فـقـرَكم ذلّ ٌشـديـدُ

مـعاهدةٌ تُـسطّرُ مـع يـهودٍ ؟ * * * * متى حُفظتْ بشرعتهم عهودُ ؟!

مـتى السكينُ تعشقُها جراحٌ ؟! * * * * و يعشق نارَه الحطبُ الوقودُ ؟!

مـتى أمنتْ حمائمُ قربَ أفعى ؟! * * * * و قـرّتْ وسْطَ عاصفةٍ ورودُ ؟!

* * * * * * * *

كـلابٌ بـينكم نـبحتْ أسـوداً * * * * مـتى أبهتْ بذا النبحِ الأسودُ ؟!

كـوادٍ عـابَ لـلطودِ ارتفاعاً ! * * * * كذلك عيبَ في الطود الصمودُ !


فـقيل: مـغامرٌ، يـرقى بجهلٍ * * * * إلـى الأعلى لتسحقَه الرعودُ !!

كـذلك يـقلبُ الـميزانَ خـصمٌ * * * * و يـنكرُ ظاهرَ الفضلِ الحسودُ

ولـيسَ العودُ يمنعُ ضوءَشمسٍ * * * * لـيسَ الـبحرُ تـمنعُه السدودُ!

ولـيـسَ بـغبْرةٍ يـهتزّ طـوْدٌ * * * * ولـيسَ بـحصوةٍ قـصرٌ يـبيدُ

الخميس، 11 يونيو، 2009

%67 الخيار العسكري .. هو الخيار الأنسب لأنهاء قضية أيمن نوفل



أجرت مدونة الحرية لنوفل عبر موقعها الخاص استفتاء حول الخيار الأنسب لأنهاء قضية الأسير أيمن نوفل ، المعتقل في السجون المصرية منذ مايزيد عن عامين .67% من المجري استطلاعهم لرأي اختاروا الخيار العسكري لانهاء قضية الأسير ، 26% من المجري استطلاعهم اختاروا الخيار التضامني لحرية نوفل ، 6% هم من اختاروا اهمال قضية نوفل .اذن الجمهور الفلسطيني والمصري الذين شاركوا بالتصويت اختاروا الخيار العسكري لانهاء القضية التي عانت منها عائلة نوفل من استمرار اعتقال ابنها بالسجون المصرية الظالمة ، فهل هذا الاستطلاع ستوجه لهو الانظار من قبل المسؤولين من اجل العمل علي انهاء القضية العالقة منذ مايزيد عن عامين .
ويبقي التسأول مطروح/ إلي متي وأين القضية حتي اللحظة ..

حفل توقيع حاشد لكتاب بنت جبيل مدينة النصرين


في مسرح الجمعية الإسلامية للتخصص والتوجيه العلمي المُخصص للاحتفالات الكبرى جرى يوم الأربعاء الواقع فيه 27/5/2009 الساعة السادسة عصراً حفل توقيع كتاب بنت جبيل مدينة النصرين لمؤلفه أستاذ التاريخ في الجامعة اللبنانية الدكتور مصطفى بزي، إصدار دار الأمير وهيئة بنت جبيل (نشر مشترك).
القاعة غصت بالحضور الذين تقدمهم راعي الحفل وزير العمل اللبناني محمد فنيش ، ووزير الزراعة غازي زعيتر ، والوزير السابق الدكتور عصام نعمان ، والنائب علي بزي ، وممثل قائد الجيش العماد جان قهوجي؛ العقيد الركن سمير نصور ، وقائم مقام بنت جبيل غسان درويش ، وعضو المجلس الدستوري أسعد دياب ، ورئيس اتحاد بلديات بنت جبيل المنهدس عفيف بزي ، ومسؤول الإعلام الالكتروني في حزب الله الدكتور حسين رحال ، ومسؤول وحدة الدراسات في حزب الله سماحة الشيخ خليل رزق ، ومدير مراكز الإمام الخميني الثقافية في لبنان سماحة الشيخ نزار سعيد ، وقيادات حزبية لكل من حزب الله وحركة أمل والتيار الوطني الحر وحزب البعث العربي الاشتراكي والحزب الشيوعي اللبناني والحزب القومي السوري الاجتماعي، ووفد من تجمع العلماء المسلمين ولفيف من العلماء ورجال الفكر والشعراء وأساتذة من الجامعات اللبنانية والإسلامية والأمريكية في بيروت.بالإضافة إلى العديد من ممثلي النقابات والهيئات البلدية والاختيارية.
بدأ الحفل الذي قدمه الأستاذ واصف شرارة بالنشيد الوطني اللبناني، ثم كلمة راعي الحفل الوزير محمد فنيش التي جاء فيها:
"أتقدم منكم ومن كل اللبنانيين بالتهنئة والتبريك بمناسبة عيد المقاومة والتحرير، وأبارك لدار الأمير وللأخ العزيز الدكتور مصطفى بزي ولادة سفره الجديد الذي ينضم إلى أسفاره السابقة يسهم في إغناء الحركة الفكرية والثقافية في لبنان والعالم العربي ويروي الظمأ والفضول في معرفة أهم وأدق مرحلة تاريخية في الصراع مع العدو الصهيوني وسر وقدرة المقاومة على تحقيق الانتصارين والانجازين العظيمين: انجاز التحرير عام 2000 وانجاز صد عدوان تموز في العام 2006 وإلحاق الهزيمة مرة ثانية بالعدو وجيشه ومشروعه. وهذا جهد وعمل نقدره لما يترك من تأثير بالغ في تنامي الوعي وزيادة المعرفة وشحذ الإرادة وصفاء الذاكرة".
أضاف: "ولا عجب أن تكون مدينة بنت جبيل هي المنطلق لما لأهلها وشبابها ومجاهديها من حضور وإسهام في مسيرة المقاومة منذ انطلاقتها ومسارها الحافل بعظيم التضحيات وانتصاراتها المجيدة، قوافل من الشهداء جادت بهم المدينة في تواصل تاريخي لا انقطاع فيه ولا تبدل يعكس عمق الالتزام وقوة الانتماء وثبات المشروع والدور لهذه المنطقة العاملية التي لم تتعب ولم تتراجع في مقارعة المعتدين والمحتلين رغم المعاناة والقصف والتدمير والتنكيل والتهجير بل كانت على الدوام تخرج منتفضة على الغزاة تترك لهم العار والخزي ويبقى جبينها مرصعا بالمجد ومكللا بالغار والفخار".
وتابع: "فهل نحتاج مع كل هذا الحضور الممتد عبر التاريخ لندرك سر عشق الدكتور مصطفى لبنت جبيل وشغفه بالكتابة عنها وهو أستاذ التاريخ المحاضر في الجامعة اللبنانية والمثقِف لأجيال اجتازت بنجاح جسّده اقتران ما تلقته من علم ومنهج بحث على يد الدكتور مصطفى بالعمل والجهاد وصنع التاريخ وبناء الحاضر والمستقبل ومن يجعل الدماء الزكية للشهداء الأبرار نورا ومدادا ليراعه وفكره ينطق بالحق ويشهد للحقيقة والعدالة والحرية".
وأردف: "يتميز أهالي مدينة بنت جبيل عموما والذين كان لي شرف تمثيلهم في الندوة النيابية لمدة دورتين متتاليتين، بذوق أدبي رفيع وولع بالشعر وشغف واهتمام بالثقافة، وقلما تجد كاتبا منهم أو مثقفا أو عالما أو متخصصا في المجال العلمي لا يتقن فن الشعر أو الأسلوب الأدبي. وهذا ما نراه في كتاباتهم التي يمتزج فيها سحر الأدب والبلاغة وجميل اللفظ بالفكر والمنهج العلمي، ناهيك عن العدد الوافي من الشعراء والأدباء والعلماء وأهل الاجتهاد بينهم.
ولكي لا يأخذنا حبنا للمدينة وأهلها بعيدا عما هو متاح لنا من وقت نعود لموضوع الكتاب الذي هو توثيق وتحليل وعرض لمسار يمتد من أوائل التسعينات حتى عدوان تموز 2006 مرورا بالتحرير في الخامس والعشرين في أيار من العام 2000، يضيف فيه الكاتب معايشته للتجربة وحضوره الملتصق بالمدينة ومواكبته للأحداث إلى ما وثقه من مواقف وأحداث وتحليلات ليقدم في خلاصتها مستندا هاما لكل مهتم بمعرفة يوميات وتفاصيل الصراع مع العدو في هذه الفترة الحافلة بالأحداث والتي كان لمقولة سيد المقاومة الشهيرة في ملعب مدينة بنت جبيل عقب اندحار الغزاة في احتفال التحرير عن إسرائيل بأنها "اوهن من بيت العنكبوت".
وقال: "صدمة حقيقية لقادة العدو، أرادوا في عدوان تموز 2006 أن يستعيدوا قوة ردعهم ويسقطوا صحة هذه المقولة فجاءت نتائج الحرب لتؤكد صوابية ما اقسم عليه السيد وليثبت مجاهدو المقاومة ورجالها في هذا المربع الصغير والممتد بين مارون الراس وعيترون وعيناتا وبنت جبيل، بأن العدو اعجز من أن يسترد ما خسره من معنويات ودور وانه بعد هذه الحرب فقد حتى الخيوط وظهر عنكبوتا مكشوفا يجر وراءه أذيال الخيبة والذعر ومرارة الهزيمة والخوف على المصير".
أضاف: "إن كل ما نشهده اليوم من تحولات على مستوى المنطقة وحتى على المستوى الدولي يتصل بشكل مباشر بما صنعه رجال المقاومة وشعبنا ومجتمعنا من تحول في معادلة الصراع واستهداف المقاومة بهذا الكم من حملات التشويه والافتراء، يهدف إلى إسقاط دورها وتأثيرها الاستراتيجي ويخدم مصلحة العدو وسعيه إلى استرداد دوره كوكيل عن القوى المسيطرة عالميا وعلى رأسها الإدارة الأميركية ليقوم بالأدوار القذرة في ترهيب دول المنطقة وشعوبها ليتيح للسياسات الأميركية الاستفادة من ذلك في النفوذ والسيطرة على الإرادة والثروات والمصير.
ما يقوم به العدو من تحضيرات ومناورات تطبيقا لما استخلصه من دروس الهزيمة والفشل يندرج في سياق الاستعداد واستكمال الجهوزية للاستخدام في احتلاله لما تبقى من ارض واسترداد دوره ومعنويات جيشه، وما الشبكات الأمنية التي تم كشفها بجهد محمود ومقدر من الأجهزة الأمنية إلا جزء من هذه التحضيرات تضاف إلى أشكال أخرى من العدوان وخرق السيادة وتهديد الأمن سواء تمثل ذلك باستمرار احتلال مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء اللبناني من قرية الغجر أو في ضحايا القنابل العنقودية التي نثرها في الحقول والقرى أو في خرقه المستمر لمياهنا وأجوائنا".
وتابع: "إن مواجهة هذه الأعمال العدوانية أو التحضير لأعمال أخرى من خلال المناورات أو غيرها يملي على القوى السياسية التي لا تزال بقصد أو غير قصد ترمي سهام الحقد والتجني على المقاومة ودورها، أن تلتفت إلى حسابات العدو وأهدافه ونواياه لكي لا توفر له ما يساعده في ما يحضر له وما يستغله من انقسام اللبنانيين وكأنه يشكل تلاقيا معه في العداء للمقاومة واستهداف دورها. إن تطورات الأوضاع والواجب الوطني يحتمان مخاطبة العالم بلغة التمسك بحقنا في استرداد وتحرير كامل أرضنا، وصوغ منظومة دفاعية قوامها المقاومة والجيش والشعب تعبر عنها دبلوماسية ناشطة ونستند إليها في تقوية الموقف السياسي لنصون بلدنا من مخاطر المشاريع التي تستهدف تصفية حق الفلسطينيين في العودة إلى أرضهم".
وقال: "إن التنافس الانتخابي وتنوع الآراء والرؤى لا يجوز أن يتجاوز حدود حفظ مناعة الوطن ووحدة نسيجه الاجتماعي وديمومة سلمه الأهلي، وما عدا ذلك يندرج في إطار الاجتهاد والحق في الاختلاف. ومهما كانت نتائج الانتخابات وسعينا كمعارضة هو الفوز بالغالبية، مع ذلك نبقى جميعا محكومين بالتوافق والشراكة والتعاون في إدارة شؤون البلد وتكوين السلطة التنفيذية لكي يكون بمقدورنا أن ننجح في حفظ الانجازات التي تحققت بفضل تضحيات الناس والشهداء وبفضل بأس المقاومة وعزم مجاهديها وتكامل دورها وعطائها مع دور الجيش وتضحياته وعطائه. ولكي يكون بمقدورنا أيضا أن نواجه المشكلات المتعددة التي يعاني منها الناس سواء على المستوى الاقتصادي أو المالي أو غيره".
أضاف: "ولقد نجح مجلس الوزراء في جلسته الأخيرة في انجاز استكمال تعيين المجلس الدستوري، وهذا انجاز مهم في استكمال الآليات والضوابط المرجعية المطلوبة ودليل على إمكان نجاح التفاهم والشراكة في القرار بعيدا عن الاستئثار والهيمنة والتفرد والتحكم بالإدارة والمؤسسات العامة والقضائية. إننا نسجل لرئيس الجمهورية دوره وجهده في إنجاح روح التوافق وإقرار تعيين المجلس الدستوري، وندعو لاستمرار هذا الجهد، وهذا الجو التوافقي لإقرار الموازنة في الجلسة المقبلة".
وختم الوزير فنيش قائلا: "مرة أخرى نبارك لصاحب دار الأمير ولمؤلف الكتاب هذا النتاج الطيب والعمل الصالح، جعله الله ذخرا لهما وأثابهما جزيل الأجر عن كل منتفع به".
ثم كانت كلمة مدينة بنت جبيل التي ألقاها النائب علي بزي ، ومما جاء في كلمته:
" السّلام عليكم جميعاً ورحمة الله وبركاته.
حين كنا تلامذة سواء في المراحل الثانوية أو الجامعية، كان كثيرٌ من المؤرخين يستفزّوننا حين كانوا يتناولون جبل عامل ورجال المقاومة في جبل عامل ويصنّفونهم بأنهم رجال عصابات.
هكذا كانوا يتكلمون عن أدهم خنجر، وعن صادق حمزة، وعن محمود الأحمد وعن غيرهم من المجاهدين والمقاومين الذين وقفوا بوجه الانتداب والظلم والطغيان والاحتلال. وكثيراً ما كنا نتناقش مع أساتذتنا في الجامعة حول هذا التفسير الأيديولوجي وليس العلمي والمنهجي في كتابة التاريخ. حسناً، فعل ويفعل، الكثير من المؤرخين الموضوعيين والملتزمين أمثال الدكتور مصطفى بزي، الذين أغنوا المكتبة العامليّة والوطنية واللبنانية بنتاجاتهم التي سلّطت الأضواء على هذه الحقيقة السّاطعة التي لا يمكن أن تُخدَش من خلال بعض المؤرخين الجَهَلة الذين تناولوا هذه الحَقبة المُشرقة والمُضيئة في جبل عامل بطريقة من الاستفزاز ومن الاشمئزاز. بنت جبيل لغتها لغة المقاومين والمجاهدين والفقراء، وهي التي علّمتنا أن نعامل الأحبية في حاراتها أجمل من جمال العاشقين، وأنّ بيوتها، وترابها، وشبابها، كانوا دائماً وأبداً في المواقع المتقدّمة انتصاراً لقضايا الإنسان ولبنان. ربّما الدكتور مصطفى بزي في كتابه يؤرّخ للنصرَيْن اللّذين تحقّقا بفعل أذكى الشهادات وهي شهادات الدم في 2000 وفي 2006، ولكن تاريخ بنت جبيل تماماً كما هو تاريخ عيناتا وعيتا الشعب والخيام وعيترون ومارون، وكل هذه القرى المقدّسة في جبل عامل، تاريخ الانتصارات وتاريخ التضحيات وتاريخ الإنجازات وليس تاريخ نصرٍ واحد أو نصريْن أو ثلاثة انتصارات. تاريخنا حافلٌ بالانتصارات، لأنّ هذه الانتصارات لم تكن تأتي لا بالدّعاء ولا بالقصائد ولا بالأناشيد ولا بالخُطب ولا بالشعارات، بل كانت تتجسّد فعلَ إيمان بوطننا، بعدالة قضيتنا، وبحقّنا في مقاومة الاحتلال والظلم من أجل تكريس مفهوم الحريّة والعزّة والكرامة الوطنية والسيادة والاستقلال. ربّما غيرنا التبس عليه الأمر، كان يطرح هذه الشعارات لمجرّد الاستهلاك، أمّا نحن فمن حقنا أن نتباهى وأن نعتزّ وأن نفتخر بأننا جسّدنا هذه الشعارات سلوكاً وأصالةً ووفاءً وانتماءً والتزاماً من خلال سَيل هذه الدماء، وقوافل المقاومين والشهداء والمجاهدين من أجل عزّة وحريّة وكرامة وسيادة واستقلال وطننا.
. . . المتغيرات والتحوّلات والثوابت كان على المستويات الإقليمية أو العربية أو الدولية. فلماذا لا يحسم الجميع الإمساك بهذه الورقة من أجل فرض شروط العزّة والكرامة الوطنية لكلّ النظم العربيّة، واسترجاع أراضيهم السليمة من رجس الاحتلال الإسرائيلي؟. السؤال يبقى قائماً: هل إسرائيل مستعدّة للسّلام؟
إسرائيل تقول إذا أردنا السلام علينا أن نذهب إلى الحرب، هكذا تقول إسرائيل. أمّا نحن فنقول نحن مستعدّون دائماً وأبداً. فكما صنعت بنت جبيل وعيناتا وعيترون ومارون وعيتا والخيام وكل هذه القرى المقدّسة والضاحية الجنوبية وغيرهم من البلدات والقرى الانتصارات، نحن مستعدون أيضاً لإضافة المزيد والمزيد من الانتصارات من أجل عزّة وحريّة وكرامة بلدنا. . يعني سوف تغني خزائن الأدب العاملي بهذا النتاج.
شكراً لدار الأمير الذي فعلاً هو أمير الكلمة، وأمير المنابر الثقافية، شكراً لهيئة المنبر الثقافي في الجمعية الإسلاميّة للتخصّص والتوجيه العلمي على استضافتنا في هذا المكان. شكراً لكم جميعاً والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته."
ثم كانت كلمة مدير عام دار الأمير محمد حسين بزي ، ومما جاء في كلمته:
" لم يتغيّر المشهد، ولم تتغيّر صورة بنت جبيل القانية بالنجيع؛ والوضّاءة بالحبرِ والفكرِ والشعرِ والنور.. فالشمسُ ما زالت تشرقُ من هناك، وما زالت بنت جبيل لا تسألُ إلاَّ المحرابَ والسيوفَ والبنادقْ، وتعلمُ جيداً أنَّ للسيفِ ربّاًً واحداً؛ هو الدمْ.وأنَّ للبندقية عشقاً أبدياً لا يفقهُهُ إلاَّ رجالٌ غادروا أبدانَهمْ في تل مسعود، وفي مربع التحرير، حيث الأخضر العربي، وواصف شرارة، ومصطفى شمران، وراني وخالد بزي، والسيد أبو طعام، والسربِ المقدسِ لكلِّ شهدائها الأبرار.
وتعلمُ بنت جبيل أنَّ الحكايا لا تُروى إلا تحتَ خيمةِ المطرْ، وأنَّ للهِ قبةً من شجرْ، فيها يسكنُ الثوارْ، يومَ تظمأُ بساتينُ اللوز وتحنّْ؛ فتشربُ من دمِ الثوارِ ثائراً بعد ثائرْ، هناك تنامُ أُولى الحكايا؛ وتشرب ظمأها المنايا.
منذ أحيرامَ صور حتى الاستقلال اللبناني، وصولاً للملاحم الأسطورية التي سطرتها في حرب تموز، بنت جبيل.. هي عاصمة المقاومة، ومدينة النصرين، وستبقى جارةَ السيفِ والقلمِ لفلسطين الأبية.
وتعلم بنت جبيل أن بعضَ الورودِ لا تغفو إلاَّ منتصبةَ القامةْ، وأنَّ الليلَ أنيسُ العشاقْ، وأنَّ العشقَ الحلالَ مهرُهُ السهرْ، وأنَّ للنجومِ كتاباً أولُهُ قمرْ، وأوسطه قمرْ، وآخره قمرْ.
بنت جبيل هذه؛ حريٌ بنا أن نجمعَ بعض إشراقاتها بين دفتي كتاب، علنا نتعلمُ كيف نحيا؛ لنتعلم كيف نموت.
لمعالي الوزير الحاج محمد فنيش كلُ العرفان، وللجمعية الإسلامية للتخصص كلُ التقدير، وللمقاوم قلماً ووعياً الدكتور مصطفى بزي كلُ الشكر على هذه الثقة بدار الأمير، ولحضوركم الجميل المسؤول كلُ الوفاء، ويبقى للمقاومةِ كتابٌ فينا، وآخرُ علينا...
فاقرأ باسم الشهداء."
وكلمة الختام كانت للمؤلف الدكتور مصطفى بزي، ومما جاء فيها:
" بداية الشكر كل الشكر لراعي هذا الحفل معالي الحاج محمد فنيش، الذي لبّى دعوتنا رغم انشغاله الكبير، خاصة في هذه الظروف العصيبة.
والشكر أيضاً لأصحاب المعالي والسعادة لتلبيتهم الدعوة.
والتقدير كل التقدير لدار الأمير، ولهيئة بنت جبيل الخيرية الثقافية (هبة)، على جهدهما في سبيل طباعة هذا الكتاب وإخراجه.
والامتنان كلّ الامتنان للجمعية الإسلاميّة، لاحتضانها هذا الحفل الثقافي، وللمنبر الثقافي في الجمعية، لمشاركته الفعلية في الدعوة لهذا الحفل وإقامته وإنجاحه.
والاحترام كل الاحترام لكم جميعاً، أيها الأخوة، أيتها الأخوات، على تشجيعكم وتشريفكم واحتضانكم وإبراز اهتمامكم، فبنت جبيل لنا جميعاً، إنها أمانة في أعناقنا، وأعناق أجيالنا القادمة، ولن نتركها، خاصّة في الظروف الأليمة والصعبة، إلا وأرواحنا ودماؤنا مجبولة بترابها، كما أرادها الشهداء.
أيها الأخوة، أيتها الأخوات.
ليس تعصّباً لبنت جبيل أكتب، فبنت جبيل بالنسبة لي، هي كأخواتها العامليات، هي كعيناتا وعيترون ومارون الراس وعيتا الشعب ويارون وعين ابل وريش والطيبة والغندورية وفرون وغيرها وغيرها من البلدات والقرى، لكن هذه المدينة، ونظراً للتاريخ النضالي والجهادي والثقافي والعلمي الذي تحتضنه بين ضلوعها وفي جوانبها، عُدت الرمز، والأنموذج والشعلة، هي عنوان بلاد بشارة، وهي إحدى أمهات جبل عامل، وهي بيت الخزف، وبيت الشمس، وبيت عناة، وهي أخيراً وليس آخراً مدينة المقاومة والتحرير والانتصار.
وعندما أتحدث عن بنت جبيل، فإنني أعني هذه المنطقة الصابرة الصامدة كلها، التي أضحت والشهادة والمعاناة والقهر والظلم والنضال والجهاد والتحرير والانتصار توأمين.
من براءة أطفال شهدائنا الأبرار في أرضنا الصابرة، ومن ألم اليتامى، وجراحات المقاومين، وثكل الأمهات، وحرارة الدموع، وحرقة الآباء وتلوّع الزوجات ومرارة الصبر غرفت حبر قلمي.
ومن خلف صخور ربوعنا العاملية، وهي تحجب وتغطي وتحمي فوّهات بنادق المقاومين عن أعين المعتدين، ومن بين الأشجار الوارقة المظللة الحامية لصواريخ المجاهدين، ومن المغاور والمواقع، ومن تراب الأرض يتوسّده مقاومون تخلّوا عن أسرتهم الدافئة، من كل ذلك أخذت كلماتي لأضعها في صفحات كتابي.
الشهداء، المقاومون، هم الذين جعلونا نكتب ونؤرخ للنصر، وهم الذين أبعدونا عن الهزيمة، هم ليسوا بحاجة إلى شهادتنا وشهادة أحد، رغم أصوات بعض المشككين والموتورين.
إليكم نرفع كل التحايا، ولكم نقدّم كأس القلب، كيف لا، وأنتم الذين بلسمتم جراح التربة، فاخضرّ اليباس وأينع الزهر، وبرعم وتفتّح وأعطى الثمر، وأنتم الذين سكبتم رحيق الحياة في النفوس العطشى، فأينع الجفى، وتلوّحت السنابل بميلاد النصر المؤزر وبتحقيق الوعد الصادق.
أنتم الذين أضأتم لنا مصابيح الزمن، ووشمتم تاريخنا بأشرف المواقف وأعزّها وأنبلها وأرفعها، وكتبتم بدمائكم وبطولاتكم أروع الانتصارات.
إننا في هذه المناسبة، ونحن المؤمنون معكم بالقضية المقدسة التي تناضلون من أجلها، نرفع إليكم راية الوفاء والإجلال والعرفان بالجميل.
لكم كل الكلام الجميل، وإن كان لا يساوي نقطة دم نزفت من جسد شهيد أو مقاوم، ولا تساوي أيضاً صوت رصاصة من بندقية زغردت وتزغرد في قلوب المعقدين والمغتصبين.

أيها الأخوة، أيتها الأخوات.
لقد علّمنا هؤلاء أن نحارب، ولو بالكلمة، ونكتب تاريخاً بنجيع طاهر.
نحن الذين علمتنا المعاناة كيف نكتب وكيف ننتصر فكما يقول الشاعر:
لا يعرفُ الظلمَ إلا من تجرّعه ولا المآسيَ إلا من يعانيها
والسلام عليكم جميعاً ورحمة الله وبركاته، وإلى اللقاء في مناسبات أخرى مماثلة."
وختم الحفل بتوقيع الكتاب "بنت جبيل مدينة النصرين"




التقرير مصور








ضياء الدين جاد ومدونه صوت غاضب تتقدم باحر التهانى والتبريكات الى اخى الغالى الاديب والشاعر محمد حسين بزى مدير دار الامير للثقافه والنشر واتمنى له مزيد من التالق والتوفيق الدائم واتقدم بالتحيه والاجلال الى المفكر السياسى الدكتور مصطفى بزى واتمنى له مزيد من التوفيق الدائم وننتظر مزيد والمزيد من مولفاتك
مع خالص تحيات
ضياء الدين جاد ومدونه صوت غاضب